جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

عمادة الدراسات الجامعية تفتتح اللقاء التعريفي لفعاليات (منارة البحث العلمي)


فعاليات , فعاليات ,
أضيف بتاريخ - 2016/11/27  |  اخر تعديل - 2016/11/27


نيابةً عن عميدة الدراسات الجامعية للطالبات الدكتورة هالة بنت سعيد العمودي، افتتحت وكيلة عمادة الدراسات الجامعية للطالبات للشؤون التعليمية والتطوير الأستاذة الدكتورة شيخة بنت سعود عاشور، اللقاء التعريفي بـ(منارة البحث العلمي)، تحت إطار نشر ثقافة البحث العلمي، وذلك يوم الخميس 24/ 02/ 1438هـ، بقاعة الجفالي (2).

كان في استقبالها وكيلة عمادة البحث العلمي للجودة والتطوير الأكاديمي الدكتورة هنادي بنت محمد بحيري، بحضور وكيلات البحث العلمي، وعدد من عضوات هيئة التدريس.

بدأت الفعالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة عميد البحث العلمي الدكتور عبدالرحمن بن غالب الأهدل، ثم كلمة عميدة الدراسات الجامعية التي ألقتها نيابةً عنها وكيلة عمادة الدراسات الجامعية للشؤون التعليمية والتطوير الأستاذة الدكتورة شيخة بنت سعود عاشور، حيث ذكرت أن هذا اللقاء يُعدّ نقطة انطلاق نحو المستقبل العلمي والمعرفي الذي يوظف التقنية الحديثة، ويتيح سهولة التواصل مع الثقافات الأخرى والاستفادة منها، ويحفز الكفاءات والقدرات المعرفية على التنافس البحثي والتقدم العلمي المأمول.

وأعقبت أن انطلاق منارة البحث العلمي يجعل جامعة أم القرى ممثلة في عمادة البحث العلمي في مصاف الجامعات العالمية في التقدم البحثي والعلمي، ويشجع الباحثين على المشاركات والمساهمات الفاعلة التي من شأنها تقديم أفكار بحثية متميزة، وتفتح لهم الآفاق لتبادل الخبرات العلمية والمعرفية في الحياة، ويمنحهم الثقة بالنفس والدافعية للاستمرار في خدمة الوطن سعياً لتحقيق تطلعات الرؤية المستقبلية 2030م.

وختمت سعادتها كلمتها بشكر معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على ما يوليه من اهتمام ودعم، ولعميد عمادة البحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الأهدل، وللدكتور سهيل باجمّال على ما أولوه من اهتمام بالجانب البحثي وتدشين منارة البحث العلمي، كذلك شكرت وكيلة عمادة البحث العلمي للجودة والتطوير الأكاديمي الدكتورة هنادي بحيري، ولوكيلة مركز بحوث اللغة العربية وآدابها الدكتورة هيفاء فدا، وللدكتورة سمية حريري، سائلة المولى أن يكلل جهودهم بالتوفيق والسداد.

كما ألقت وكيلة عمادة البحث العلمي للجودة والتطوير الأكاديمي الدكتورة هنادي بحيري كلمةً شكرت فيها الحضور، وأشارت إلى بداية إنشاء (منارة البحث العلمي)، والدراسات الأولية التي ساهمت في إخراج هذا العمل الذي من شأنه جعل البحث العلمي أكثر شمولية ويسراً على الباحثين من مختلف الفئات.

بعد ذلك ألقت المشرفة على المنارة الدكتورة هيفاء بنت عثمان فدا كلمةً مصحوبة بعرض تعريفي، وتمت استضافة الدكتورة سمية شرف لإلقاء كلمة الفريق الاستشاري.

أثناء الفعالية تم التعريف بمجالات المنارة، وفريق العمل؛ والتي من أبرزها أخبار العمادة، المنح البحثية، الجوائز العلمية، المصادر العلمية، المؤتمرات واللقاءات العلمية، أسس وتطبيقات المنهج العلمي، الدورات وورش العمل، اللوائح والأنظمة، التقارير، وسلسلة الباحثين المؤثرين.

والجدير بالذكر أن (منارة البحث العلمي) قد تمّ تفعيلها بطرق مواكبة للعصر عن طريق وسيلة التواصل الاجتماعي (تويتر)، وإدراج قناة للمدونة ببرنامج (تيليجرام)، تمكّن العديد من الباحثين من المشاركة العلمية ضمن إطار واسع يسمح بوجود حلقات نقاش تضم أعداداً كبيرة من الباحثين، وتحميل ومشاركة روابط ذات سعة ضخمة، والقدرة على ربط كل تلك البيانات مع تطبيقiCloud  خاص بنفس المدونة.

جار التحميل