المبادئ الفنية والتعليمية وتطبيقاتها للمهارات

الأساسية في الكرة الطائرة

      المهارات الأساسية هي الحركات التي تحتاج إلى أدائها في جميع المواقف التي تتطلبها اللعبة - بغرض الوصول إلى أفضل النتائج مع الاقتصاد التام في المجهود ولذلك يجب أن يجيدها كل لاعب إجادة تامة إذ عن طريقها يمكن التعاون مع أفراد الفريق في تنفيذ الخطط  الفنية الموضوعة للدفاع أو الهجوم والتي يرجى أن تنتهي  إلى فوز الفريق.

 يعد إتقان الأداء للمهارات الأساسية للعبة الكرة الطائرة أهم العوامل التي تحقق للفريق النجاح والتقدم نحو التكامل والفوز إي أن نجاح الفريق يتوقف على مدى استطاعة أفراده جميعا أداء المهارات الأساسية بأنواعها بتوافق.

  وينبغي أن يؤدى جميع اللاعبين المهارات الأساسية كلها على مستوى متكافئ من المقدرة حتى يمكن لكل لاعب مقابلة احتياجات موقفه بالملعب، كما يجب تحليل المهارات الفنية إلى عناصر متعددة ينبغي أن تتوافر في الحركة للحصول على أفضل النتائج. فمثلا في التدريب على الضربة الهجومية أو الإرسال من أعلى يجب أن يضرب اللاعب الكرة في أعلى منطقة يصل إليها وعلى ذلك يكون الغرض الأساسي من  تدريبه هو وصوله إلى هذه النقطة.

        لذلك فان أهمية تعلم المهارات الأساسية في الكرة الطائرة يرجع إلى إن طبيعة اللعبة تتطلب إجادة هذه المهارات إجادة تامة إذ أن عن طريق إجادتها وبالتعاون بين أفراد الفريق يمكن للفريق تنفيذ جميع الخطط المهارية والفنية المطلوبة للدفاع أو الهجوم.

كما أن مقابلة احتياجات قانون اللعبة عنصر هام من عناصر فن الحركة - وبالرغم من أن المهارات تبدو سهلة الأداء إلا أنها تتطلب بذل جهد كبير في إتقانها لصعوبة تنفيذها وذلك لما يفرضه قانون اللعبة.

 

 

 

 

 

خصائص ومميزات رياضة الكرة الطائرة:

ý    ملعب الكرة الطائرة اصغر ملعب للعبة جماعية وبالتالي فان المساحة المخصصة لكل لاعب تعد اصغر من أي مساحة مخصصة لأي لعبة جماعية أخرى وهذا يتطلب سرعة رد فعل عالية.

ý    لعبة الكرة الطائرة هي اللعبة الوحيدة التي يتحتم فيها أن يتم تشكيل الهجوم أو الدفاع من ثلاث لمسات كما حددها القانون وهذا بخلاف الألعاب الجماعية الأخرى فأنه من الممكن استخدام عدد غير محدد من اللمسات للهجوم والدفاع .

ý    لعبة الكرة الطائرة مبارياتها غير محددة بوقت فقد تستمر المباراة إلى ساعتين وأكثر ومن ثم نجد إن هذه الخاصية تتطلب توافر عنصر معين من عناصر اللياقة البدنية وهو عنصر التحمل  .

ý    فى لعبة الكرة الطائرة لابد لكل لاعب أن يلعب فى جميع المراكز المختلفة الهجومية أو الدفاعية حيث أن القانون يحتم على الفريق أن يتحرك اللاعبين دورة واحدة فى اتجاه عقرب الساعة عقب الاستحواذ  على الإرسال.

ý    حتمية أداء ضربة الإرسال لجميع المشتركين فى مباراة الكرة الطائرة بدون استثناء.

ý    تتميز لعبة الكرة الطائرة بعدم وجود الاحتكاك الجسماني بين اللاعبين وهذه الخاصية لها دورا كبير في تحديد بعض السمات النفسية للاعبين.

ý    يعد الشوط في مباراة الكرة الطائرة وحدة قائمة بذاتها بالنسبة لتبديلات اللاعبين وطلب الأوقات المستقطعة للراحة بعكس باقي الألعاب  .

ý    لابد وان تنتهي مباراة الكرة الطائرة بالفوز لأحد الفريقين .

ý    الكرة الطائرة كلعبة جماعية قد شملها التطور فى طريقة أداء مهاراتها هذا بالإضافة الى ظهور مهارات جديدة للعبة على فترات مختلفة مثل:

ý    * الضرب الساحق 1922م         * حائط الصد 1938م 

  • الإرسال التموجي بالولايات المتحدة الأمريكية 1962 م
  • والإرسال الساحق من الوثب 1982 م
  • الضرب الساحق السريع. ( التركيبات الهجومية الحديثة )
  • والضرب الساحق من المنطقة الخلفية  1988م.

                  وغيرها من المهارات الهجومية و الدفاعية .

ý    لا يوجد هدف للتصويب عليه مثل باقي الألعاب الجماعية الأخرى ( سلة - يد -قدم - هوكي ) ولكن الهدف هنا في الكرة الطائرة هو توجيه الكرة إلى ملعب الفريق المنافس.

ý    لا يوجد تسليم وتسلم واحتفاظ بالكرة في مهارات الكرة الطائرة.

ý    من الممكن أن يكون هناك فريق مهزوم ولكنه حاصل على نقاط أكثر من الفريق الفائز ومثال لذلك :

فريق ( أ )                     فريق ( ب  )

  • الشوط الأول    23                        25      لصالح ب
  • الشوط الثاني  25                           5      لصالح   أ
  • الشوط الثالث  23                          25      لصالح ب
  • الشوط الرابع    25                        17     لصالح   أ
  • الشوط الخامس23                          25     لصالح ب

               -------------          ---------------

                         97                               116

  • الفائز هو فريق ( ب ) وعدد النقاط التى أحرزها 97 نقطة .
  • المهزوم هو فريق ( أ ) وعدد النقاط التى أحرزها  116 نقطة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المهارات الأساسية في الكرة الطائرة


        ­يعتبر الإعداد المهارى " فنيات" اللعبة هو أحد الدعائم الهامة والركيزة الأساسية التي يدعمها الإعداد البدني بتقسيماته والتي تؤثر تأثيراً كبيراً على تنفيذ خطط اللعب الجديدة المعقدة التي تتطلب مقدرة عالية وطابعاً مميزاً لأداء المهارات الأساسية سواء الهجومية أو الدفاعية في الكرة الطائرة بصورة تتسم بالاتفاق والإيقاعات السريعة والتركيز والتوافق.

ومهارات الكرة الطائرة تنقسم إلى مهارات هجومية ودفاعية، تمتزجان معاً بإيقاع سريع وأداء حركي بدرجة إتقان عالية، وتتميز بالانتقال السريع من الدفاع إلى الهجوم ومن الهجوم إلى الدفاع ،ولذا يتطلب من جميع اللاعبين تحقيق المستويات المطلوبة في الأداء المهارى سواء الهجومي أو الدفاعي على حسب درجاتهم ومستوياتهم والتمتع بأكبر قدر من اللياقة البدنية الخاصة للعبة.

وهنا سوف نتناول تطور المهارات الأساسية في لعبة الكرة الطائرة.

 

 

 

 

 

                                                                                                                                          تطور المهارات الحركية الأساسية في الكرة الطائرة

تطورت لعبة الكرة الطائرة تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة وخاصة بعد إن دخلت مجال التنافس الأوليمبي اعتبارا من دورة طوكيو للألعاب الأولمبية عام 1964 م وقد حدث تغير ونمو مستمر للعبة على مدار تاريخها وهذه التغيرات نتيجة الصراع اللانهائي بين المهاجمين والمدافعين أو بين خطط الهجوم والدفاع أو بين المهارات الهجومية أو الدفاعية، وتحدث التغيرات في لعبة الكرة الطائرة نتيجة التعديل في مواد القانون الدولي الذي يتبعه  بالتالي تغير في الخطط مما يترتب عليه تعديل وتطوير في أداء مهارات اللعبة.

ففي بداية ظهور اللعبة ظل الإرسال لوقتا طويلا يستخدم فقط لجعل الكرة في حالة لعب عن طريق إرسالها إلى ملعب المنافس ببطيء وبساطة وكان الفريق الأخر يتحول إلى مهاجم نتيجة ضعف الإرسال وظل هكذا حتى ادخل أنواع أخرى من الإرسال تتميز بالقوة والسرعة.

 فكان الإرسال الشائع استخدامه هو الإرسال الخطافي لتميزه بالقوة وكان استقبال الإرسال حتى عام 1961 م يتم بالأصابع من أعلى وهذا النوع من الاستقبال يصعب معه استقبال الإرسال الخطافي إلى حد أن اللاعبين الذين كانوا يتقنون أداء هذا النوع من الإرسال يمكنهم إحراز عشر نقاط متتالية، ظهر بعد ذلك الاستقبال من أسفل باليدين لمواجهة أنواع الإرسال التي تتميز  بالقوة والسرعة.

      بعد ذلك ظهر في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1962م الإرسال المتموج لمواجهة مهارة الاستقبال من أسفل باليدين ، وفى عام 1982م ظهر الإرسال بالوثب كما استخدم الضرب الساحق الهجومي من المنطقة الخلفية في بطولة العالم للجامعات بكندا عام 1983م ويمكن القول بان السبعينات قد أبرزت الضربات الهجومية التي تتميز بالقوة والسرعة، وكانت نتائج هذا أن سعى المدربون إلى اختيار اللاعبين طوال القامة المتميزين بالقدرة على الوثب وكان في المقابل تطوير حائط الصد إلى أن وصل إلى اشتراك ثلاث لاعبين فيه ، ولتفادى حائط الصد الثلاثي لجأ المدربون إلى استخدام مهارة الضرب الساحق من خلف خط الهجوم، مما سبق يتضح مقدار المبارزة العلمية بين خبراء الكرة الطائرة لتطوير مهارات الكرة الطائرة بما يتماشى مع ما هو جديد.

وتعد مهارة الصد من المهارات الرئيسية في لعبة الكرة الطائرة، فهي المهارة الأولى في الدفاع ضد الضربات الهجومية القوية وخط الدفاع الأول عن الفريق ويعد الصد هو أحدث ما وصلت إليه فنون اللعبة من ناحية مقابلة هجوم الفريق المنافس، حتى أصبحت ألان من المهارات الهجومية التي يمكن للفريق الذي يتقن أداؤها الفوز بالكثير من النقاط.

والكرة الطائرة من الألعاب الجماعية التي يرتبط فيها الهجوم بالدفاع ارتباطا وثيقا لدرجة لايمكن أن نفصل بينهما فالفريق يتخذ وضع الهجوم والدفاع بسرعة في توقيت متزامن وخاصة أن انتقال الكرة من الفريق  المهاجم إلى الفريق المدافع لاياخذ وقتا كبيرا بل يتم بأقصى سرعة وبطريقة غير مباشرة حيث حدد القانون الدولي للعبة للفريق الحق في ثلاث لمسات لذلك أصبح لزاما على اللاعبين أن ينهوا خطة الهجوم من اللمسة الثانية أو الثالثة وكذلك على الفريق المدافع أن يتخذ وضع الدفاع بشكل سريع وذلك لمنع نجاح الهجوم وكسب نقطة.

وقد قسم حمدي عبد المنعم ومحمد صبحي حسانين هذه المهارات الأساسية إلى:

1- مهارات هجومية ومهارات دفاعية"

* مهارات هجومية مثل (الإرسال – الأعداد - الضربات الهجومية - الصد الهجومي).

* مهارات دفاعية مثل (الاستقبال - الدفاع عن الملعب - الصد الدفاعي).

2- مهارات تؤدى أعلى مستوى الكتف مثل:

* (الإرسال - الإعداد - الضربات الهجومية - الصد - استقبال الإرسال بالأصابع).

* مهارات تلعب من أسفل مستوى الكتف مثل (الدفاع عن الملعب - استقبال الإرسال).

3- مهارات تؤدى نحو الزميل ونحو المنافس:

* نحو الزميل مثل (الاستقبال - الإعداد - الدفاع - الصد الدفاعي)

* نحو المنافس (الإرسال - الضربات الهجومية - الصد الهجومي).

4- مهارات تؤدى داخل الملعب وخارج الملعب:

* داخل الملعب مثل(الاستقبال-الإعداد- الدفاع - الضربات الهجومية - الصد).

* خارج الملعب مثل (الإرسال - الإعداد - الدفاع - الضربات الهجومية).

5- مهارات تؤدى قريبة من الشبكة أو بعيدة عن الشبكة:

* قريبة من الشبكة مثل (الإعداد - الضربات الهجومية - الصد - الدفاع).

* بعيدة عن الشبكة مثل (الإرسال - الدفاع - الإعداد - الضربات الهجومية - الاستقبال).

 

 

 

 

 

 

ويمكن تصنيفها كما في الجدول التالي .

تصنيف المهارات الأساسية في الكرة الطائرة

هجوميـــة

(أ)  النوع

دفاعيـــة

  • · الضربات الهجومية
  • · حائط الصــد   ·  الأعداد

 

  • · الاستقبال         · حائط الصد
  • · الدفاع عن الملعب

بيد واحدة

(ب)   الأداء

باليديــــــن

  • · الإرسال         · الأعداد
  • · الضربات الهجومية
  • · الدفاع من الوقوف والدحرجة الجانبية والغطس

 

  • · الأعداد            · حائط الصد
  • · استقبال الإرسال
  • · الدفاع من الوقوف والدحرجة الخلفية والغطس

مــــن الثبـــــات

(جـ) وضع الجسم

من الحركة

  • · استقبال الإرسال   · الإعداد
  • · الإرسال

 

 

  • · الاستقبال   · الضربات الهجومية
  • · حائط الصد        ·   الإعداد

وسيطـــة

( ء )   الهــدف

(نهائية حاسمة)

  • · الأعداد
  • · حائط الصــدد (الدفاعي)
  • · الدفاع عن الملعب

 

  • · الإرسال
  • · الضربات الهجومية
  • · حائط الصد (الهجومي)

قريبة من الشبكة

(هـ)  المسافة

بعيدة من الشبكة

  • · الضربات الهجومية
  • · حائط الصد
  • · الإعداد

 

  • ·                      الضربات الهجومية
  • ·                     الإعداد          * الإرسال
  • ·                     الدفاع عن الملعب

داخل حدود الملعب

( و ) المكان

خارج حدود الملعب

  • ·      الإعداد
  • ·      حائط الصد
  • ·      الضربات الهجومية
  • ·      الدفاع عن الملعب

 

  • ·      الإرسال
  • ·      الإعداد
  • ·      الدفاع عن الملعب
  • ·      الضربات الهجومية

    ومن خلال الجدول يمكن الاستفادة في توضيح خصائص وصفات المهارات الأساسية في الكرة الطائرة من حيث نوعها هجومية أو دفاعية ، وطريقة الأداء سوء بيد واحدة آو باليدين ، ونوع الحركة من الثبات أو من الوثب ، وكذا الهدف من حيث كون المهارة وسيطة لاستمرار تداول الكرة بين الفريقين أم أنها نهائية حاسمة للحصول على نقطة وكذلك المسافة هل المهارة تؤدى قريبة أو بعيدة من الشبكة. 

 

وفيما يلي عرض لبعض المهارات الحركية الأساسية في الكرة الطائرة والتي سبق دراستها ( وقفات الاستعداد – التمرير من أعلى وأسفل ( الإعداد ) -  الإرسال ) في المستوى الأول للتذكرة والمراجعة وسوف نستكمل الشرح الوافي بالتفصيل لباقي المهارات الأساسية ( الضربات الساحقة – الصد – الدفاع عن الملعب ) التي لم يسبق دراستها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المهارات الأساسية في الكرة الطائرة

أولا : وقفات الاستعداد والتحركات :

       هي الوضع الذي يجب أن يتخذه اللاعب لاستقبال الكرة التي تأتى إليه ، ومن هذا الوضع يبدأ اللاعب في التحرك لأداء الضربات والمهارات والحركات الأخرى ويمكن للاعب أن يتحرك بسهولة وبسرعة لجميع  الاتجاهات كما تساعد وقفة الاستعداد المناسبة اللاعب على الاقتصاد في المجهود عند قيامه بالحركات اللازمة في الدفاع أو الهجوم لذلك يجب أن يتخذ اللاعبون وقفة الاستعداد في جميع  مواقفهم في الملعب بصفة مستمرة.

ويمكن تأدية هذه الوقفة ( الوضع ) بعدة مستويات:-

1) وقفة الاستعداد المتوسطة:

وقفة الاستعداد المتوسطة هي الوقفة التي تتناسب مع تغطية الملعب وبدء الهجوم.

2) وقفة الاستعداد العالية:

وقفة الاستعداد العالية هي الوقفة التي تتناسب مع التمرير والأعداد خلفا.

3) وقفة الاستعداد العميقة( الدفاعية ):

وقفة الاستعداد العميقة هي الوقفة التي تتطلبها اللعبة الحديثة وضرورة العناية بها- للتمرير من أسفل (استقبال الإرسال- الدفاع عن الملعب).

