جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلمة العميــــــــد


- 2019/03/24

الحمد لله، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه.

أبنائي الأعزاء؛ طلبة السنة الأولى المشتركة بجامعة أم القرى: 

تمتلك بلادنا بفضل الله ثمَّ بجهود قادتها الكرام القدرات والطاقات والمواهب والأفكار، وأيضاً تمتلك الشباب المُفعم بالنشاط والحيوية، وأنتم أيها الشباب الاستثمار الحقيقي كي تكونوا عدة الوطن لبناء المستقبل وفق منظومة الإبداع والابتكار والريادة والتميُّز.

وقد حرصت عمادة السنة الأولى المشتركة بجامعة أم القرى على أن تقدم أفضل المناهج التربوية والمقررات الدراسية والأنشطة الطلابية، وأن يتم توفير كل ما هو حديث باستمرار، وذلك من خلال عمل مراجعات دورية لتلك المناهج والبرامج والأنشطة لإمداد أبنائنا الطلبة بأحدث ما هو متاح عالمياً في ضوء مفاهيم الجودة والاعتماد الأكاديمي.

وهذا من خلال رؤية ورسالة وأهداف استراتيجية واضحة تعمل على ارتقاء الأداء، وتحسين كفاءة خريجي السنة الأولى المشتركة بجامعة أم القرى، وتنمية مهاراتهم بما تتطلبه دراستهم الجامعية، مع غرس مفاهيم الانتماء والمواطنة في نفوس جميع الطلبة، وبناء الشخصية المتوازنة المشاركة في تقدم وازدهار المجتمع.

ولا شك أن هذا يحتاج من أبنائي الطلبة بذل مزيد من الجهد والاجتهاد والانضباط، فبيئة عمادة السنة الأولى المشتركة بجامعة أم القرى الداعمة للإبداع أُسست على ذلك، وستدركون أهمية هذا عندما تمارسون حياتكم العملية وأنتم تملكون رصيداً معرفياً ومهارياً وسلوكياً يؤهلكم باقتدار للريادة بين أقرانكم.

هذا، وقد حرصت إدارة الجامعة ممثلة في معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر باحسين بافيل ووكلاء الجامعة الكرام على تقديم الدعم السَّخي والمتابعة المتواصلة، والتي كان لها أبلغ الأثر في الحرص من جميع منسوبي عمادة السنة الأولى المشتركة على بذل المزيد من الجهد والاجتهاد المتواصل.

والله نسأل أن يجعل كلاً منا لبنة صالحة في نهضة أمتنا، وعزة وطننا، وأن يوفقنا لما يحبه ويرضاه.

د. سعد بن سعيد الغامدي   

عميد عمادة السنة الأولى المشتركة

 

جار التحميل