جامعة أم القرى

كرسي معالي أ.د. محمد عبده يماني لإصلاح ذات البين

أستاذ الكرسي: لا يوجد. المشرف على الكرسي: أ.د. صالح بن عبدالله بن عبدالمحسن الفريح. الممول: الشيخ صالح عبدالله كامل. التعريف بالكرسي: هذا الكرسي يهدف إلى دعم ثقافة الصلح والشفاعة الحسنة، والعناية بإصلاح ذات البين عن طريق إيجاد المؤسسات والمراكز العلمية التي تتعمق في دراسته؛ ثم تُدرِّس فقهه وتنشره، وتحقق مقومات نجاحه، وتسعى في توفرها، وتسهم في بيان قواعد وخرائط ممارسته، واقتراح الآليات البناءة والصيغ المناسبة لترسيخ مضامينه. أهمية الكرسي: نظراً لما تشتمل عليه النفوس من تباين في الأخلاق والصفات ثم في الآراء والتوجهات؛ الأمر الذي يحدث معه التضاد الذي قد يصل إلى التصادم، فإنه من الأهمية بمكان البحث عن استراتيجيات أولية تضمن إعادة الأمور إلى نصابها، وتقريب وجهات النظر، ليبقى الوئام والسلام سائداً في المجتمع مهما كانت أوجه الخلاف بين أفراده لتتحقق سلامة المجتمع من الانهيار، ويحفظ قلوب العباد من الشحناء؛ إذ أن دور المصلح في فض النزاعات لا يقل عن دور القضاء بل يزيد عليه أهميه أحياناً، فالقضاء يعتني برد الحقوق، والصلح يعتني برد القلوب بعضها إلى بعض.

رؤية الكرسي:

أن يكون الكرسي محركاً أساسياً وداعماً متجدداً لجهود الإبداع والتميز البحثي والتطوير العلمي والمعرفي في مجال إصلاح ذات البين والشفاعة الحسنة، وقناة رئيسة لتحقيق الشراكة الاستراتيجية مع المجتمع.

رسالة الكرسي وأهم أهدافه

رسالة الكرسي: الريادة في التأصيل والإبداع العلمي في إصلاح ذات البين والشفاعة الحسنة؛ بما يخدم العاملين والمهتمين في هذا المجال، ويحقق ممارسة صحيحة مفيدة للمجتمع، والسعي في إعداد جيل من الباحثين المتميزين الذين يسهمون في دعم التنمية الوطنية وخدمة غاياتها من خلال الكرسي. أهم أهداف الكرسي: النهوض العلمي بإصلاح ذات البين والشفاعة الحسنة، ونشر ثقافتهما في المجتمع.
جار التحميل