 

ثانيا : الأعــــداد ( التمرير )

مهارة الإعداد من أهم مهارات الكرة الطائرة وعلى جميع اللاعبين أن يتعلموا الأعداد لأن بدون الإعداد الجيد لا يوجد ولقد تقدم مستوى أداء مهارة الإعداد بشكل كبير قياسا بالسنوات الماضية حيث اتسم استقبال الكرة وتمريرها إلى صانع اللعب بدون قوس عالي، إضافة إلى قيام صانع اللعب بإعداد الكرة من الوثب وذلك لاختزال الفترة الزمنية الناشئة من استقبال الكرة وتمريرها إلى صانع اللعب وبالتالي عمل الهجوم.

يعد الإعداد تمرير للكرة لأعلى سواء باستخدام اليدين من أعلى أو من أسفل وذلك لإعدادها في المكان المناسب للضربات الهجومية - وقد يكون هذا الإعداد من اللمسة الأولى إلا أنه غالباً ما يؤدى من اللمسة الثانية.

        ويتميز صانع اللعب بدرجة عالية من الذكاء وحسن التصرف والتركيز لأنه يحتاج إلى ملاحظة كثير من الأشياء المحيطة به عند إعداد الكرة ويجب عليه أن يكون لديه القدرة على أداء جميع أنواع الأعداد بإتقان ودقة لإعدادها إلى الضارب بصورة جيدة لتمكنه من أداء  ضربة ناجحة - كما عليه أن يراقب جيداً مكان حائط الصد في الفريق المنافس كي يوجه إعداد الكرة إلى الضارب الذي يكون متلائماً مع الظروف القائمة ، ونجد أن الإعداد من المهارات الأساسية للكرة الطائرة وأنواعه متعددة والإعداد يعد تمريراً لكنه أكثر دقة نظراً لضرورة سير الكرة في طريق محدد في الهواء لارتباطه بالضربة الهجومية.

ومن الممكن تقدير أنواع الأعداد من حيث الارتفاع أو الاتجاه كالآتي:-

¨ الأعداد من حيث الارتفاع:

- أعداد منخفض (مسطح):  حتى  50 سم فوق الحافة العليا للشبكة.

-أعداد متوسط الارتفاع : من ( 1- 2  ) متر فوق الحافة العليا للشبكة.

- أعداد عال: أكثر من 2 متر فوق الحافة العليا للشبكة.

الإعداد من حيث الاتجاه:

                 -     إعداد قريب أو بعيد عن الشبكة.  

                 -     أعداد موازى للشبكة.

                 -     أعداد منحنى أو مائل على الشبكة (قطري).

والجدير بالذكر بأن المعد الناجح هو الذي يترجم الاستقبال إلى هجوم جيد من خلال التشكيلات الخططية المركبة باستخدامه لمهارة الإعداد ، ويعتبر المعد العقل المفكر داخل الفريق ، لأنه من خلال موقعه في الملعب واختياره من أنواع الارتفاعات المتعددة المناسبة لقدرات اللاعبين الضاربين واكتشاف الثغرات في حائط الصد للفريق المنافس.

الفرق بين التمرير والإعداد كما يلي:

أولاً: التمرير

ثانيا : الأعداد

1- يقم بالتمرير جميع اللاعبين في الفريق.

1- غالبا ما يقوم صانع اللعب بالإعداد .

2- يتم التمرير بين أفراد الفريق أو من الفريق إلى الفريق المنافس.

2- يتم الإعداد لأحد المهاجمين في نفس الفريق.

3- من الممكن أن يتم التمرير من أي لمسة من اللمسات الثلاثة المتاحة للفريق.

3- غالبا ما يكون الإعداد من اللمسة الثانية وأحياناً من اللمسة الأولى.

4- دائما ما يتم التمرير بعد كرة وافدة من المنافس.

4- غالبا ما تكون من الزميل إلى مهاجم زميل وأحياناً بعد كرة وافدة من المنافس.

5- يغلب عليه الأداء باستخدام الساعدين من أسفل عنه بالأصابع من أعلى.

5- يغلب عليه الأداء باستخدام الأصابع من أعلى.

أنواع الأعداد 

1 -  الأعداد من أعلى للأمام

هو أكثر أنواع الأعداد استخداما بالنسبة لسهولة أدائه ويعد أساسا لجميع أنواع التمرير الأخرى - لذلك يجب البدء في تعلمه وإتقانه أولا حتى يساعد على تأدية باقي أنواع الأعداد الأخرى - كما يجب مراعاة إتقان الأعداد من حيث الارتفاع والاتجاه ، ليتكيف اللاعب مع ما تفرضه المواقف المختلفة في اللعب.

2-  الأعداد من أعلى خلفا فوق الرأس:

      يتطلب الأعداد من أعلى خلفا فوق الرأس درجة عالية من الحساسية حيث أن اللاعب لا يرى زميله الذي يوجه إليه الأعداد لحظة أدائه خلفا وهو يشبه الأعداد الأمامي في طريقة الأداء ألا أنه يختلف عنه فيما يلي:-

-    يجب على اللاعب أن يكون أسفل الكرة عند ملامستها بحيث  يتم مقابلة الكرة أعلى الرأس ويكون امتداد الجسم والذراعين لأعلى وللخلف بانسياب وليس بدفع بحيث يدفع الحوض للأمام مع سقوط الرأس للخلف قليلا يقف اللاعب على الأمشاط أثناء الأداء.

-            ويجب عدم فرد الذراعين للخلف حيث أن هذه الحركة تجعل قوس الكرة منبسطا

-             ويحرك اللاعبون الممتازون مفاصل الذراعين والرسغين في آخر لحظة لمنع المنافس من اكتشاف  نوع الأعداد مبكرا.

3- الأعداد بالسقوط:

  يستعمل هذا النوع من الأعداد في حالة الكرات المنخفضة القريبة من الشبكة وهو يشابه الأعداد للأمام في الجري السريع للكرة في الوقت المناسب وفى حركة الأصابع واليدين على الكرة .

 وفى هذا النوع من الأعداد يتحرك اللاعب في اتجاه الكرة مع خفض مركز ثقل الجسم بأخذ خطوة كبيرة بالرجل القريبة من الكرة حتى يصل أسفل الكرة ليتمكن من أداء الأعداد المنخفض.

4- الأعداد من أعلى جانبي :

يستخدم هذا الأعداد عندما يكون اللاعب قريبا من الشبكة ،أو عند الرغبة في الخداع ويقف اللاعب وقفة الاستعداد وجانبه يواجه الكرة ولذا يصعب عملية دقة توجيه الكرة وتتحمل الذراعان واليدان الحمل الأكبر من هذا النوع من الأعداد وفيما عدا ذلك فهو مطابق للإعداد الأمامي.

5-     الأعداد بالوثب:

يستخدم هذا الأعداد للكرات العالية أو لعمليات خداع الفريق المنافس ويعتمد الأعداد بالوثب اعتمادا كليا على استخدام الذراعين والأصابع حيث يبطل هنا استعمال الرجلين نتيجة الوثب لحظة الأعداد.

      ثالثا : مهارة الإرسال:

الإرسال هو جعل الكرة في حالة لعب بواسطة اللاعب الذي يشغل المركز الخلفي الأيمن في الفريق ، ويعد الإرسال من المهارات ذات الطابع الهجومي في الكرة الطائرة  وعن طريق إتقان الإرسال والقدرة على التحكم في أدائه يستطيع اللاعب كسب نقطة حيث أن اللاعب في أدائه يكون مستقلا وغير مرتبط بزملائه- والإرسال هو المهارة التي يبدأ بها اللعب في المباراة ويستأنف بها اللعب بعد كل خطأ ونقطة،ويقوم اللاعب بضرب الكرة باليد مفتوحة أو مغلقة أو بأي جزء من الذراع من داخل منطقة الإرسال بهدف إرسالها داخل حدود ملعب المنافس عبر الشبكة وبين عصا الجانب.

ويعد الإرسال كذلك من المهارات التي تطورت بدرجة كبيرة وظهرت منه أنواع جديدة ومازالت تظهر أنواع بين الحين والأخر وقد كان الإرسال الخطافي له خاصية الإرسال المتميز بالقوة وذلك حتى عام 1960 أما الآن فقد أصبح الإرسال المتموج بنوعية ذو أهمية خاصة ويعتمد عليه في إحراز النقاط لصالح الفريق المرسل ومع تطور مهارة استقبال الإرسال ظهر الإرسال الساحق بالوثب لتميزه بالقوة والسرعة.    

وجميع أنواع الإرسال تهدف إلى تحقيق غرضين أساسيين:-

1) اكتساب نقطة مباشرة مسجلة لصالح الفريق المرسل.

2) تصعيب عملية تشكيل هجوم ناجح من جانب الفريق المستقبل.

  أنواع الإرســــــال فى الكرة الطائرة

1)    أولا : الإرسال من أســفل

1-     إرسال من أسفل مواجهة أمامي.

2-     إرسال من أسفل جانبي.

3-     إرسال من أسفل جانبي معكوس.

2)    ثانيا : الإرسال من أعلــى

1-     إرسال من أعلى مواجه تنس.

2- إرسال من أعلى خطافي.

3- إرسال من أعلى تموجي

4- إرسال من أعلى ساحق بالوثب.

 

 

 

رابعا :الدفاع عن الإرسال : ( استقبال الإرسال )

التمرير من أسفل:

         يعد الدفاع عن الإرسال أحد المهارات الدفاعية ذات الأهمية في الكرة الطائرة حيث يقوم اللاعب باستقبال الكرة المرسلة من الفريق المنافس وتمريرها إلى لاعب الأعداد وقد تغيرت طريقة الدفاع في السنوات الأخيرة فقد كان الدفاع عن الإرسال يؤدى بالتمرير من أعلى حتى عام 1961م ونتيجة لتطور مهارة الإرسال ودخول عاملي السرعة والقوة على مهارة الإرسال تطورت مهارة الاستقبال وأصبح بالتمرير باليدين من أسفل.

        والآن أصبحت طريقة الأداء المتطورة هي في استلام الإرسال بالسطح الداخلي للساعدين متلاصقين وخاصة بعد ظهور الإرسال الساحق بالوثب ، وذلك لما لهما من قيمة في تحقيق ضمان استلام الكرة وحسن أعدادها لتوصيلها للمعد وترجع المقدرة على التحكم في استقبال الكرة إلى كبر مساحة المنطقة  التي تلامسها على الساعدين عند لعبها.


وتعد مهارة استقبال الإرسال هامة جدا ويعد فوز أي فريق أو خسارته يتوقف على النجاح في استقبال الإرسال ، كما أن استمرار حصول الفريق على النقاط أثناء المباريات يكون متأثرا بالنجاح في استقبال الإرسال وكذلك فأن النجاح المتواصل في الهجوم أثناء المباريات يعتمد على النجاح في استقبال الإرسال.

 

من هنا تظهر الأهمية المتزايدة للتدريب على مهارة استقبال الإرسال من أسفل بالساعدين حتى يمكن التحكم فيه وتوجيهه بدقة للاعب المعد بعد ذلك.

وعلى ذلك فمن المهم أن يقوم المدربون بأعداد المحاولات وابتكار وتشكيل التدريبات المختلفة لتدريب اللاعبين على استقبال أنواع الإرسال المختلفة بالساعدين من أسفل.

خامسا : الضربات الهجومية :


استمرت لعبة الكرة الطائرة تلعب بدون استخدام ضربات هجومية وذلك لفترات ليست قصيرة وكان اعتماد الفريق في ذلك الوقت حتى عام 1922 في الدفاع على استقبال الكرات الآتية من الفريق المنافس ثم توجهه هذه الكرات ببساطة عن طريق التمرير العادي إلى المكان الخالي بملعب الفـــريق المنافـس.

 

بمرور الوقت تبين أن هذا الأسـلوب غير فعال ولا يعد طـريقة من طرق الهجوم التي يعتمد عليها في إحراز نقاط خاصة مع الفرق التي تجيد تغطية الملعب وهذا أدى إلى ظهور طريقة جديدة لضرب الكرة يتوافر فيها عنصري السرعة ، والقوة بدلا من تمريرها باليدين إلى ملعـب الفريــــق المنافس بطريقة لا تشكل خطورة أو صعوبة على الفريق المستقبل ومـنذ ذلك الوقت ظـــهرت ضــربات الهجوم المتنوعة التي نراها الآن .

وتعد الضربات الهجومية أقوى وأهم طرق الهجوم المستخدمة من جانب اللاعبين في مباريات الكرة الطائرة وتعد الوسيلة الأولى لإحراز النقاط بالمقارنة بالمهارات الأخرى.

وتجرى المحاولات التدريبية لكي تحقق هذه الضربات الهجومية عنصري القدرة ( قوة × سرعة) بالإضافة إلى عنصري التوجيه والدقة.

 

 

أنواع الضرب الهجومي :

        1- الضرب الهجومي السريع                   

        2- الضرب الهجومي القطري                          

        3- الضرب الهجومي من خلف خط الهجوم     

1- الضرب الهجومي السريع :

هو ضرب هجومي سريع للاعب المنطقة الأمامية لتوجيه ضربة ساحقة سريعة مفاجئة للخصم ويتراوح ارتفاع الكرة من 40 إلى 50 سم فوق حافة الشبكة العليا.

2- الضرب الهجومي القطري:

هو ضرب هجومي من الجانب الأيمن أو الأيسر لملعب الفريق المهاجم حيث يتم توجيه الضرب بالميل من أمام أيدي حائط الصد فى الاتجاه

الخط الجانبي البعيد لملعب الفريق المدافع ، وهذا النوع من أكثر أنواع الضرب الهجومي انتشاراً.

3- الضرب الهجومي من خلف خط الهجوم :

هو عبارة عن ضرب الكرة بطريقة هجومية ويقوم بها أحد اللاعبين الذين يشغلون أحد المراكز الخلفية للملعب ويكون ضرب الكرة أعلى من مستوى الحافة العليا للشبكة ولا تكون هذه اللعبة قانونية إلا إذا كان آخر تلامس لقدم اللاعب المهاجم بالأرض خلف خط الهجوم قبل ضرب الكرة.

ويمكن أداء مهارة الضرب الهجومي بالطرق التالية :

       v         الضربات الهجومية المواجهة.

       v         الضربات الهجومية المواجهة بالدوران.

       v         الضربات الهجومية الجانبية الخطافية.

       v         الضربات الهجومية السريعة الصاعدة.

       v         الضربات الهجومية الساقطة بالرسغ.

       v          الضربات الهجومية بالخداع.

         ويعد الضرب الهجومي المستقيم بالمواجهة من أكثر أنواع الضربات الهجومية استخداما وفاعلية أثناء اللعب هذا بالإضافة  إلى أنه من  أسهل الأنواع التي يتقنها  اللاعبين وهذا يرجع  إلى رؤية الملعب عند بداية الأداء ومواجهة ملعب الفريق المنافس وأداء الضرب دون تغيير في الاتجاه .

 

تحليل مراحل أداء مهارة الضرب الهجومي :

تعد الضربات الهجومية في الكرة الطائرة من وجهة نظر الميكانيكا من المهارات التي يتخذ فيها الجسم مسارا حركيا متنوعا ، ويخضع الجسم أثناء تأدية هذه المهارة لقانون المقذوفات. وهذا بالتالي يشير إلى أهمية كل من ( سرعة وزاوية ) انطلاق الجسم بالنسبة لقوس طيران الجسم أثناء أداء مهارة الضرب الساحق .

 طريقة الأداء :    تنقسم طريقة الأداء إلي أربعة مراحل متتالية:

v       مرحلة الاقتراب .

v       مرحلة الارتقاء ( الوثب ) .

v       مرحلة الطيران والضرب .

v       مرحلة الهبـــوط .

وتتشابه الأنواع المختلفة للضربات الهجومية في جميع المراحل عدا مرحلة الضرب .

أولا : مرحلة الاقتـــــراب :

تشتمل مرحلة الاقتراب على خطوتين لهما إيقاع معين وتشكل الخطوة الأخيرة من خطوات الاقتراب أهمية خاصة في استفادة اللاعب من المركبة الأفقية للسرعة المكتسبة وتحويلها إلى سرعة رأسيه ، ونظرا  لقصر مسافة الاقتراب في الضرب الهجومي فأن القدر المناسب من المركبة الأفقية لسرعة الاقتراب كواحدة من متطلبات هذه المرحلة تستوجب أحداث تغييرا جوهريا في خصائص خطوات الاقتراب لأداء الضرب الهجومي .

ولهذا فأن الخطوة الثانية تكون سريعة ويهبط مركز ثقل الجسم لأسفل نظرا لاتساع خطوة الاقتراب الأخيرة .كما نؤكد على أهمية الخطوة الأخيرة من الاقتراب والتي تمتد فيها القدم أمام الجسم للارتكاز حيث يكون مركز ثقل الجسم خلفها بأنها تعمل كفرملة لإيقاف اندفاع اللاعب للأمام ، وكذلك تعطى اللاعب الوقت الكافي لمرجحه الذراعيين بما يخدم هذه المرحلة . حيث تمتد الذراعان من أسفل للخلف ولأعلى بقدر الإمكان حتى تصل ممدودتين في مستوى عمودي على الجسم في نهاية الخطوة الثانية .

ثانيا / مرحلة الارتقاء :  ( الدفع - الوثب )

       من الواضح أن هناك جدال واضح بين المدربين بالنسبة لأفضل أسلوب يستخدم لتؤدى الارتقاء في الضرب الهجومي هل يتم الارتقاء بالقدمين متوازيتين أم تتقدم إحداهما على الأخرى حيث أثبتت الدراسات والأبحاث أن تفضيل إحداهما على الأخرى يتوقف على طول خطوة الجري ، وعلى كل الأحوال يجب على الضارب أن يستخدم قوة كلا الرجلين في الارتقاء  لتوزيع الوزن على الرجلين بالتساوي عند امتدادهما .

