جامعة أم القرى

وكالة الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي


- 2016/06/13

وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي 

د. عدنان نوري يحيى المغامسي الحربي 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء سيدنا وحبيبنا محمد بن عبدالله، وبعد: 
تعد جامعة أم القرى جزءًا عريقاً وخادماً لأطهر بقاع الأرض، ولقد تم تأسيسها كأول جامعة في بلادنا الحبيبة من خلال كلية الشريعة بمكة المكرمة، وتأسيس وكالة لكلية العلوم الاجتماعية للدراسات العليا والبحث العلمي وعملها ضمن منظومة الدراسات العليا في الجامعة يعد أيضاً عملاً جذرياً لخدمة هذا الصرح العريق الذي يحتضن أعداداً كبيرة من طلابه وطالباته في مختلف أقسام كلية العلوم الاجتماعية. 
وعندما نتحدث عن كلية العلوم الاجتماعية وأهمية أقسامها لمجتمعنا، فإننا نتحدث عن جغرافية بلادنا وإعلامه وخدمة مشاكله الاجتماعية، وتزويده بالمعلومات، وإكسابه لغة أجنبية، وهذه خمسة من أركان المجتمع المدني، ناهيك عن ارتباط مثل هذه التخصصات المباشر بالعالم من حولنا.
ولقد بدأت الكلية منذ سنوات طويلة باكورة برامجها في الدراسات العليا من خلال قسم الجغرافيا وقسم اللغة الإنجليزية، حيث تقدم برامج الماجستير والدكتوراه في قسم الجغرافيا، بالإضافة إلى برامج الماجستير في الأدب الإنجليزي واللغويات والترجمة، وذلك لخدمة خريجيها وخريجي الجامعات الأخرى في بلادنا الغالية والبلاد العربية والإسلامية.

ولقد أخذت عمادة الكلية على عاتقها، وبالتعاون مع منسوبي أقسامها دعم وتشجيع أقسام الكلية لتقديم برامج دراسات عليا بمواصفات وجودة عالية تليق بهذا الصرح الأكاديمي العريق، ومتوافقة مع شروط الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي، ولتحقيق تطلعات الكلية في الحصول على الاعتماد الأكاديمي الدولي لبرامج دراساتها العليا في المستقبل.
والآن العمل قائم أيضاً في قسم علم المعلومات لكي تكتمل منظومة برامج الدراسات العليا في كافة أقسام الكلية. ومن ضمن خطط الكلية الطموحة للدراسات العليا أيضاً عقد اتفاقيات للإشراف المشترك على برامج الدراسات العليا مع جامعات عالمية معروفة للاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى تلك الجامعات في مجال الدراسات العليا والبحث العلمي. 
وبالنسبة للبحث العلمي، تفخر الكلية بوجود أساتذة وباحثين ناشرين لمؤلفات وكتب مؤصلة كمراجع علمية، بالإضافة لأبحاث في أشهر المجلات والدوريات العلمية العربية والعالمية، ولاتزال الكلية تطمح في المزيد من العمل في البحث العلمي ونشره. كما توجد الآن في الكلية لجنة "أخلاقيات البحث العلمي" لكي تواكب متطلبات البحث العلمي المعاصر، إضافة إلى متطلبات الاعتماد الأكاديمي الدولي.

والكلية ممثلة في عمادتها، ووكالتها للدراسات العليا والبحث العلمي، وكافة وكالاتها لا تألو جهداً في خدمة منسوبيها وطلابها وطالباتها، ودعمهم في دراستهم وأبحاثهم العلمية.

ندعو الله -تعالى- بالتوفيق والنجاح للجميع.





جار التحميل