جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

أهمية ملتقى تمكين المرأة في البحث العلمي


- 2019/08/05

أهمية ملتقى تمكين المرأة في البحث العلمي  

يعتبر التمكين في البحث العلمي خارطة الطريق للوصول إلى الاقتصاد المعرفي، وأحد روافد تطوير الفكر الإنساني؛ مما يعني أنَّ المساهمة فيه تؤثر سلباً أو إيجاباً في تقدم الشعوب وتطورها. ولقد ساهمت المرأة في تطوير الفكر الإنساني وتحقيق التقدم في مختلف المجالات التنموية والاجتماعية؛ فمنذ عهد النبوة والمرأة تلقى الاهتمام والعناية في سبيل طلب العلم مما أسفر عن بروز نساء عالمات لا يزال أثر علمهن وتعليمهن باقياً إلى يومنا هذا، حيث ارتفع ذكرهن، وانتفع الناس بعلمهن، وخلد التاريخ أسماءهن وسيرهن وميراثهن، وسجل لهن تميزهن العلمي ونبوغهن المعرفي.

وكانت للمرأة عبر العصور ولا تزال بصمات في المجالات التنموية تعود آثارها على المجتمع وأياد تساعد في نهوضه وتقويم خططه؛ لاسيما أنَّ تمكين المرأة في المجتمع يعتبر من أولويات رؤية المملكة 2030، والذي سيكون له أثر بالغ - بمشيئة الله تعالى - في تعزيز قدراتها البحثية، وإبراز إنتاجها العلمي في المجالات المختلفة، وتوظيف مهاراتها البحثية في خدمة المجتمع ومتطلباته.

ويشكل هذا الملتقى فرصة للباحثات بالمملكة العربية السعودية والباحثات بجامعة أم القرى على وجة الخصوص للتعرف عن كثب على أوجه الدعم البحثي النسائي الداخلي والخارجي، ومجالات البحث العلمي التي تحقق رؤية المملكة 2030، والدور الذي يمكن للمرأة الباحثة أن تؤديه في هذا الخصوص.

والملتقى بطبيعته الديناميكية يشكل منصة كذلك لتبادل الآراء والتجارب نحو فهم أعمق لواقع المرأة في المجال البحثي وتحديد أكثر دقة للصعوبات التي تواجهها؛ واقتراح حلول موجهة وأكثر انسجاماً مع الواقع بما يضمن قابليتها للتطبيق - بمشيئة الله تعالى.

جار التحميل