جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يفتتح فعاليات الملتقى العلمي السادس بطب الأسنان




افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس فعاليات ملتقى الأبحاث العلمية السنوي السادس بمقر مستشفى الأسنان التعليمي بكلية طب الأسنان بجامعة أم القرى، يوم الاثنين، الموافق 27-7-1438هـ، بحضور عميد الكلية الدكتور عبدالعزيز خوتاني، ووكلاء الكلية، ورؤساء الأقسام والطلاب المشاركين بأبحاثهم.

واطلع معالي مدير الجامعة على الملصقات والنشاطات العلمية للطلاب والطالبات التي عرضت بالصالة الرئيسة للكلية، واستمع الجميع إلى شرح عن محتويات الأبحاث وأفكارها ونتائجها من قبل القائمين عليها.

وأوضح عميد الكلية الدكتور عبدالعزيز خوتاني بأن ملتقى الأبحاث العلمية حدث مهم توليه الكلية اهتماماً بالغاً، ويأتي استمراره للعام  السادس تأكيداً على سعي كلية طب الأسنان بجامعة أم القرى على سيرها بخطى ثابتة وعمل دؤوب لإيجاد مخرجات تعليمية سليمة وقوية تحقق الأهداف التنموية، وتواكب التطورات والمستجدات في شتى العلوم والمعارف.

وأكد سعادته على أهمية الأبحاث العلمية في عصرنا الحديث في تقدم وتتطور الأمم، ومن هذا المنطلق وضعت كلية طب الأسنان من ضمن استراتيجياتها الرئيسية دعم البحوث العلمية بل وتشجيع طلابها وطالباتها للانخراط بها من بداية دراستهم، حيث استطاعت الكلية - بفضل الله - ثم بدعم واهتمام معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس أن تخلق بيئة مثالية للبحث العلمي.

من جهته أوضح الدكتور خالد أبو الشامات أن الكلية حققت - ولله الحمد - العديد من المنجزات في مجال البحث العلمي، حيث تم نشر 14 ورقة علمية في مجلة محكمة، و36 ملصقاً علمياً تم العمل عليها خلال السنة من قبل طلاب مرحلة البكالوريوس، مشيداً بدعم واهتمام معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، وعميد الكلية الدكتور عبدالعزيز خوتاني.

بدوره أشاد معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس بما تتميز به كلية طب الأسنان من كوادر تدريسية وطلابية، ساهمت في تحقيق العديد من المنجزات للكلية، وأصبحت من الكليات التي يشار لها بالبنان  في مجال طب الأسنان، مضيفاً بأننا الآن نعيش في عصر الأبحاث الابتكارية التي تساهم في تحويل الأفكار إلى منتجات لخدمة المجتمع، مشيداً معاليه بما حظيت وتحظى به جامعة أم القرى من دعم القيادة الرشيدة - وفقها الله - وبمتابعة معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى لتكون جامعة أم القرى ضمن مصاف الجامعات العالمية. 

 

جار التحميل