جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

عمادة الدراسات الجامعية للطالبات تحضر حفل إطلاق برنامج (كيف نكون قدوة؟)


فعاليات , مشاركات ,
أضيف بتاريخ - 2017/02/15  |  اخر تعديل - 2017/02/15


نيابة عن عميدة الدراسات الجامعية للطالبات الدكتورة هالة بنت سعيد العمودي، حضرت وكيلة عمادة الدارسات الجامعية للطالبات الدكتورة فريدة بنت محمد الغامدي حفل إطلاق البرامج التي تشارك بها عمادة شؤون الطلاب ضمن فعاليات ملتقى مكة الثقافي الذي رعاه معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس يوم الاثنين 1438/05/16هـ، بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بالعابدية، والكلية الجامعية بالقنفذة، والمنقولة عبر الدائرة التلفزيونية إلى قاعة الجوهرة بمقر الطالبات بالزاهر، بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز سروجي، وعميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو السقاف، ووكيل الكلية الجامعية بالقنفذة حسين بن ضيف الله المالكي، وحضور وكيلة عمادة الدراسات الجامعية للطالبات للشؤون التعليمية والتطوير الأستاذة الدكتورة شيخة بنت سعود عاشور، ووكيلات العمادات المساندة، والمنسوبات، وعدد من الطالبات.

بدأ الحفل بقراءة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي كلمته التي رحب فيها بالحضور الكرام، ثم أشار فيها إلى المكانة التي وصل إليها إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام، والذي سمّي أُمة كما قال تعالى: {إنَّ إبراهِيم كَانَ أمّةً قَانتاً للَّه حَنِيفاً}؛ وهذه دلالة على أن القدوة منذ الأزل أمر جلل ذا أهمية بالغة من خلق آدم عليه السلام إلى محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الأنبياء والرسل الذي سيظل قدوتنا؛ ليس كلمات تطلق إنما أفعال.

تلا ذلك عرض تقديمي من عميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو بن طه السقاف الذي تطرق لمحاور برنامج كيف نكون قدوة؟ التي تتضمن مسابقة قدوة الجامعة؛ أهدافها والمستهدفون في هذه المسابقة، والجوائز المالية والتقديرية، ومعرض الرسم الكاريكاتوري، ومعرض الرسم التشكيلي، وفكرة كاميرا القدوة. وبيّن سعادته مدى اهتمام وحرص عمادة شؤون الطلاب بخروج عدد من البرامج التي تحوّل الشعارات والعبارات والأنشطة والفعاليات إلى قدوات حيّة للمجتمع فكرتها بناء الإنسان وتنمية المكان.

بعد ذلك جاءت كلمة عميدة الدراسات الجامعية للطالبات التي ألقتها نيابة عنها وكيلة عمادة الدراسات الجامعية للطالبات الدكتورة فريدة الغامدي؛ والتي أشارت فيها باهتمام ورعاية الجامعة بأبنائها وبناتها، وتبني قدراتهم المعرفية، ومهاراتهم الفكرية والخُلقية، وتسعى لترسيخ تعاليم الدين الإسلامي في نفوسهم. وأعقبت أن عقد مثل هذه البرامج ما هو إلا تنمية للمهارات الإبداعية لدى الطلاب والطالبات، وبث روح التنافس، وتحفيز إمكاناتهم وقدراتهم المعرفية، وختمت كلمتها بشكر معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز سروجي، وعميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو السقاف، ووكيلات العمادات التابعة لشؤون الطلاب على ما يبذلونه من جهود جبارة، سائلة المولى التوفيق للجميع.

 ثم دشَّن معالي مدير الجامعة الدكتور بكري عساس مسابقة (كيف نكون قدوة ؟)، وألقى كلمة أعرب فيها عن شكره لجميع من في جامعة أم القرى التي شرفها الله بشرف المكان والرسالة، مشيراً أننا كيف لا نكون قدوة ونحن منعَّمون بمجاورة بيت الله الحرام، والمشاعر المقدسة، في أطهر بقاع الأرض.

جار التحميل