أضرار ومنافع الحشرات

 

أضرار الحشرات

    تسبب الحشرات بأنواعها المختلفة أضرارا متعددة للإنسان والحيوان والنبات ولا ترجع أهمية الحشرات لأعدادها الكبيرة فقط ولكن لأدوارها الخطيرة في حياة الإنسان وبيئته والكائنات المعايشة له. فالكثير من الحشرات يكون ضرره مباشراً بتغذيتها على المنتجات والمواد التي يستعملها الإنسان. أو يكون الضررغير مباشر بنقله العديد من مسببات الأمراض للإنسان والحيوان والنبات مؤدياً إلى خسائر فادحة.

 

وتقسم هذه الأضرار حسب المادة المتضررة وطبيعة الضرر إلى:

اولاً - الحشرات التي تصيب النبات :

      الآفات الزراعية هي مجموعة الكائنات الحية التي تتواجد على النبات الاقتصادي أو حوله فتنافسه على الغذاء والماء والمكان فتسبب ضعف نموه وقلة إنتاجيته أو موته مما يسبب نقصاً في مصادر مقومات حياة الإنسان، وتشمل الحشرات والعناكب والديدان الثعبانية ومسببات الأمراض الفطرية والبكتيرية والفيروسية والأعشاب الضارة والقوارض وبعض الطيور والقواقع والرخويات وغيرها. وتعتبر هذه الآفات بأنواعها المختلفة من أهم معوقات النمو والتوسع الزراعي، وقد تزداد الآفة في أعدادها وكثافتها حسب توفر ظروف النمو لها مع عدم المتابعة أو المقاومة الناجحة مما يصعب معه في نهاية الأمر التغلب الكامل عليها. لكن يجدر التنويه بأن هذه الكائنات لا تعتبر آفات إلا عند مواجهتها المباشرة مع الإنسان أو تأثيرها على التوازن البيئي .

أضرار الآفات الزراعية على المحاصيل الزراعية  

Effects on Field Crops

 

تزداد الخسائر الناتجة من آفات المحاصيل سواء كانت حشرية أو مرضية أو أعشاب عند ظهورها غالباً بأعداد كبيرة نسبياً في البيئة الزراعية. كما يتباين حجم الخسائر من منطقة لأخرى تبعاً لشدة الإصابة وللمعاملات والوسائل الاعتيادية المتبعة في مقاومتها. وقد قدرت الخسائر الناجمة عنها في حقول المحاصيل الحقلية والبستانية في أوروبا بحوالي 25? ، وقد تصل الخسائر إلى أكثر من 65? في البلدان النامية أو الأقل تطوراً . وتشير إحصاءات وزارة الزراعة الأمريكية (1971) إلى أن الآفات الزراعية تسبب خسائر مادية تزيد عن 12 بليون دولار سنوياً وأن 42? منها بسبب الحشائش و 28? بسبب الحشرات و 27? بسبب الأمراض النباتية و أن 3? بسبب النيماتودا. ورغم قلة الدراسات المشابهة في الدول العربية إلا أن دراسات المنظمة العربية للتنمية الزراعية تقدر الخسائر في الوطن العربي بما يتراوح بين 15 – 65? . 

 

  1. تقرض أنواع كثيرة من الحشرات الأوراق أو البراعم أو الأزهار أو الثمار أو القلف أو الساق أو الجذر وعلى سبيل المثال تأثير الجراد على المحاصيل المختلفة – دودة ورق القطن.
  1. تهاجم الأنواع المختلفة من الحشرات الثاقبة الماصة ( المن – الحشرات القشرية ) أجزاء النبات المختلفة فتمتص العصارة النباتية الجاهزة وبالرغم من صغر حجم هذه الحشرات فان كثرة أعدادها تجعل ضررها كبيرا وقد تودي بحياة النبات.
  2. تحفر بعض الحشرات أنفاقا في الجذر أو الساق أو البراعم أو الأوراق أو الثمار آو البذور وتتغذى على المحتويات الداخلية لهذه الأعضاء محدثة أضرارا بالغة قد تودي بحياة النبات وصعوبة مكافحتها لاختفائها داخل النبات نذكر منها حفار ساق التفاح وفراشات البراعم وحافرات الأوراق وحافرات الثمار وديدان اللوز.
  3. تفرز بعض الحشرات مواد بداخل الأنسجة النباتية محدثة أوراما وانتفاخات تسكن وتتغذى بداخلها نذكر منها حشرة فيلوكسترا العنب.
  4. تتغذى بعض الحشرات تحت سطح التربة بالقرض أو الامتصاص أو الحفر من التفاح القطني أو الزغبي .
  5. تسبب الكثير من الحشرات الأضرار للنبات عند وضع البيض.
  6. تفرز بعض الحشرات مواد بداخل الأنسجة النباتية محدثة أوراما وانتفاخات تسكن وتتغذى بداخلها نذكر منها حشرة فيلوكسترا العنب.
  7.  تتغذى بعض الحشرات تحت سطح التربة بالقرض أو الامتصاص أو الحفر من التفاح القطني أو الزغبي.
  8. تسبب الكثير من الحشرات الأضرار للنبات عند وضع البيض.
  9. تنقل الكثير من الحشرات الأمراض الفيروسية او البكتيرية او الفطرية من عائل مصاب إلى آخر سليم .
  10. تسبب آفات الحبوب المخزونة أضرار بالغة للحبوب المخزونة وتنشأ هذه الأضرار نتيجة تغذية الحشرات على هذه المواد مسببة نقصا في كميتها وانخفاضا في جودتها مثل أنواع النمل الأبيض المختلفة والصراصير. والخنافس والسوس وهي تهاجم النبات وتحدث أضرارا مباشرة بامتصاصها العصارة النباتية فتؤدي إلى خفض القيمة الكمية والنوعية

طبيعة الأضرار الحشرية للنبات  

يمكن تقسيم الحشرات حسب طبيعة الضرر الذي تسببه إلى:-

أولا:  الحشرات التي تمتص العصارة النباتية :

