عثمان بن عفان رضي الله عنه
قال حين طعنه الغادرون و الدماء تسيل على لحيته: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .
اللهم إني أستعذيك و أستعينك على جميع أموري وأسألك الصبر على بليتي .
ولما استشهد فتشوا خزائنه فوجدوا فيها صندوقامقفلا . ففتحوه فوجدوا فيه ورقة مكتوبا عليها
(هذه وصية عثمان)
بسم الله الرحمن الرحيم
عثمان بن عفان يشهد أن لا إله إلا الله و حده لا شريك له و أن محمدا عبده و رسوله و أن الجنة حق . و أن الله يبعث من في القبور ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد . عليها يحيا و عليها يموت و عليها يبعث إن شاء الله .
وصيه اقدمها لجميع من اهمته الدنيا وانسته الاخره
اللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا