قائمة الروابط

 

 

 

 

عرفت الدولة العباسية أوجها أثناء عهد حكم هارون الرشيد، وحاول الخليفة العباسي أن يكسر شوكة البيزنطيين، وأفلح في الانتصار عليهم إلا أنه لم يتوغل كثيرا في أراضيهم، شكل هارون الرشيد تحالفا مع قارلة (أو شارلماني) ملك دولة الفرنجة (أعظم دولة نصرانية حينذاك)، وفي المقابل قام الأمويون في الأندلس بالتحالف مع البيزنطيين ضد العباسيين والفرنجة. لم تتغير رقعة الدولة الإسلامية كثيرا عما كانت عليه أناء عهد الأمويين، كان للعباسيين مسامة كبيرة في المجال الفكري،  بدئوا في نقل المصنفات الإغريقية إلى العربية. وقد أنشئو لهذا العرض معاهد خاصة (بيت الحكمة)، أصبحت بغداد أكبر وأرقى مدن العالم. بعد وفاة هارون الرشيد بدأ الصراع على الحكم عندما اقتتل الأخوان الأمين والمأمون، ثم استقر الأمر أثناء حكم المأمون، إلا أن رقعة الدولة أخذت تنحسر مع نزوع العديد من المناطق إلى الاستقلال.