جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

نشأة وكالة العمل التطوعي


- 2019/10/12

نبذة

الاهتمام بالعمل التطوعي قديم في الجامعة، ودليل ذلك الاهتمام الجهات التي تعنى بالعمل التطوعي في الجامعة، وتعد كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر من أوائل الكليات التي عنيت بالعمل التطوعي وليس أدل على ذلك من تنظيمها لندرة العمل التطوعي وآفاق المستقبل برعاية ملكية كريمة من لدن الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ( رحمه الله ) في عام 1433هـ .

وتعد وحدة العمل التطوعي في الكلية الجهة التي تهتم بالعمل التطوعي وترعاه، ونظراً لمزيد الاهتمام بالعمل التطوعي رأت الكلية تحويل الوحدة إلى وكالة تقوم بكل ما يلزم تجاه العمل التطوعي، حيث أوصى مجلس الكلية في جلسته التاسعة عشر المنعقدة بتاريخ 1440/8/18هـ  بالموافقة على الصيغة التي قدمها الفريق الذي وجه بتشكيله معالي مدير الجامعة لإعداد تصور متكامل لجهة تتولى توحيد وترتيب الجهد الذي تقدمه الجامعة في العمل التطوعي، حيث تضمن الفريق الذي أعد التصور كل من:

  • عميد كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر.
  • عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية.
  •  عميد عمادة شؤون الطلاب.
  •  عميد عمادة البحث العلمي.
  • عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وكانت الجهة هي وكالة العمل التطوعي بكلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر وذلك لمسوغات مهمة منها :

  1. تقديم برامج تثقيفية وتعليمية وتدريبية تلبي احتياجات المجتمع.
  2. تحقيق الشراكات بين الجامعة والجهات المختلفة بالمجتمع "حكومية وأهلية" ذات العلاقة لتطوير منظومة العمل التطوعي والارتقاء بمستوى الخدمات والبرامج والأنشطة التطوعية بالمجتمع .
  3. تصميم موقع إلكتروني تفاعلي للوحدة بموقع الجامعة على الإنترنت يتضمن رسالتها وأهدافها ويتم من خلاله التغطية للأنشطة التطوعية والتدريبية التي تقدمها الجامعة؛ لتحقيق رسالتها في خدمة وتنمية المجتمع.
  4. تنشيط حركة البحث العلمي بالجامعة في مجال العمل التطوعي في مجالات الرعاية الاجتماعية والإنسانية بالمجتمع السعودي، والاستفادة من نتائج البحوث في إنشاء قواعد بيانات يستفاد منها في رسالة جامعة أم القرى في خدمة وتنمية المجتمع المحيط.
  5. رفع مستوى رضا المستفيدين من الخدمات المقدمة لهم.
  6. الارتقاء بالأداء الإداري والمهني للعاملين.
  7. تنوع وتنمية مصادر الدخل المالي.
جار التحميل