جامعة أم القرى

نبذة


- 2016/04/27

النبذة:

يضع قسم التسويق مقررات دراسية مخصصة قادرة على تأهيل الطلاب للحصول على وظائف في مجال عمل احترافي، ولنيل درجات الدراسات العليا بالاعتماد على قاعدة قوية من المهارات الأساسية للنجاح في بيئة اقتصادية عالمية تتسم بالتنافسية العالية.

وتتسم هذه المقررات بالابتكار وإمكانية التطبيق المستمر في مجال التسويق والإدارة، حيث تمد هيئة التدريس هؤلاء الطلاب بخلاصة ما توصلت إليهم أبحاثهم وخبراتهم في المجال ترسيخاً لمهاراتهم في القيادة وتحمل المسئولية بالقطاعين العام والخاص.

ويتميز طاقم التدريس بالتخصص في أكثر من مجال من مجالات الإدارة والتسويق، ومن شأن هذا التنوع أن يوفر دراسة جامعية ذات جودة عالية في التسويق والإدارة.

مجال عمل الخريجين:

يلعب التسويق دوراً هاماً في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية على مستوى الفرد والمجتمع ككل؛ فالتسويق بمفهومه العلمي وطرقه يسعى إلي التعرف على الحاجات والرغبات الإنسانية اللازم إشباعها، ثم يساعد على تقديم المنتجات السلعية والخدمية والفكرية اللازمة لإشباع هذه الحاجات والرغبات، ومن ثم فإن التسويق هو همزة الوصل بين حاجات ورغبات المجتمع ووسائل إشباعها التي تقدمها المنظمات العاملة في المجتمع.

ويتوقف نجاح مشروعات خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في كل المجالات السلعية والخدمية على الجهد التسويقي الخلاق اللازم لحسن توجيه واستخدام الموارد، وتخصيصها الكفء والفعَّال في المجالات الاستثمارية المفيدة للمجتمع، من خلال دراسات الجدوى التسويقية لمشروعات خطة التنمية الاقتصادية.

والتسويق من أهم العمليات الاقتصادية المطلوبة للمجتمع، إذ أن خريجي وخريجات التسويق يعملون بحرفية ومهنية في كافة قطاعات الأعمال كالشركات التجارية العالمية، وفي مجال التجارة الداخلية والدولية والحكومية كافة، بالإضافة إلى الشركات الخدمية كالاتصالات وشركات التأمين والفنادق والبنوك، إلى غير ذلك من المجالات الاقتصادية في المجتمع.





جار التحميل