جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

مادة آيات واحاديث العقيدة(323)


- 2017/10/27

مفردات المنهج : 

أولا :

1- عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ تَلاَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : [ هُوَ الَّذِى أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِى قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِى الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُولُو الأَلْبَابِ ] قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( إِذَا رَأَيْتُمُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ سَمَّى اللَّهُ فَاحْذَرُوهُمْ ) . رواه مسلم .

2- عَنْ عَائِشَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ ) رواه البخاري ،

وفي رواية مسلم: ( مَنْ عَمِلَ عَمَلاً لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ ) .

3- قال تعالى : [ يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا ] (سورة النساء 59) .

4- قال صلى الله عليه وسلم قَالَ: (على المرء السَّمْعُ وَالطَّاعَةُ مَا لَمْ يُؤْمَرْ بِمَعْصِيَةِ ، فَإِذَا أُمِرَ بِمَعْصِيَةٍ فَلاَ سَمْعَ ، وَلاَ طَاعَةَ ) . رواه البخاري .

5-  قال تعالى : [ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ] سورة المائدة 47  .

 

 

ثانيا:

1-   في الصحيحن : عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : ( لاَ يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ).  

2-   عَنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قُالُ : ( لاَ تُطْرُونِي كَمَا أَطْرَتِ النَّصَارَى ابْنَ مَرْيَمَ ، إِنَّمَا أَنَا عَبْدُ ، فَقُولُوا عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُه). 

3-  في الصحيحين عن عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالت : لَمَّا نَزَلَ بِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم طَفِقَ يَطْرَحُ خَمِيصَةً عَلَى وَجْهِهِ ، فَإِذَا اغْتَمَّ بِهَا كَشَفَهَا فَقَالَ وَهْوَ كَذَلِكَ : ( لَعْنَةُ اللهِ عَلَى الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى ، اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ ) يُحَذِّرُ مَا صَنَعُوا ، وَلَوْلاَ ذَلِكَ أَبْرَز قَبْرَهُ ، غَيْرَ أَنّه خْشَي أَنْ يُتَّخَذَ مَسْجِدًا. 

4- في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : ( لاََ تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلاَّ إِلَى ثَلاَثَةِ مَسَاجِدَ : الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَمَسْجِدِي هذا وَالمَسْجِدِ الأَقْصَى ) . 

5- روى مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( زوروا القبور ، فإنها تذكركم الموت ) .

6- وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : ( لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوّارات القبور والمتخذين عليها السُّرُج ) .

 

ثالثا :

1- قال تعالى : [ لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ ] سورة التوبة (117) . 

2-قال تعالى : [ وَالسَّابِقُونَ الأوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ] سورة التوبة (100) . 

3- قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( لاَ تَسُبُّوا أَصْحَابِي ، فَوَالَّذِى نَفْسِى بِيَدِهِ لَوْ أَنّفق أَحَدَكُمْ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا بلغ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلاَ نَصِيفَهُ ). 

4- عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : ( كُنَّا نقول ورسول الله صلى الله عليه وسلم حي : أفضل الأمة بعد نبيها : أبو بكر ثم عمر ثم عثمان ) متفق عليه . 

5- في الصحيحين عن جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ قَالَ : أَتَتِ امْرَأَةٌ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَأَمَرَهَا أَنْ تَرْجِعَ إِلَيْهِ ، قَالَتْ: أَرَأَيْتَ إِنْ جِئْتُ وَلَمْ أَجِدْكَ؟ - كَأَنَّهَا تَريد الْمَوْتَ – قَالَ : إِنْ لَمْ تَجِدِينِي : فَأتِي أبَا بَكْرٍ ). 

6- قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر و عمر ). 

7- عن أبي بكرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ذات يوم: (من رأى منكم رؤيا ؟ فقال رجل : أنا ، رأيت ميزانا أنزل من السماء ، فوُزِنتَ أنت وأبو بكر : فرجحتَ أنت بأبي بكر ، ثم وُزِن أبو بكر وعمر : فرجح أبو بكرٍ بعمر ، ثم وُزِن عمرَ بعثمان فرجح عمر ، ثم رُفِع ، فَرَأَيْت الْكَرَاهِيَةَ فِى وَجْهِ النبي صلى الله عليه وسلم فقال : خلافة نبوة ، ثم يؤتي الله الملك من يشاء ) رواه أبو داود .

8- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (خِلَافَة النُّبُوَّة : ثلاثون سنة ، ثُمَّ يُؤْتِي اللَّه مُلْكه مَنْ يَشَاء )

9- عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لينقضن عرى الإسلام عروة عروة، أولهن نقضاً : الحكم، وآخرهن: الصلاة" رواه أحمد وابن حبان والحاكم .

 

المراجع :

1-   كتب الحديث مع شروحها .

2-   كتب التفسير .

3-   مجموع فتاوى ابن تيمية .

4-   الصارم المنكي في الرد على السبكي / لابن عبدالهادي .

5-   تيسير العزيز الحميد / سليمان بن عبدالله بن محمد بن عبدالوهاب .

 

المقرر مذكرة للدكتورة: إيمان صالح العلواني 

تحميل المقرر: اضغط هنا

جار التحميل