      اغلب الحشرات التي تمتص العصارة النباتية وتكون حشرات هذه المجموعة غالبا  صغيرة الحجم 0.4 – 2 ملم رهيفة  ، أجزاء فمها دوماً ماصة تتحور أجزاء الفم إلى تركيب أنبوبي يساعد لوظيفة امتصاص العصارة النباتية . تصيب البراعم ، الأوراق (السطح السفلي ) ، تكون دورة حياتها صغيرة لذلك تنتج عدة أجيال في السنة فتستطيع التكاثر وإنتاج أفراد عديدة على النبات المصاب وتصيب مدى واسع من النباتات من الأشجار والخضر والمحاصيل  ومن الأمثلة على هذه الحشرات :

1 – الذبابة البيضاء Bemisia tabaci

      تصيب نباتات الخضر بالزراعة المغطاة والمكشوفة  تبدو الحشرة واضحة عند هز النبات المصاب إذ تبدءا بالطيران من السطح السفلي لأوراق النبات المصابة التي تتلون باللون الأصفر بعد ذلك تموت الأوراق المصابة كذلك تشاهد قشور انسلاخ الأضرار: تتغذى الحشرة بواسطة أجزاء فمها الثاقبة الماصة التي تمتص العصارة النباتية في الأطوار الحورية والبالغة فضلا عن نقلها إلى العشرات من الأمراض الفيروسية من النبات المصاب إلى النبات السليم كما تفرز على السطح السفلي مادة لزجة بشكل قطرات تمثل الندوة السكرية  التي تنمو عليها الفطريات  الرمية  على السطح السفلي  التي تفرزها الحشرات الحوريات و البالغات  

2 –  المنspp    Aphids:

      حشرات رهيفة صغيرة كمثرية الشكل لونها اصفر اخضر احمر بني اسود حسب نوع الحشرة ( يوجد 4400 نوع من هذه الحشرة ) حسب النبات الذي تتغذى عليه قسم منها تكون ذات مظهر شمعي أو صوفي ابيض أو رصاصي بسبب إفرازات الحشرة التي تطلقها لتغطي سطحها الخارجي ، ذات أرجل ، وقرون استشعار طويلة ، أجزاء فمها ثاقبة ماصة طويلة وقوية التركيب تغرسها في قمم البراعم النامية أو الأوراق الغضة للنبات وتتغذى بامتصاص العصارة النباتية وتبقى أجزاء الفم مغروسة داخل النبات حتى عندما لا تتغذى لتساعدها على تثبيت نفسها على النبات (دائما تتغذى في وقت مبكر من الصباح ويمكن التعرف على الحشرة وهي تتغذى من خلال قيامها بتحريك أرجلها حركة ترددية للأمام والخلف لتوفير آلية عمل تشبه المضخة الماصة ويساعدها في ذلك منظومة من العضلات لأجزاء الفم والتركيب الأنبوبي التلسكوبي للجسم ) ، الحشرات البالغة غير مجنحة لكنها تستطيع امتلاك الأجنحة عند الحاجة اليها في وقت الربيع والخريف ، عند الزحام الشديد أو التنافس الشديد على الغذاء .

      امتصاص العصارة النباتية مما يؤدي إلى اصفرار الأنسجة المصابة ، إفراز الندوة السكرية التي تنمو عليها الفطريات الرمية( يوجد نوع من المن يتغذى على نوع من أشجار الصنوبر في شمال العراق تستخدم الندوة السكرية التي يفرزها لصناعة حلوى من السما ) ، نقلها للعشرات من الأمراض الفيروسية إفرازها بعض الهرمونات إلي تعمل على تشويه نمو الأنسجة النباتية المصابة

3 – الثربس spp   Thripsحشرة صغيرة 1 ملم أو اقل أو أكثر من ذلك واسطوانية الشكل ألوانها عادة اصفر بني اسود ،  تتواجد على السطح السفلي للأوراق لها القدرة على القفز  إذا تعرضت للإزعاج ، الأجنحة معدومة ولكن إذا وجدت فأنها تكون صغيرة تشبه الشعيرة ،

      تتغذى الحشرات أسطح ألسفي للأوراق تبدو المناطق بيضاء فضية نتيجة لاستنفاذ العصارة النباتية منها  المكافحة الأعداء الحيوية ، وضع مصائد لاصقة بالنسبة للأشجار لمكافحة الإعداد الأولية مصدر الإصابة الأولية  استخدام المبيدات الكيميائية بالصورة الصحيحة.

4 - دوباس النخيل الدوباس :-  Ommatissus binotatus

      تعتبر حشرة الدوباس ( رتبة متشابهة الأجنحة ) أحد آفات النخيل المهمة وتنتشر في جمهورية العراق، دولة الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، دولة الكويت، مملكة البحرين، سلطنة عمان، جمهورية مصر العربية، الجماهيرية الليبية،  الجمهورية الجزائرية وإيران

      تمتص الحوريات والحشرات البالغة العصارة النباتية من خوص وثمار وجريد وعذوق  النخيل مع غرز الحشرة الكاملة بيضها في أنسجة الخوص الجانبية وعلى العرق الوسطي للخوصة مما يسبب تيبسها . كذلك إفراز ندوة عسلية إضافة إلى افرازات النخلة نفسها مما يودي إلى نقص في الفعاليات الحيوية مثل التركيب الضوئي  و التنفس . وتتجمع الأتربة على مناطق الإصابة (الخوص المصاب) مما يؤدي إلى حدوث إصابات  بالفطريات أو تراكم الأتربة والغبار على الأشجار التي تزرع تحت أو بالقرب من النخيل المصاب (الحمضيات و الرمان) نتيجة لتساقط الندوة العسلية عليها.