ثالثا /- مرحلة الطيران والضرب :

تعد مرحلة الطيران والضرب من أهم مراحل أداء مهارة الضرب الهجومي حيث يخضع الجسم هنا لقانون المقذوفات وتلعب كل من سرعة وزاوية انطلاقه دور هاما في تحديد مساره حيث يبدأ اللاعب بعد كسر الاتصال بالأرض بزيادة مد العمود الفقري بأحداث تقوس للخلف مصحوبا بانثناء في الركبتين وهذا لإيقاف الحركة الدورانية الناتجة من القصور الذاتي.

رابعا / مرحلة الهبوط :

       انثناء الجذع قليلا للأمام مباشرة بعد الضرب مصحوبا بالحركة توازن من الساقين يتبع ذلك الهبوط على القدمين بقدر الإمكان معا بعمق بسيط ومرونة ، إذا وجد اللاعب نفسه قريبا جدا من خط المنتصف فعليه حرصا على عدم تعدية الخط أن يهبط بقدم واحدة موازية للخط .

 المبادئ التعليمية للضربات الهجومية:

بعض الملاحظات إلهامه قبل البدء في الخطوات التعليمية :

# يشترط لتعليم الضرب الهجومي قدرة اللاعبين على الوثب لارتفاع مناسب - فأذ لم يتوافر هذا الشرط فأنه يجب البدء بإعطاء تدريبات  لتقوية الوثب.

 كما يجب الاهتمام أولا بدقة الضربات وتوجيهها الصحيح قبل البدء بالاهتمام بقوة الضربات .

 ويفضل تعليم الإرسال من أعلى " التنس " قبل تعلم الضرب الهجومي ذلك لأنه يعد أعدادا جيدا للاعب على تعلم أداء الحركة بسهولة .ويبدأ بتعليم الضرب الهجومي أولا من مركز (4) ، بالنسبة للضارب باليد اليمنى حيث أن الكرة المعدة تكون آتية من جهة الذراع الضارب فتسهل عملية الضرب ثم يدرس بعد ذلك من مركز( 2) وأخيرا من مركز (3).

ويتبع الخطوات التالية لتعليم الضربات الهجومية :

 # التقديم للمهارة بشرح أهميتها في لعبة الكرة الطائرة وأهميتها لكل لاعب.

 # إعطاء نموذج للاعبين لمشاهدة الأداء النهائي للمهارة ويعطى النموذج بالطرق الأتيه :

 فيديو × سينما - فانوس سحري - لاعب ممتاز - صور ولوحات عن طريق المدرس أو المدرب 

تقسم طريقة الأداء في الضرب الهجومي إلى : -

1) حركة الذراع الضاربة .

2) خطوات الاقتراب.

  # يوجد تشابه كبير في حركة الذراع الضاربة قبل بدء الضرب ( سواء في إرسال التنس أو  في الضرب الهجومي ).فحركة الذراع الضاربة في إرسال التنس تتجه للأمام ولكن حركة الذراع الضاربة في الضرب الهجومي تتجه لأسفل وتكون عمودي على الأرض .

#  وتأتى أهمية التدريب على إتقان حركة الذراع الضاربة إلى أن اللاعب عندما يثب لأعلى  بعد خطوة الاقتراب فالمطلوب منه ملاحظة الكرة المعدة من اللاعب المعد وارتفاعها وكذلك بعده هو عن الشبكة وكذلك مطلوب منه ملاحظة حائط الصد المشكل من جانب لاعبي الفريق المنافس ، جميع هذه الأسباب تجعل اللاعب مشتت الذهن حيث انه يركز على جميع الخطوات المذكورة ومطلوب منه بالإضافة إلى ماتم ذكره تركيز انتباهه على كيفية وضع يديه أثناء الضرب.

1) التدريب على إتقان حركة الذراع الضاربة :

 # وقوف اللاعب بأي مكان في الملعب والكرة على يده اليسرى الممتدة للأمام .

 # لمس الكرة وهى على اليد في المكان الصحيح بعد أن تأخذ اليد الوضع الصحيح للضرب والاتجاه الصحيح للأرجحة حتى يشعر اللاعب بالمكان الصحيح لضرب الكرة.  

 # محاولة ضرب الكرة بالطريقة السابقة لإسقاطها على الأرض ثم استمرار حركة ضرب الكرة المرتدة من الأرض .

 # لاعبان مواجهان ومعهما كرة ويتبادلان ضربهما بالطريقة السابقة بحيث ترتد أمام الزميل ليكرر نفس الضربة .

 # تكرار ذلك على حائط تدريب.

 # ومن المهم أن تضرب الكرة عاليا بالتوقيت الصحيح وأن تقابلها اليد فى الجزء العلوي لها.

  # لاعبان على جانبي الشبكة يحاول كل منهم ضرب الكرة بقوة حتى تمر الكرة فوق الشبكة  للزميل وذلك بعد ارتدادها من الأرض- يراعى أن تمتد الذراع الضاربة لأقصى ارتفاع لها.

 # اللاعب مواجها للحائط ويمسك الكرة باليد اليمن وضربها من أعلى في اتجاه الأرض لترتد إلى الحائط وتعود مرة أخرى .

بعد هذه الخطوات يكون اللاعب قد أتقن الحركة الفنية للذراع الضاربة وتتدرج في التعلم بعد ذلك يقف ذلك اللاعب مبتعدا عن الشبكة حوالي 60 - 70 سم ويتخذ الوضع النهائي قبل الارتقاء ويكون - كالتالي :-

 # الوقوف فتحا مسافة مناسبة - كمسافة الكتفين تقريبا .

 # ثنى الركبتين .

 # ميل الجذع للأمام .

 # النظر للزميل ملاحظة ارتفاع الكرة وبعدها عن الشبكة .

 # الذراعين ممتدين للخلف .

# من الوضع السابق يثب اللاعب لأعلى ( كعب - بطن القدم - المشط ) لكي يلمس كرة معلقة أو كرة مسك بها الزميل الواقف على كرسي عادى أو كرسي الحكم ويكون لمس الكرة من - أعلى وتكرر هذه الخطوة مع إصلاح الأخطاء التي تظهر أثناء الأداء .

 حتى تؤدى بدون أخطاء ( الكرة تكون ثابتة ) .

# نفس الخطوة الأولى ولكن على اللاعب ضرب الكرة وليس لمسها لكي يأخذ الإحساس باتجاهها بعد إتمام عملية الضرب .

 بعد ذلك تأتى خطوة هامة وهى تدريب اللاعبون على خطوات الاقتراب وهى عبارة عن خطوة أولى قصيرة ثم خطوة ثانية طويلة أو وثبه –وبحيث تكون مسافة الخطوة الأولى من 70 -100 سم تقريبا والخطوة الثانية من 160 - 180 سم تقريبا.

 # توضع للاعب علامات على الأرض لتعليم خطوتي الاقتراب ودون استخدام الشبكة .

 #  كرة معلقة من الجانبين على ارتفاع مترين ونصف المتر ويحاول اللاعب لمس هذه الكرة بيده ، فقط مع اتخاذ الوضع  الصحيح للضرب - اليد تكون أعلى الكرة .

 # وقوف المدرب بجوار مكان هبوط اللاعب حتى يقل من  وثب اللاعب أماما .

 # تستخدم بعد ذلك كرة معلقه أو لاعب يقف على كرسي عادى أو كرسي حكم وضع الكرة على امتداد الذراع إلى أعلى لضرب الكرة من الوثب دون اتخاذ خطوات اقتراب .

 # كالتدريب السابق مع زيادة اتجاه خطوات الاقتراب قبل القيام  بعملية الوثب -  ثم الضرب والهبوط بعد ذلك في نفـــس مكان الارتقاء ( الكرة تكون ثابتة ) .

 # كالتدريب السابق مع وقوف أحد اللاعبين فوق كرسي ويقوم بقذف الكرة إلى أعلى بيديه لارتفاع بسيط للاعب الضرب الذي يتقدم لضرب الكرة.( الكرة تكون متحركة ) .

 # كالتدريب السابق ولكن يقف المدرب ويقذف الكرة عاليا  - وبعد ذلك يتقدم اللاعب بخطوات الاقتراب التي يتدرب عليها ليضرب الكرة ضربه هجومية .

# توجيه الكرة إلى مربعات مرسومة على الأرض الملعب .

 # القيام بالضربة أثناء قيام لاعب وأحد بعملية الصد .

 # القيام بالضربة أثناء قيام لاعبين بعملية الصد .

 

تدريبات تطبيقية على الضرب الهجومي

v    تدريب   ( 1 )

أدوات التدريب: (  كرة طائرة – حائط  )

وصف التدريب:

 - يقف لاعب على بعد 3أمتار من الحائط ومعه الكرة.

- يقوم اللاعب برمي الكرة إلى أعلا ثم يضربها بيده على الأرض إلى الحائط .

- يجب أن تكون الكرة قوية بحيث ترتد من الحائط وتعود إلية ليقفز إلى أعلى ويضربها على الأرض وهكذا ……

v    تدريب  (2)

أدوات التدريب: (  كرة طائرة – ملعب كرة طائرة )

وصف التدريب:

       - لاعبان يقفان على الشبكة ومع أحدهما كرة.

- يقوم اللاعب برمى الكرة إلى أعلا بحيث تكون الرمية مشابهة للتمرير .

- يقفز اللاعب الآخر ويؤدى ضربة هجومية.

v    تدريب: ( 3)

أدوات التدريب: ( كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

وصف التدريب:

 - لاعبان يقف أحدهما في جهة من الملعب في وسط المنطقة الهجومية.

- يقف اللاعب الآخر فى الجهة المقابلة من الملعب فى المنطقة الهجومية.

-     يقوم أحد اللاعبين بتمرير الكرة عاليا فوق الشبكة ويقوم الآخر بالتقدم والقفز عاليا بضرب الكرة ضربة هجومية .

v    تدريب: ( 4 )

أدوات التدريب: ( كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

وصف التدريب:

 - لاعبان يقفان في المنطقة الهجومية من الملعب .

- يقوم اللاعب برمى الكرة إلى اللاعب الآخر الذي يقوم برفعها وتمريرها على الشبكة.

- يقوم اللاعب الآخر بضرب الكرة ضربة هجومية .

 

v    تدريب : ( 5 )

أدوات التدريب: ( 10 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

وصف التدريب:

- يقف أحد اللاعبين في وسط المنطقة الهجومية للإعداد.

- يقف بقية اللاعبين في صف وراء خط الهجوم .

- يقوم اللاعب الأول المهاجم بتمرير الكرة إلى اللاعب المعد ليقوم برفعها على الشبكة ليقوم اللاعب المهاجم بضربها ضربة هجومية .

- يقوم اللاعب الذي يقف ورائه بالتقدم خلفه للتغطية وهكذا…..

v    تدريب:   (6)

أدوات التدريب: ( 5 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

وصف التدريب:

- ثلاثة لاعبين يقفون في المنطقة الهجومية. 

- يقوم اللاعب الأول بتمرير الكرة إلى اللاعب الثاني الذي يقوم برفعها إلى اللاعب  الثالث على الشبكة ليقوم بضربها ضربها هجومية محاولا أن يضرب أي هدف موجود في الملعب الآخر(عربة كرات). يجب تغيير مكان عربة الكرات وأماكن اللاعبين.

v    تدريب: ( 7 )

أدوات التدريب: ( كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

وصف التدريب:

- يقف ثلاثة لاعبين في المنطقة الهجومية من الملعب .

- يقوم اللاعب الأول بتمرير الكرة إلى اللاعب الثاني.

- يقوم اللاعب الثاني برفعها على الشبكة إلى اللاعب الثالث.

-قوم اللاعب الثالث بدوره بضربها ضربة هجومية يتم تبديل أماكن اللاعبين.

 

 

 

 

سادسا : حائط الصــــد

الصد هو خط الدفاع الأول في لعبة الكرة الطائرة حيث يقوم به اللاعبين القريبين من الشبكة الذين يشغلون المراكز الأمامية لاعتراض الكرة القادمة من المنافس وذلك بالوثب ورفع الذراعين عاليا للوصول أعلى من الحافة العليا للشبكة ويكتمل الصد عندما تلمس الكرة أيدي القائم بالصد وعلى هذا يسمح فقط للاعبي الصف الأمامي بتكملة الصد.

ويعد الصد عملية دفاعية هامة جدا بغرض محاولة إيقاف هجوم الفريق المنافس على الشبكة وبذلك فان ظهور حائط الصد في لعبه الكرة الطائرة كانت مرتبطة بظهور الضربة  الهجومية 1922 م وتتضح أهمية حائط الصد الدفاعي في أنه يمتص قوة الضربة الهجومية.

 وقد بدأت عملية الصد بلاعب واحد تلتـــها بعد ذلك ظهور الصد بلاعبين ثم الصد بثلاثة لاعبين.

 

 

ظهرت أهـمية مهارة حائـط الصد عقب تعديل قانون اللعبة بعد دورة طوكـــيو الأولمبية عام  1964 م فقد سمح بدخول يد القائم بالصد من فوق الشبكة إلى ملعب الفريق المنافــس بعد أن يكون الأخير قــد أتم عملية الهجوم فأصبحت هذه المهارة هجومية بجانب اعتبارها المهارة الأولى في الدفاع ، كما سمح للاعب بلمستين متتاليتين للكرة ويجوز إن تحدث لمسات متتالية                  ( سريعة ومتصلة) من لاعب أو أكثر من القائمين بالصد بشرط إن تكون اللمسات قد تمت في حركة واحدة ويجوز حدوث هذه اللمسات بأي جزء من الجسم .

 

وعلى ذلك يمكن تشكيل الحائط بالطريق الآتية :-

أنواع حائط الصد :

أ - حائط صد بلاعب .(فردى)

ب - حائط صد بلاعبين .(زوجي)

ج - حائط صد بثلاثة لاعبين .(جماعي)

 حائط الصد الفردي بلاعب:

  يستخدم الصد بلاعب واحد غالبا عندما يوفق لاعب المنافس في أداء لعبة هجومية مفاجأة ولم يكن هناك وقت كاف لاشتراك زميل أخر في حائط صد زوجي ويقوم بالصد الفردي اللاعب المواجه للضارب.وحائط الصد الفردي يكون حاجز عرضه من (40-50) سم فوق الشبكة وتعد هذه المساحة صغيرة مما يتيح للضارب كشف مساحة كبيرة من الملعب. ويستخدم حائط الصد الفردي أثناء الهجوم السريع بنجاح ويستخدم الصد بلاعب واحد بنسبة 24%  في مباريات الكرة الطائرة  .

حائط الصد الزوجي بلاعبين:

        يعتبر حائط الصد الزوجي بلاعبين من أكثر الطرق استخداما وتعتبر أفضل الطرق في إيقاف هجوم المنافس. وحائط الصد الزوجي هو الأكثر استخداما في المباريات فهو يكون حاجز عرضه من (70- 90) سم مما يزيد من فرصة نجاح حائط الصد ضد الضربات الهجومية وعمل ظل مناسب لتغطية مساحة كبيرة من الملعب لمساعدة اللاعبين القائمين بالدفاع .

حائط الصد الجماعي بثلاثة لاعبين :

غالبا مايتم الصد بثلاثة لاعبين من مركز (3) وهذه الطريقة تستخدمها الفرق المتقدمة. فعند الصد بثلاث لاعبين يتكون حاجز أعلي الشبكة عرضه (120-150) سم في طريق الكرة لضمان نجاح الصد للضربات الهجومية ونادرا ما يستخدم الصد بثلاثة لاعبين في المباريات ألا في أوقات مناسبة من فترات اللعب بهدف التأثير النفسي على الضارب.  

المبادئ الفنية لأداء مهارة حائط الصد:

أ- المرحلة التمهيدية:( وقفة الاستعداد)

         يقف اللاعب الذي يقوم بتنفيذ حائط الصد على بعد مناسب من الشبكة من خطوة إلى خطوتين ، يوجه النظر على اللاعب الضارب ليتحرك لاعب الصد لمواجهته إمام الشبكة ويجب أن تكون تحركات اللاعب بخطوات جانبية في المسافة القصيرة أما المسافات الكبيرة فيتحرك من خلال الارتكاز والدوران واخذ خطوة ثم الوثب مع الدوران لمواجهة الشبكة.

ب- المرحلة الأساسية: ( الوثب ولمس الكرة)

يتم الوثب بالرجلين معا وذلك بعد ثنى الركبتين حيث يبدأ بفرد الجسم ومن خلال النقل الحركي من الرجلين إلى الجذع إلى الذراعين واليدين ويتم خلال ذلك مرجحة الذراعين مرجحة بسيطة للأمام ولأعلى مع حفظهما قريبا من الجسم للمساعدة في أداء حركة الوثب.

 ويجب أن تكون اليدين قريبتين من بعضهما وعلى كامل امتدادهما والأصابع مشدودة مع مراعاة أن  تكون الذراعان واليدين أعلى من مستوى الشبكة مع عدم لمس الشبكة ويكون الجسم منحنى ومائلا للأمام من مفصل الحوض.

جـ- المرحلة النهائية:( الهبوط )

        بعد أداء حركة الصد ولمس الكرة يقوم اللاعب بجذب الذراعان بسرعة للخلف ولأعلى ويكون الهبوط على القدمين والنظر على مسار الكرة للمتابعة والمشاركة فى اللعب .

