جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

جامعة أمُّ القرى تُطلق الحملة التطوعيَّة للتوعية بمرض السكريِّ


الأخبار
أضيف بتاريخ - 2021/11/18  |  اخر تعديل - 2021/11/18


دشَّن وكيل جامعة أم القرى للتطوير وخدمة المجتمع المكلَّف د. علي بن محمد الشاعري الحملة التطوعيَّة للتوعية "بمرض السكريِّ" التي نظَّمتها إدارة العمل التطوعيِّ والمسؤوليَّة المجتمعيَّة، بمشاركة الكليات الصحيَّة، بالتعاون مع المركز الطبيِّ الجامعيِّ ومؤسسة سالم بن محفوظ الأهلية وشركة غدن، بالتزامن مع اليوم العالميِّ للسكريِّ، بقاعة الملك عبدالعزيز المساندة. 
حيث تهدف الحملة التي شاركت فيها كليات الطب، والصيدلة، وطب الأسنان، والصحة العامة والمعلوماتية الصحية وكذلك كلية العلوم الطبية التطبيقية، إلى التوعية لإظهار ماهية المرض وأعراضه وطرق الوقاية والعلاج منه، وكذلك آلية التشخيص وكيفية التأكد من ثبوت المرض لدى الفرد وتقديم الرعاية الصحية الملائمة له.
 وقال د. علي الشاعري:إن مثل هذه الحملات تحقِّق مبدأ المشاركة المجتمعيَّة للجامعة مع أفراد المجتمع وقطاعاته كافَّةً؛ حيث إن مرض السكريِّ يُعَدُّ من أمراض العصر الذي ينبغي التصدي له من خلال تفعيل دور الجامعة التطوعيِّ والمجتمعيِّ والبحثيِّ وتقديم الحلول التي تقي المجتمع بهدف تحسين نمط جودة الحياة وتعزيزها.
بدوره أوضح عميد كلية الطب د. عماد الجحدلي أن الهدف من مشاركة الكلية وطلبتها وكادرها البحثيِّ يأتي لتعزِّز الدور الصحيَّ في مواجهة مثل هذه الأمراض، لافتًا إلى أن الأركان التفاعلية 5 و28 ملصقًا علميًّا تُشخِّص داء السكر والمستجدات الحديثة للوقاية منه. 
من جانبها قالت المشرفة العامة على إدارة العمل التطوعيِّ والمسؤوليَّة المجتمعيَّة د. سمية بنت عزت شرف: إن الحملة تأتي من منطلق مسؤولية الجامعة في تحقيق السلامة النفسية والجسدية، وتفعيل دور الرعاية الصحية للمنسوبين داخل الجامعة والأفراد والمجتمع من خارجها، كما جاء تفعيل الحملة في مقرَّات مختلفة، وذلك لنشر الوعي بأهمية الفحص المبكر وتلافي الأعراض والمعالجة السريعة والمثالية، لافتةً إلى أن المتطوِّعين والمتطوِّعات المشاركين في الحملة أكثر من ١٠٠ متطوعٍ من الكليات الصحية.

جار التحميل