5- البق ألدقيقي الأسترالي على الحمضيات

( Pseudococcidae : Homoptera )

      تصيب الحشرة ثمار الحمضيات الناضجة و عرائش العنب حيث تفقد الثمار جزء من حلاوتها و نكهتها و تغطى بالندوة العسلية و ينمو عليها فطر العفن الأسود و تصيب أيضا الأجزاء الزهرية و أنصال الأوراق و الأزهار . و الإفرازات الشمعية تتلف الأزهار و توقف نموها .

6 – قفازات الأوراق 

7 - الحشرة القشرية على النخيل .

ثانياً: الحفارات :

       تشمل طائفة واسعة من الحشرات منها  حفارات أشجار الفاكهة وهي من الآفات المهمة على بساتين الفاكهة.

       إذ تحفر إنفاق في السيقان وتمزق اللحاء والخشب للأشجار وتعيق نقل الماء والمواد الغذائية ، دورة حياتها طويلة تقارب السنة لذلك تبقى تتغذى مدة طويلة من الزمن تستهلك كميات كبيرة من النسيج النباتي  ،وتوجد صعوبة في مكافحتها لتواجدها داخل جذع الشجرة في اغلب الأوقات إلا بواسطة المبيدات الجهازية التي لا يوصى بها احيانيا لأنها تنتقل إلى الثمار وبالتالي للإنسان

ونتعرف على الإصابة بوجود كتل صمغية في مكان الإصابة بالحفار وتكون الكتل الصمغية منتظمة الشكل مع وجود براز الحشرة أما في حالة هرم الشجرة يكون الهرم  يكون التصمغ بشكل سيلان مع ارتفاع الماء الأرضي ، والإصابة بالفطريات . اغلب الحفارت تتبع رتبة حرشفية الأجنحة  Lepidoptera أو رتبة غمدية الأجنحة  Coleoptera  .

2   - حفار ساق النخيل  Palm stem Borer  

Jebusaea hammerschmidti Reicha (=Pseudophilus testaceus)

     (Coleoptera,Cerambycidae)

       يوجد هذا الحفار في كل من الهند وإيران والجزائر ومصر والبحرين والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والعراق.

   الحشرة الكاملة طولها 38-45 ملم في الأنثى و26-32 ملم في الذكر. اللون العام بني والغمدان عليهما زغب قصير لامع يعطيه لوناٌ أفتح من الرأس والصدر الأمامي . العيون المركبة ، قرون الاستشعار أطول من بقليل . والبيضة متطاولة اسطوانية بيضاء طولها 0.3-0.5 ملم وعرضها حوالي 0.2ملم .

       يبلغ طول اليرقة عند تمام النمو حوالي 5سم ، لونها ابيض ورأسها اسود صغير مدفون في الصدر وحلقات جسمها واضحة وهي عديمة الارجل . الفكوك قوية ومتحورة لقرض الخشب ، الجسم اسطواني تستدق تدريجيا من الرأس نحو نهاية البطن . العذراء : حرة بنية فاتحه .

      ينشأ الضرر عن تغذي اليرقات على الجزء العلوي من الشجرة بإتجاه قمة الشجرة وعمل إنفاق في قواعد السعف الأخضر (الكرب) وفي الجذوع مسببة موت السعف  وضعف النخله وقلة إنتاجها . وفي الربيع تخرج اليرقة لتتعذر قي قلب الشجرة لمدة شهر كما وان الحشرات الكاملة تعمل حفرا في الساق لتخرج من خلالها ، تدخل البكتيريا والفطريات خلال هذه الفتحات والإنفاق فيتعفن الجذع وتموت النخلة .

      الحشرة الكاملة عبارة عن خنفساء كبيرة بلون بني غامق ذات قرون استشعار طويلة ( صفة مميزة عن حفار العذوق قصير القرون ) تتغذى على الأزهار وتتزاوج وتضع الإناث بيض بشكل فرادى في قلب النخلة

*حفار ساق الذرة Sesemia crietica (  رتبة حرشفية الاجنحة Lepidoptera  ) وهو من الآفات الرئيسية ، يصيب حقول الذرة بشدة ، تضع البالغات  البيض في آباط الأوراق بشكل مجاميع 1 – 15 بيضة ،   تدخل اليرقات إلى الذرة إذ تحفر أغماد  الأوراق ويرافق ذلك دخول الفطريات فيكون نمو النبات بطيء ، تقضي اليرقات الشتاء  في التربة بعد جني المحصول لتنتظر الموسم القادم تبني لنفسها غرفة طينية تبطنها بخيوط حريرية تسبت فيها ، ،تصيب الادغال والذرة البيضاء

ثالثا ديدان الثمار :

      اغلب ديدان التبعة لهذه الحشرات هي تابعة لرتبة حرشفية الأجنحة والطور الضار فيها هو طور اليرقة تتغذى على ثمار الخضر والفاكهة  ، أجزاء الفم فيها تكون قارضة تستطيع تقطيع وقضم الثمار خصوصا في طور النمو الخضري للثمار هي تسبب خسائر كبيرة للإنتاج الزراعي اهمها :

* دودة  ثمار الطماطمة Tuta absoluta  هذه الحشرة من الآفات الوافدة حديثا  وهي تنتشر في العديد من دول أوربا وشمال إفريقيا و الشرق الأوسط وهذه الحشر من حرشفية الأجنحة صغيرة بالحجم اقل من 1سم دورة حياتها قصيرة عند توفر ظروف مساعدة تعطي 10 أجيال في السنة تتغذى على ثمار الطماطم وداخل حامل الثمرة وحتى داخل ساق النبات تتميز الإصابة بوجود آثار التغذية على الثمرة المصابة كذلك البراز الذي تطرحه الدودة خارج الثمرة ، تسبب أضرار كبيرة لمحصول الطماطم من تقليل المحصول ورداءته فضلا عن تسببها في انتشار العفن على الثمار المصابة .

