Universidad de Umm Al-Qura

كلمة فضيلة عميد الكلية

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد..

فإنَّ الحديث عن كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى يعني الحديث عن نحو سبعين عاماً من العطاء، وبث العلم الشرعي، وبذل أسباب حفظ الدين.

لقد انطلقت مسيرة هذه الكلية في عام 1369هـ، في عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمه الله- ليبدأ نمط جديد من التعليم العالي المنظَّم في الدراسات الشرعية والعلوم الإسلامية، بجانب الدروس العلمية التي تقام في جنبات المسجد الحرام وبجوار الكعبة المشرفة. وتخرج فيها -على مدار تاريخها الطويل– علماء أجلاء من أبناء المملكة العربية السعودية، ومن طلاب العلم الوافدين من العالم العربي والإسلامي، ومن أوروبا وأمريكا وغيرها.

والكلية تسير بخطىً حثيثة نحو الجودة والاعتماد الأكاديمي، من خلال برنامج الشريعة والبرامج الأخرى التي ستلحق به، بمشيئة الله.

وإني لأرجو أن يُسهم موقع الكلية الإلكتروني في أداء رسالتها، وأن يكون صورة معبرة عنها. سائلاً الله التوفيق لهذه الكلية العريقة، ولكل من سعى أو يسعى في تطورها ورفعتها، إنه سميع مجيب، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

Descargando