جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلية خدمة المجتمع تحتفل مع إدارة السجون بتخريج 12 نزيلاً


مشاركات , مشاركات ,
أضيف بتاريخ - 2017/05/07  |  اخر تعديل - 2017/05/07


احتفت إدارة السجون بالعاصمة المقدسة بالتعاون مع كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر بجامعة أم القرى بتخريج أول  دفعة من حملة الشهادة الجامعية للنزلاء والبالغ عددهم  12 طالباً عبر (برنامج الانتساب المطور) في تخصصات مختلفة  خلال الحفل الذي أقامته إدارة السجون بمقرها بمكة المكرمة.

وقد حضر اللقاء مدير إدارة السجون بالعاصمة المقدسة العقيد صالح القحطاني، ووكيل كلية خدمة المجتمع الدكتور سالم العتيبي، والمشرف على برنامج الانتساب الدكتور محمد زمزمي، ووكيل كلية العلوم الاجتماعية الدكتور خالد الشريف، وعدد من المسؤولين من إدارة السجون بالعاصمة المقدسة.

بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم بعدها بدأت مسيرة الخريجين، ثم ألقى مدير سجون العاصمة المقدسة العقيد صالح بن علي القحطاني كلمة هنأ فيها الخريجين مؤكداً أن هذه الثمرة التي نحتفي بهم اليوم من النزلاء تأتي في إطار الحرص الذي أولته قيادتنا الرشيدة – وفقها الله، وبدعم وتوجيه من مدير عام السجون اللواء إبراهيم الحمزي، وباهتمام إدارة الإصلاح والتأهيل بالمديرية العامة للسجون.

وقال إن احتفاء إدارة سجون العاصمة المقدسة بتخريج هذه الدفعة من النزلاء تعدُّ إحدى أهم الخطوات التي عملت عليها إدارة السجون بالعاصمة، والتي نجنى ثمارها اليوم، وذلك في إطار البرنامج الإصلاحي الذي حرصت عليه المديرية العامة للسجون, مبيناً أن عدد النزلاء الملتحقين بالبرنامج التعليمي للانتساب 210 طالباً بجامعة أم القرى منهم 67 طالباً التحقوا بالبرنامج للعام الدراسي الحالي.

وثمن العقيد القحطاني جهود جامعة أم القرى ممثلة في كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر, معرباً عن شكره وتقديره للذين ساهموا في هذا الإنجاز، ومتمنياً للخريجين التوفيق في حياتهم القادمة.

من جهته أوضح عميد كلية خدمة المجتمع الدكتور خالد بن يوسف برقاوي أن الجامعة ممثلة في كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر بتوجيهات ومتابعة من معالي مدير الجامعة الدكتور بكري معتوق عساس حريصة كل الحرص على إعادة تأهيل هذه الفئة من المجتمع؛ حيث جندت إمكاناتها وطاقاتها لتسهيل السبل لهم لإكمال دراستهم الجامعية لتحقيق رسالة جامعة أم القرى في نشر العلم في كل مكانٍ بأشرف بقاع الأرض- مكة المكرمة.

وقال إن الجامعة قبلت هذا العام ٦٧ نزيلاً لينضموا إلى زملائهم الأخرين، ليصبح عدد الدارسين في الجامعة من نزلاء سجون العاصمة المقدسة ٢١٠ طالباً. واختتم حديثه سائلاً الله العلي القدير أن ينفع بأبنائنا الخريجين فيمارسوا ما تعلموه عملاً وتطبيقاً في سبيل خدمة الوطن، وأن (يكونوا قدوة) لزملائهم من النزلاء الآخرين, مشيداً بتعاون إدارة السجون بالعاصمة المقدسة مع كلية خدمة المجتمع لإقامة مثل هذه البرامج لخدمة المجتمع, شاكراً معالي مدير الجامعة الدكتور بكري عساس على دعمه المتواصل لكافة أنشطة وبرامج الكلية.

يُذكر أن كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر تقيم العديد من البرامج والدورات التدريبية والتطورية انطلاقاً من دورها المجتمعي.

وفي ختام الحفل كرّم مدير إدارة السجون بالعاصمة المقدسة العقيد صالح القحطاني النزلاء الخريجين والجهات المتعاونة مع إدارة سجون العاصمة المقدسة في تنفيذ هذا البرنامج التعليمي.

جار التحميل