 المبادئ التعليمية لأداء مهارة حائط الصد:

* يقف اللاعب فوق مقعد أو ما شابه ذلك ويتعلم كيفية أداء حركة الصد من الوقوف تكون اليدان أولا لأعلى أثناء جرى الضارب ويركز اللاعب على أداء حركة اليدين والذراعين بصورة واضحة .

* يؤدى التدريب السابق لفترة طويلة حتى يتعود المبتدئين عدم الخوف مثل إغماض العينين وإبعاد الوجه.

* يقف لاعبان متقابلان أمام الشبكة عند الوثب من الوقوف يحاول كل منهما لمس يدي زميله وضغطهما خلفاً بقوة مع ملاحظة عدم لمس الشبكة 0

*التدريب السابق ولكن يكون بالتصفيق  مرة باشتراك اللاعبين سوياً ثم التصفيق مرتين0

* يؤدى التدريب السابق ولكن للوقوف جانباً وخلفاً مع استعمال كرة ثابتة فوق الشبكة 0

* مع جرى المهاجم لتقليد أحد أنواع الضرب الهجومي في اتجاهات مختلفة بالوثب وعلى لاعب الصد تأدية عمل الصد في الاتجاه الصحيح.

تدريبات تطبيقية لحائط الصد في الكرة الطائرة

v    تدريب :( 1 )

أدوات التدريب:     (  حائط تدريبي )

وصف التدريب:

 - يقف اللاعب على بعد 25سم من الحائط بحيث تكون يداه بمستوى كتفه .

- يجلس اللاعب قرفصاء ثم يقفز عاليا ليلامس الحائط عند أقصى ارتفاع مع رفع الذراعين عاليا.

- يراعى إن يتم لمس الحائط بأطراف الأصابع. هذا التمرين للمبتدئين.

v    تدريب :( 2 )

أدوات التدريب: ( 5 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة سلم تدريبي )

وصف التدريب:

  - يقف المدرب على السلم التدريبي أمام الشبكة ويمسك كرة بين يديه وتكون أعلا من  مستوى الشبكة.

  - يقف اللاعب قريبا من الشبكة في الجهة الأخرى من الملعب.

  - يقفز اللاعب عاليا  لصد الكرة .

  - يقوم المدرب بتحريك الكرة يمينا أو شمالا يحاول اللاعب الوصول إلي الكرة بصدها أو دفعها إلى الخلف بكلتي كفيه.

v    تدريب:( 3 )

أدوات التدريب:( 2 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة سلم تدريبي )

وصف التدريب:

 - يقف المدرب على السلم التدريبي أمام الشبكة ويمسك بيديه كرتين أعلى من مستوى الشبكة.

 - يقف اللاعب في الجهة الأخرى من الملعب وقريبا من الشبكة.

 -  يقوم اللاعب بالقفز وصد الكرة الأولى ثم الكرة الثانية مقلدا حركة الصد الصحيحة .

v    تدريب :( 4 )

أدوات التدريب: ( 5 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

وصف التدريب:

 - يقف اللاعب الأول في وسط الملعب بأحد جانبي الملعب.

 - يقف اللاعب الثاني فى الجهة الثانية من الملعب أمام الشبكة.

 -  يقوم اللاعب الأول برمي الكرة فوق الشبكة.

 -  يقوم اللاعب الثاني بالقفز وصد الكرة فوق الشبكة .

 - يمكن أداء هذا التمرين بأن يقوم اللاعب الأول برمي الكرة على يدي اللاعب الثاني بعد أن يقفز على الشبكة.

 

 

 

سابعا : مهارة الدفـــاع عن المـــلعب:

تعتبر مهارة الدفاع عن الملعب من المهارات الدفاعية ذات الأهمية لاستخدامها في الملعب والتطبيق عليها وكيفية تنفيذها حيث يمكن بواسطتها الحد من هجوم الفريق المنافس من خلال استقبال الكرة المضروبة من المنافس ضربا هجوميا أو المرتدة من حائط الصد أو من الشبكة وتمريرها من أسفل بالساعدين لتوجيهها للاعب الإعداد للانتقال إلى الهجوم. تعد مهارة الدفاع عن الملعب من أصعب المهارات حيث أنها تتطلب مستوى عالي من اللاعبين في القـــوة ( وقفة الدفاع ) والرشاقة والقدرة على سرعة رد الفعل والتركيز لفترة طويلة والشجاعة في استخدام الجسم (الطيران) لإنقاذ الكرات.

وتتركز أهمية مهارة الدفاع عن الملعب في:

 أ - الدفاع عن ضربات الهجومية للمنافس في الجزء الخلفي من الملعب .

ب - تغطية حائط الصـــد .

ج- حماية تغطية عملية الهجوم بالنسبة للفريق نفسه(تغطية على الضارب).

 أنـــواع الدفاع عن الملعب :

تعد مهارة الدفاع عن الملعب من المهارات الدفاعية التي تؤدى بعدة أشكال بهدف الدفاع عن الضرب الهجومي.

تؤدى مهارة الدفاع عن الملعب بعدة أشكال هي :

1) الدفاع عن الملعب باليدين من الوقوف والحركة .

2) الدفاع عن الملعب بيد واحدة ( من أسفل ) من الوقوف.

3) الدفاع عن الملعب بيد واحدة بالسقوط الجانبي  .

4) الدفاع عن الملعب باليدين أو بيد واحدة بالسقوط إماما .

5) الدفاع عن الملعب بالطيران الغاطس والزحف.

6) الدفاع عن الملعب بالقدم.

  المبادئ الفنية لأداء مهارة الدفاع عن الملعب:

 طريقة الأداء :-

أ- المرحلة التمهيدية :

تبدأ المرحلة التمهيدية بتحرك اللاعب من وقفة الاستعداد بسرعة إلى المنطقة المطلوب تغطيتها وفقا لتوقع سقوط الكرة ، وهنا يأخذ وقفة الدفاع وحيث أن هذه الوقفة العميقة صعبة ( بسبب القوة الكبيرة اللازمة لثنى عضلات الرجلين والفخذين ) فعلى اللاعب أن يؤديها متأخراً ،أي لحظة الضرب الهجومي تقريباً .

  ويجب أن يكون القدمان متوازيتان تقريبا وعلى مسافة مساوية لمسافة الكتفين مع الوقوف العميق فتحا الركبتان مثنيتان ويميل الحوض قليلا للأمام ويوزع ثقل الجسم على الجزء الأمامي من القدمين بالتساوي ، بحيث لا يفارق الكعبان الأرض ويكون الجذع عموديا تقريبا وتكون الرأس منتصب والنظر موجها على الكرة والذراعان مفردتان أماما مائلا أسفل مع فتحهما ، وتزيد هذه الوقفة من صعوبة الجري للكرة مبكرا أو استلامها باليدين من أعلى في الحالات التي تتطلب ذلك كالضربات الهجومية القوية .

ب) المرحلة الأساسية : تؤدى مهارة الدفاع عن الملعب من وقفة الدفاع بطرق مختلفة منها.

 الدفاع باليدين من الوقوف .

تستخدم مهارة الدفاع عن الملعب من الوقوف كثيرا في المباريات وخصوصا للاعب الأمامي      ( أيمن- أيسر) عند الدفاع عن الكرات الساقطة أو المرتدة من حائط الصد وتؤدى هذه المهارة عندما يكون الفريق حالة دفاع أو في حالة هجوم حيث يقوم لاعبي الدفاع بالتغطية على الضارب عند الهجوم.

 وتؤدى الحركة فيها كالآتي :-

  • تضم الذراعان بسرعة لبعضهما وتكونا مفردتين ومتوازيتين للأرض تقريبا وذلك للعمل على إبقاء الكرة في نفس الملعب عند لعبها وتزداد مرونة الذراعين لامتصاص الكرة كلما كانت الضربة قوية .
  • تثنى اليدان لأسفل مع ملامستهما لبعض حتى يضمن لف الساعدين للخارج ويجب حفظهما  في مستوى ارتفاع واحد كما في الدفاع عن الإرسال.
  • ينخفض الجسم قليلا في نفس الوقت .
  • تتحرك الذراعان في الاتجاه المطلوب لعب الكرة إليه وذلك بعد سحبهما قليلا تجاه الجسم قبل ملامسة الكرة بلحظة قصيرة مع مراعاة ثبات وضعهما لحظة لمس الكرة .
  • يمكن فرد الرجل الخلفية قليلا أثناء حركة لمس الكرة .
  • تلعب الكرة بالسطح الداخلي للساعدين .
  • تسحب الكتفان للأمام مع اتجاه النظر إلى الكرة وثبات الذراعين معا .
  • في حالة الكرات الغير قوية يفرد الجسم في نفس الوقت مع حركة الذراعين .

 

 الدفاع بيد واحدة من الوقوف:

وتستخدم مهارة الدفاع عن الملعب بيد واحدة من الوقوف في حالة الكرات التي تضرب بقوة والتي تكون الكرة على مسافة قصيرة جانب اللاعب وعندما تكون الكرة ساقطة أو مرتدة من حائط الصد أو الشبكة أو في حالة الكرات المضروبة مباشرة وسريعة على يمين أو يسار اللاعب المدافع فيسارع بمد الذراع القريبة من الكرة لمنعها من السقوط على الأرض .

ويتم الأداء كما يلي:

  • بفرد الذراع للجانب وتلمس الكرة بالسطح الداخلي للمساعد أو الرسغ أو اليد.
  • تؤدى التمريرة باليد مقبوضة أو بالرسغ مع ثنى الأصابع لكي تحول دون حدوث خطأ استقرار الكرة على اليد .

الدفاع بيد واحدة بالسقوط الجانبي :

تستخدم مهارة الدفاع عن الملعب بيد واحدة وبالسقوط الجانبي بالنسبة للكرات التي تبعد لمسافة متوسطة( من 50-150 سم بجانب اللاعب ) وهذا يتطلب الجري بسرعة لموقع اللعب ( اندفاع واسع) ويتم بتحويل كعب القدم المندفعة للخارج ، يمد اللاعب الذراع ويدفع نفسه أسفل الكرة والرجل الأخرى منثنية ويكون الهبوط منزلق على الفخذ والجانب ثم الظهر.

ويستخدم هذا النوع مع الكرات السريعة للاعب الوسط أو لاعب الجانب عندما يكون الفريق في حالة هجوم أو دفاع وهذا يتطلب قدر عالي من المرونة والرشاقة وقدرة عضلية مع سرعة الأداء.

ويتم الأداء بحركة الذراع واليد كما سبق شرحها ويكون السقوط ( الدحرجة ) بأخذ خطوة أو بدون على الجزء الخارجي للرجل أو الفخذ والمقعدة والظهر على التوالي بعد لمس الكرة .

الدفاع باليدين أو بيد واحدة بالسقوط أماما:

وتستخدم مهارة الدفاع عن الملعب بيد واحدة والسقوط أماما في حالة الكرات التي تكون أماما وجانبا للاعب وعلى مسافة أكثر من متوسطة ينزلق الجسم بواسطة فرد قوى للرجلين ممتدا على الأرض ويلامس الصدر والبطن والفخذ الأرض كلها وفى وقت واحد.

 ويكون السقوط يمينا أو يسارا بدوران الجسم والانزلاق أماما في الاتجاه المطلوب ( يكون الدوران من القدم). 

يجب مراعاة لمس الكرة أثناء السقوط باليدين أو بظهر اليد القوية أو باليد المفردة بقوة. وفى الكرات البعيدة المسافة يكون الانزلاق بالوثب والسند على يد واحدة .

 

 

  المبادئ التعليمية لأداء مهارة الدفاع عن الملعب :

يختلف " الدفاع عن الملعب " عن الدفاع عن الإرسال من حيث الأداء الفني والخططي لذا يجب على المدرب عدم الانتقال من تعليم نوع إلى النوع الأخر وإنما عليه أن يقوم بتعليم الدفاع عن الإرسال أولا ثم يليه الدفاع عن الملعب أما أثناء التدريب فأنه يمكن تأدية النوعين جنبا إلى جنب .

v يحدد على ارض الملعب علامة مميزة ( مكان المعد) ويقف المدرب أو لاعب زميلة مسافة من 5: 8 م بعيدا عنه فوق صندوق أو ما شابة ، ويوجه أليه عدة ضربات بالكرة ، وعلى اللاعب المدافع أن يدافع عنها ويوجهها إلى المنطقة المميزة ، وتحتسب الكرات التي لا يستطيع توجهها على هذه المنطقة خطأ عليه .

v يقف لاعبان أو أكثر ومع كل منها كرة ، تقذف الكرات على التوالى على لاعب الدفاع الواقف أمامهم . ويساعدا هذا التمرين على تنميه سرعة رد الفعل والرشاقة ويراعى تحديد وقت محدد للتدريب في حدود عدم إرهاق اللاعب .

v يدافع لاعب واحد عن المنطقة الخلفية كلها ، وتقذف له مجموعة من الكرات أو تضرب من المدرب أو الزميل في اتجاهات مختلفة يمينا أو يسارا ، وعلى هذا اللاعب المدافع محاولة الوصول إلى كل كرة ولعبها.

v لاعبان يقومان بعملية الدفاع عن الكرة ، وعلى اللاعب الذي لا يؤدى عملية الدفاع المباشر أن يقوم برفع الكرة الآتية له من زميلة المدافع ، ويوجهها أما إلى سلة أو إلى زميل في مكان الضرب الساحق ويجب على هذا الزميل التقدم بسرعة ليكون مجاورا للشبكة مباشرة. ويمكن تقسيم الملعب طوليا بحيث يؤدى 12 لاعبا التدريب عليه حتى يساعد على إتقان الأداء .

v يدافع ثلاثة لاعبين عن المنطقة الخلفية ,ترمى لهم مجموعه من الكرات أو تضرب بطرق واتجاهات وقوة مختلفة. يوزع باقي اللاعبين حول الملعب لجمع الكرات باستمرار كما يقف لاعب ما بجوار المدرب لإمداده بالكرات المجمعة بلا انقطاع .

v يضرب المدرب الكرات أما وهو واقف في مركز من نصف الملعب نفسه وأما وهو واقف على صندوق في نصف الملعب الآخر من فوق الشبكة ويجب إعطاء معيار زمني لا يزيد عن 10 دقائق كأعلى حمل وأثنائها يبدل اللاعبون الثلاثة أماكنهم معا كل ثلاث دقائق.

 

 

 

 

 

 

تدريبات مركبة للإرسال والاستقبال وللأعداد والضرب الهجومي وحائط الصد والدفاع عن الملعب

v      ­تدريب :( 1 )

أدوات التدريب: ( 5 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

وصف التدريب:

 - لاعبان يقفان مواجهان في الملعب أمام الشبكة.

- يقف لاعب ثالث في منطقة الهجوم وتكون المسافة بين اللاعب والشبكة مترا ونصف.

- يقوم اللاعب الذي في المنتصف بأعداد الكرة إلى أحد اللاعبين الاثنين ليقوم بضربها  ضربة هجومية.

- يقوم اللاعب الآخر بالقيام بالصد وبالعكس يجب على اللاعب القائم بالأعداد أن يقوم برفع الكرات بسرعة وبشكل عشوائي.

v      تدريب : ( 2 )

أدوات التدريب:  ( 5 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

وصف التدريب:

- ثمانية لاعبين يقسم اللاعبون إلى مجموعتين المجموعة أربعة لاعبين.

-  تقف كل مجموعة من اللاعبين في أحد جانبي الملعب.

- المجموعة الأولى تقوم بالضرب الهجومي .

- المجموعة الثانية تقوم بالصد كل اثنين معا.

- عندما تنتهي حركة الصد يعود اللاعبان للخلف ليحل محلهما آخران.

- مجموعة الضرب يقوم أحد اللاعبين بأعداد الكرات ليقوم اللاعبون بالتناوب بضرب الكرة ضربة هجومية . يجب القيام بهذا التمرين بسرعة.

v      تدريب :( 3 )

أدوات التدريب:  ( 5 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

 وصف التدريب:

- يقف ثلاثة لاعبين في وسط المنطقة الهجومية .

- يقف ثلاثة لاعبين آخرين في الجهة المقابلة من الملعب.

- يقوم اللاعبون الأول والثاني بالضرب الهجومي من طرفي الملعب الأيمن والأيسر.

- يقوم اللاعب الثالث في وسط الملعب بتوزيع الأعداد للشمال واليمين .

- يقوم لاعبي الصد في الجهة المقابلة من الملعب بصد الكرة على لاعب الصد الأوسط الانتقال من جهة لأخرى للقيام بالصد.

-     يجب تغير مواقع اللاعبين عندما يتعب لاعب الصد الذي في الوسط.

v      تدريب :  (4 )

أدوات التدريب:  ( 5 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

وصف التدريب:

- لاعبان يقفان مواجهان في الملعب أمام الشبكة بينما يقف لاعب ثالث في منتصف منطقة  الهجوم بالملعب المقابل.

- يقوم اللاعب الأول برمي الكرة إلى اللاعب الثاني .

- يقوم اللاعب الثاني بأعداد الكرة على الشبكة اللاعب الأول.

- يقوم اللاعب الأول بضرب الكرة ضربة هجومية .

- يقوم اللاعب الثالث بعملية الصد .

