قائمة الروابط

 

 

 

 

 

انطلق الموحدون من قلعتهم في تنملل، فقضوا على دولة المرابطين ووحدوا المغرب الأقصى، أنهوا حكم ملوك الطوائف الثانية في الأندلس، عرفت الحركة الفكرية عهدها الذهبي أثناء دولتهم وخلفت لنا هذه المرحلة أكبر الفلاسفة في العالم الإسلامي. مع تقدم جيوش الموحدين إلى ناحية الشرق، دخلوا في صراع مع بنو غانية (أمراء الجزائر الشرقية ومن أقرباء المرابطين)، استطاع هؤلاء أن يصمدوا في وجههم لأكثر من عقدين. حسم الموحدون الموقف لصالحهم في النهاية، فخضعت كامل البلاد في من تونس إلى المغرب الأقصى لسلطتهم. تلقوا هزيمة قاسية أمام النصارى في معركة حصن العقاب. بدأت دولتهم في التراجع، فحل المرينيون محلهم في المغرب الأقصى.