جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معنى التأصيل


- 2016/09/18

معنى التأصيل

 

     أولا / في بيان معنى المنهج والتأصيل والمراد بتأصيل المنهج الدعوي:

 

     قال ابن منظور " نَهَجَ : طَرِيقٌ نَهْجٌ : بَيِّنٌ واضح ، وهو النَّهْجُ " ... وَمَنْهَجَ الطَّرِيقَ : وَضَّحَهُ . والمنهاج : كالمنهج . وفي التنزيل : ] لكل جعلنــا منكم شرعة ومنهاجا [ . وَأَنْهَجَ الطَّريقُ: وَضُحَ واسْتَبَانَ وَصَارَ نَهْجًا وَاضِحًا بَيِّنًا.

 

قال الطبري : و أما المنهاج فإن أصله الطريق البين الواضح يقال منه هو طريق نهج ومنهج بين .........ثم يستعمل في كل شيء كان بينا واضحا يعمل به.

 

     ثانيا / معنى التأصيل في المنهج الدعوي :

 

     للوقوف على المراد بهذه العبارة اقتضى البحث الرجوع إلى المعاجم اللغوية وكتب التعاريف حيث ورد فيها ما يوضح معنى التأصيل .

 

 قال ابن فارس : الألف والصاد واللام أصل يدل على أساس الشيء .

 

 وقال المناوي : أَصَّلْتُهُ تَأْصِلاً : جعلت له أصلا ثابتا يبنى عليه غيره  ، وأَصَّلَ الشيء : جعل له أصلا ثابتا يبنى عليه ، وبهذا يكون معنى التأصيل إرجاع القول و الفعل إلى أصل و أساس يقوم ويبنى عليه .

 

     والقرآن والحديث هما أصل العلوم وأساسه ، فالتأصيل هو بيان الأصل من كتاب الله أو من سنة نبي الله صلى الله عليه وسلم .

أما الدعوة فقد قال ابن منظور في لسان العرب : الدعاة قوم يدعون إلى بيعة هدى ... وأحدهم داع ، ورجل داعية إذا كان يدعو الناس إلى ... دين أدخلت الهاء فيه للمبالغة ، والنبي داعي الله تعالى ، وكذلك المؤذن .

 

     والمؤذن داعي الله والنبي داعي الأمة إلى توحيد الله وطاعته قال الله عز وجل مخبرا عن الجن الذين استمعوا القرآن وولوا إلى قومهم منذرين : ] قالوا يا قومنا أجيبوا داعي الله [ .

 

     وقد لخص الشيخ محمد نمر الخطيب ما ذكره أئمة اللغة لمعنى كلمة الدعوة لغة بقوله : إن المعنى الأصلي لهذه الكلمة : الدعاء ، والانتساب ، والصياح ، والتجمع ، والنداء ، والزعم ، والسؤال ، والاستغاثة ، والحث ، والطلب.

 

     ثم قال مبينا الدعوة اصطلاحا : هو الدعوة إلى الدين الحق وهو دين الإسلام بالانتساب إليه والحث عليه والنداء به والجهر بمبادئه والسؤال الدؤوب عنه وجمع الناس كافة للالتفاف حوله والسير على طريقه القويم وهديه المستقيم .

 

     وبهذا يكون معنى التأصيل الدعوي : بيان الأصل من كتاب الله أو من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسائل الدعوة وقضاياها ومناهجها ، و إتباع طريقة الخلفاء الراشدين ، والسير على منهج السلف الصالح رحمهم الله .

جار التحميل