سوسة النخيل الحمراء Red palm weevil    

Rhynchophorus ferrugineus  (  Coleoptera : Curculionidae ) 

      تعتبر من أهم الحشرات التي تصيب النخيل بالمملكة فرغم وجود عدة أمراض وآفات تهاجم نخيل التمر بالمملكة منذ سنوات طويلة إلا أنها لم تشكل عامل فتك وخطورة على مزارع النخيل حتى غزت حشرة سوسة النخيل الحمراء منطقة القطيف عام 1407هـ . وهذه الآفة شديدة الخطورة .

      تصيب هذه الآفة النخيل بكافة أنواعه من نخيل الزيت ونخيل جوز الهند وبعض أنواع نخيل الزينة ولكنها تفضل نخيل التمر لملائمة أنسجة جذوع النخيل لحياة الحشرة من حيث الليونة والمكونات الغذائية.

و الحشرة كبيرة الحجم لونها برتقالي مائل للاحمرار بعد حدوث التلقيح تضع الأنثى الملقحة البيض فردى بمعدل 1-7 بيضة في اليوم حوالي 300 بيضة في المتوسط خلال دورة حياتها في أماكن الجروح والشقوق الناتجة من عمليات التقليم أو قرض الفئران أو الحفارات أو نقل الفسائل ويغطى البيض بمادة لاصقة  والبيض لونه أبيض كريمي بيضاوي الشكل بعد 3-5 أيام يفقس إلى يرقة عديمة الأرجل لونها ابيض مصفر كمثرية الشكل وهو الطور المدمر لجذوع النخيل وتنخر في جسم النخلة منتجة سوائل صمغية ذات رائحة كريهة حيث تتغذي علي الأنسجة الحية الداخلية للنخلة وخاصة في منطقة الجذع أو رأس النخلة وينتج عنها موت مؤكد للنخلة حيث تصنع كل يرقة لنفسها نفقا في جسم النخلة ودائما يكون النفق متجها لأعلى في اتجاه القمة النامية للنخلة ثم تتحول إلى عذراء داخل شرنقة برملية الشكل تصنعها من ليف النخلة أو من ألياف الأنسجة الناتجة عن التغذية وتتحول إلى الحشرة الكاملة (ذكور وإناث) وتتزاوج وتتكرر دورة الحياة. الحشرة لها زوجان من الأجنحة الزوج الأمامي غمدية صلبة والزوج الخلفي غشائية .

حشرات النمو الخضري

من الحشرات التي تصيب النمو الخضري ديدان ورق القطن

أعراض الإصابة بدودة ورق القطن 

1 - مشاهدة اللطع عقب الري بكثرة على الأوراق

 2-  شم رائحة مميزة للحقول المصابة

 3-  تتغذى اليرقات الصغيرة على البشرة السفلى فقط

 4- نشاهد مناطق شفافة نتيجة تغذية اليرقة الصغيرة

  5-  تعرى النبات تماما من الأوراق

 6-  نشاهد اليرقات الصغيرة مدلاة على الأوراق بواسطة خيط عند الظهيرة

 7-  مشاهدة ثقوب على الأوراق غير منتظمة نتيجة تغذية اليرقات الكبيرة

 8-  نتيجة الإصابة يتأخر النمو و يصبح النبات عرضة للإصابة بديدان اللوز .

يوجد من ديدان ورق القطن

1 . دودة ورق القطن الكبرى

2 . دودة ورق القطن الصغرى

وتتبع رتبة حرشفة الأجنحة                     Order: Lepidoptera 

أبو دقيق والفراش

?        حشرات جميلة يسهل التعرف عليها بوجود الحراشيف التي تنفصل عنها عند الإمساك.

?        تتغذى على رحيق الأزهار.

?        لها أهمية اقتصادية في طور اليرقة لأنها تتغذى على الأشجار والشجيرات وبعضها مفيد لإنتاج الحرير.

?        قرون الاستشعار متنوعة.

?        أجزاء الفم من النوع الماص ذات خرطوم ممدود.

?        لها زوجان من الأجنحة الغشائية المغطاة بالحراشف.

?        اليرقة اسطوانية. لها أجزاء فم قارضة وغدد حرير

?        العذراء مكبلة وتعيش داخل شرنقة الحرير أو في كيس ترابي أو تعيش حرة.

آفات زراعية: دودة ورق القطن .

تقسم إلى تحت رتبتين:

أ - تحت رتبة أبي دقيق Suborder: Rhopalocera 

?        قرون استشعار صولجانية.

?        الأجنحة توضع عمودية على الجسم أثناء الراحة.

?        جسمها خفيف بالمقارنة بالأجنحة.

?        نهارية النشاط.

?        ألوانها زاهية.

?        العذراء عارية.

    أهم العوائل:

•         عائلة أبي دقيق الكرنب.

•         عائلة الفراشات المذنبة.

•         أبي دقيق الخبيزة.

ب - تحت رتبة الفراشات Suborder: Heterocera 

•         قرون الاستشعار مشطية أو خيطية.

•         أجنحتها تنطبق على الجسم أو تكون أفقية أثناء الراحة.

•         جسمها ثقيل مقارنة بالأجنحة.

•         ليلية النشاط.

•         ألوانها عاتمة.

•         العذراء غالبا توجد ضمن شرنقة.

أهم العوائل:

•         عائلة ديدان الحرير: الأفراد البالغة لا تطير ولا تتغذى ، مثال: دودة الحرير  Bombyx mori

•         عائلة الفراشات الليلية.

 

1 . دودة ورق القطن الكبرى او العادية(المصرية)   (  Noctuidae  : Lepidoptera  )  Spodoptera littoralis

طول الجسم 14 – 18 سم، المسافة بين الجناحين من 3 – 4 سم اللون العام بنى خفيف. الجناح الأمامى به خطوط طولية وعرضية مائلة ذات لون أصفر باهت على الذكر بقعتان زرقاوتان أحدهما كبيرة فى  الطرف والأخرى إلى الداخل. الجناح الخلفى أبيض صدفى وحافته وعروقه ذات لون أسمر والذكر أزهى لوناً من الأنثى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الحشرة الكاملة دودة ورق القطن الكبرى

 

 

 

يرقة دودة ورق القطن الكبرى

 

 

 

 

العوائل: Host rang – Bioecology 

المعروف عن هذه الحشرة إنها تعتبر أهم الآفات الحشرية في جمهورية مصر العربية وتصيب حوالي 112 عائلا نباتيا ومن أهم عوائلها أيضا ( البرسيم – القطن – الذرة – نباتات الخضر الطماطم والبطاطس والباذنجان والفلفل – الزينة – الفاكهة – الحشائش). وغيرها من نباتات الخضر الأخرى.

