اسهامات العرب في الرياضيات

علم الحساب
استخدم العرب من الجاهلية إلى بداية العصر العباسي العد والحسبان (الحساب) في أمورهم العملية. كالبيع والشراء وتقسيم والغنائم والإرث ، وقياس الأرضي والكيال والوزن ، واستخدام العرب حساب الجمل أي كتابة الارقام. واخذ العرب الأرقام والصفر عن الهنود، واستخدموها في المسائل الحسابية . وسهل استخدام الأرقام والصفر حل المسائل الحسابية وكتابة الكسور العادية والعشرية. وظهر عدد من العلماء المسامين الذين برعوا في الحساب ، منهم أبو بكر محمد بن الحسن الكرخي (ت 420 / 1029 ) الذي برع في حل المسائل الحسابيه ، على الرغم من أنه استخدم طريقة الحساب بالأحرف ، وأبو الحسن النسوي الذي ألف كتاب ( المقنع ) ، واستخدم الأرقام في حل المسائل الحسابية ، والكاشي غياث الدين جمشيد الكشي ت 840 هـ مؤلف كتاب ( مفتاح الحساب ).

استطاع علماء الرياضيات المسلمين إيجاد نوعين من الأعداد ؛ الأعداد الهندية 1 2 3 4 5 6 7 8 9 ، والأعداد العربية 6، 5، 4، 3، 2، 1 7 8 9.
وقد انتشرت الأعداد الهندية في المشرق العربي، وانتشرت الأعداد العربية في المغرب العربي وفي أوروبا.
واستخدم السلمون الصفر بعد أن نقلوه عن الهنود فاستخدموه على شكل نقطة، ولا سيما في المشرق العربي وعلى شكل دائرة فارغة في المغرب العربي. وقد اخذ الأوروبيون الارقام عن المسلمين.


الهندسة
أخذ العرب الهندسة عن اليونان فترجموا كتاب الأصول لإقليدس في خلافة أبي جعفر المنصور . واهتم العرب بعلم الهندسة اليوناني ، وحفظوه من الضياع ، وعن العرب أخذ الأوربيون الهندسة اليونانية .
ومن علماء المسلمين في الهندسة أبن الهيثم الذي ألف مقالات عدة في الهندسة منها مقالة في استخراج سمت ( جهة ) القبلة ومقالة في استخراج البلدين في البعد بجهة الأمور الهندسية .
واهتم المسلمون بالجانب العملي في الهندسة ، واتضح ذلك في بناء المساجد والقصور والقلاع والقناطر ،التي تشهد على اهتمام المسلمين بالجانب العملي والتطبيقي . كما برع المسلمون في الهندسة التحليلية وفي علم المثلثات .