جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

دليل البرنامج


- 2019/04/09

 

كلية الهندسة بالليث

قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات

جامعة أم القرى

كانت البداية حين تأسست كلية الشريعة، بأمر من الملك عبد العزيز، في عام 1949 ميلادي (1349 هـ)، في مكة المكرمة، كأول مؤسسة للتعليم العالي في المملكة العربية السعودية، ولتصبح نواة "جامعة أم القرى"، وأبرز كلياتها، وتتميز جامعة أم القرى بموقعها الفريد في العاصمة  المقدسة، وبتنوع برامجها العلمية والبحثية، وسمعتها الأكاديمية في مجال الدراسات الإسلامية والعلوم التطبيقية الحديثة.

 

 

كلمة العميد

إن التغيرات التي يشهدها عالمنا اليوم، والتي تتسارع وتيرتها، وتتشعب مجالاتها، تتطلب تطوير الأهداف والاستراتيجيات والطموحات للمنظمات والمؤسسات، خاصة التعليمية منها، حتى تستطيع التأقلم والتكيف مع طبيعة وسرعة التغيير في المجالات المعرفية والمعلوماتية والتكنولوجية ونظم الجودة والتميز.

ومن هذا المنطلق، تسعى كلية  الهندسة بالليث، كجزء تكاملي من المنظومة التعليمية لجامعة أم القرى، لمواكبة عجلة التطور والتحديث، للوصول إلى التميُّز والريادة، والارتقاء بمخرجات التعليم بما يتلاءم مع احتياجات المجتمع ومتطلبات سوق العمل في تكنولوجيا المعلومات والتطور المعرفي والتقني المطرد؛ لذلك تعمل الكلية على تنمية وصقل القدرات العملية والعلمية، التي يحتاجها الخريجون للتميز والمنافسة، في قطاعات العمل الخاصة والحكومية على حدٍ سواء.

فالهدف الأساسي للكلية، والمنبثق من رسالة جامعة أم القرى، هو بناء بيئة تعليمية نموذجية متميزة، من حيث البرامج  والمناهج والنظم الدراسية، لتخريج كوادر عالية الكفاءة، قادرة على خدمة وطنها، والمشاركة  بفاعلية في عملية البناء والتنمية الشاملة. وبالإضافة إلى جودة وتميز العملية التعليمية، فإن كلية الهندسة بالليث تعمل على توسيع دورها في خدمة المجتمع، من خلال مساهمة الباحثين بإضافاتهم البحثية، وابتكاراتهم العلمية والتطبيقية ، الهادفة إلى حل المشكلات التي تواجه القطاعات المختلفة، وإيجاد الحلول المناسبة لها.

ولتحقيق هذه الغايات، تعمل الكلية على استخدام أفضل الوسائل التعليمية والتقنية، والأساليب التنظيمية الحديثة، والاستفادة من  التجارب الرائدة عن طريق استقطاب كفاءات مؤهلة؛ لتبقى في مضمار التجدد والتنافس والتطوير المستمر، الذي يلبي المتطلبات الاجتماعية والاقتصادية المتغيرة باستمرار، في ظل الدعم السخي، المستمر والمتواصل، من قبل حكومتنا الرشيدة، التي جعلت من التعليم والتنمية البشرية محوراً رئيساً في خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

عميد كلية الهندسة بمحافظة الليث

د. إسكندر بن محمد هوساوي

 

 

وكيل الكلية

تشارك وكالة الكلية في الإشراف على العديد من الجوانب الإدارية والأكاديمية، من خلال ضمان تنفيذ القواعد واللوائح، والمشاركة في وضع سياسات وخطط التطوير، لتعزيز العمل الإداري والأكاديمي، من خلال تقديم تقارير دورية إلى عمادة الكلية، وتضم وكالة العمادة العديد من اللجان والوحدات المتخصصة، التي تقوم بأدوار محددة، تهدف إلى تحقيق تطلعات الكلية نحو الصدارة والريادة.

المهام الرئيسة:

  • تحمل مسؤولية أمانة مجلس الكلية وتنظيم عمله.
  • الإشراف على الوحدات التابعة للشؤون الإدارية.
  • رئاسة اللجان التابعة لوكالة العمادة، ورفع التقارير إلى الجهات المختصة.
  • تقديم تقارير إلى العميد عن سير العمل في الوحدات الخاضعة لإشراف وكالة الكلية ومهامها، والصعوبات التي تواجهها، بالتنسيق مع وحدات الكلية في المجالات ذات الصلة.
  • الإشراف على الشؤون المالية، والعُهد المخصصة وبرامجها، وفقاً للوائح والأنظمة.
  • متابعة تحديثات موقع الكلية بالمعلومات المتعلقة بوكالة الكلية ووحداتها الإدارية؛ وتنفيذ المهام التي كلفها بها العميد أثناء غيابه.