أعراض الإصابة والضرر: Symptoms of infestation:

تتغذى اليرقات الصغيرة (حديثة الفقس) على السطح السفلى للأوراق فاليرقات حديثه الفقس تبدأ في التغذية على نسيج بشره الورقة والأوراق المجاورة لمكان الفقس وتتدلى الأعمار الأولى من الأول إلى الثالث بواسطة خيوط حريرية من الأوراق العليا إلى السفلى أو سطح التربة. لذلك نجد أن الأعمار الأولى توجد نهارا على الأوراق بينما اعتبارا من العمر الرابع فان اليرقات تختفي نهارا في التربة وأسفل الحشائش وتظهر ليلا

أما الأعمار الكبيرة ( ابتداء من العمر الثالث) فتتغذى على أجزاء كبيرة من الورقة وكذلك الإزهار والثمار . وفى الطماطم تثقب اليرقات الثمار غير الناضجة فتؤدى إلى تلفها كذلك تؤدى إلى سقوط كثير من الإزهار وتلتهم الأعمار الأخيرة للطور اليرقي

وتصبح الأعمار الرابع والخامس والسادس للطور اليرقى شرهه في تغذيتها على الأوراق والأزهار. وتختفي اليرقات نهارا في التربة وأسفل الحشائش وتظهر ليلا ، والعمر اليرقي (الخامس والسادس) تتغذى على كميات كبيرة من أوراق النباتات المصابة فتؤدى إلى ضعفها وقلة المحصول. وتدخل اليرقات في بعض الأحيان إلى ثمار الفلفل فتؤدى إلى عطبها ووجود براز الحشرة داخل الثمار. 

عند اشتداد الإصابة تلتهم اليرقات الإزهار  وتؤدى إلى سقوط الكثير منها و تتشتد الإصابة خلال أشهر الصيف  أعتبار من أشهر الربيع .

 

دورة الحياة :

ليس للحشرة بيات شتوي إلا أن مدة الجيل تطول في الشتاء إلى 4 أشهر ، تضع الأنثى الملقحة حوالي 1500 بيضة يفقس بعد 2-3 أيام صيفاَ 11-22 يوما شتاء ولليرقة 6 - 7 أعمار ، تتحول اليرقة التامة النمو إلى عذراء في التربة ، مدة الجيل حوالي 1-1.5 شهر صيفا ,3-4 أشهر شتاء ،

مده الجيل: 1-5و1 شهر / صيفا

           3- 4 شهور / شتاءا

عدد الأجيال : 7 أجيال / سنه

ليس لها بيات شتوي 

الجيل الأول: على البرسيم ( نهاية أكتوبر – أوائل نوفمبر ).

الجيل الثاني : يبدأ من نهاية نوفمبر لمدة 3 – 4 اشهر ( جيل الشتاء).

الجيل الثالث: يبدأ من منتصف فبراير إلى مارس.

الجيل الرابع: من نهاية ابريل حتى أوائل مايو.

الجيل الخامس: ( الأول على القطن ) من أواخر مايو حتى أوائل يوليو.

الجيل السادس: من منتصف يوليو حتى أوائل أغسطس.

الجيل السابع: من أواخر أغسطس حتى أوائل سبتمبر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المكافحة :

1- زراعية : - خدمه الأرض بالحرث الجيد  والتشميس عده مرات قبل الزراع لقتل اليرقات والعذارى المتبقية في التربة , التبكير في الزراعة , العناية بعزيق الأرض جيدا , جمع  الحشائش وحرقها , الاعتدال في الري والتسميد الازوتى.

2- تشريعيه : بمنع ري البرسيم بعد 10 مايو.

3- ميكانيكية : جمع اللطع باليد وتطبق ابتداء من منتصف شهر مايو وذلك عند متوسط 100 لطعة/ فدان في الأرض المروية  , 50 لطعه / فدان في الأرض الشراقى. 

4- حيوية : يفترسها عدد  كبير من المفترسات بيض ويرقات دوده ورق القطن ( أبو العيدات                     أسد المن , الرواغه , ابره العجوز , فرس البني , بقه الاوريس , الكالوسوما ) الطفيليات , الأمراض الفيروسية والبكتيرية.

5- الكيماوية :

(أ) اللطع Egg masses

يتم تعفير النباتات بأحد مركبات الكبريت الاتية في الصباح الباكر في وجود الندى باستخدام العفارة من 8 – 10 كجم حسب عمر النبات.

 

            مركبات الكبريت الاتية:-

1- سوريل زراعي (الشيخ)98%مسحوق.

8- 10 كجم / فدان.

2- سوريل زراعي (سماريك)98%مسحوق.

8- 10 كجم / فدان.

3- كبريدست 98% مسحوق.

8- 10 كجم / فدان.

 

(ب)اليرقات Larvae

السولار 30 لتر/ فدان حيث تضاف الى ماء الري تستعمل المبيدات عندما يصل متوسط تعداد اللطع الى 500 لطعة/ الفدان في الأرض المروية  , 200 لطعه / فدان في الأرض الشراقى.

 ويتم الرش في حالة وجود فقش في البؤر المصابة فقط باستخدام أحد المركبات الآتية:- 

1- أجرين 65% wp.

500 جم / فدان.

2- كوراكرون 72%مستحلب.

750 سم / فدان.

3- دورسبان 48% مستحلب.

1 لتر / فدان.

 

(ج)الفراشات Adult 

            تنشر المصائد في جميع عوائل الآفة على مدار العام وتستمر في حقول البرسيم حتى طفى الشراقي وتنتشر في حقول القطن في أبريل. 

