جامعة أم القرى

معهد البحوث ينظم ورشة لوضع الخطط الاستراتيجية لمركز المحاكاة والمخاطر والأزمات والسلامة المهنية




نظَّم معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة أم القرى فعاليات ورشة عمل "مجموعة تركيز شركاء سيف 2"، لمناقشة الخطط الاستراتيجية لإنشاء مركز تدريب ومحاكاة المخاطر والأزمات، وضمان السلامة المهنية، وذلك ضمن المبادرات المقبولة لبرنامج التحول الوطني 2020، لتحقيق رؤية المملكة 2030، بحضور وكيل معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور يوسف العتيبي، وبمشاركة عدد من الجهات ذات العلاقة في إدارة الأزمات، وذلك بفندق إنتركونتيننتال جدة.

وبيَّن عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي بن محمد الشاعري أن مجموعة تركيز شركاء سيف تضم عدداً من الخبراء من الأكاديميين والعاملين في إدارة الأزمات والمخاطر من القطاعات الحكومية والأهلية، مشيراً أن الهدف من هذه الورشة هو وضع رؤية وأفكار تساعد على عمل الخطة الاستراتيجية لمركز تدريب ومحاكاة المخاطر والأزمات، وضمان السلامة المهنية الذي يعكف المعهد على تأسيسه، مؤكداً أن هذا المركز ينسجم مع خطة التحول الوطني 2020، وفق رؤية المملكة 2030؛ والذي يعتبر ضمن المراكز النوعية في هذا المجال على مستوى الشرق الأوسط.

وبيَّن الدكتور الشاعري أنه تم خلال الورشة مناقشة ثلاثة محاور رئيسة؛ في جوانب السلامة وإدارة الأزمات في المملكة بين الواقع والمأمول، والمستجدات والمتغيرات في مجال السلامة وإدارة المخاطر والأزمات، وأدوار مركز سيف الأساسية، مثمناً الدعم الذي يحظى به المعهد من قبل معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس؛ مما ساهم في تميزه بالعديد من الجوانب سواءً فيما يتعلق بالتدريب أو الاستشارات.

بدوره قال وكيل معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور يوسف العتيبي إن هذه الورشة تأتي امتداداً لسعي جامعة أم القرى ممثلة في معهد البحوث والدراسات الاستشارية لخدمة المجتمع، وكل ما يخدم العلم والمعرفة، واستحداث كل السبل لتقديم الاستشارات التطويرية، والخدمات البحثية والتعليمية والمجتمعية، والبرامج التدريبية المهنية التي تخص الأمن والسلامة وشتى المجالات، والتي بدورها تساعد في الرفع من مستوى الأمان في المؤسسات الحكومية أو الخاصة على حدٍ سواء.

جار التحميل