وكالة الكلية

د. محمد طاهر عابد

 

 

 

 

 

وكيل الكلية للشؤون التعليمية

وكالة الكلية لشؤون التعليم والتطوير، هي الجهة التي تتولى الإشراف على تطبيق اللوائح والقواعد، ووضع سياسات التطوير، وخطط تعزيز العمل الأكاديمي، وتأهيل الخريجين للمشاركة في النهوض ببلادنا المباركة، وهناك عدد من اللجان والوحدات المتخصصة التي تقوم بأدوار محددة، تهدف جميعها إلى تحقيق رؤية الكلية للوصول إلى أعلى التصنيفات.

المهام الرئيسة:

  • الإشراف على تطبيق ضوابط القبول والتحويل.
  • الإشراف على الشؤون التعليمية المتعلقة بإعداد جداول الدراسة والامتحانات وطلبات التأجيل والاعتذار عن الدراسة، وعمليات الحذف والإضافة، وقوائم الطلاب المحرومين من حضور الامتحانات، وقوائم الخريجين وشهادات المعادلة.
  • الإشراف على لجنة الأنشطة الطلابية، والاتصال بالجهات المختصة لتقديم الدعم المالي للأنشطة اللاصفية.
  • تفعيل الإرشاد الأكاديمي، وتعيين مرشد أكاديمي لكل طالب، لمساعدته في مواجهة الصعوبات التي قد يواجهها في بداية العملية التعليمية، أو أثناء دراسته.
  • التحديث المستمر لخطط الدراسة لمواكبة التطورات السريعة في مجال الحاسب الآلي.
  • استخدام طرق تقييم مختلفة لتقييم أداء الموظفين، وتقديم اقتراحات لتصحيح أي عيوب لتعزيز مخرجات الكلية.
  • حث الأعضاء على استخدام أحدث التقنيات وأساليب التعلم الإلكتروني.
  • الإشراف على مرافق قاعات الكلية والمعامل والخدمات المساندة ومتابعة صيانة هذه المنشآت.

 

وكالة الكلية للشؤون التعليمية

د. وليد زين

 

 

 
 

رئيس قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات

الحمد لله الذي علم الإنسان ما لم يعلم.. والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات في الكلية هو الأول من نوعه، في الجامعات الحكومية على مستوى الوطن، حيث بدأت الدراسة فيه في العام 1433/ 1434هـ، ويمنح القسم درجة البكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات.

تتناول مقررات هذا البرنامج مختلف العلوم الأساسية والعلوم الهندسية، وأساليب التصميم الهندسي المتعلقة بنظم الاتصالات السلكية واللاسلكية، وأساليب التصميم الإلكتروني، بالإضافة لمواد تكميلية في هندسة الحاسب، وأساسيات التحكم والطاقة الكهربائية، وبالإضافة للمحتوى العلمي تركّز المقررات على بناء المهارات الفنية والذهنية والإدارية ومهارات الاتصال لدى الطالب.

خريجو هذا البرنامج سيجدون، بإذن الله، فرصاً واسعة للعمل والتوظيف في صناعة الاتصالات والإلكترونيات، التي تشهد تطوراً وتوسعاً كبيراً، وتشمل فرص العمل: هندسة الاتصالات في مؤسسات الراديو والتلفزة، ومجالات الاتصالات السلكية، ومؤسسات الاتصالات الفضائية، ومجال التصنيع والتجميع الإلكتروني، ومجال القياسات الإلكترونية والاستشعار المستخدَم في مختلف الصناعات، ونظم الأتمتة وخطوط الإنتاج.

 رئيس قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات

د. أحمد المسلم

 

 

قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات

يمنح قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات بالليث درجة البكالوريوس في هندسة الإلكترونيات والاتصالات  للطلاب.

 

رسالة القسم

تبني التقنيات التربوية المعاصرة، وأساليب البحث الحديثة، واستخدام التقنيات الحديثة، والتعاون مع قطاع الصناعة لتقديم مهندسي إلكترونيات واتصالات مؤهلين جيدًا بالمهارات الفنية والمهنية.

رؤية القسم:

جعل قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات في الليث القسم الرائد في المنطقة.

أهداف القسم:

  • تقديم خريجين مزودين بالمعارف والمهارات الهندسية، اللازمة للتقدم والتميز في هندسة الإلكترونيات والاتصالات.
  • تقديم خريجين يتمتعون بالمهارات المهنية والأخلاقية، المطلوبة لتولي أدوار قيادية في مهنتهم، مع الالتزام بالقيم الإسلامية، والتكيف مع التغيرات في الممارسات والبيئات الهندسية طوال حياتهم المهنية، والمساهمة بفاعلية كأعضاء في فرق العمل في المشاريع المصممة لرفاهية الإنسانية.
  • تقديم خريجين يتمتعون بمهارات تكنولوجية متطورة لمواصلة تقدم الابتكار وريادة الأعمال في مجال هندسة الإلكترونيات والاتصالات، على الصعيدين المحلي والعالمي.

