جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

380 طالباً بكلية العلوم التطبيقية (قسم الكيمياء) يجرون اختبارات عبر بوابة التعلم الإلكتروني




تهدف الاختبارات الإلكترونية إلى تحقيق الدقة في قياس أداء الطالب، وكشف جوانب القوة والضعف لديه من زوايا مختلفة، وهي بالتالي تساهم في تطوير وتحسين نوعية التعليم والتعلم، وتمكن من معرفة مستوى الطلاب وتصنيفهم إلى مجموعات، كما توفر الاختبارات الإلكترونية عملية إجراء التحليلات الإحصائية، وتضمن تحقيق الشفافية والمصداقية، وتحقق السرعة والدقة في النتائج. 

وفي هذا الإطار تم تنظيم مجموعة من الاختبارات الإلكترونية لطلاب كلية العلوم التطبيقية بقسم الكيمياء، يومي الأحد والاثنين 9 - 10 شعبان 1440هـ، الموافق 14 - 15 أبريل 2019موشملت هذه الاختبارات (30) شعبة تحتوي على عدد (380) طالباً لمقرر الكيمياء العامة (عملي)، تم توزيعهم على (3) معامل وفرتها العمادة لإجراء الاختبارات، بالتعاون مع كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات.

وقد وفرت عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد جميع مقومات النجاح لحسن سير الاختبارات بتوجيهات دقيقة من سعادة عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور خالد بن حاتم المطيري، وبإشراف ميداني من سعادة وكيل العمادة للشؤون الفنية الدكتور أحمد بن محمد حميد، وسعادة رئيس قسم النظم الأستاذ رائد بن نبيل غزاوي، وفريق النظم والإنتاج الرقمي بالعمادة.

وقد أجريت الاختبارات في ظروف متميزة وتركت انطباعاً جيداً لدى الجميع من طلاب ومدرسين بكلية العلوم التطبيقية، بحضور سعادة رئيس قسم الكيمياء الدكتور إسماعيل بن إبراهيم الثقفي الذي أشرف على سير الاختبار، وتوجه بالشكر إلى قيادة عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد لتوفيرها جميع متطلبات إعداد الاختبار الإلكتروني من بنية تحتية ودعم فني وجودة الاتصال وبرامج تدريبية على مهارات الاختبار الإلكتروني.

كما أشار الدكتور أحمد بن محمد حميد إلى أن الاختبارات الإلكترونية توفر الوقت والجهد والمال لدى أعضاء هيئة التدريس، وتنشط الدافعية للتعلم بالنسبة للطالب، مضيفاً أن هذا النوع من الاختبارات يوفر بعض المميزات التي يفتقدها الاختبار التقليدي. ووجه سعادته خالص الشكر إلى قسم الكيمياء لحسن تفعيلهم لنظام التعلم الإلكتروني بجميع أدواته خاصة الاختبارات الإلكترونية، كما توجه بالشكر إلى الإدارة العامة للخدمات التعليمية على توفير كامل الإمكانيات لإنجاح سير الاختبارات الإلكترونية.

وقد أشار الدكتور خالد بن حاتم المطيري إلى أهمية الاختبارات الإلكترونية في كونها سهلة الإجراء بالنسبة للطالب ولعضو هيئة التدريس، حيث يتولى المدرس تكوين بنك من الأسئلة بمستويات متفاوتة تشمل جميع محاضرات المقرر التعليمي مما يساعد على تطوير وسهولة تصميم الاختبار. وأوضح أن الاختبارات الإلكترونية لها عدة مميزات لعل أهمها هي المرونة في التنظيم، والشفافية في التقييم، وإسناد الدرجات، والسرعة والدقة في إدراج العلامات ورفعها آلياً على نظام التعلم الإلكتروني.

وعبر عن شكره الجزيل لقيادة الجامعة المتمثلة في معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، لما يوفره من دعم على جميع المستويات لعمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، منوهاً بالمساندة الدائمة لسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي، متوجهاً بالشكر الجزيل إلى سعادة عميد كلية العلوم التطبيقية الدكتور حاتم بن محمد الطس على هذه المبادرة المتميزة، وإلى سعادة عميد كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات الدكتور ماجد بن محمد القثامي، ومنسوبي الكلية لتعاونهم وترحيبهم في تخصيص بعض معامل الكلية لإجراء الاختبارات، كما أثنى على مجهودات أعضاء هيئة التدريس الذين انخرطوا في منظومة التعلم الحديث، وقاموا بإعداد اختبارات إلكترونية للفصل الدراسي الحالي.

جار التحميل