جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

النبذة


- 2019/03/24

الرؤيـــــــة:

الريادة والتميز في إعداد جيل مبدع من الطلاب، يضمن أن تكون عمادة السنة الأولى المشتركة بجامعة أم القرى في المرتبة الأولى على مستوى السنوات الأولى المشتركة بالجامعات السعودية.

 

الرسالة:

تطوير القدرات الذهنية لطلاب عمادة السنة الأولى المشتركة، وإكسابهم المهارات التقنية واللغوية والمعرفية ومهارات التفكير من خلال بيئة متطورة محفزة للتعلم والإبداع مدعومة بالتوظيف الأمثل للتقنيات والشراكات المتميزة، مع غرس روح الولاء والانتماء في نفوس جميع الطلاب، وبناء الشخصية المتوازنة القادرة على المشاركة بكفاءة وفعالية في تقدم وازدهار المجتمع السعودي، مع الاستعداد الدائم لقبول الآخر والتعايش معه في ظلِّ القيم الحاكمة للمجتمعات المتقدمة.

 

النبذة والنشـــأة:

تعدُّ جامعة أم القرى من أوائل الجامعات التي طبّقت نظام السنة الأولى المشتركة، حيث بدأ تطبيقها في كلية الهندسة والعمارة الإسلامية عام 1425هـ، ثم طبقت في الكليات الطبية عام 1426هـ، وسميت باسم "السنة الموحدة والمشتركة للكليات الطبية". وتم التركيز في السنة الأولى المشتركة على تدريس مقرر اللغة الإنجليزية، وتدريس المقررات التخصصية التي تحدد مدى قدرة الطالب على الاستمرار في الكلية التي التحق بها. وقد حقّقت السنة الأولى المشتركة أهدافها في تحديد الطلاب القادرين على الاستمرار في الدراسة الجامعية في التخصص المطلوب.

مع بداية العام الجامعي 1430 /1431هـ، قامت الجامعة بتطوير برامج السنة الأولى المشتركة، حيث ركزت البرامج الجديدة على تزويد الطلاب بمهارات في اللغة الإنجليزية بصورة مكثفة، ومهارات في الحاسب الآلي، ومهارات في التعلم النشط (Active learning)، بالإضافة إلى بعض المقررات التخصصية التي تحدد مدى قدرة الطالب على الاستمرار في البرنامج.

ووضعت الجامعة شرطاً أساسياً لتجاوز برامج السنة الأولى المشتركة يتمثل في اجتياز جميع مقررات السنة الأولى المشتركة، وحصول الطالب على معدل تراكمي لا يقل عن 1.75 من 4 وبدأ تطبيق برامج السنة الأولى المشتركة المطورة على ثلاث كليات هي:

  • كلية الهندسة والعمارة الإسلامية.
  • كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات.
  • كلية إدارة الأعمال.

ومع بداية العام الجامعي 1432/ 1433هـ، توسعت الجامعة في تطبيق برامج السنة الأولى المشتركة لتشمل كليات أخرى هي:

  • كلية الطب.
  • كلية العلوم الطبية التطبيقية.
  • كلية الصيدلة.
  • كلية طب الأسنان.
  • كلية العلوم الصحية.
  • كلية التمريض.


قيم العمادة:

  • الاهتمام المتزايد بدور التعليم الجامعي في إحداث نقلة نوعية للمجتمع السعودي ليأخذ مكانته في مصاف المجتمعات المتقدمة.
  • الريادة في تقديم خدمة تعليمية متميزة، والالتزام بتحسين كافة الجوانب الإدارية والفنية داخل عمادة السنة الأولى المشتركة.
  • الإيمان بأهمية التخطيط الاستراتيجي في مساعدة الهيئات التعليمية، ومن بينها عمادة السنة الأولى المشتركة على تحقيق أهدافها والاستجابة للتحديات التي تواجهها.
  • اكتساب القدرة على إدارة التغيير والقيام بدور فاعل في تطوير عمادة السنة الأولى المشتركة في ظل رؤية استراتيجية تقوم على الاستفادة من كافة الإمكانات والقدرات المتاحة.
  • الإيمان بأهمية العنصر البشري، واحترام طلاب عمادة السنة الأولى المشتركة باعتبارهم أهم ما يملك الوطن، وبذل كافة الجهود المتاحة لتطوير قدراتهم وبناء شخصياتهم، والعمل وفق رؤية إيجابية متطورة لهؤلاء الطلاب.
  • استثمار الحياة الجامعية، والارتقاء بجودة المخرجات التعليمية والأنشطة الطلابية والمجتمعية.
  • ترسيخ مبادئ الانضباط والالتزام والشعور بالمسؤولية، وتعزيز مبادئ الثقة بالنفس، وغرس روح المبادرة لدى طلاب عمادة السنة الأولى المشتركة.
  • الالتزام ببناء شراكات متميزة مع السنوات الأولى المشتركة المماثلة محلياً وعالمياً.
  • تحسين ممارسات الجودة والتميز داخل بيئة عمادة السنة الأولى المشتركة.

 

الأهــداف:

  1. تزويد الطلاب بمهارات متعددة تعينهم - بإذن الله - على النجاح والتفوق في دراستهم الأكاديمية وحياتهم المهنية.
  2. تحديد قدرة الطالب من خلال أدائه في السنة الأولى المشتركة، واختيار الكلية الأنسب لقدراته وفقاً لمعايير الكليات.
  3. تحسين مستوى المدخلات للكليات المشاركة في السنة الأولى المشتركة.
  4. تحسين البيئة التعليمية، والسعي نحو الجودة الأكاديمية، واستخدام التقنيات الحديثة في التدريس.
  5. تنمية الإبداع والابتكار لدى الطلاب.
  6. المساهمة في تحسين مخرجات الجامعة.
  7. إدخال الطالب في جو التعاملات الإلكترونية من خلال التعليم عبر المناهج الرقمية وفقاً للشركات العالمية.

 

جار التحميل