وصف البرنامج

تم إنشاء كلية الهندسة بالليث في عام 1432هـ / 2011م بهدف تعزيز فعالية التعليم الهندسي في المملكة العربية السعودية، وكان قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات أول قسم في كلية الهندسة بالليث، وتم قبول الدفعة الأولى من الطلاب في الفصل الأول من العام الدراسي 1433/ 1434هـ.

ونهدف إلى تطوير مناهجنا الأكاديمية وفقًا لأحدث معايير الاعتماد على الصعيدين المحلي والدولي. ويركز برنامج بكالوريوس هندسة الإلكترونيات والاتصالات، في قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات في كلية الهندسة بالليث، على أسس الرياضيات والعلوم والهندسة، والمعرفة النظرية والتقنية الواسعة في هندسة الإلكترونيات والاتصالات، التي تساعد الطلاب على تصميم النظم المعقدة وتطويرها وتركيبها واختبارها وصيانتها، ويشمل المنهج الموضوعات المتعلقة بالاتصال السلكي واللاسلكي، وتصميم الدوائر الإلكترونية، مع مواضيع تكميلية في الرياضيات وهندسة الحاسب الآلي.

 ويدمج المنهج الكفاءات العامة مثل التواصل الكتابي والشفهي، والتفكير النقدي، واتخاذ القرارات، وحل المشكلات، والمهارات الأخلاقية، ومهارات العمل الجماعي في الهندسة وغيرها من العلوم العامة والتطبيقية.

ويتوج البرنامج بمشروع تصميمي، عبارة عن تجربة تصميم كبيرة يقوم بها الطلاب بناءً على المعرفة والمهارات المكتسبة في المقررات السابقة، التي تدمج المعايير الهندسية المناسبة والقيود المتعددة، ونظرًا لتوفر العديد من المقررات الاختيارية في العام الماضي، فإن المنهج يوفر امتيازًا لتوجيه طلاب السنة الماضية نحو مجال الإلكترونيات أو الاتصالات، لتلبية احتياجات السوق المحلية.

ويسعى خريجو هذا البرنامج للحصول على الفرص الوظيفية، في مختلف المناصب متوسطة المستوى، في قطاع الصناعة الإلكترونية والاتصالات، وتضم سوق العمل، التي تحتاج إلى المهارات العلمية والعملية لخريجي هندسة الليث، عدة وظائف، مثل: مزودي خدمات البيانات، والاتصالات السلكية واللاسلكية؛ ومؤسسات خدمات التلفزيون والأقمار الصناعية؛ ومؤسسات مبيعات وخدمات شبكات الكمبيوتر؛ ومرافق البحث والتطوير في الأنظمة الإلكترونية والاتصالات؛ والصناعات الترفيهية.

 

متطلبات القبول

يتم التقديم في برنامج الإلكترونيات والاتصالات من خلال عملية استحدثتها جامعة أم القرى، حيث يجب على الطلاب -أولاً- الحصول على دورات السنة التحضيرية الإلزامية في الكلية الجامعية، وفيما يلي ذكر الحد الأدنى من متطلبات القبول في السنة التحضيرية:

  • يجب ألا يتجاوز عدد الطلاب المقبولين العدد المحدد من قبل مجلس الجامعة.
  • يتم ترتيب الطلاب المقبولين ترتيبًا تنازليًا حسب المعدل المركب الذي يتم حسابه على النحو التالي:
    • 30 ٪ اختبار القدرات العامة.
    • 50 ٪ ​​المعدل التراكمي في شهادة الثانوية العامة.
    • 20 ٪ اختبار التحصيل الدراسي (العلوم).

بعد الانتهاء من برنامج السنة التحضيرية، يتم قبول الطلاب في برنامج قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات في كلية الهندسة بالليث وفقًا لثلاثة معايير رئيسية وهي:

  • اختيار الطالب. 
  • المعدل التراكمي للطالب في برنامج السنة التحضيرية. 
  • السعة المتاحة في القسم الأكاديمي المطلوب.

ويجب أن يحصل الطالب على نسبة 70٪ على الأقل من المعدل المركب، حتى يتم قبوله في برنامج قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات، ويتم حساب النسبة على النحو التالي:

  • 25 ٪ اختبار القدرات العامة.
  • 25 ٪ المعدل التراكمي للسنة التحضيرية.
  • 25 ٪ اختبار التحصيل الدراسي (العلوم).
  • 25 ٪ نتائج الطالب في مقرري الرياضيات 140، والرياضيات 150، في برنامج السنة التحضيرية.

