جامعة أم القرى

جامعة أم القرى تكرِّم معالي الدكتور نبيل كوشك




كرَّمت جامعة أم القرى، معالي مدير جامعة الباحة الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، لإسهاماته في بناء منظومة الإبداع وريادة الأعمال بالجامعة حينما كان وكيلاً للإبداع وريادة الأعمال، وبمناسبة صدور الأمر السامي الكريم بتعيينه مديراً لجامعة الباحة، في الحفل الذي نظمته، بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية، بالمدينة الجامعية بالعابدية، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات والمعاهد والعمادات، اليوم الأربعاء 21 شعبان 1438هـ.

وأوضح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، أن تكريم أم القرى لمعالي مدير جامعة الباحة الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك يأتي بمناسبة صدور الأمر السامي الكريم بتعيينه مديراً لجامعة الباحة، ونظير جهوده المخلصة في خدمة الجامعة طيلة توليه مهام وكالة الأعمال والإبداع المعرفي، ودوره المتميز مع بقية زملائه في هذه المنظومة في تطوير منظومة العمل بهذه الوكالة، وإسهاماته فيها من خلال بناء وتأسيس معهد البحوث والدراسات الاستشارية، ومعهد الإبداع وريادة الأعمال، ومكتب الملكية الفكرية، وما نتج عنها من منجزات لجامعة أم القرى، وتسجيلها لأكثر من 100 براءة اختراع، وإنشاء شركة وادي مكة للتقنية التي أصبحت الآن تباع منتجاتها في الأسواق، مؤكداً أن معالي الدكتور كوشك أسهم بدور فاعل في تكريس مفاهيم الإبداع وريادة الأعمال لدى شباب وشابات جامعة أم القرى، مما أدى إلى بروز العديد من الابتكارات والاختراعات التي سجلت للجامعة من خلال مكتب براءات الاختراع، لافتاً معاليه إلى ما تتميز به جامعة أم القرى من كوادر إبداعية متميزة في مختلف المجالات.

وثمَّن معالي مدير الجامعة الجهود التي قام بها فريق هذا الحفل الذي يترأسه وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو وكافة التيم الذي عمل معه للخروج بحفل تكريمي يليق بمكانة رجل خدم جامعة أم القرى؛ معالي الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، متمنياً التوفيق والنجاح لمعاليه في حياته العملية القادمة.

بدوره ثمَّن معالي مدير جامعة الباحة الدكتور نبيل كوشك ثقة القيادة الرشيدة – أيدها الله – بمناسبة تعيينه مديراً لجامعة الباحة، مستعرضاً تجارب معاليه والفريق الذي عمل معه في وكالة الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي التي خاضها في الإبداع وريادة الأعمال والاقتصاد المعرفي، كما استعرض معاليه تجربته في غرس قيم وثقافة براءات الاختراع؛ والتي حققت جامعة أم القرى رقماً قياسياً في هذا الجانب رغم الفترة الزمنية القصيرة التي عملت عليها، والتي تم تحويل بعض هذه البراءات إلى شركة ناشئة أصبحت تنافس في السوق المحلية والخليجية والدولية بمنتجاتها، مثمناً حرص معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس على تنظيم هذا التكريم الذي يعد وساماً لكافة الفريق الذي عمل تحت مظلة وكالة جامعة أم القرى للأعمال والإبداع المعرفي.  

جار التحميل