جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

إطلاق استراتيجيَّة جامعة أمّ القُرى 2027 والهُويَّة البصريَّة


أخبار عامة , الأخبار البارزة , المجتمع الجامعي , إنجازات ,
أضيف بتاريخ - 2022/03/30  |  اخر تعديل - 2022/03/30


بحضور رئيس جامعة أُمِّ القرى أ.د. معدي بن محمد آل مذهب، تم إطلاق استراتيجيَّة جامعة أمِّ القرى 2027 والهُوية البصريَّة؛ وذلك يوم الأربعاء 27 شعبان 1443هـ، بقاعة الملك سعود بالعابديَّة، بحضور عدد من ممثلي الجهات الحكوميَّة والخاصَّة، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكُليَّات والعمادات المساندة، ورؤساء الأقسام، ومشرفي الإدارات والموظفين والطَّلبة.
 
وأكَّد رئيس الجامعة أنَّ استراتيجيَّة جامعة أم القرى 2027 شاملة وواضحة، وقابلة للتَّنفيذ، وتمتاز بمرونة التَّعامل مع المُتغيِّرات والمستجدات وملبية لتطلُّعات وأهداف رؤية المملكة 2030، وبرنامج تنمية القدرات البشريَّة؛ وفي الوقت ذاته راسخة وثابتة وأصيلة فيما يختصّ بالقيم والسِّياسات ورفع جودة البرامج؛  بما يجعل الطَّلبة مؤهَّلين للمنافسة عالميًّا، مشيدًا بجهود فريق العمل من داخل الجامعة، والذي عكف على إعداد الخُطَّة وبنائها بروح واحدة وعمل متواصل؛ لتظهر بمبادرات وبرامج رياديَّة جاءت انعكاسًا لتخصُّصاتهم وخبراتهم المتعدِّدة التي زادت من تميُّز الاستراتيجيَّة وقابليَّة تحقيقها.  
 
وأوضح وكيل الجامعة للابتكار وريادة الأعمال د. علي الشاعري أنَّ بناء الاستراتيجيَّة انطلق من 3 برامج مهمَّة في رؤية المملكة 2030؛ وهي: برنامج التَّحوُّل الوطني، وبرنامج تنمية القدرات البشريَّة، وبرنامج خدمة ضيوف الرَّحمن؛ حيث تطمح الجامعة من خلال استراتيجيَّتها إلى أن تكون بيئة تعليميَّة بمواصفات عالميَّة، ومقصدًا للطلبة والعلماء، ولا سيما التَّميُّز في التَّعليم والبحث العلمي؛ بتقديم برامج تعليمية نوعية، فضلًا عن دعم منظومة الابتكار وتوجيهها لتعزيز الاقتصاد المعرفي.
 
يُذكر أنَّ الجامعة عقدت ما يقارب 40 لقاءً وورشة عمل، نتج عنها 15 برنامجًا و 92 مبادرة، تجسَّدت في 5 مسارات استراتيجيَّة متمثلة في: التَّعلُّم والتَّعليم، والبحث العلمي والدِّراسات العليا، والابتكار والتَّنافسيَّة، والحوكمة وكفاءة الموارد، وخدمة المجتمع؛ لتواكب تطلُّعات وزارة التَّعليم ومستهدفاتها في تنمية القدرات البشريَّة وتطويرها، وتسهم في تجسير مخرجاتها بسوق العمل وتمكين طلبتها من خدمة الدِّين والوطن.
 
فيما جاءت هويَّة الجامعة بشعارها الجديد محققةً لمتطلبات التَّصميم الحديث والتَّغيرات السَّريعة في العالم الرَّقمي، بتصميم يحفظ عراقة الجامعة والرَّمز الوطني؛ نظرًا لما شهدته الجامعة من تحوُّلات تطويريَّة في مسيرتها التَّعليميَّة ومساهماتها المجتمعيَّة، وتحقيقها مراتب متقدِّمة في التَّصنيفات العالميَّة، إضافة إلى التَّحديث المستمر للخطط الدراسيَّة، والتَّحوُّل المؤسسي، والاعتمادات المحليَّة والدَّوليَّة، والشَّهادات الاحترافيَّة، والمشاريع البحثيَّة، والاستشاريَّة.
الجدير بالذِّكر أن اللجنة الاستشاريَّة العُليا المكوَّنة من الوكلاء والعمداء ناقشت في اجتماع سابق الاستراتيجيَّة والهُويَّة البصريَّة ووافقت عليها.

جار التحميل