جامعة أم القرى

كلمة العميد


- 2016/05/29
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد،،
كانت البداية - حين اقتضت المرحلة - ذات يوم تأسيس مركز لخدمة المجتمع؛ ليلبي حاجة كانت قائمة، وبعد عقد من الزمن اقتضت طبيعة المرحلة تحول ذلك المركز وتطوره ليصبح كلية، تتولى أداء قدر كبير من المهمة الثالثة للجامعة، ألا وهي "خدمة المجتمع"، وأطلق عليها اسم " كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر".
ومنذ ذلك الوقت وهي كغيرها من كليات ومعاهد الجامعة تحظى باهتمام وعناية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، وتوجيه معالي وزير التعليم، ومتابعة ودعم معالي مدير الجامعة، حتى غدت ذات أصول راسخة وأذرع تمتد إلى أنحاء شتى من هذا الوطن الغالي؛ لتقدم برامج علمية وتثقيفية رصينة تستهدف مختلف أطياف ومستويات المجتمع، وفق رؤية واضحة وخطة محكمة. وهي في ذلك كله تحرص على الجودة في أدائها ومخرجاتها، وتسعى إلى مواكبة التطور الذي تشهده جامعتنا العريقة في ظل قيادتها الحكيمة.
ولعل محتويات هذا الموقع تستطيع الإجابة عن أسئلتك، وتقدم لك ما تبحث عنه من معلومات على نحو كاف شاف. فمرحباً بك أخي الزائر الكريم في كلية يهمها أن تصل إليها وتصل إليك.
جار التحميل