جامعة أم القرى

مدير تعليم منطقة مكة المكرمة يزور شركة وادي مكة للتقنية




زار مدير تعليم منطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي شركة وادي مكة للتقنية اليوم الثلاثاء 20 شعبان 1438هـ، يرافقه عدد من القيادات التعليمية بمكة المكرمة. وكان في استقباله معالي مدير الجامعة رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور بكري بن معتوق عساس، ووكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع ووكيل الجامعة المكلف للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور هاني بن عثمان غازي، ووكيل الجامعة للفروع الدكتور عبدالمجيد الغامدي، والمدير التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية الدكتور فيصل علاف، وعميد كلية التربية الدكتور علي بن مصلح المطرفي، وعميد كلية اللغة العربية الدكتور عبدالله القرني، ومدير العلاقات العامة والإعلام بشركة وادي مكة للتقنية الدكتور ماجد عبدالله، والدكتور عبدالله مراد مؤسس إحدى الشركات الناشئة بوادي مكة والمهتمة بتقنيات الرعاية الطبية، وعدد من مؤسسي الشركات الناشئة.

وفور وصوله لمقر الشركة اطلع سعادة مدير التعليم والوفد المرافق له على العرض التعريفي للشركة، والذي اشتمل على منجزاتها وخطتها الاستراتيجية 2022م.

بعد ذلك ألقى معالي مدير الجامعة رئيس مجلس إدارة الشركة كلمة رحب فيها بمدير تعليم مكة المكرمة والوفد المرافق له، مبيناً أن شركة وادي مكة للتنقية تحتضن العديد من الشركات الناشئة التي خرجت من منظومة البحث العلمي وبراءات الاختراع وحولتها إلى منتجات ملموسة تحت شعار "صنع في مكة"، دخلت للسوق بعقود بيع خدمت منظومة الحج والعمرة وغيرها.

وقال معالي مدير الجامعة "إن شركة وادي مكة للتقنية نالت ثقة عدد من الجهات الحكومية والأهلية نظير ما تقدمه من برامج تقنية من خلال العقول البشرية التي تحتويها"، موضحاً أن الطلبة في الجامعة يفوق عددهم 120 ألف طالب وطالبة بمقر الجامعة الرئيسي بمكة المكرمة وفروعها بمحافظات الجموم والليث والقنفذة وأضم، والذين يقوم بتدريسهم كوكبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس يفوق عددهم عن 7 الآف عضو هيئة تدريس، مثمناً حرص مدير تعليم منطقة مكة المكرمة على زيارة شركة وادي مكة للتقنية، واهتمامه بالتعاون مع الشركة خصوصاً في جانب تدريب الطلبة الموهوبين من تعليم مكة المكرمة.

بعد ذلك قام الوفد بجولة في مبنى شركة وادي مكة للتقنية، اطلعوا خلالها على مصنع الحساسات الإلكترونية، واستمعوا لشرح مفصَّل عن آليات عمل المصنع، وكيفية العمل على الحساسات الإلكترونية، كما اطّلعوا على عرض تفصيلي لجميع الشركات الناشئة من شركة وادي مكة، والمنتجات التقنية التي تقدّمها؛ كشركة الملاحة الداخلية (Navibees)، وشركة المدن الذكية (Averos)، وشركة التقنيات الطبية (Softcare)، وشركة توصيل (Tawseel)، وشركة تحليل البيانات الرقمية (Lucidya)، وشركة المختبرات الطبية (BioKubes)، وشركة التحكم الذكي (Breez).

وفي نهاية الزيارة أوضح مدير إدارة تعليم مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي أنه فخور بالمنجزات والإبداعات والأفكار التي تحتويها شركة وادي مكة للتنقية، مشيراً أن المنتجات التي تحتويها شركة وادي مكة للتقنية صنعت في مكة بأيدي أبناء مكة، وهذا يعد مفخرة لمكة المكرمة والوطن، لافتاً أن هذه الشركة تعد نقطة تحول للاقتصاد المعرفي من خلال استقطاب العقول لجعل الأحلام واقعاً ملموساً لتبنيها الأفكار والإبداعات، مشيداً بتعاون معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس مع إدارة تعليم منطقة مكة المكرمة، كما أشاد بحسن الاستقبال في وادي مكة للتقنية.

من ناحيته شكر وكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع ووكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي المكلف الدكتور هاني غازي وفد إدارة تعليم منطقة مكة المكرمة على ثقتهم في منتجات وتقنيات الشركات الناشئة، مؤكداً أن شركة وادي مكة تفتح أبوابها وتسخّر جميع إمكانياتها التقنية في سبيل خدمة مكة المكرمة وزوارها وساكنيها، تحقيقاً لرؤية المملكة 2030م؛ والتي ينص أحد أهدافها على "الالتزام بتطوير وتوسيع نطاق الخدمات المتوفرة للحجاج والمعتمرين لتسهيل أداء مناسكهم".

من جهته أوضح الدكتور فيصل علاف المدير التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية أن تقنيات الشركات الناشئة بشركة وادي مكة قد حازت على ثقة كثير من العملاء في القطاعين العام والخاص، مؤكداً أن شركة وادي مكة للتقنية تفتح أبوابها للتعاون غير المحدود مع جميع القطاعات سواء كانت حكومية أو أهلية، موجهاً شكره لمعالي مدير الجامعة رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية الدكتور بكري بن معتوق عساس الذي يولي الشركة اهتماماً خاصاً نظراً لدورها الهام في نقل التقنية وتوطينها وتطويرها والمساهمة في تطوير الاقتصاد القائم على المعرفة.

جار التحميل