جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

مكاتب الخبرة


- 2018/05/01

 مكاتب الخبرة:

مكاتب الخبرة هي تعزيز مبدأ الشراكة الاستراتيجية بين الجامعة وكافة شرائح المجتمع، وتطوير الكفاءات المهنية المتخصصة لمنسوبي الجامعة، وتوظيف إمكانيات الجامعة المختلفة من أجل تحويل المعرفة والخبرة المتوفرة لدى الجامعة ومنسوبيها إلى مشاريع اقتصادية ذات عوائد مالية؛ مما يساهم في تنمية الإيرادات الذاتية للجامعة ومنسوبيها، والاستفادة من خبرات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة خارج حدود الجامعة؛ ولكن تحت مظلة رسمية، والدخول بهم إلى مجال الأعمال والاقتصاد؛ بتقديم خدمات علمية متخصصة تقوم علي أسس ربحية لإجراء دراسات استشارية، أو تصميم وتنفيذ برامج تدريبية موجهة لكافة فئات المجتمع، مع الحفاظ على معايير المهنة، وسرية البيانات والمعلومات.

 

أهداف مكاتب الخبرة:

تهدف مكاتب الخبرة إلى إثراء الخبرة، وتقديم خدمات استشارية وبحثية في مجالات اختصاصاتها؛ بما يخدم كافة شرائح المجتمع، وذلك على النحو التالي:

  • تقديم الخدمات العلمية والدراسات الاستشارية والبحثية والعلمية المتميزة للمجتمع في كافة التخصصات والمجالات، وتعزيز تطوير مبدأ الشراكة بين الجامعة والمجتمع.
  • إتاحة الفرصة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة لتقديم خدمات علمية واستشارية، والمساهمة في بناء الاقتصاد المعرفي.
  • توثيق ارتباط أعضاء هيئة التدريس بالجامعة من خلال إتاحة الفرصة، وتوفير الحوافز المالية للمتميزين منهم؛ للإفادة والاستفادة من أنشطة المركز.
  • إيجاد فرص متميزة تدعم الممارسة العملية لدى طلاب الجامعة؛ مما يساهم في تنمية قدراتهم من خلال مشاريع الخدمات العلمية والاستشارية التي تقدمها مكاتب الخبرة.
  •  توظيف تجهيزات وإمكانيات الجامعة الإدارية والمالية والمعملية والمكتبية لمساندة البرامج التنموية في القطاعين العام والخاص، وتوفير الدعم الفني المتخصص من المعامل والمختبرات والورش الجامعية، مع تعويض الجامعة عن تكلفة استخدامها من عائدات الخدمة العلمية والاستشارية لها.
  •  تطوير قدرات الكفاءات العلمية والمهنية المتخصصة في مجالات المعرفة المختلفة.
  •  المشاركة في بناء قطاع الخبرة والخدمات الاستشارية الوطنية، وتطوير العمل الاستشاري الأكاديمي لخدمة الاقتصاد المحلي.
  •  تشجيع الكفاءات العلمية على مسايرة التقدم السريع للعلم والتقنية.
  • تحقيق قيم مضافة للجهات المستفيدة تشمل:

          - الحصول على خدمة استشارية متخصصة ذات درجة عالية من الكفاءة، وبتكلفة معقولة.

          - حماية الحقوق المالية والفكرية لمختلف الأطراف

تم اعتماد عدد من مكاتب الخبرة منذ عام 1432هـ إلى عام 1435هـ؛ باختلاف التخصصات التي تخدم المجتمع، وقد بدأت بـ (38) مكتباً؛ إلى أن بلغ أعلى عدد لها (93) مكتباً في عام 1435هـ.

 

مكاتب الخبرة حسب المجالات:

تعددت مجالات مكاتب الخبرة باختلاف التخصص، وقد وصلت أعلاها مجال الهندسة، إذ بلغت (18) مكتباً، وبلغ أقل عدد منها في مجال تقنية المعلومات الذي وصل إلى (9) مكاتب.

جار التحميل