- يقوم اللاعب الأول بضرب الكرة دائما على كفى اللاعب الذي يقوم بالصد.

v    تدريب : ( 5 )

أدوات التدريب: ( 5 كرة طائرة – ملعب كرة طائرة – شبكة  )

 وصف التدريب:

 - يقف اللاعبان الأول والثاني على أحد الجانبين من الشبكة.

- يقف اللاعبان الثالث والرابع في الجانب الآخر من الملعب .

- بقوم اللاعب الأول برمي الكرة إلى اللاعب الثاني ليقوم بأعدادها على الشبكة.

- يقوم اللاعب الأول بضرب الكرة ضربة هجومية .

- يقوم اللاعب الثالث بمحاولة الصد الكرة .

- يقوم اللاعب الرابع برمي الكرة فوق الشبكة بعد الانتهاء من الصد.

- يقوم اللاعب الثالث بالقفز مرة ثانية لصد الكرة أو أعدادها أو ضربها ضربة هجومية.

 

 

 

 

تطور خطط الهجوم والدفاع في الكرة الطائرة

تتميز خطط اللعب بأنها العمليات الهجومية والدفاعية سواء كانت فردية أو جماعية بما يتفق وقانون اللعبة، والفريق الجيد الذي يتمتع بقدرة عالية في التغيير والتنويع في خطط اللعب حسب قوة وإمكانيات الفريق المنافس تكون له السيطرة أكثر أوقات المباريات.

ويتطلب الأداء الخططي إجادة كاملة للمهارات الأساسية للعبة وكذلك لياقة بدنية عالية وهناك من خطط وطرق اللعب في الكرة الطائرة ما هو كثير ومتنوع حيث أصبحت طرق اللعب تعتمد على متغيرات ثلاث هي:

1 -        العناصر البدنية.

2 -        الاستعداد الذهني.

3 -        المواصفات الجسمانية.

والأمر يتطلب أن يجيد جميع اللاعبين المهارات الأساسية للعبة ، كما يجب أن يكون كل لاعب ملما إلماما كاملا بالواجبات المخصصة له، وكذلك الواجبات المخصصة لباقي اللاعبين.

فقد كانت أغلب الفرق حتى عام 1960م تستخدم (3 -3) بصورة جيدة ، وهذا الأسلوب يعتمد على نظام المهاجم الواحد تطور عبر الأساليب والأنظمة مستخدمين لاعبين أثنين إلى الحد الذي تستخدم فيه بعض أندية المدارس العليا ثلاثة مهاجمين بصورة فعالة، وعلى المستوى الدولي فمن المؤكد أن جميع الفرق تدرك أهمية الهجوم المتنوع مستخدمين كل لاعبي الخط الأمامي ومساحة الملعب كلها طريقة العداء (1-5) ، وقد انتشر هذا النمط من اللعب الهجومي العالي الفعالية خلال المستويات العالية والدولية ، لذلك فان بعض عناصر الهجوم السريع أو الهجوم المضاعف واضحة في كل مستوى حيث تتم ممارسة الكرة الطائرة بصورة جدية.

ويعتبر المعد بمثابة الأساس أو القاعدة في فريق الكرة الطائرة فإذا نظرنا لعدد المرات التي يلمس فيها المعد الكرة فسوف نجد أنه يلمسها ضعف عدد المرات التي يلمسها اللاعبون الآخرون ولهذا يجب أن تتوفر لديه قدرات بدنية ومهارية مثل  السرعة والرشاقة وخفة الحركة واليقظة والذكاء كما يجب أن يتسم بشخصية ثابتة ومتزنة، ويعد صانع الألعاب أو المعد طويل القامة ذو فائدة كبيرة في المستويات العالية، وذلك لقدرته على تكوين حائط الصد وتغطية التمريرات العالية والتي يمكن أن تتخطى الشبكة.

وينقسم الهجوم في الكرة الطائرة إلى هجوم فردى وهجوم جماعي ويرتبط كل منهما بالأخر ارتباطا وثيقا فالهجوم الفردي يعتمد على قدرة اللاعب على إتقان المهارات الأساسية أتقانا جيدا والخطط الجماعية تقسم إلى خطط هجومية وخطط دفاعية ولا يمكن الفصل بين خطط الهجوم والدفاع لأنه عندما يكون الفريق حائزا على الكرة فهو في حالة هجوم وعند إنهاء الهجوم وتنفيذ اللمسة الأولى( للفريق المنافس ) يعتبر هذا الفريق في حالة دفاع ينتقل بعدها مباشرة إلى حالة الهجوم لاعتبار أن  اللمسة الثانية والثالثة هي أعداد لهجوم مضاد.

طرق اللعب الهجومي في الكرة الطائرة

          يقصد بطرق اللعب التطبيق الملائم للمهارات بواسطة اللاعبين كأفراد، ويجب تعليم طرق اللعب الهجومية والدفاعية بعد تعلم وإتقان المهارات الحركية الأساسية ولايمكن الفصل بين طرق اللعب والأعداد المهارى والبدني لما لهم من ارتباط وثيق بعضهم بالبعض الأخر ، لذلك يجب على المدرب أو المدرس عدم تطبيق الجانب الخططي المرتبط بطرق اللعب إلا بعد الانتهاء من إتقان وتثبيت الأداء المهارى كي يتمكن اللاعبين من تنفيذ طرق اللعب وخطط الهجوم.

وتنقسم طرق اللعب في الكرة الطائرة إلى الأتي:

               v طريقة اللعب بدون ضرب هجومي .

               v الطريقة الزوجية في الهجوم.

               v طريقة العداء.

 طريقة اللعب بدون ضرب هجومي :

       تعتبر هذه الطريقة من أسهل الطرق استخداما وخاصة مع الفرق المبتدئة ، كما تستخدم هذه الطريقة مع الفرق ذات المستوى الفني الضعيف في المهارات الأساسية وذلك لتنفيذها بدون الضرب الهجومي أو حائط الصد، وغالبا ما يستخدم اللاعبين الإرسال من أسفل مع الاعتماد على الاستقبال والتمرير لتوجيه الكرة إلى الأماكن الخالية من الملعب لاستغلال أخطاء الفريق الأخر لكسب نقطة وهنا يجب إن يقوم كل لاعب بتنفيذ الواجبات الخاصة بالمركز المتواجد فيه.

الطريقة الزوجية للهجوم في الكرة الطائرة

هي الطريقة التي يتبعها الفريق عند أعداد الكرة من أحد لاعبي المنطقة الأمامية (المعد) للضارب في جميع أوقات المباراة أي أنه لابد من وجود مهاجم على الأقل يجيد الضربة الهجومي في منطقة الهجوم باستمرار، ويمكن أداء هذه الطريقة بعدة أشكال تتوقف على عدد الضاربين الموجودين بالفريق وأشهر الطرق المستخدمة هي (2: 4)-  (3: 3) - (4: 2) وهذه الأرقام هي اختصار لعدد الضاربين والمعدين فالرقم الأول يدل على الضاربين والثاني على المعدين.

 

 

مميزات الطريقة الزوجية في الهجوم :

v      وجود أحد الضاربين على الأقل باستمرار على الشبكة مما يتيح للفريق القيام بالضربات الهجومية من المنطقة الأمامية طول المباراة.

v      سهولة تنفيذ الطريقة دون تعقيد.

v      تحديد المسئولية بالنسبة للمعد والضارب.

v      تغطية الملعب في الدفاع بطريقة ممكنة بخمس لاعبين.

v      استغلال قانون اللعبة وذلك باستخدام الهجوم بعد اللمسة الثالثة.

v      استغلال الكفاءة الفردية في الفريق إلى أقصى حد.

v      كثرة التوزيع في تطبيقها تبعا لقوة الفريق وكذلك إدماجها مع بعض الطرق الأخرى مثل طريقة العداء لتكوين الهجوم بالطريقة المركبة.

 

طريقة (2 - 4):

11

   طريقة ( 2-4 )

 

هذه الطريقة تعنى وجود اثنين مهاجمين وأربعة معدين في الفريق وفي هذه الطريقة يصبح لدى الفريق ضارب على الشبكة بصفة مستمرة ومن  الطبيعي أن يكون توزيع الضاربين بطريقة قطرية أو متعامدة   أي في مراكز (3- 6)  (1- 4) ( 2- 5).

وغالبا تستخدم هذه الطريقة مع الفرق ضعيفة المستوى حيث يغلب على هذه الطريقة الجانب الدفاعي.                                                  

 

 

 

 

 

  طريقة ( 3-3 ):

تشكيل( 3 ضارب-  3 معد)

 

هذه الطريقة تعنى وجود ثلاثة مهاجمين وثلاثة معدين في الفريق في هذه الطريقة يصبح لدى الفريق ضاربين على الشبكة ومن الطبيعي أن يكون توزيع المعدين على المراكز الفردية أو  الزوجية بشكل مثلث أي في مراكز( 1-3-5)أو( 2-4-6 ) وهذه الطريقة أفضل فمن خلال الدوران يكون هناك اثنين من الضاربين على الشبكة مما يصعب عملية الدفاع للفريق المنافس.

 

 

طريقة (4-2)

  تشكيل ( 4 ضارب-2 معد)

 

هذه الطريقة تعنى وجود أربعة مهاجمين واثنين معدين يقومان بعملية الأعداد فى الفريق في هذه الطريقة يصبح لدى الفريق 3 ضاربين على الشبكة بصفة مستمرة ومن الطبيعي أن يكون توزيع المعدين بطريقة قطرية أو متعامدة أي في مراكز ( 3 -6 أو 2-4 أو 1-5 )                                 

 

 طريقة العـــداء:

هي من أهم طرق الهجوم في الكرة الطائرة وتتميز هذه الطريقة باستغلال لاعبي الخط الخلفي في عملية الأعداد وهذا بالتالي يتيح فرصة للضرب الهجومي بثلاثة لاعبين على الشبكة واثنين من المنطقة الخلفية ، فبعد أن ينفذ الفريق المرسل ضربة الإرسال يقوم اللاعب المعد بالجري من أي مركز متواجد فيه للأمام على الشبكة ولذلك سميت بطريقة العداء .

 فطريقة العداء تعتبر طريقة متقدمة عن الطريقة الزوجية في الهجوم وتحتاج من الفرق إلى مستوى مرتفع في الأعداد والضرب وتغطية الملعب وهدف هذه الطريقة هو جعل الفريق المنافس غير قادر على تركيز مجهود دفاعه على أحد اللاعبين دون سواه لاستمرار وجود ثلاثة ضاربين على الشبكة وينصح باستخدام هذه الطريقة للفرق المتقدمة جدا وبعد التدريب عليها لفترة طويلة.

ولا يقوم العداء بالاشتراك في استقبال كرات الإرسال من الفريق الآخر حيث يبدأ الجري بمجرد انتهاء إرسال اللاعب المنافس بصرف النظر عن مكان وصول الكرة ومن الطبيعي في هذه الحالة أن يقوم باقي زملائه بتغطية جميع أجزاء الملعب بما فيها منطقته وعليه عدم إرباك زملائه في الدفاع خلال جريه في اتجاه الشبكة ويكون مكانه بعيدا من خط الجانب 3م تقريبا وفى منتصف المسافة أمام مركزي                ( 2 ، 3 ) - ( 4، 3 ) ويكون تسلسل عمل العداء كالتالي:-

v       الجري من المنطقة الخلفية للقيام بعملية الأعداد خلال إرسال الفريق الآخر.

v       تغطية اللاعب الضارب حتى يمكنه استقبال الكرة المرتدة من عملية الضرب في الوقت المناسب.

v       الرجوع للمنطقة الخلفية للاشتراك في علمية الدفاع باعتباره أحد لاعبي المنطقة الخلفية.

واستخدام هذه الطريقة مرتبطة بما يلي:-

      أ- بالنسبة للمركز ( 6 : صفر ).  

     ب- بالنسبة للاعب  ( 5 : 1 ) .

 

 طريقة العداء بالنسبة للمركز( 6 : صفر ):

حتى يتعلم جميع اللاعبين هذه الطريقة تبدأ أولا التدريب بالجري من المركز (6) ثم من المركز (1) وأخيرا من المركز (5) وهذا يعنى مثلا أن كل لاعب يأتي في المركز رقم (1) يقوم بمهمة العداء

-       موقف الفريق عند إرسال الكرة من الفريق المنافس الضاربون (2،3،4،5،6).

 - لاعب الأعداد مختف وراء الضارب رقم (2).

- احتمالات التمرير إلى العداء رقم (1) بالقرب من الشبكة.

- الأعداد للضاربين الأساسيين بمراكز( 2، 3،4).


- الأعداد للضاربين الاحتياطيين بالمنطقة الخلفية بمركزي ( 5،6) .

                 التشكيل المعد مركز (1)                              احتمالات الأعداد للمهاجمين

 طريقة عداء اللاعب (5-1) :

هذه الطريقة تستخدمها الفرق ذات المستوى العالي وتتضمن هذه الطريقة وجود ثلاث ضاربين أساسين بصفة مستمرة على الشبكة وكذلك عدد 2 ضاربين من المراكز الخلفية وفى هذه الطريقة يقوم اللاعب العداء بالتحرك من مركزه الأصلي إلى مكان الأعداد بمجرد خروج الكرة من يد لاعب الإرسال .

طريقة عداء اللاعب:

         

 


             معد مركز (2)                             معد مركز(3)                        معد مركز (4)

       معد مركز (1)                                 معد مركز (6)                            معد مركز (5)

 *يجب مراعاة تغطية مكان العداء فورا بعد الجري وذلك باستخدام تشكيلات الاستقبال والدفاع عن الملعب.

طرق الدفاع في الكرة الطائرة

يشكل الدفاع نصف عمل الفريق خلال المباراة ويعتبر المهارة الهامة لأي لعب وتعادل فاعلية الدفاع فاعلية الهجوم إذ لم تكن تتفوق عليها من حيث النتائج فكلما ارتفعت مهارة اللاعبين في أداء المهارات الدفاعية وخطط الدفاع سواء أمام الشبكة أو في الملعب زادت فرصة الفريق في إحراز الفوز.

والدفاع في الكرة الطائرة يؤدى بعدة أشكال ومراحل هي :

1) مرحلة استقبال الكرة الأولى ( استقبال الإرسال )

2) مرحلة الدفاع عن الكرة بالصد أمام الشبكة.

3) مرحلة الدفاع عن ارض الملعب بالتغطية أثناء المنافسة.

 أولا : مرحلة استقبال الكرة الأولى ( تشكيلات استقبال الإرسال)

يجب أن يتخذ الفريق المدافع المواقف الصحيحة داخل ملعبه عند تنفيذ الفريق المنافس لمهارة الإرسال ولذلك يجب مراعاة عدم وجود ثغرات في وسط الملعب يمكن أن تسقط الكرة داخلها وكذلك أن تساعد وقفة اللاعبين على سرعة التحرك والانتقال من الدفاع إلى الهجوم دون حدوث أي خلل.

   تطور تشكيلات الاستقبال للإرسال:

قديما كانت التشكيلات السائدة لاستقبال الإرسال في الكرة الطائرة تتم بنظام (5 - 1) وذلك بأن يقوم خمس لاعبين باستقبال الإرسال ووجود معد واحد ويقوم لاعبي المنطقة الأمامية غالبا بالضرب الهجومي ، وقد أخذت اللعبة في التطور من خلال تنوع التركيبات والتشكيلات الهجومية ومحاولة الاستفادة من اللاعبين ذوى المهارات الخاصة الذين يتميزون بالوثب العالي والقوة من خلال الضرب الهجومي من المنطقة الخلفية لمحاولة زيادة الفاعلية وزيادة عدد المهاجمين.

ونظرا لأن التشكيلات الخاصة باستقبال الإرسال تعتمد على مهارة الاستقبال وترتبط ارتباطا وثيقا بإمكانات وقدرات كل فريق بما يتلاءم مع هذه القدرات والاحتياجات الخاصة باللاعبين.

كما أن وقفة الاستعداد الصحيحة تجعل اللاعب يصل إلى مكان الكرة بشكل أيسر وأفضل .

وإذا تطرقنا إلى التشكيلات الخاصة بالفريق للاستقبال فإنها تختلف تبعا لإمكانيات وقدرات كل فريق ونشير إلى عدة تشكيلات أهمها:

 أ- تشكيل الاستقبال بخمس لاعبين على هيئة   W.

ب- تشكيل الاستقبال بأربع لاعبين على هيئة Cup (فنجان).

ج- تشكيل الاستقبال بثلاث لاعبين على هيئة خط مائل أو قوس.

د- تشكيل الاستقبال بلاعبين بشكل حر.

و- تشكيل الاستقبال بلاعبين وثلاث لاعبين (المزج).

 

أنواع تشكيلات استقبال الإرسال:

  وسوف نتحدث بالشرح والتوضيح عن أنواع تشكيلات استقبال الإرسال:

1- الاستقبال من خلال خمس لاعبين:

 

     

تتميز هذه الطريقة بتغطية جيدة للملعب وتسهل من حركة اللاعبين للقيام بالهجوم المضاد وهذا النوع من أسهل تشكيلات الاستقبال ويتناسب مع الفرق متوسطة المستوى.

                  v   ويكون وقوف اللاعبين على شكل حرف ( W) كما في الشكل  ويراعى أن موقف اللاعب المعد ومكانه على الشبكة مرتبطاً بعملية التركيبات الهجومية المرغوب في تنفيذها مع مراعاة الناحية القانونية وسوف نسرد نموذج لهذا التشكيل وموقع اللاعب المعد في كل حالة. 

