جامعة أم القرى

كلمة العميد


- 2018/02/13

كلمة عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

فقد دأب المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجامعة أم القرى منذ إنشائه بموجب التوجيه السامي الكريم عام 1425هـ على تقديم البرامج الأكاديمية النوعية لتأصيل شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وما يتعلق بها من قضايا الحسبة، كما أسهم المعهد من خلال برامجه التدريبية في تأهيل العاملين وتدريبهم في هذا الميدان لتطوير قدراتهم، وصقل مهاراتهم، وإكسابهم المعارف اللازمة، لا سيما وأنَّ المعهد يُعدُّ جهةً تدريبيةً معتمدةً لدى وزارة الخدمة المدنية في البرامج الدينية.

ويأتي هذا التقرير ليسلط الضوء على عددٍ من إنجازات المعهد وشراكاته المجتمعية في السنوات الماضية، التي أثمرت – بفضل الله – غرساً لثقافة الحسبة، وقيمها السامية المعززة للفكر الوسطي المعتدل.

وإن المعهد ليتجه نحو تنمية الموارد المختلفة لديه سواء أكانت بشريةً أم ماديةً؛ كما يسعى إلى تحقيق الجودة الشاملة في جميع برامجه؛ لتتوافق وتوجهات وزارة التعليم المتوائمة مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وإن هذه الأعمال والبرامج لم تكن لتحصل لولا توفيق الله أولاً، ثم ما يلقاه المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من رعايةٍ كريمةٍ من ولاة أمرنا – سددهم الله – وما يحظى به من دعمٍ متواصلٍ من معالي وزير التعليم، وكذلك ما يقدمه معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، من مساندةٍ دائمةٍ وتشجيعٍ دؤوبٍ أسهما في إنجاح برامج المعهد التعليمية والتدريبية، والحمد لله رب العالمين.

عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

د. ياسر بن علي القحطاني               

  

 

 





جار التحميل