جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

رئيس أم القرى يفتتح فعاليات أسبوع الجودة العالمي "استدامة الجودة في التعليم العالي"


الأخبار
أضيف بتاريخ - 2021/11/14  |  اخر تعديل - 2021/11/01


افتتح رئيس جامعة أم القرى أ.د. معدي بن محمد آل مذهب، فعاليات أسبوع الجودة العالمي بعنوان " استدامة الجودة في التعليم العالي" بحضور وكيل الجامعة للتطوير وخدمة المجتمع  د. علي بن محمد الشاعري وعميد التطوير والجودة د. محمد بن سالم الزهراني ووكلاء العمادة ووكلاء التطوير و الجودة بالكليات بقاعة الملك عبد العزيز المساندة.


وفي بداية اللقاء تحدث عميد التطوير والجودة د. محمد الزهراني عن أهمية الجودة وتحقيقها في مجالات العمل من ضمنها في المنظومة التعليمية وإسهامها في رفع مستوى الأداء ،منوهاً بأهمية نشر ثقافة الجودة والإعتماد والرفع من مستوى جودة العملية التعليمية ومخرجات التعلم في الجامعة، مضيفاً بأن أسبوع الجودة العالمي يتضمن عدداً من المحاضرات المتخصصة في مجالات الجودة ونشر ثقافتها ، معرباً عن سعادته بتشريف ورعاية رئيس الجامعة للحفل ودعمه المستمر لمبادرات العمادة وأنشطتها، في سبيل تحقيق  الجودة التعليمية والتي تهدف إلى تحسين مخرجات التعليم الجامعي.

بدوره تحدث وكيل الجامعة للتطوير وخدمة المجتمع المكلف  د علي الشاعري عن نظام الجودة باعتباره ركيزة أساسيه للتطوير والتحسين المستمر، من خلال نشر ثقافة الجودة وأسسها ومبادئها ومفاهيمها وأهميتها في المنظومة التعليمية بالجامعات وذلك بمساهمتها في رفع الإنتاجية بما يحقق أعلى معايير الجودة في مخرجاتها.
مضيفاً أن تطبيق نظم الجودة أصبح ضرورة ملحةً وخياراً استراتيجياً من أجل الحصول على رضا المستفيدين، مشيراً إلى أن عنوان الجودة لهذا العام حمل تنمية مستدامة لذا لابد من الإستمرار في تحقيق هذا المؤشر والعمل عليه.

من جهته قال رئيس جامعة أم القرى أ.د.معدي بن محمد آل مذهب، أن تحقيق معايير الجودة تتطلب العمل الجاد والتركيز على المُخرَج، فكلما أحسنّا في تجويد المخرج ساهم ذلك في تنمية المكان واستدامة العمل بشكل منظم ومطور ورفع من مستوى الأداء، لذلك علينا جميعاً منسوبي الجامعة مواكبة الأساليب الجديدة في تحقيق المعايير المطلوبة في الجودة سواء في التعليم، أو البحث أو في الاساليب الإدارية وممارسة العمل اليومي وتحسين تجربة الطالب والمنسوب، والتواصل داخل وخارج الجامعة منوهاً بما تحظى وحظيت به الجامعة من دعم واهتمام القيادة الرشيدة _ أيدها الله _ وحرص ومتابعة معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ ومعالي نائبه للجامعات والبحث والابتكار د. محمد بن أحمد السديري  ، لتكون جامعة أم القرى ضمن مصاف الجامعات المرموقة ومن ذلك توقيع 21 عقدا الخميس القادم مع هيئة تقويم التعليم والتدريب لاعتماد عدد من البرامج الأكاديمية في الكليات الصحية والعلمية. 
بعدها انطلقت سلسلة ورش العمل التثقيفية عن الجودة قدمها وكلاء العمادة ومستشاريها.

جار التحميل