                                   

        v    

شكل ( 1- أ)

 

 

     

إذا كان المعد أمامي في مركز    (2) فعلى اللاعب في مركز (1) التقدم يمينا وأماماً بينما لاعب مركز (6) يقف يميناً وخلفا كما في شكل  ( 1- أ ).

 

 

v        

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

     

إذا كان المعد في المركز (3) فعلى اللاعب في مركز(4) التحرك قليلا للداخل لأخذ مركز مناسباً مع تقدم مركز   (6) أماماً كما في شكل (1- ب)

 

 

       شكل (  1- ب )

 

v   

 

     

إذا كان المعد في مركز (4) فعلى اللاعب في مركز (5) التحرك يساراً وللأمام بينما يتحرك لاعب مركز (6) يساراً وخلفاً كما في شكل ( 1- جـ ).

 

                                             

    شكل ( 1- جـ )

في حالة المعد من المنطقة الخلفية يستلزم ذلك وقوف اللاعب المعد خلف زميله اللاعب الأمامي (مع مراعاة القانون) بحيث يصل لمكانه في الإعداد من أقصر الطرق بدون إرباك باقي أفراد الفريق في الاستقبال وإذا كان الإرسال موجهاً إليه فأما أن يؤدى هو الاستقبال (وغالبا لا يستقبل المعد الإرسال) ليأخذ مكانه سريعاً على الشبكة حتى يسهل لزملائه عملية الاستقبال.

v   

 

     

إذا كان المعد في مركز (5) يقف المعد خلف اللاعب مركز رقم (4) واللاعب مركز (6) يتحرك شمالاً وخلفا كما في شكل  ( 1 - د).        

                                                   

 

ششكل (  1- د  )

 

v   

 

     

 إذا كان المعد في مركز (6)   يقف المعد خلف اللاعب مركز رقم (3) واللاعب مركز (1) يتحرك للداخل قليلاً كما في شكل(1 - هـ).

 

                                             

   (  1 – هـ   )

 

 

     

 إذا كان المعد في مركز (1)  يقف المعد خلف اللاعب مركز رقم ( 2) فإن اللاعب لمركز (6) يتحرك يمينا وخلفاً كما في شكل( 1 - و).

 

 

 

        

 

                                                                             شكل ( 1 - و  )

 

 

 

قياس القدرات البدنية الخاصة فى الكرة الطائرة

المدرب الناجح هو الذي يختار الطريقة المناسبة والذي يحاول من خلالها تحقيق هدفه فى الارتقاء بمستوى اللاعب بدنيا وفنيا للوصول بالفريق إلى أعلى المستويات،وذلك عن طريق الملاحظة الدقيقة والتقويم الدائم بقياس مستوى القدرات البدنية الخاصة بالكرة الطائرة.

بطاريات اختبارات اللياقة البدنية للكرة الطائرة

البطارية الأولى

(الاختبار البدني  Physical Testing)

وضع هذه البطارية لارى كيش Larry Kich المدير الفني لاتحاد اونتاريو للكرة الطائرة. حيث تتضمن ست وحدات بيانها كالأتي:-

الوحدة الأولى: الوثب للصد Block Jump

*الغرض من الاختبار:  قياس الحد الأقصى للوثب العمودي كمتطلب لاداء مهارة الصد.

*الأدوات : لوحة مقسمة إلى سنتيمترات مثبتة على حائط.

* مواصفات الأداء:

1) يقف المختبر مواجه للحائط ومتخذا وضع الاستعداد لاداء مهارة الصد.

2) يقوم المختبر بالوثب العمودي ولمس اللوحة باليدين معاً.

* الشروط: لكل مختبر ثلاث محاولات يسجل له أفضلهم.

*التسجيل: يسجل للمختبر أفضل محاولة وذلك بقياس المسافة من الأرض وحتى مكان  ملامسة اللوحة باليدين معاً.

الوحدة الثانية: ثلاث وثبات طويلة Three long Jumps

*الغرض من القياس:   تقويم قدرة الرجل Leg Power

*الأدوات: مسافة لا يقل طولها عن 9 أمتار (عرض ملعب الكرة الطائرة). شريط قياس.

*مواصفات الأداء:

1) يقف المختبر خلف نقطة البداية.

2) يقوم المختبر بالوثب للأمام بالقدمين معاً وذلك لثلاث وثبات متتالية.

*الشروط: لكل مختبر محاولتين يحسب له أفضلها.

*التسجيل: تقاس المسافة من نقطة البداية وحتى آخر أثر للقدمين عقب الوثبة الثلاثية (مسافة الوثبات الثلاثة).

 

الوحدة الثالثة: 9 أمتار جرى مكوكي   Meter Shuttle -Run

*الغرض من الاختبار: قياس الجري Running وسرعة الدوران المحور Pivoting Speed

*الأدوات: مسافة طولها حوالي 15 مترا، يرسم خطان موازيان المسافة بينهما 9 أمتار، ساعة إيقاف، 3 كرات توضع على الخط المقابل لخط البداية.

*مواصفات الأداء:

1) البدء بحيث تكون اليدان والقدمان خلف خط البداية.

2) عند سماع إشارة البدء يعدو المختبر إلى الخط المقابل ليلتقط إحدى الكرات الثلاث الموضوعة خلف هذا الخط، على أن يعكس اتجاه العدو ليعدو نحو خط البداية وهو حامل للكرة ليضعها بكلتي اليدين خلف خط البداية، ثم يعكس اتجاهه للعدو مرة أخرى إلى الخط المقابل ليلتقط الكرة

الثانية بنفس أسلوب التقاط الكرة الأولى ويعود لوضعها بكلتي اليدين خلف خط البداية، ثم يؤدى هذا العمل مرة ثالثة يحضر بموجبه الكرة الثالثة ليضعها بجانب سابقتيها.

    أي أن المختبر يجرى 9 أمتار × 6 مرات (أي يجرى مسافة 54 متراً) ذهابا وعودة.

*الشروط: يجب اتباع شروط الأداء من حيث اتجاهات الجري وأسلوب التقاط ووضع الكرات الثلاث.

*التسجيل: يحسب الزمن الذي قطع فيه المختبر المسافة المحددة وذلك من لحظة البدء حتى  تجاوزه لخط البداية بأي جزء من أجزاء الجسم عقب الدورة الثالثة.

الوحدة الرابعة: المرونة الأمامية Front Flexibility

*الغرض من الاختبار:

          تقويم قدرة الجذع على الانحناء (قبض الجذع) Runk Flexion  (الانثناء الأمامي).

*الأدوات: مقعد أو صندوق، مسطرة أو شريط قياس.

*مواصفات الأداء:

1) يقف المختبر على الصندوق بحيث يكون القدمان متلاصقتين وأصابع القدمين على حافته.

2) يقوم المختبر بثني الجذع للأمام ولأسفل للوصول إلى أقصى مسافة مكنة بحيث  يجب عدم ثنى الركبتين نهائياً الركبتين نهائياً أثناء الأداء، وعلى المختبر أن يثبت  عند أقصى مسافة يصل أليها.

*الشروط: - يجب عدم ثنى الركبتين أثناء الأداء.

    - يسمح بتكرار المحاولة وتسجل أفضل المحاولات.

*التسجيل:

        تحسب المسافة من نهاية إصبعي الوسطى لليدين (يجب أن يكونا فى مستوى واحد)وسطح المقعد أو الصندوق. بحيث يحسب ما فوق السطح بالسالب وما تحته بالموجب.. وفى حالة  موازاة الأصابع لسطح المقعد أو الصندوق تماما يكون الرقم المسجل هو لصفر.

الوحدة الخامسة: 12 دقيقة جرى Mint Run

*الغرض من الاختبار: تقويم المقدرة الهوائية Aerobic Ability للرياضي.

*الأدوات: ساعة إيقاف، أوراق، أقلام، طريق خارجي للجرى.

*مواصفات الأداء:

        من مكان البداية يجرى أو يمشى المختبر لمدة 12 دقيقة.

*الشروط : يسمح بتبادل الجري أو المشي طيلة فترة الأداء.

*التسجيل: يسجل للمختبر المسافة التي قطعها فى الزمن المحدد للاختبار  (12 دقيقة).

الوحدة السادسة: المرونة الخلفية Back Flexibility

* الغرض من الاختبار: تقويم قدرة الجذع على البسط Trunk Extension (الانثناء الخلفي).

* الأدوات: شريط قياس

* مواصفات الأداء:

       ينبطح المختبر على الأرض (الوجه مواجه الأرض) أي وضع الرقود على البطن، اليدان متشابكتان خلف العنق. يقوم المختبر بثني الجذع للخلف إلى  أقصى مسافة ممكنة وتثبيته عند أقصى مسافة.

* الشروط: يسمح بتكرار المحاولة وتسجل أفضل المحاولات.

* التسجيل : تقاس المسافة من الذقن إلى الأرض (عمودياً) وتسجل للمختبر.

* ملاحظات

يلاحظ أن الوحدات الست للبطارية تقيس القدرات البدنية التالية:

1)       القوة المتفجرة للرجل   

2)       الرشاقة                                             

3)       المرونة

4)      الجلد الدوري التنفسي  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

البطارية الثانية

                 اختبار الاستعداد البدني المورفولوجي

 صمم هذه البطارية حمدي عبد المنعم تحت عنوان "بناء بطارية اختبار لقياس الاستعداد البدني المورفولوجي لاختيار ناشئ الكرة الطائرة من 9 - 12 سنة والبطارية موضوعية بغرض اختيار الناشئين من خلال المجالين التاليين:

1)     الاستعداد البدني.

          2) المقاييس المورفولوجي (الجسمية)

 * الوحدة الأولى: المرونة الأمامية :

* الغرض من الاختبار: قياس مرونة العمود الفقري.

* الأدوات :  مقعد بدون ظهر ارتفاعه 50سم ،مسطرة غير مرنة مقسمة بالسنتيمتر من صفر إلى 100 سم ، تثبت المسطرة عمودياً على المقعد بحيث يكون رقم 50 موازياً لسطح المقعد ورقم 100 موازياً للحافة السفلي للمقعد.

* مواصفات الأداء: يقف المختبر فوق المقعد والقدمان مضمومتان مع تثبيت أصابع القدمين على حافة المقعد، مع الاحتفاظ بالركبتين مفرودتين، يقوم المختبر بثني الجذع للأمام ولأسفل بحيث يهبط بأطراف أصابعه على المسطرة إلى أسفل لأعمق مسافة مكنة على أن يثبت عند أقصي مسافة يصل إليها. توجيهات:        - يجب عدم ثنى الركبتين أثناء الأداء.

          - للمختبر محاولتان يسجل له أفضلهما.

                               -     يجب ثنى الجذع ببطيء.

-            التسجيل:  يسجل للمختبر المسافة التي حققها فى المحاولتين ويحسب له المسافة الأكبر.

* الوحدة الثانية:  الجري 6-3- 6- 3- 6- أمتار مع تغيير الاتجاه.

* الغرض من الاختبار: قياس الرشاقة.

* الأدوات: ملعب كرة طائرة للصغار 12× 4.5 متر بدون شبكة، ساعة إيقاف.

* مواصفات الأداء:

 يقف المختبر خلف خط نهاية الملعب ، وعند سماع إشارة البدء يقوم بالجري في اتجاه  مستقيم ليلمس خط المنتصف باليد اليمنى ثم يستدير ليجرى تجاه خط الـ 3 أمتار الموجود في منتصف الملعب الذي فى منتصف الملعب الثاني ليلمسه، ثم يستدير ليجرى تجاه خط الـ 3 أمتار الذي فى منتصف الملعب الذي بدأ منه الجري ليلمسه، ثم يستدير ليجرى تجاه خط النهاية لمنتصف الملعب الثاني ليتجاوزه..

* توجيهات :

* يجب إتباع خط السير كما هو موضح بالشرح.

* إذا أخطاء المختبر فى خط السير يعاد الاختبار بعد حصوله على دقيقتين للراحة.

* يجب لمس الخط فى كل مرة باليد اليمنى.

* التسجيل:

        يسجل للمختبر الزمن الذي قطع فيه المسافة المحددة وفقاً لخط السير المحدد.

* الوحدة الثالثة: الوثب العمودي من الثبات

*الغرض من الاختبار:  قياس القوة المتفجرة لعضلات الرجلين.

*الأدوات: سبورة تثبت على حائط بحيث تكون حافتها السفلي مرتفعة عن الأرض 50 سنتمترا على أن تدرج بعد ذلك الى 400 سم، مسحوق مانيزيا.

*مواصفات الأداء:

يغمس المختبر أصابع اليد المميزة فى المانيزيا ثم يقف بحيث تكون ذراعه المميزة بجانب السبورة، ويقوم المختبر برفع الذراع المميزة على كامل امتدادها لعمل علامة بالأصابع على السبورة، ويجب ملاحظة عدم رفع الكعبين من على الأرض ويسجل الرقم الذي تم وضع العلامة عليه.

- من وضع الوقوف يمرجح المختبر الذراعين أماما عاليا ثم أماما أسفل خلفا مع ثنى الركبتين نصفا ثم مرجحتهما إماما عاليا مع فرد الركبتين للوثب العمودي إلى أقصى مسافة يستطيع الوصول إليها لعمل علامة أخرى بإصبع اليد المميزة وهى على كامل امتدادها.

* توجيهات:

عند أداء العلامة الأولى يجب عدم رفع العقبين من على الأرض، كما يجب عدم رفع الذراع المميزة عن مستوى الكتف الأخرى. وللمختبر الحق فى أداء مرجحتين كما يمنح كل مختبر محاولتين يسجل له أفضلهما.

*التسجيل:  تعتبر المسافة بين العلامة الأولى والعلامة الثانية عن مقدار ما يتمتع به المختبر من القدرة العضلية للرجلين مقاسه بالسنتيمتر.

* الوحدة الرابعة: طول الذراع

   تمثل هذه الوحدة العامل الطولي فى البطارية ويستخدم فيها شريط قياس مرن مقسم بالسنتمتر، ويتم القياس من الحافة الوحشية للنتوء الاخرومى لعظم اللوح حتى نهاية الإصبع الأوسط وهو مفرد.

* الوحدة الخامسة: محيط العضد (انقباض):

        تمثل هذه الوحدة العامل المحيطى فى البطارية ويستخدم فيها شريط قياس مرن مقسم بالسنتيمتر ويتم القياس من منتصف العضد وهو في حالة الانقباض.

التحكيم في الكرة الطائرة

        كل عمل هادف له ركائزه ومن الركائز الأساسية في المنافسات الرياضية اللاعب والمدرب والإداري والحكم ، فالحكم يمثل عنصراً هاماً في المجال الرياضي ، كما أن التحكيم جانب أساسي لنجاح أو فشل أي برنامج رياضي ، فالتحكيم الجيد يدعو اللاعبين إلى الإجادة والتركيز في اللعب دون الاحتجاج والتحكيم السئ له مساوئ كثيرة ومتعددة تطمس معظم القيم المستفادة من ممارسة النشاط الرياضي.

               

سؤال وجواب في القواعد الرسمية للكرة الطائرة

 س 1 اذكر مع الرسم التوضيحي ما تعرفه عن

( أبعاد الملعب  – مسطح اللعب – خطوط  الملعب – المناطق والمساحات ) ؟

  أولا:  أبعاد الملعب 

أرض الملعب عبارة عن مستطيل مقاساته 18 متر × 9 متر ومحاط بمنطقة حرة والتي لا تقل عرضها عن 3 ljhvأأمتار من كل الجوانب، كما إن مجال اللعب الحر هو المجال فوق منطقة  اللعب والتي تكون خالية من أي عوائق، ويقاس مجال اللعب الحر بارتفاع لايقل عن 7 متر عن مسطح اللعب.

* فى المسابقات العالمية للاتحاد الدولي للكرة الطائرة، يجب أن لا يقل قياس المنطقة  الحرة عن 5 أمتار من الخطوط الجانبية و8 أمتار من خطوط النهاية. ويقاس مجال اللعب الحر بارتفاع لايقل عن 12.5 متر من مسطح اللعب.

* فى البطولات العالمية للكبار والألعاب الأولمبية، تقاس المنطقة الحرة بما لايقل عن 6 أمتار من الخطوط الجانبية و9 أمتار من خطوط النهاية.

ثانيا :  مسطح اللعب:

    يجب أن يكون المسطح مستويا، أفقياً وموحداً ويجب أن لا يشكل أي خطورة لإصابة اللاعبين ويمنع اللعب على مسطحات خشنة أو زلقة.

* فى المسابقات العالمية للاتحاد الدولي، يسمح فقط بأن يكون المسطح خشبيا أو من الألياف الصناعية فقط. إي مسطح يجب أن يكون معتمداً مسبقا من الاتحاد الدولي للكرة الطائرة.

*  في الملاعب الداخلية يجب أن يكون مسطح أرضية اللعب بلون فاتح.

*  في المسابقات العالمية للاتحاد الدولي للكرة الطائرة يتطلب أن تكون ألوان الخطوط  بلون أبيض. ويتطلب أن تكون الألوان الأخرى للملعب والمنطقة الحرة مختلفة عن بعضها.

           * فى الملاعب الخارجية يسمح بميل قدرة (5مم) لكل متر لصرف المياه.. وتمنع خطوط الملعب المصنوعة من مواد صلبة.

