جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

عمادة التعلم الإلكتروني تنظم دورة تدريبية لمنسوبيها حول نظام "البلاك بورد"




عقدت خلال الأسبوع الماضي، وعلى مدار خمسة أيام، بأحد فنادق العاصمة المقدسة، دورة تدريبية متقدمة حول "نظام البلاك بورد"، واستهدفت الدورة جميع منسوبي عمادة للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، من الفريق التقني، والفريق الأكاديمي، وقدمها المهندس حسام راشد، وتواصلت الدورة من يوم الأحد 17/ 3/ 1440 إلى يوم الخميس 17/ 3/ 1440هـ، من منتصف النهار إلى الساعة الخامسة مساءً. 

وتناولت الدورة جميع مكونات منصة بلاك بورد، حيث تم في اليوم الأول شرح كيفية بناء مقرر إلكتروني من خلال بلاك بورد، وتطرق المدرب في اليوم الثاني والثالث إلى أداة التقييم، وكيفية بناء الاختبارات وخدمة الحماية من الغش والاقتباس، وكيفية إنشاء مجموعات وخدمة القيد والشرط. وتم تخصيص اليوم الرابع إلى كيفية إدارة العلامات والتعامل مع مركز الدرجات. وبالنسبة لليوم الخامس فقد وقع التركيز على نظام الفصول الافتراضية وجميع مكوناته وأدواته.

ومن أهم مزايا نظام البلاك بورد، أنه يسمح للطالب ولعضو هيئة التدريس التواصل المستمر مع المقرر التعليمي خارج أسوار الجامعة وداخلها، وفي أي لحظة، ومن أي مكان. ويوفر نظام البلاك بورد العديد من الأدوات لتصفح محتويات المقرر التعليمي، والإبحار في الكائنات التعليمية للمادة العلمية والتفاعل معها في جميع الأوقات بطريقة تزامنية أو غير تزامنية، كما تعتبر المنصة وسيلة فعالة لضمان التواصل المستمر مع أستاذ المقرر التعليمي وجميع الطلبة المسجلين فيه.

ويحتوي نظام بلاك بورد على العديد من البرامج التي توفر لأعضاء هيئة التدريس الإمكانية لتصميم وإنشاء مقررات رقمية ديناميكية وتفاعلية، وذلك بأساليب سهلة، كما توفر له سهولة إدارة محتوى المقرر الدراسي بطريقة سلسة، ويوفر النظام لأستاذ المادة بعد رفع محتويات المقرر أن يربط كل جزء من أجزائه بأنشطة إثرائية، مثل المناقشات والمنتديات، ومجلد التسليم، وبرنامج إدارة العلامات، وتوزيع الدرجات.

ومن خلال هذه المزايا وغيرها، يمكن نظام البلاك بورد الطالب من تحصيل تعليمي أفضل من التعليم التقليدي، ويوفر للأستاذ إمكانية إثراء مقرره التعليمي باستخدام التقنية والموارد التعليمية المتوفرة على شبكة الإنترنت، وعلى المواقع التربوية والتعليمية العالمية.

وقد لاقت الدورة استحسان جميع المتدربين سواءً من الفريق الأكاديمي أو الفريق التقني للعمادة؛ الذين عبروا عن شكرهم إلى معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، وسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي، وإلى سعادة عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور خالد بن حاتم المطيري، وإلى أصحاب السعادة وكلاء العمادة.

جار التحميل