جامعة أم القرى

كلمة العميد


- 2016/12/22

الحمد لله الواهب للنعم، والصلاة والسلام على النبي الأكرم، وعلى آله وصحبه ومن بهم اقتدى وائتم ... وبعد؛

فقد وهب الله هذه البلاد قيادة حكيمة جعلت رضا الله غايتها الأولى، وخدمة المواطن وتنمية الوطن محور اهتمامها وهدف جهودها، ووفرت لذلك كافة الوسائل والسبل، والتي من أهمها الاهتمام بتحقيق نهضة تعليمية وبحثية شاملة تحقيقاً لرؤية الوطن في الاستثمار في الإنسان السعودي وإعداده ليكون بنياناً متيناً.

وسعياً من جامعة أم القرى بقيادة معالي مديرها الدكتور بكري بن معتوق عساس إلى تحقيق ذلك الهدف الذي خَطه ولاة الأمر - أيدهم الله - فقد حرصت وتحرص عمادة القبول والتسجيل على تقديم أرقى الخدمات الأكاديمية للطلاب والطالبات، وذلك منذ اللحظة الأولى التي يهم فيها الطالب/ الطالبة بالالتحاق بهذه الجامعة وحتى لحظة تخرجه منها، حيث تسعى العمادة ومن خلال رؤية طموحة إلى جعل جميع الخدمات الأكاديمية متاحة للطالب في مكانه حيثما كان؛ بدون الحاجة إلى مراجعة مكاتبها أو التردد على أبوابها.

أخي الطالب / أختي الطالبة ...

إن الفرصة سانحة أمامك ... لتقتبس من نور العلم، وتنهل من معين المعرفة ... لتسعد حاضرك وتنير مستقبلك؛ خدمة لدينك ثم مليكك ووطنك، فلا تفوت أي فرصة لجعل الفترة التي تقضيها في رحاب أم القرى  فترة خبرة بناءة ورحلة علمية مميزة.

الأخوة والأخوات منسوبو العمادة ...

قد حملنا أمانة وقلدنا شرف خدمة طلبة هذه الجامعة المباركة، حيث شرف العلم وشرف المكان، وإنني أوصيكم ونفسي بتقوى الله أولاً وأن نجعل شعار "الطالب أولاً" واقعاً حياً مشاهداً في كل معاملاتنا وتعاملاتنا اليومية، متحلين بالثقة والإيمان بأهمية هذه الرسالة والدور العظيم الذي نقوم به في إعداد سواعد الغد، والتي ستساهم في بناء ونهضة هذا الوطن المعطاء.

                                                                                                                                                                                                           عميد القبول والتسجيل

د. هاشم بن أحمد الصمداني

 

جار التحميل