يوجد مصدران لجمع البيانات الإحصائية :

1) المصدر الأول : تاريخي، وهو ما يؤخذ من السجلات المحفوظة مثل سجلات المواليد والوفيات ، كذلك البيانات الواردة في رسائل الماجستير والدكتوراه ه، أيضا البيانات التي يتم نشرها من خلال المنظمات الدولية أو الجهاز المركز ى للإحصاء.

كل هذه تعتبر مصادر تاريخية للبيانات .

2) المصدر الثاني : ميداني وفيه يتم جمع البيانات مباشرة عن طريق اتصال الباحث بالوحدة محل الدراسة (شخص–هيئة–تجربة علمية) . هذا ويتم جمع البيانات ميدانيا عن طريق الوسائل التالية:

1) المقابلة الشخصية : حيث يقوم الباحث بالاتصال المباشر بالأشخاص محل الدراسة ، وبهذا يستطيع الباحث أن يحقق أعلى درجات الدقة في جمع البيانات، إلا أن هذه الطريقة ورغم ما تمتاز به من دقة المعلومات قد تكون مكلفة، ولاسيما في حالة العينات الكبيرة الحجم.

2) عن طريق التليفون أو البريد أو الانترنيت.

3) استمارة الاستبيان (الاستمارة الإحصائية): وفيها يقوم الباحث بتصميم استمارة تشمل العديد من الأسئلة الرئيسية والفرعية التي تحقق جميع الأهداف للبحث محل الدراسة، و يراعى في هذه الاستمارة الشروط التالية:

أ‌) جب أن تكون الأسئلة:

• بسيطة وواضحة وسهلة وخالية من اللبس والغموض. وفي هذه الحالة يفضل وضع الأسلة في صورة (نعم) أو (لا).

• ايجابية بحيث لا توحي للأفراد العينة بالإجابة التي يرغب بها الباحث.

ب‌) من الأفضل أن يحدد الباحث عدة إجابات أمام السؤال، وعلى أفراد العينة وضع علامة () أمام الإجابة الصحيحة والملائمة.

ج) يجب ذكر وحدات الكمية المستخدمة في السؤال بوضوح. فإذا كان السؤال عن الدخل فيجب أن يوضح السؤال هل الدخل اليومي أو الأسبوعي أم الشهري ... الخ وهل الدخل بالريال اليمني أو بالدولار الأمريكي .... الخ.

د) يجب أن لا تكون أسئلة الاستمارة:

• كثيرة وطويلة وذلك حتى لا يصاب الشخص محل الدراسة بالملل والضيق، ولا أقل من اللازم حتى يتمكن الباحث من جمع البيانات اللازمة.

• محرجة أو حساسة أو مثيرة لغضب أفراد العينة.

• ذات اجابات بديهية ومعروفة مسبقاً حتى لا يضيع وقت الباحث ووقت من يجري عليهم البحث هدراً.

هـ) يجب أن تشمل الاستمارة على بعض الأسئلة المعادة أو المكررة (أي ما يسمى بالأسئلة الضابطة) والتي يتم تكوينها بصيغ مختلفة وفي مواضع (أماكن) متباعدة في الاستمارة تحقيقا لمصداقية الشخص محل الدراسة.

و) يجب أن تحقق الاستمارة الأهداف محل الدراسة.

ز) يجب التأكيد على سرية البيانات للشخص محل الدراسة حتى لا تكون إجاباته بعيدة عن الواقع.

 

ويجب على الباحث بعد إعداد الاستمارة أن يقوم باختبارها عن طريق أخذه لعينة صغيرة جدا، وذلك للتحقق من جميع الشروط السابقة.