ثالثا : الخطوط فى الملعب:

   جميع الخطوط بعرض 5سم ، ويجب أن تكون فاتحة وبلون مختلف عن الأرض وأي خطوط أخرى، يحدد الملعب بخطين جانبيين وخطين للنهاية، ويرسم كل من خطى الجانب والنهاية داخل مقاسات أرض الملعب، خط الوسط يقسم محور خط الوسط أرض اللعب إلى ملعبين  متساويين بقياس 9×9 متر لكل منهما. ويمتد هذا الخط أسفل الشبكة من الخط الجانبي  إلى الخط الجانبي الآخر.

رابعا : المناطق والمساحات:

المنطقة الأمامية : في كل ملعب تحدد المنطقة الأمامية بمحور خط الوسط وخط الهجوم الذي يرسم على بعد (3 متر) خلف هذا المحور (بما فى ذلك عرض هذا الخط).

             * فى المسابقات العالمية للاتحاد الدولي - يمتد خط الهجوم بإضافة خطوط متقطعة من خطوط الجانب - بـ 5 خطوط قصيرة طولها 15 سم بعرض 5 سم، ترسم على بعد 20 سم من بعضها البعض بمجموع طول 175 سم، وتعتبر المنطقة الأمامية ممتدة إلى ما وراء خطوط الجانب حتى نهاية المنطقة الحرة.

 منطقة الإرسال :تكون بمساحة عرضها 9 متر خلف خط النهاية (يستبعد منها خط النهاية). وتحدد جانبيا بخطين قصيرين طول كل منهما 15سم ، يرسم خلف خط النهاية بـ20 سم كامتداد لخطوط الجانب. وكلا الخطين القصيرين من ضمن عرض منطقة الإرسال.

وتمتد منطقة الإرسال فى العمق إلى نهاية المنطقة الحرة.

  منطقة التبديل : تحدد منطقة التبديل بالامتداد لكل من خطى الهجوم حتى منضدة المسجل.

  منطقة الإحماء: في المسابقات العالمية للاتحاد الدولي، تقاس مناطق الإحماء بمساحة حوالي 3×3 متر وتتواجد فى كلا أركان تصميم الملعب من جهة المقاعد خارج المنطقة الحرة.

س 2 ماهى شروط (درجة الحرارة – الإضاءة) الواجب توافرها فى المباريات الدولية؟ 

أولا : درجة الحرارة: لايقل الحد الأدنى لدرجة الحرارة عن 10 درجات مئوية (50 فهر نهيت).

فى المسابقات العالمية للاتحاد الدولي يكون الحد الأقصى لدرجة الحرارة 25 درجة مئوية (77 فهر نهيت) والحد الأدنى لا يقل عن 16 درجة مئوية (61 فهر نهيت).

ثانيا : الإضــــاءة:فى المسابقات العالمية للاتحاد الدولي يجب أن تكون الإضاءة على منطقة اللعب ما بين  1000  إلى 1500 وحدة ضوئية لوكس تقاس على ارتفاع متر واحد فوق سطح منطقة اللعب.

 

 

س 3 اذكر ما تعرفه عن

( مواصفات الشبكة  – الأشرطة الجانبية للشبكة – العصا الهوائية للشبكة – القوائم الكرات) ؟

 أولا :  الشبكة  :تتواجد الشبكة أفقيا فوق خط المنتصف بحيث يكون حافتها العليا على ارتفاع 2.43 متر للرجال  و2.24 متر للسيدات، يقاس ارتفاع الشبكة من منتصف أرض الملعب، ارتفاع الشبكة (فوق خطى الجانب) يجب أن يكون متساويا تماماً ويجب ألا يزيد عن الارتفاع القانوني بأكثرمن(2سم).عرض الشبكة مترا واحد وطولها 9.5 متر تصنع من عيون مربعة سوداء بمقاس 10سم2عند حافتها العليا يوجد شريط أفقي بعرض 5 سم، يصنع من قطعتين مطويتين من القماش الأبيض ومخاط بطول الشبكة بالكامل، وعند كل من نهايتي هذا الشريط يوجد ثقب يمر من   خلاله حبل لتثبيت الشريط بالقوائم للمحافظة على شد حافتها العليا، كما يوجد سلك مرن داخل الشريط لتثبيت الشبكة بالقوائم والمحافظة على شد حافتها العليا، عند أسفل الشبكة (بدون شرط أفقي) يوجد حبل يمر من خلال العيون لتثبيتها بالقوائم والمحافظة على شد الجزء السفلي للشبكة.

ثانيا : الأشرطة الجانبية:يثبت شريطان من القماش الأبيض عموديا بالشبكة وتوضع فوق كل خط جانب مباشرة.ويكونان بعرض 5 سم وطول 1 متر ويعتبران جزءاً من الشبكة.

ثالثا : العصا الهوائية:العصا الهوائية عبارة عن قضيب مرن، طوله 1.80 متر وبقطر 10 مليمتر. وهى تصنع من الألياف الزجاجية أو أي مادة مماثلة، يثبت كلا من العصا تين على الحد الخارجي لكل من شريطي الجانب وتوضع على الجانبين العكسيين للشبكة والجزء العلوي من كل عصا وطوله 80 سم يمتد فوق الشبكة ويقسم إلى أجزاء بطول 10سم وبألوان متناسقة ويفضل الأحمر والأبيض. تعتبر العصا الهوائية جزءاً من  الشبكة ومحددة لمجال العبور من الجانبين.

رابعا : القوائم:تتواجد القوائم المثبتة للشبكة على مسافة بين 50 سم ومتر واحد خارج خطى الجانب   وهما على ارتفاع 2.55 متر ويفضل أن يكونا قابلين للتعديل،القائمان مستديران وأملسان ، يثبتا بالأرض بدون أسلاك، ويجب ألا يسببا خطورة أو أي إعاقة.

خامسا : الكرات:

يجب أن تكون الكرة مستديرة، ومصنوعة من غلاف جلدي مرن أو الجلد الصناعي ، بداخله كيس هوائي مصنوع من المطاط أو أي مادة مشابهة ،اعتماد مادة الجلد الصناعي تحدد بمعرفة قواعد الاتحاد الدولي، لونها يجب أن يكون موحداً وفاتحا أو من مجموعة ألوان مختلفة يقرها الاتحاد الدولي محيطها يكون بين  65 - 67 سم ووزنها من 260 – 280 جرام. ويجب    أن يكون ضغط الهواء الداخلي بها 0.300 إلى 0.325 كجم/ سم ، كما يجب أن تكون جميع الكرات المستخدمة من نفس المقاييس فيما يتعلق بالمحيط، الوزن، ضغط الهواء، النوع، ويجب أن تلعب المسابقات العالمية للاتحاد الدولي والقارية والأهلية أو بطولات الدوري بكرات معتمدة من الاتحاد الدولي.

  فى المسابقات العالمية للاتحاد الدولي للكرة الطائرة يجب استخدام ثلاث كرات. وفى هذه الحالة يجب تواجد ستة ملتقطي كرات،  واحد عند كل ركن من المنطقة الحرة وواحد خلف كل حكم.

س 4 اذكر ما تعرفه عن

( تشكيل الفريق  – أماكن الفريق  – الأدوات وملابس اللاعبين  – الأدوات الممنوعة ) ؟

  أولا : تشكيل الفريق: يجوز أن يتكون الفريق من 12 لاعبا على الأكثر، مدرب، مساعد مدرب، ممرن،  وطبيب بشرى. ويكون أحد اللاعبين هو رئيس الفريق - الذي يجب أن يحدد فى ورقة التسجيل.فى المسابقات العالمية للاتحاد الدولي، يجب أن يكون الطبيب البشرى معتمداً مسبقا بمعرفة الاتحاد الدولي للكرة الطائرة. ويجوز فقط للاعبين المسجلين فى ورقة التسجيل دخول الملعب واللعب فى المباراة عندما يقوم المدرب ورئيس الفريق بالتوقيع على ورقة التسجيل، فإن  اللاعبين المسجلين لايمكن تغييرهم.

ثانيا : أماكن الفريق: يجب على اللاعبين خارج اللعب إما أن يجلسوا على مقاعد فريقهم أو يتواجدوا في منقطة الإحماء الخاصة بهم ، المدرب وأعضاء الفريق الآخرين يجلسون على المقاعد ولكن يجوز لهم مغادرتها مؤقتا، مقاعد الفرق توضع بجوار منضدة المسجل خارج المنطقة الحرة ، ويسمح لأعضاء الفريق فقط بالجلوس على المقاعد أثناء المباراة والاشتراك في فترات الإحماء. أثناء اللعب يجوز للاعبين خارج اللعب الإحماء بدون كور في منطقة الإحماء وأثناء الأوقات المستقطعة في المنطقة الحرة خلف أرض ملعبهم،أثناء فترات الراحة بين الشوط - يجوز للاعبين استخدام الكور للإحماء في المنطقة الحرة.

ثالثا : الأدوات: تتكون أدوات اللاعب من فانلة - شورت - جورب - وحذاء رياضي ، يجب أن تكون فانلات و شورتات وجوارب الفريق موحدة ونظيفة ومن نفس اللون، والأحذية خفيفة ومرنة  وذات نعال من المطاط أو الجلد وبدون كعب ، في المسابقات العالمية للاتحاد الدولي للكبار يكون لون أحذية الفريق موحداً ولكن يجوز أن تكون علاماتها التجارية مختلفة اللون والتصميم، الفانلات (القمصان) والشورتات يجب أن تتوافق مع المقاييس المعتمدة من الاتحاد الدولي.

فانلات اللاعبين يجب أن يكون مرقمة من( 1 : 18) ، ويجب أن يوضع الرقم على الفانلة فى منتصف الصدر والظهر يجب أن يكون لون الأرقام ووضوحها متناسقاً مع لون ووضوح الفانلات، ويكون الرقم بارتفاع لايقل عن 15سم على الصدر، 20 سم على الظهر، ويكون الشريط المكون للأرقام بعرض لايقل عن 2سم ، يجب على رئيس الفريق أن يضع على الفانلة شريط بقياس 8×2 سم تحت الرقم الموجود على الصدر، يمنع ارتداء ملابس بدون أرقام قانونية أو بألوان مختلفة عن باقي اللاعبين فيما عدا اللاعب الليبرو.

 التغيير في الأدوات: يجوز للحكم الأول التصريح للاعب أو أكثر بالأتي:

                             v          اللعب حافي القدمين.

v      تغيير الملابس المبتلة بين الأشواط أو بعد التبديل، بشرط أن تكون الملابس الجديدة من نفس اللون، التصميم والرقم.

                             v          اللعب ببدلة التدريب فى الجو البارد - بشرط أن تكون من نفس اللون والتصميم لجميع أفراد الفريق ومرقمة.

رابعا : الأدوات والأشياء الممنوعة: يمنع ارتداء الأشياء التي يمكن أن تسبب إصابة أو تعطى ميزة مصطنعة (غير طبيعية) للاعب، يجوز أن يلبس اللاعبون نظارات على مسئولياتهم الخاصة.

س 5 اذكر ما تعرفه عن واجبات رئيس الفريق:( قبل – أثناء- بعد)المباراة ؟

  واجباته قبل المباراة :  قبل المباراة يقوم رئيس الفريق بالتوقيع على ورقة التسجيل ويمثل فريقه فى إجراء القرعة.

 واجباته أثناء المباراة : أثناء المباراة رئيس الفريق يعمل كرئيس للشوط طالما هو فى اللعب عندما لا يلعب رئيس الفريق فى الملعب، يجب على المدرب أو رئيس الفريق نفسه تحديد لاعب آخر فى الملعب ليتولى دور رئيس الشوط ويظل رئيس الشوط يؤدى مسئولياته  لحين إما أن يستبدل، أو يعود رئيس الفريق للعب أو بانتهاء الشوط ، عندما تكون الكرة خارج اللعب يسمح لرئيس الشوط فقط دون جميع أعضاء الفريق بالتحدث مع الحكام:

                v         يطلب إيضاحاً حول تطبيق أو تفسير القواعد ويعرض أيضا طلبات وأسئلة زملائه، وإذا كان الإيضاح لا يقنع رئيس الشوط يجب عليه فوراً أن يوضح للحكم عدم موافقته وبناءاً عليه يحتفظ بحقه فى تسجيل احتجاج رسمي فى ورقة التسجيل عند نهاية المباراة. 

                v         يطلب السماح: - تغيير الأدوات - التحقق من مراكز الفرق - فحص الأرض والشبكة والكرة - يطلب أوقاتاً مستقطعة وتبديلات.

 واجباته بعد المباراة :  عند نهاية المباراة يقوم رئيس الفريق بشكر الحكام والتوقيع على ورقة التسجيل للتصديق على ما جاء بها، وإذا كان هو (أو رئيس الشوط البديل) قد سبق وعبر عن عدم موافقته مع الحكم الأول، يجوز تأكيد عدم الموافقة وتسجيلها كاحتجاج رسمي فى ورقة التسجيل.

 

س 6   ماذا تعرف عن أخطاء اللعب فى الكرة الطائرة ؟

أخطاء اللعب عندما يقوم الفريق بأداء لعب مخالف لهذه القواعد، أو بطريقة أخرى  يناقضها يقوم أحد الحكام بإطلاق صفارة خطأ لعب يميز الحكام الأخطاء وتحدد الجزاءات طبقاً لهذه القواعد:

                v         إذا تم ارتكاب خطأين أو أكثر على التوالي، فإن الخطأ الأول فقط هو الذي يحتسب.

                v         إذا تم ارتكاب خطأين أو أكثر بين متنافسين فى نفس الوقت، يحتسب خطأ مزدوج ويعاد تداول.

س 7  ماهى الإجراءات المترتبة على الخطأ في ترتيب الدوران  ؟

يترتب على الخطأ فقد تداول الكرة ويفوز المنافس للفريق الذي ارتكب الخطأ بتداول الكرة ونقطة.

                v         إذا كان المنافس مرسلا، يسجل نقطة ويستمر فى الإرسال.

                v         إذا كان المنافس مستقبلا للإرسال، فإنه يسجل نقطة ويكتسب حق الإرسال.

 س8 اذكر ما تعرفه عن (  الفوز بالشوط  – الفوز بالمباراة) ؟

 أولا :  الفوز بالشوط: يفوز بالشوط الفريق الذي يسجل 25 نقطة متقدما بنقطتين على الأقل، وفى حالة التعادل 24-24 يستمر اللعب حتى يتحقق التقدم بنقطتين (26-24 أو  25-27).

ثانيا :الفوز بالمباراة:  يفوز بالمباراة الفريق الذي يكسب ثلاثة أشواط ، وفى حالة التعادل 2-2 يلعب الشوط الحاسم (الخامس) من 15 نقطة بالتقدم نقطتين على الأقل. إذا رفض الفريق اللعب بعد أن  يطلب منه ذلك يعتبر متخلفا ومنسحبا من  المباراة بنتيجة صفر/3، صفر/25 لكل شوط.

س 9 ما هو تصرفك كحكم فى حالة الفريق المتخلف عن المباراة أو الغير مكتمل ؟

   إذا رفض فريق اللعب بعد أن يطلب منه ذلك يعتبر متخلفاً ومنسحبا من المباراة بنتيجة  صفر/ 3 للمباراة وصفر 15 لكل شوط.

                            v           إذا لم يتواجد فريق على أرض الملعب فى الوقت المحدد دون عذر مقبول(يعتبر متخلفاً) وبنفس النتيجة.

                            v           إذا أعلن عدم اكتمال الفريق فى الشوط أو المباراة يخسر الشوط أو المباراة - ويعطى للفريق المنافس النقاط أو الأشواط المطلوبة للفوز بالشوط أو المباراة ويحتفظ الفريق الغير مكتمل بنقاطه وأشواطه.

س 10 ماذا تعرف عن مراكز اللاعبين  ؟

عند لحظة ضرب الكرة بمعرفة المرسل يجب على كل فريق أن يكون فى مراكزه وفى حدود ملعبه وفقاً لترتيب الدوران (فيما عدا المرسل) ،اللاعبون الثلاثة الموجودون على امتداد الشبكة هم لاعبو الصف الأمامي ويشغلون المراكز 4 (أمامي أيسر) 3 (وسط أمامي) و2 (أمامي أيمن) ،

أما اللاعبون الثلاثة الآخرون فهم لاعبو الصف الخلفي ويشغلون المراكز 5 (خلفي أيسر) 6 (خلفي أوسط) ومركز 1 (خلفي أيمن).

يجب على كل لاعب من الصف الخلفي أن يكون فى مركز أبعد للخلف من الشبكة عن اللاعب المناظر له من الصف الأمامي، أما لاعبو الصف الأمامي ولاعبو الصف الخلفي على التوالي يجب أن يكونوا فى  وضع جانبي ،  وتحدد مراكز اللاعبين ويتم التأكد منها طبقا لمواقع أقدامهم الملامسة للأرض ، ويجب أن يكون جزء على الأقل من قدم أي لاعب من لاعبي الصف الأمامي أقرب  إلى خط الوسط من قدمي لاعبي الصف الخلفي المناظر له، يجب أن يكون جزء من كل من قدم لاعب الجهة اليمنى (اليسرى) أقرب إلى الخط الجانبي الأيمن (الأيسر) من أقدام لاعب الوسط الذي في صفه، بمجرد إرسال الكرة، يجوز للاعبين التحرك لشغل أي مركز فى ملعبهم والمنطقة الحر.