 

2 . دودة ورق القطن الصغرى (  Noctuidae  : Lepidoptera  )  Spodoptera  exigua 

 

 

الحشرة الكاملة لدودة ورق القطن الصغرى

 

 

 

 

يرقة دودة ورق القطن الصغرى

 

 

العوائل: Host rang – Bioecology 

تصيب هذة الحشرة كثير من العوائل النباتية كمحاصيل الحقل مثل الذرة و القطن و البرسيم و كثير من نباتات الخضر و تهاجم عوائلها فى الربيع كما تصيب وأشجار الفاكهة ونباتات الزينة والحشائش.

 

أعراض الإصابة والضرر:Symptoms of infestation:

تشبه دودة ورق القطن إلا إنها تظهر في فترتين على مدار السنة الفترة الأولى في الربيع وأوائل الصيف ( ابريل : يوليو ) . والفترة الثانية خلال سبتمبر وأكتوبر. وتصيب هذه الحشرة الأوراق والأزهار والثمار لنباتات الطماطم والفلفل والباذنجان وضررها يعتبر بسيط على هذه العوائل . حيث تتغذى اليرقات الصغيرة على بشره السطح السفلى للأوراق بينما تثقب اليرقات الكبيرة الأوراق وتلتهم أجزاء كبيرة منها تاركه العروق فقط. وتتواجد الحشرة في فترتين:

  - الأولى: في الربيع وأوائل الصيف ( ابريل : يوليو ).

  - الثانية: في الخريف ( أكتوبر : ديسمبر).

د 

 

دورة الحياة دورة الحياة:Life cycle 

تضع الأنثى البيض في لطع ومتوسط ما تضعة الأنثى 500 بيضة,يفقس بعد 2-3 يوم  و لليرقة 5 أعمار و اللون السائد هو اللون الأخضر و يتم التعذير في التربة و مدة طور العذراء حوالي 5-8 صيفا و أكثر من ذلك في الشتاء .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مدة الجيل:     26-37 يوماً / صيفاً.

 

الأجيال:Generations : لهذه الحشرة : 7 أجيال / سنة.

 

المكافحة:

1- العناية بالعمليات الزراعية من عزيق ومقاومه الحشائش يفيد من الإقلال بالاصابه حيث أن بعض الحشائش تجذب الحشرة لوضع البيض.

2- العناية بجمع اللطع حيث تقلل بدرجه كبيرة من الاصابة.

3- لا يوصى باستخدام المبيدات لفترة طويلة حتى تزداد أعداد الطفيليات والمفترسات التي تقلل من أعدادها.

4- في حاله الاصابه الشديدة يتم استخدام المكافحة الكيماوية المتبعة مع دودة ورق القطن الكبرى.

 

ثانياً  . أضرار الحشرات للإنسان :

       الحشرات الضارة بالإنسان لا تمثل أكثر من 1% فقط من مجموع أنواع الحشرات وحتى هذه الأنواع لو درست بالتفصيل في جميع مراحل حياتها وأطوارها لوجدنا أن لها دوراً إيجابياً مهما يكون صغيراً،

تتطفل بعض الأنواع الحشرية خارجيا أو داخليا على الإنسان فتمتص دمه آو تسهم بنقل الأمراض من فرد مصاب إلى آخر معافى كأنواع القمل والبراغيث والبعوض .

أ . القمل :

      يعتبر القمل من أهم الحشرات الضارة التي تصيب الإنسان وتسبب له الكثير من المشاكل الصحية ، وكذلك تصيب كل من الحيوانات الثديية والطيور ،ذلك لأن القمل يعيش طيلة حياته متطفلا على العائل حيث يمتص دمه كل بضع ساعات بما يعادل ثلث وزنه ، حيث إن القمل لا يستطيع مقاومة الجوع لفترات طويلة .

     كذلك يعتبر القمل الناقل الرئيسي لكثير من المسببات المرضية أهمها حمى التيفوس الوبائي وحمى الراجعة وحمى الخنادق .

ب . البراغيث :

تقع البراغيث ذات الأهمية الطبية تحت عائلة pulicidae ، حيث تعتبر البراغيث طفيليات خارجية على العوائل ثابتة درجة الحرارة حيث تصيب الإنسان ، وتتغذى على الدم والمحاليل المائية .

مثل برغوث الإنسان

   الذي تعتبر من الحشرات الضارة والتي تقوم بنقل الكثير من المسببات المرضية ومنها :

1.       الطاعون

2.       التيفوس الموريني

3.       وتسبب التسمم الغذائي

كما تلعب دور العائل الوسيط لكثير من الديدان الشريطية .

ج . البعوض

يحتل البعوض مكانة طبية هامة بين الحشرات الطبية لانتشاره ولنقله للكثير من المسببات المرضية الخطيرة .

      ينتشر البعوض إما بالنقل النشط حيث يصل بواسطة الطيران إلى أماكن مختلفة ، كما ينتشر بواسطة النقل السلبي إلى مسافات طويلة ، ونعني بالانتشار السلبي انتقال البعوض عن طريق التيارات الهوائية والسيارات والقطارات والحيوانات ، كما يمكن الاستدلال علي أماكن توالد البعوض عند رؤية الذكور لأنها لا تبتعد عن أماكن توالدها لمسافة أكثر من 100 متر عكس الإناث .

      يقضي البعوض فترة النهار في راحة داخل المنازل أو خارجها في الأماكن الظليلة الدافئة وحول النباتات الكثيفة والشقوق .

      تغذى إناث البعوض على امتصاص الدم لحاجتها للبروتين لوضع البيض ، وتستطيع امتصاص دم الكثير من الثدييات والطيور والبرمائيات والأسماك والزواحف وذلك لطبيعة أجزاء فمها الثاقبة الماصة عكس الذكر .

