مقياس الذكاء الوجدانى Emotional Intelligence Scale 

اعداد " ماير وآخرون " Mayer,J., etal ( 2000 )

تعريب ( د/ بشري اسماعيل أحمد ، 2007 )

الجزء الاول ( كراسة التعليمات )

 

مقدمة :

هذا المقياس يقيس مستوى الذكاء الوجدانى لدى الفرد ، أعده "جون ماير وآخرون " Mayer,J., etal, 2000   (2000) ،. و تقيس جميع عبارات المقياس مستوى ما لدى الفرد من ذكاء وجداني على اعتبار أنه قدرة .

ويتكون المقياس من (12) جزء ، مقسمة إلى أربعة أنواع من القدرات هذه القدرات تتضمن :

1-     إدراك الانفعالات Perceiving Emotions  

2-     معايشة " تمثل " الانفعالات Assimilating Emotions

3-     فهم الانفعالات Understanding Emotions

4-     إدارة " تنظيم " الانفعالات Managing Emotions

كل قسم من الأقسام الأربعة السابقة يتكون من عدد من المهام التي يطلب من المفحوص القيام بها أثناء الإجابة عن أجزاء المقياس الاثنى عشر .

وهذا المقياس للذكاء الوجدانى يتميز بما يلي :

1-    أنه يشتمل على أبعاد متعددة للذكاء الوجدانى ، مما يتيح مدى واسع من الجوانب التي من خلالها يمكن أن نقدر مستوى ذكاء الفرد وجدانيا .

2-    ندرة المقاييس العربية – في حدود علم الباحثة – التي تقيس الذكاء الوجدانى لدى الفرد .

3-    هو المقياس الاجنبى الأكثر شيوعا و استخداما في الدراسات الأجنبية التي تهتم بدراسة الذكاء الوجدانى.

خطوات إعداد المقياس :

وقد تم إعداد النسخة العربية لمقياس الذكاء الوجدانى كما يلي :

1-   ترجمة المقياس :

 لقد قامت الباحثة بترجمة عبارات المقياس ، وعرضت هذه الترجمة على اثنين من المختصين في اللغة الانجليزية للتأكد من أن الترجمة العربية مطابقة للنص الانجليزي لعبارات المقياس وبنوده . وما إذا كانت هذه الترجمة تعطى نفس المعنى المقصود في اللغة الانجليزية ، ثم عرضته بعد ذلك على ثلاثة مختصين في اللغة العربية لمراجعة دقة التعبير اللغوي و سلامة القواعد .

ثم بعد ذلك تم عرض  المقياس بعد ترجمته و إعداده للغة العربية على عدد من المحكمين من أساتذة علم     النفس و الصحة النفسية ، لتحكيم ما إذا كان هذا المقياس بصورته التي أعدت للغة العربية مفهومة وواضحة في المعنى ، وهل أعدت بشكل جيد كما في صورته الأجنبية ، وما إذا كانت أجزاء المقياس تناسب بيئتنا العربية أم لا . وقد استفادت الباحثة من أراء المحكمين بشكل كبير .