س 11 يعتبر ترتيب الدوران من أهم ما يميز مباريات الكرة الطائرة تناول  ترتيب  الدوران بالشرح والتوضيح؟

يحدد ترتيب الدوران بالترتيب الأساسي للفريق ويراقب بترتيب الإرسال ومراكز   اللاعبين خلال الشوط ، وعندما يكسب الفريق المستقبل حق الإرسال يدور لاعبيه مركزاً واحداً فى اتجاه عقرب الساعة اللاعب فى مركز 2 يدور إلى مركز 1 للقيام بالإرسال واللاعب فى مركز 1 دور إلى مركز 6.

س 12  ما هو تصرفك كحكم فى حالة اكتشاف خطأ ترتيب الدوران:

 يرتكب خطأ الدوران عندما لا يؤدى الإرسال طبقاً لترتيب الدوران وهذا يؤدى إلى الإجراءات التالية:

                                       v     مجازاة الفريق بفقد تداول الكرة.

                                       v     تصحيح ترتيب دوران اللاعبين.

  بالإضافة إلى ذلك يقوم المسجل بتحديد اللحظة الفعلية التي ارتكب فيها الخطأ، ويتم إلغاء جميع النقاط التي سجلها الفريق المخطئ نتيجة لذلك. وتبقى نقاط المنافس كما هي، وإذا تعذر  تحديد هذه اللحظة، لايتم إلغاء أي نقطة (نقاط) - والجزاء الوحيد هو فقد تداول الكرة.

س20 ماذا تعرف عن( التبديل الاستثنائي  - التبديل بسبب الطرد – التبديل غير القانوني )؟

  التبديل الاستثنائي:

  يتم تبديل اللاعب المصاب الذي لا يستطيع الاستمرار في اللعب تبديلاً قانونياً.إذا لم  يكن ذلك ممكنا، فيحق لهذا الفريق إجراء تبديل استثنائي .

  التبديل بسبب الطرد:يجب أن يستبدل اللاعب المطرود أو المستبعد من خلال تبديل قانوني. إذا لم يكن ذلك ممكناً يعلن عدم اكتمال الفريق.

  التبديل غير القانوني:

   يكون التبديل غير قانوني إذا زاد عن الحدود التالية

ستة تبديلات كحد أقصى لكل فريق فى كل شوط ويجوز إجراء تبديل للاعب أو أكثر في نفس الوقت، عودة للاعب الذي بدأ في ترتيب الدوران الأساسي وغادر اللعب في غير مكانه أو لأكثر من مرة واحدة فقط في الشوط ، وعندما يجرى الفريق تبديل غير قانوني ويستأنف اللعب يجب إتباع الإجراءات التالية:

                                        v         يجازى الفريق بفقد تداول الكرة.

                                        v         يصحح التبديل.

                                        v         تلغى النقاط التي سجلها الفريق المخطئ منذ ارتكاب الخطأ وتظل نقاط الفريق المنافس سارية.

س 21 :  اجب عن الأسئلة التالية ؟

  أ - متى تعتبر الكرة فى اللعب؟

 تعتبر الكرة في اللعب منذ لحظة ضربة الإرسال المصرح بها من الحكم الأول.

  ب- متى تعتبر الكرة خارج اللعب؟

تعتبر الكرة خارج اللعب من لحظة الخطأ الذي يصفر عليه أحد الحكام، وفى حالة عدم وجود خطأ تعتبر من لحظة إطلاق الصفارة.

  جـ - متى تعتبر الكرة بالداخل ؟

تكون الكرة بالداخل عندما تلمس ارض الملعب بما فيها خطوط الحدود.

  د - متى تعتبر الكرة بالخارج؟

تعتبر الكرة "بالخارج" عندما:

                                        v        يلمس جزء من الكرة الأرض بالكامل خارج خطوط الحدود.

                                        v        تلمس أي عائق خارج الملعب، السقف أو أي شخص خارج اللعب.

                                        v        تلمس العصا الهوائية، الحبال ، القوائم أو الشبكة نفسها خارج شرائط الجانب.

                                        v         تعبر المستوى العمودي للشبكة كلياً أو حتى جزئياً خارج مجال العبور أثناء الإرسال أو في اتجاه ملعب المنافس.

 
س 22 عرف الأخطاء التالية

   (أربع ضربات أو لمسات -الضربة بالمساعدة - "مسك  الكرة - اللمسة المزدوجة ) ؟

             v     خطأ أربع ضربات أو لمسات :  إذا ضرب أو لمس الفريق الكرة أربع مرات قبل إرجاعها.

             vخطأ الضربة بالمساعدة:

يأخذ اللاعب مساعدة من زميل أو أي شئ/ عائق فى حدود منطقة اللعب بغرض الوصول للكرة .

             vخطأ مسك الكرة ":

لا يضرب اللاعب الكرة، وتمسك الكرة أو ترمى. 

             vخطأ اللمسة المزدوجة:

يضرب لاعب الكرة مرتين متتاليتين أو تلمس الكرة أجزاء  مختلفة  من جسمه على التوالي. 

س 23 ماهى شروط لمس الكرة للشبكة ؟

                         v          يجوز أن تلمس الكرة الشبكة عند عبورها بما فيه الإرسال.

                         v          يجوز استعادة الكرة التي تصطدم بالشبكة من خلال الثلاث ضربات المحددة للفريق  فيما عدا الإرسال.

                         v          إذا مزقت الكرة فتحات الشبكة أو أسقطتها يلغى تداول الكرة ويعاد اللعب.

س 23 ماذا تعرف عن ؟

    ( القيام بالصد  -  محاولة الصد  -  الصد المكتمل -  الصد الجماعي – لمسة الصد ) ؟

 أولا القيام بالصد :

هو أداء اللاعبين القريبين من الشبكة لاعتراض الكرة القادمة من المنافس بالوصول أعلى من الحافة العليا للشبكة.

 ثانيا محاولة الصد:

   محاولة الصد هي الأداء للصد بدون لمس الكرة.

 ثالثا الصد المكتمل:

يكتمل الصد عندما تلمس الكرة القائم بالصد ويسمح فقط للاعبي الصف الأمامي بتكملة الصد.

 رابعا الصد الجماعي:

 ينفذ الصد الجماعي بواسطة لاعبين أو ثلاثة قريبين من بعضهم البعض، ويكتمل عندما يلمس أحدهم الكرة.

 خامسا لمسة الصد:

يجوز أن تحدث لمسات متتالية (سريعة ومتصلة) من لاعب أو أكثر من القائمين بالصد بشرط أن تكون اللمسات قد تمت خلال حركة واحدة، يجوز حدوث هذه اللمسات بأي جزء من الجسم.

س 24 ماذا تعرف عن  توقفات اللعب القانونية؟

توقفات اللعب القانونية هي الأوقات المستقطعة للراحة وتبديلات اللاعبين.

 عدد التوقفات القانونية:

  لكل فريق الحق فى وقتين مستقطعين وستة تبديلات كحد أقصى فى كل شوط.

  طلب التوقفات القانونية:

يجوز طلب التوقفات بواسطة المدرب أو رئيس الشوط ، وبواسطتهم فقط ويتم الطلب بإظهار إشارة اليد المطلوبة عندما تكون الكرة خارج اللعب وقبل صفارة الإرسال، كما يسمح بطلب تبديل قبل بداية الشوط ، ويجب تسجيله كتبديل قانوني فى هذا الشوط.

 التوقفات المتتالية:

طلب وقت أو وقتين مستقطعين للراحة وطلب واحد لتبديل لاعب بواسطة أي فريق يجوز أن يلي أي منهم الآخر دون الحاجة لاستئناف اللعب ، ولا يسمح للفريق بطلب تبديلات متتالية خلال نفس التوقف للعب، ولكن يجوز تبديل لاعبين أو أكثر أثناء نفس التوقف. 

الأوقات المستقطعة للراحة والأوقات المستقطعة الفنية:

  فى المسابقات العالمية للاتحاد الدولي تطبق الأوقات المستقطعة للراحة كالأتي:

v    خلال الأشواط من ( 1-4 )  يوجد وقتين " مستقطعين للراحة " لكل شوط يستغرق كل منهما دقيقة واحدة يتم تطبيقها تلقائيا عند وصول الفريق المتقدم إلى 8 نقاط ، 16 نقطة.

                                            v   أثناء جميع الأوقات المستقطعة للراحة و "الأوقات المستقطعة الفنية" يجب على اللاعبين فى الملعب التوجه إلى المنطقة الحرة قرب مقاعدهم.

س 25 ماهى شروط تبديل اللاعبين كما نص عليه قانون الكرة الطائرة؟

                                       v         يجب أن ينفذ التبديل فى منطقة التبديل. 

                                       v         يستغرق التبديل فقط الوقت اللازم لتسجيل التبديل فى استمارة التسجيل والسماح   بدخول وخروج اللاعبين.

                                       v         عند لحظة طلب التبديل يجب أن يكون اللاعب (اللاعبين) البديل مستعداً للدخول واقفا بالقرب من المدرب. 

                                       v         إذا كانت الحالة غير ذلك لا يمنح التبديل ويجازى الفريق بالتأخير. 

                                       v         فى المسابقات العالمية للاتحاد الدولى، تستخدم اللوحات المرقمة لتسهيل التبديل.

                                       v         إذا أراد المدرب إجراء أكثر من تبديل واحد، يجب عليه أن يشير بالعدد عند طلبه، وفى هذه الحالة فإن التبديلات يجب أن تؤدى على التوالي زوج من اللاعبين بعد الآخر.

س 26 حدد القانون مجموعة من متطلبات السلوك وسوء السلوك والجزاءات المترتبة عليها وشروط تطبيقها ناقش هذا فى حدود مواد القانون ؟

أولا متطلبات السلوك:

يجب على المشاركين الإلمام بالقواعد الرسمية للكرة الطائرة والالتزام بها، كما يجب أن يتقبل المشاركون قرارات الحكام بسلوك رياضي ودون معارضتهم ، وفى حالة الشك يجوز طلب الإيضاح من خلال رئيس الشوط فقط ، كما يجب على المشاركين أن يسلكوا سلوكاً حسناً موقراً ومهذباً وفقاً لروح اللعب النظيف، ليس فقط تجاه الحكام، ولكن أيضا تجاه الإداريين الآخرين،  المنافسين الزملاء والمتفرجين.

 ثانيا سوء السلوك والجزاءات:

  سوء السلوك: السلوك غير السليم من عضو الفريق تجاه الإداريين،المنافسين،الزملاء أو المتفرجين يصنف إلى 3 مستويات طبقا لخطورة وشدة الإساءة.

ý    السلوك الخشن (الفظ): التصرف المنافي للسلوك الحسن أو المبادئ الأخلاقية، التعبير عن الاحتقار.

ý    السلوك العدائي المسيء: كلمات السباب أو الإشارات الجارحة

ý    الاعتداء: اعتداء وهجوم بدني أو اعتداء متعمد.

جدول الجزاءات:

 طبقا لتقدير وتمييز الحكم الأول واعتمادا على خطورة وشدة الإساءة ،فإن الجزاءات التي تطبق هي:

 v                        تحذير:

   السلوك الخشن الأول، يعطى عليه تحذير شفوي أو إشارة باليد أنه  ليس جزاء ولكن يسجل فى ورقة التسجيل.

                v     إنذار :

أ- السلوك الخشن الثاني فى المباراة بواسطة أي عضو آخر فى الفريق يجازى بفقد تداول الكرة.

ب- الإنذار يسجل فى ورقة التسجيل.

          v          الطرد:

أ- السلوك الخشن الثاني فى المباراة من نفس اللاعب بالطرد لشوط.

ب- السلوك العدائي "المسيء" الأول بواسطة أى عضو فى الفريق يجازى بالطرد لشوط لهذا العضو.

جـ- الطرد الثاني لنفس عضو الفريق يستبعد ضمنيا. 

د- يسجل الجزاء فى ورقة التسجيل.

          v          الاستبعاد:

أ- السلوك العدائي الثاني فى المباراة من نفس عضو الفريق يجازى بالاستبعاد.

ب- الاعتداء يجازى بالاستبعاد.

جـ- عضو الفريق الذى يجازى بالاستبعاد يجب عليه ترك المناطق العامة للمسابقة لبقية المباراة.

د- يسجل الجزاء فى ورقة التسجيل.

س 27 ماذا تعنى بطاقات الجزاء وكيف يستخدمها الحكم ؟

 بطاقات الجزاء:

          v   تحذير   شفوي أو إشارة باليد لا تستخدم بطاقة.

          v   إنذار    بطاقة صفراء.

          v   طرد لشوط   بطاقة حمراء.

          v   استبعاد    بطاقتان أصفر وأحمر (مجتمعتين) معا.

 س 40 ماذا تعرف عن هيئة التحكيم في المسابقات الدولية للكرة الطائرة ؟

  تتكون هيئة التحكيم للمباراة من الحكام التاليين:

                                            v   الحكم الأول.

                                            v   الحكم الثاني.

                                            v   المسجل.

                                            v   أربعة (اثنان) قضاة خطوط.

 

 

 

 

المراجع العربية:

1-            أبو العلا احمد عبد الفتاح : بيولوجيا الرياضة ، الطبعة الأولى ، دار الفكر العربي 1982م.

2-             أسامة كامل راتب : علم نفس الرياضة ، دار الفكر العربي ،القاهرة 1995م.

3-             اكرم ذكى خطابية : موسوعة الكرة الطائرة الحديثة ، دار الفكر العربي،1996م.

4-            أيلين وديع فرج: فن الكرة الطائرة ، الهيئة المصرية العامة للكتاب، الطبعة الثانية، 1980م.

5-             جتشيف جينكو : الدراسة الدولية الثامنة ج.م.ع الاتحاد المصري للكرة الطائرة 25/9 حتى 8/10/1991م.

6-            حنفي محمود مختار : أسس تخطيط برامج التدريب الرياضي ، دار زهران للطباعة ، الطبعة الأولى 1988م.

7-            حمدي عبد المنعم : الكرة الطائرة - مهارات وخطط ، دار الفكر العربي 1985م.

8-            زكى محمد حسن : مدرب الكرة الطائرة ، دار المعارف ، الإسكندرية ،1997م.

9-            سعيد محمد قطب، لؤى غانم : الكرة الطائرة بين النظرية والتطبيق،الدار العربية للنشر والتوزيع، القاهرة،1989م.

10-        عادل عبد البصير : التدريب الرياضي ،التكامل بين النظرية والتطبيق، مركز الكتاب للنشر، القاهرة 1999م.

11-         عزت محمود الكاشف : الأعداد النفسي للرياضيين ، دار الفكر العربي ، القاهرة 1991م.

12-        على مصطفى طه : الكرة الطائرة ،تاريخ، تعليم، تدريب، تحليل، قانون، دار الفكر العربي ، القاهرة 1999م.

13-   عصام عبد الخالق : التدريب الرياضي ، "نظريات تطبيقات" الطبعة الثالثة ، دار الكتب الجامعية، الإسكندرية،1970م.

14-        عويس الجبالى : التدريب الرياضي النظرية والتطبيق ، الطبعة الأولى ، دار GMC ، القاهرة 2000م.

15-        محمد العربي شمعون : علم النفس الرياضي والقياس النفسي ، مركز الكتاب للنشر ، القاهرة 1999م.

16-        محمد حسن علاوى : علم التدريب الرياضي ، دار المعارف، القاهرة 1984م.

17-   محمد حسن علاوى ، محمد نصر الدين رضوان الاختبارات المهارية والنفسية فى المجال الرياضي، دار الفكر العربي ، القاهرة 1987م.

18-   محمد عصام الدين الوشاحى :الكرة الطائرة الحديثة مفتاح الوصول إلى المستوى العالمي، دار الفكر العربي ، الطبعة الأولى ، القاهرة ، 1994م.

19-   محمد صبحي حسانين ، حمدي عبد المنعم: الأسس العلمية للكرة الطائرة وطرق القياس ، دار الفكر العربي ،  الطبعة الأولى، القاهرة  ، 1988م.

20-   محمد صبحي حسانين ، حمدي عبد المنعم: طرق تحليل المباريات فى الكرة الطائرة، دار الفكر العربي ، الطبعة الثانية، القاهرة ، 1986م.

21-        منير جرجس إبراهيم: "كرة اليد للجميع" الطبعة الثانية ،الهلال للطباعة والتجارة، القاهرة 1984م.

22-      نـــزار الزين : الكرة الطائرة تدريب وتعليم ، دار الفكر العربي، الطبعة الأولى ، بيروت ،1989م.

 

المراجع الأجنبية

1-       Allen Scates: winning volleyball third edition brown publishers, 1989.

2-       Annorino, A.A: Development, conditioning for physical education and athletics. The C.V. Mosby Co. saint Louis 1972.

3-       Bob Bratton: volleyball Team Tactics and Training, University Calgary, 1988.

4-       Bruce Moor: the total quality volleyball program. Coaching volleyball, Oct,Nov,1996.

5-       Berthold Frohner: Some Considerations On the Effective built - up of Attack after defense, Federation International De volleyball tech, March, 1 / 1993.

6-       David, R.Lamp: Physiology of exercise, Nocmillan publishing London 1986. 

7-       Deborah W.Crisfield: Winning volleyball for Girls, Amounting lion book, holding company, 1995.

8-       Fivb, Seminar for setters, Bahrain 18-23 April 1998.

9-       Fivb, Master volleyball program, Lausanne 1988. 

10-  International-Volleyball: Coaches Manual2 Lausanne  - suisse, 1994.

11-  Giovananazzi, Greg: Blocking at the collegiate level, Coaching volleyball, Dec/ Jan 1993.