  يتفاوت نشاط الحشرة من نوع لأخر فبعوضة الأنوفيليس تعتبر واخزات ليلية النشاط أما بعوضة الكيوليكس فهي واخزات ليلية ونهارية النشاط .

يعتبر البعوض ناقل لكثير من المسببات المرضية المعروفة ومنها :

1. حمى الضنك

2. الملاريا

3. الفيروس المسبب لحمى الصفراء

4. الفيروس المسبب لإجهاد المخ

5. ديدان الفيلاريا

كما يتسبب البعوض في حدوث التهابات الجلد والحساسية والحكة والتأثير علي الكفاءة الصحية والبدنية .

هـ . ذبابة الرمل

يتميز ذباب الرمل بصغر الحجم واللون الأصفر أو البني ، كما يغطي الجسم شعيرات كثيفة والأعين كبيرة الحجم بيضاوية ، والأجنحة عريضة في الوسط يتميز الذكر عن الأنثى بوجود زوج من الملاقط البارزة عند نهاية البطن .

يطلق علي الذباب الفيلوبوتوميني  ذباب الرمل نظرا لطبيعة معيشته في جميع الأطوار وتواجده بين أكوام الرمل والحجارة .

ينشط في فتر الغسق خصوصا في الأجواء الملبدة بالغيوم ويتغذى على العصارات السكرية ودم الفقاريات .

وقد يحد من مناطق الوخز ونقل الأمراض تميز ذبابة الرمل بالطيران الضعيف الذي يكون على شكل قفزات متكررة فلا تبتعد عن أماكن توالدها أكثر من متر واحد .

1. تنقل السوطيات المختلفة مثل الليشمانيا

2. تنقل المسبب المرضي لمرض كاريون

3. تسبب حمى ذبابة الرمل .

ج . أضرار الحشرات  للحيوان:

1 . برغوث الفأر الشرقي

2 . برغوث القطط والكلاب

تصيب القوارض والطيور وتسبب

  1. Rat salmonellosis
  2. Rabbit myxomatosis

 

كما يتطفل على الحيوانات أنواع عديدة من الحشرات من أهمها

1 . القمل الماص والقارض مثل

قمل الجاموس Haematopinus tuberculatus  

      يتبع رتبة Anoplura  وتضم أنواع ذات أجزاء ثاقبة ماصة تستخدمها للتغذية على دم الحيوان  . وتسبب التهابات جلدية ، قلق للحيوان ، عدم تناول الطعام جيدا ، فقدان الوزن بصورة ملحوظة ، خسائر مادية كبيرة .

      وتوجد أنواع من القمل تتبع رتبة Mallophaga وهي ذات أجزاء فم قارضة تتطفل على الطيور والحيوانات حيث تتغذى على قرض الريش والشعر والحراشيف والإفرازات الجلدية مسببة تهيجات جلدية والتهابات عند قرض الجلد تؤدي للإصابة الميكروبية ثم الوفاة ، قلق الحيوان ، فقدان الشهية ، بطء النمو ، انخفاض معدل إنتاج البيض واللحم . ومن أنواعها :

قمل جناح الحمام  Columbicola columbae  

قمل البقر Bovicola bovis                         

قمل الريش       Menacanthus stramineus 

 

منافع الحشرات

      الكثير من أنواع الحشرات يعتبر نافعاً useful ومن أمثلة ذلك: 

  1. دودة حرير القز Bombyx mori التي تنتج الحرير الطبيعي.
  2. نحل العسل Apis mellifera الذي ينتج العسل hiney وشمع النحل bee-wax ومواد أخرى ذات أهمية طبية كالغذاء الملكي Royal Jelly.
  3. الحشرة القشرية Laccifer المفرزة لمادة الشيلاك shellac الهامة في صناعة البويات والورنيش المستعملة في تلميع الأخشاب والمعادن.
  4. بعض الحشرات الطفيلية Parasites تتطفل داخلياً أو خارجياً على بعض الحشرات الضارة، كما أن هناك بعض الحشرات المفترسة Predators التي تفترس مثل تلك الآفات الحشرية الضارة.
  5. بعض أنواع الحشرات تتغذى على الحشائش الضارة herbivorous insects التي تنافس المحاصيل الزراعية.
  6. الحشرات الرمية saprophytic insects التي تتغذى على المواد العضوية التالفة سواء كانت نباتية أو حيوانية والتي لولاها ومثلها من الكائنات الأخرى لما بقيت على الأرض حياة.
  7. تسبب بعض الحشرات أورماً galls للنباتات، وتستخرج من هذه الأورام مواد ذات أهمية طبية وبعض الأحبار.
  8. تلعب الحشرات دوراً هاماً في نقل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى أثناء زيارتها للتغذية على رحيقها فيزيد بذلك الإثمار Fruiting ويطلق على هذه الحشرات الملقحات Pollenators مثل نحل العسل والنحل البري وغيرها.
  9. تلعب الحشرات دوراً كبيراً في بناء التربة الزراعية وتقليبها وتهويتها بما تصنعه فيها من أنفاق.

10.  أخيراً وليس آخراً، فإن القيمة العلمية للحشرات واضحة تماماً، حيث كانت الحشرات سبباً ووسيلة في تفهم الكثير من المواضيع والعلوم الخاصة بفسيولوجيا جسم الإنسان والحيوان، بل ومشاكل علوم الاجتماع وعلم النفس، وبمعنى أشمل في الكشف عن الكثير من أسرار الحياة، ولا يخفى علينا بالطبع لدور الهام الذي لعبته ذبابة الخل  في تطور علم الوراثة melanogaster Drosophila ، كما تستخدم الحشرات وخاصة البعوض ككائنات اختبار في طرق القياس الحيوية Bioassay في مجال قياس السمية Toxicology الهام في الحفاظ على صحة وبيئة الإنسان والحيوان.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دودة الحرير ( القز )

التصنيف العلمي:

 مملكة: الحيوانية الشعبة Arthropoda

الصف: Insecta

الرتبة: Lepidoptera

الفصيلة: Bombycidae

الجنس: Bombyx

النوع: B. mori  

الاسم الثنائي:  Bombyx mori (Linnaeus( 1758:

 

فراشة دودة الحرير Bombyx mori:

وتكون فراشة دودة الحرير ( القز ) البالغة عادة صفراء اللون أو مائلة بين الصفرة والبياض وهي ذات جسم سميك به شعر ولها جناح يبلغ طوله حوالي 3.8 سم (حوالي 1.5 بوصة). الجناح الأمامي يحتوي على خطوط عرضية قاتمة اللون ،  وتمتلك الفراشة البالغة فمًا بدائيًّا، وهي لا تأكل أثناء فترة بلوغها القصيرة الأمد، وبالنسبة لأنثى الفراشة فهي تموت بعد وضع البيض مباشرة، بينما يعيش الذكر لفترة قصيرة بعد ذلك.

