جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

وكالة الكلية للدراسات العليا


- 2019/10/28

الحَمْدُ للهِ الَّذي أَنْزَلَ القُرْآنَ حُجَّةً فمُسْتَمْسِكٌ وَتارِكٌ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على مَنْ تَرَكَنا على المَحَجَّةِ لا يَزِيغُ عَنْها إلَّا هالكٌ، وبَعْدُ..

     فَإِنَّ البَحْثَ العِلْمِيَّ وما يَتَّصِلُ بِهِ مِنْ أرْكزِ ما تَرْتَكِزُ عَلَيْهِ الدُّوَلُ والأمَمُ في نهْضَتِها، واسْتِشْرافِ مسْتَقْبَلِها، وصِناعَةِ قَرَارَتِها في مُخْتَلَفِ جَوانِبِ حَياتِها، وبِهِ وبِما تُنْفِقُ عَلَيْهِ تُقاسُ مَكَانَتُهَا ويُعْلَمُ مَكَانُهَا.

     والجَامِعاتُ رافِدٌ مِنْ أَهَمِّ رَوَافِدِهِ، ومعينٌ عَذَبٌ ثَرٌّ لمصادِرِهِ وَمَوَارِدِهِ، فكيفَ بِجَامِعَةٍ حباها الله مكانةً وبَوَّأَهَا مَكَانًا (جَامِعَةِ أُمِّ القُرَى) بمكة، حيثُ بُعِثَ فِيها ومِنْها خَيْرُ الوَرَى، مَنْ نُودِيَ بِالأمْرِ أنِ {اقْرَأْ} فَقَرأ صلواتُ رَبِّي وسَلامُهُ عَلَيْهِ.

     وعَلَيْهِ فقد سَعَتْ وِكالةُ كُليَّةِ اللُّغةِ العربيَّةِ للدِّراساتِ العُليا والبَحْثِ العلميِّ لِتحْقِيقِ كُلِّ ما منْ شأْنهِ خَلْقُ بِيَئةٍ بحثيَّةٍ وثقافيَّةٍ جاذبةٍ ومتميِّزةٍ منْ خِلالِ إِقامةِ المسابقاتِ البحْثيَّةِ والأدَبيَّةِ، والحَثِّ على المشاركةِ الفاعِلةِ في المؤتمراتِ والنَّدَواتِ داخليًّا وخارجيًّا، والدَّعوةِ لإقامةِ الدَّوراتِ والمحاضراتِ العِلميَّةِ، ومُتابَعَةِ برامجِ الدِّراساتِ العُليا واسْتِحْداثِ ما يَتَواءمُ معَ المستجدَّاتِ والمتغيِّراتِ مع الحفاظِ على قيمِ الأصالةِ والابتكار، والجودةِ والتَّميُّزِ، وإثراءِ مكتبةِ الكُليَّةِ بما يُعينُ الباحِثِينَ مِنَ الكُتُبِ القَديمةِ والحديثةِ.

      وهي في كلِّ ذلك فرعٌ يتصل بأصلِهِ، وكالة الجامعةِ للدِّراساتِ العُلْيا والبَحْثِ العلميِّ التي لم تألُ جهدًا في ذَلِكَ مِنْ خِلالِ العِماداتِ والمعاهدِ والإداراتِ واللِّجانِ التابعةِ لها.

وكالة الكلية للدراسات العليا

د.عبدالله بن محمد اللحياني

جار التحميل