 

المنهج الدراسي

نهدف إلى تطوير مناهجنا الأكاديمية وفقًا لأحدث معايير الاعتماد على الصعيدين المحلي والدولي، ويركز برنامج هندسة الإلكترونيات والاتصالات، في قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات بكلية الهندسة بالليث، على أسس الرياضيات والعلوم والهندسة، والمعرفة النظرية والتقنية الواسعة في هندسة الإلكترونيات والاتصالات، التي تساعد الطلاب على تصميم النظم المعقدة وتطويرها وتركيبها واختبارها وصيانتها.

ويشمل المنهج المواضيع المتعلقة بالاتصال السلكي واللاسلكي، وتصميم الدوائر الإلكترونية، مع مواضيع تكميلية في الرياضيات وهندسة الحاسب الآلي، ويدمج المنهج الكفاءات العامة مثل: التواصل الكتابي والشفهي، والتفكير النقدي، واتخاذ القرارات، وحل المشكلات، والمهارات الأخلاقية، ومهارات العمل الجماعي في الهندسة وغيرها من دورات العلوم العامة والتطبيقية، ويتوج البرنامج بمشروع تصميمي؛ عبارة عن تجربة تصميم كبيرة يقوم بها الطلاب بناءً على المعرفة والمهارات المكتسبة في المقررات السابقة، التي تدمج المعايير الهندسية المناسبة والقيود المتعددة.

ونظرًا لتوفر العديد من المقررات الاختيارية في العام الماضي، فإن المنهج يوفر امتيازًا لتوجيه طلاب السنة الماضية نحو مجال الإلكترونيات أو الاتصالات لتلبية احتياجات السوق المحلية.

 

فيما يلي رابط المنهج الدراسي:

https://uqu.edu.sa/en/ecedcel/App/Plans؟major=920&type=1&edition=38

 

مرافق القسم

المختبرات

يضم قسم هندسة الإلكترونيات والاتصالات أربعة مختبرات (معامل)، مصممة لتلبية جميع المتطلبات الأساسية، لتطبيق الجانب العملي للدورات الهندسية، وهذه المختبرات هي:

  • مختبر الاتصالات و FPGA.
  • مختبر الدائرة.
  • مختبر القياس والتحكم.
  • مختبر الفيزياء.

 

مختبر الاتصالات و FPGA:

تم تصميم هذا المعمل لتزويد الطلاب بتجربة مرئية وعملية مباشرة، باستخدام أحدث منصة لأجهزة National Instrument، بالإضافة إلى زيادة المهارات البرمجية للطلاب من خلال تعريفهم على بيئة عرض المختبر، والمختبر مجهز أيضًا بنماذج وحدات Emona Datex & Op-Amp المتوافقة مع نظام NI، لمنح الطلاب شعورًا بالتكامل، ويقدم هذا المعمل أيضًا لوحة تطوير KI CIC-560 FPGA التي تقدم للطلاب نموذجًا قويًا للتصميم الرقمي.

 

 
 

مختبر الدائرة:

تم تصميم مختبر الدائرة كمختبر تقليدي، يمنح الطلاب إحساسًا ملموسا بسبب وكيفية استخدام أجهزة مختلفة لتحليل الدوائر، كما يوفر الإدراك العملي للنماذج النظرية والرياضية المتعلقة بنظرية الدائرة، وتم تزويد هذا المعمل بالأجهزة الأساسية مثل وحدة تزويد الطاقة من التيار المباشر، ومولد الوظائف، والمعدلات الرقمية المتعددة، ورسم الذبذبات، إلخ.

 

 

مختبر القياس والتحكم:

تم تصميم هذا المعمل لتزويد الطلاب بتجربة مرئية وعملية مباشرة باستخدام أحدث منصة لأجهزة National Instrument، بالإضافة إلى زيادة المهارات البرمجية للطلاب من خلال تعريفهم على بيئة عرض المختبر، كما يفي المعمل تمامًا بالمتطلبات العملية المتعلقة بمقررات التحكم والاستشعار، حيث إنه مزود بوحدات استشعار ومحولات متوافقة مع نظام NI لمنح الطلاب حرية تكامل وحدات مختلفة.

 

 

مختبر الفيزياء:

مختبر الفيزياء مختبر تقليدي، يمنح الطلاب الإحساس الملموس بكيفية استخدام المعدات المختلفة المتعلقة بمقرر الفيزياء، ويوفر التطبيق العملي للنماذج النظرية والرياضية المتعلقة بمقرر الفيزياء، تم تجهيز هذا المعمل بالأجهزة الأساسية مثل وحدة تزويد الطاقة من التيار المباشر، ومولد الوظائف، والمعدلات الرقمية المتعددة، ورسم الذبذبات، إلخ.

 

جار التحميل