اليرقة :

 أسطوانية ذات جسم أملس وقرن شرجي صغير، وهي ذات لون أبيض داكن قليلاً يبلغ طولها حين تمام نموها نحو 9 سم. أجزاء فمها قارضة وتتصف بالشراهة وهي تتغذى على ورق التوت ، ويوجد بفم يرقة دود الحرير ( القز) زوج من الغدد اللعابية التي يطلق عليها غدد الحرير وتستخدم في إنتاج الشرانق. وتقوم الغدد الحريرية بإفراز سائل صاف لزج يخرج من خلال فتحات تسمى المغازل، وعندما يخرج السائل ويحتك بالهواء فإنه يتصلب، ويتحدد سمك خيط الحرير الذي يتم إنتاجه من خلال قطر المغزل.

العذراء :

      فمكبلة وتسكن داخل شرنقة من خيوط حريرية تضعها بنفسها نتيجة إفرازات شفع من الغدد الحريرية في مقدمة الأنبوب الهضمي، ويبلغ طول هذه الشرنقة نحو 4-5سم ويستفاد من هذه الشرانق في صناعة الحرير الطبيعي.

 

دورة الحياة

وتضع أنثى الفراشة من 300 إلى 400 بيضة تميل إلى اللون الأزرق في المرة الواحدة، ويثبت البيض بسطح مستو عن طريق مادة صمغية تفرزها الأنثى. أما اليرقة التي تفقس بعد حوالي عشرة أيام فيبلغ طولها حوالي 0.6 سم (حوالي 0.25 بوصة). وتتغذى اليرقات على أوراق نبات التوت الأبيض أو ورق البرتقال أو السيج أو ورق الخس. وتنتج يرقات دود القز التي تعيش على أوراق التوت أجود أنواع الحرير. ويبلغ طول اليرقات البالغة 7.5 سم (حوالي 3 بوصات) ويكون لونها رماديًّا يميل إلى الاصفرار أو رماديًّا غامقًا.

وبعد الفقس بحوالي ستة أسابيع تتوقف دودة القز عن الطعام وتبدأ في نسج الشرانق. ويبلغ طول النسيج الواحد الذي يكوّن الشرنقة من 300 إلى 900 متر. ثم تصبح دودة القز خاملة لمدة تصل إلى حوالي أسبوعين، وإذا ما تركت لاستكمال فترة الخمول، فإنها تصبح فراشة بالغة.

وعند إنتاج الحرير لأغراض تجارية يسمح لعدد كاف من الفراشات البالغة فقط أن تخرج من الشرنقة لضمان استمرار النوع؛ لأنها أثناء خروجها من الشرنقة تحطمها بحيث لا يصبح لها أي استخدام تجاري.

ثم يتم قتل معظم دود القز بالحرارة إما بغمسه في الماء المغلي أو بتجفيفه في الأفران. وأكثر أنواع دود القز المعروفة هي يرقة فراشة دودة القز المنزلية المعروفة والتي تسمى بومبيكس موري وهي من فصيلة بومبي سيديا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دورة حياة دودة الحرير

 

 

 

 

 

Bombyx mori (Linnaeus, 1758) (Bombycidae: Bombycidae), Female - Lab. Culture, 22. Dec. 1987, T. Bellas leg. (ANIC). Commercial Silkworm 

 

 

 

البيضة

البيضة

بيض دودة الحرير

 

يرقة دودة الحرير

 

 

 

يرقات على أوراق التوت

 

يرقة تتغذى على أوراق التوت

 

 

شرانق من الحرير بداخلها العذراء

 

فراشات دودة الحرير تخرج من الشرانق

 

 

ذكر دودة الحرير

 

 

تزاوج

 

 

ومره أخرى أنثى تضع البيض

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الحشرة الكاملة تتزاوج

بعد حوالي أسبوعين

 

 

 

أنثى الفراشة

تضع من 300 - 400 بيضة

يرقة يبلغ طولها حوالي 0.6 سم (حوالي 0.25 بوصة)

عذراء داخل شرنقة من الحرير

يفقس بعد

حوالي 10 أيام

تنسلخ 

يرقة بالغة

( 7.5 سم (حوالي 3 بوصات)

دورة حياة دودة الحرير

بعد 6 أسابيع من الفقس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأهمية الإقتصادية :

يرقة هذه الدودة تفرز مادة طبيعية المشهورة باسم "الحرير" والتي يُصنع منه الأقمشة والألبسة الفاخرة، ويستخدم في أغراض أخرى عديدة، مثل صناعة الخيوط الجراحية في الطب وغيره.

ويلاقي الحرير الطبيعي إقبالاً كبيرًا من قبل المستهلك في جميع دول العالم، وتعتبر الصين أكبر الدول المنتجة له، حيث يصل إنتاجها إلى حوالي 65% من إنتاج العالم، أما في المنطقة العربية فتوجد فجوة بين إنتاج واستهلاك الحرير في معظم الدول، فعلي سبيل المثال فإن إنتاج الحرير في مصر لا يزيد على 4 أطنان من الحرير الخام، بينما تستهلك السوق المحلية حوالي 250 طنًّا سنويًّا.