جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلمة العميد


- 2017/05/11

مع التطور الهائل لتقنيات الاتصال والمعلومات، ومع ارتفاع مستوى الوعي بأهمية التدريب والتعلم والتعليم المستمر، ومع وجود المناخ السياسي الملائم للارتقاء المتواصل بتجويد المخرجات التعليمية، أضحى التعلم الإلكتروني الكلمة المفتاح لجميع برامج التطوير للعملية التعليمية.

ومع اكتمال بناء مجتمع المعلومات والمعرفة بالمملكة العربية السعودية وتوفر التقنيات الحديثة والبنية التحتية، أصبحت مسؤولياتنا أكبر لتوفير المحتوى الإلكتروني ومواكبة آخر ما يتوفر في عالم التقنية في مجال التعليم والتدريب حيث أن التحول للتعلم الرقمي أصبح من أهم السياسات التعليمية التي تم تبنيها في مؤسساتنا التعليمية.

تسعى جامعة أم القرى ضمن أهدافها الاستراتيجية والمنبثقة من رؤية 2030 إلى مواكبة التطورات في تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات بما يدعم تطوير تقنيات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد بشكل أفضل لتلبية احتياجات التنمية السريعة للملكة العربية السعودية.

ونحن من خلال هذا الموقع نأمل أن نبرز أهم الأنشطة العلمية وأهم خدمات الدعم والمساندة التي توفرها جامعة أم القرى عن طريق عمادتنا الفتية في نشأتها، العريقة في صيتها وفي إشعاعها.

كما نتعهد بمضاعفة الجهود والمثابرة في العمل، ملتزمين بتوجهات قيادة جامعة أم القرى ومنخرطين في منهج خارطة العمل الاقتصادي والتنموي الذي رسمته قيادة بلادنا الرشيدة والحكيمة في إطار الرؤية 2030، ومحاولين المساهمة من موقعنا في بناء القدرات في ظل برنامج التحول الوطني.

 

          الدكتور: خالد بن حاتم بن عسير المطيري
عميد عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد بجامعة أم القرى
جار التحميل