بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاةوالسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وعلى  آله وصحابته الغر الميامين

                                                                                                                       وبعد

فهذا تلخيص لكتاب سبل السلام للإمام الصنعاني على هيئة سؤال وجواب استعين الله في إتمامه

 

كتاب الطهارة

س1/ ماسبب البدء بالطهارة ؟؟

بدأ بالطهارة اتباعاً لسنة المصنفين في ذلك، وتقديماً للأمور الدينية على غيرها، واهتماماً بأهمها وهي الصلاة.

س2 /ماحقيقة الطهارة ؟

استعمال المطهرَيْن: أي الماء والتراب، أو أحدهما، على الصفة المشروعة في إزالة النجس، والحدث .

                                       باب المياه

 

ـ طهارة البحر :

 

1- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r فِي اَلْبَحْرِ: { هُوَ اَلطُّهُورُ مَاؤُهُ, اَلْحِلُّ مَيْتَتُهُ }  أَخْرَجَهُ اَلْأَرْبَعَةُ, وَابْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَاللَّفْظُ لَهُ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَةَ وَاَلتِّرْمِذِيُّ  ([1])

مامعاني المفردات الآتية :

البحر : الماء الكثير، أو المالح فقط.

الطهور : ما يتطهر به.

ماؤه : ماء البحر .

الحل : مصدر حل الشيء ضد حرم.

ميتته : ما مات فيه من دوابه: مما لا يعيش إلا فيه. لا ما مات فيه مطلقاً.

ماتعريف الحديث الصحيح ؟

ما نقله عدل تام الضبط، عن مثله، متصل السند، غير معلّ، ولا شاذ.

من هو المصنف الذي يقصده الإمام الصنعاني ؟

ابن حجر .

ما قصة الحديث ؟

الحديث وقع جواباً عن سؤال كما في الموطأ: "أن أبا هريرة رضي الله عنه قال: "جاء رجل" وفي مسند أحمد: "من بني مدلج" وعند الطبراني "اسمه عبد الله" إلى رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، فقال: يا رسول الله إنا نركب البحر، ونحمل معنا القليل من الماء، فإن توضّأنا به عطشنا، أفنتوضأ به؟

وفي لفظ أبي داود: "بماء البحر" فقال رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم: "هو الطهور ماؤه الحل ميتته".

علام يدل الحديث ؟

أفاد صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم أن ماء البحر طاهر مطهر، لا يخرج عن الطهورية بحال، إلا ما سيأتي من تخصيصه بما إذا تغير أحد أوصافه.

ماهو سبب سؤال الصحابي عن ماء البحر ؟

1/ كأنّ السائل لما رأى ماء البحر خالف المياه بملوحة طعمه، ونتن ريحه، توهم أنه غير مراد من قوله تعالى: {فاغسلوا-} أي بالماء المعلوم إرادته من قوله: فاغسلوا

2/ أو أنه لما عرف من قوله تعالى: {- وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَآءِ مَآءً طَهُوراً} - ظن اختصاصه، فسأل عنه.

ماسبب رده صلى الله عليه وسلم على السائل بأكثر مما سأل ؟

1/ لما عرف صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم اشتباه الأمر على السائل في ماء البحر، أشفق أن يشتبه عليه حكم ميتته.

2/ تتميماً للفائدة .

3/ أفادة لعلم غير المسؤول عنه .

 

2 - وَعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِنَّ اَلْمَاءَ طَهُورٌ لَا يُنَجِّسُهُ شَيْءٌ }  أَخْرَجَهُ اَلثَّلَاثَةُ  ([2]) وَصَحَّحَهُ أَحْمَدُ  ([3])

من هو راوي الحديث ؟

هو أبو سعيد الخدري واسمه سعد بن مالك بن سنان الخزرجي الأنصاري الخدري كان من علماء الصحابة، وممن شهد بيعة الشجرة، وروى حديثاً كثيراً، وأفتى مدة. عاش أبو سعيد ستاً وثمانين سنة، ومات في أول سنة أربع وسبعين، وحديثه كثير وحدث عنه جماعة من الصحابة، وله في الصحيحين أربعة وثمانون حديثاً.

من هم أصحاب السنن ؟

ابو داوود ، الترمذي ، ابن ماجه ، النسائي

من هم الثلاثة ؟

هم أصحاب السنن ماعدا ابن ماجه

ماقصة الحديث وما سببه ؟

أنه قيل لرسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم: "أنتوضأ من بئر بضاعة، وهي بئر يطرح فيه الحيض ولحم الكلاب والنتن؟ فقال: الماء طهور" الحديث، هكذا في سنن أبي داود، وفي لفظ فيه: "إن الماء" كما ساقه المصنف.

علام يدل الحديث ؟

يدل على طهورية الماء إذا وقعت فيه نجاسة فلم يتغير طعمه ولا ريحه ولا لونه .

مالحكم لو وقعت فيه نجاسة فلم تغير أحد أوصافه ؟

اختلف العلماء في ذلك على قولين :

القول الأول : ذهب القاسم، ويحيى بن حمزة، وجماعة من الآل، ومالك، والظاهرية وأحمد في أحد قوليه، وجماعة من أصحابه إلى: أنه طهور، قليلاً كان أو كثيراً، عملاً بحديث: "الماء طهور" وإنما حكموا بعدم طهورية ما غيّرت النجاسة أحد أوصافه، للإجماع على ذلك . وهذا الذي رجحه الصنعاني .

 

القول الثاني : ذهب الهادوية، والحنفية، والشافعية إلى قسمة الماء إلى قليل تضرّه النجاسة مطلقاً، وكثير لا تضرّه، إلا إذا غيرت بعض أوصافه .

ماتحديد القليل والكثير ؟

1/ ذهب الحنفية إلى تحديد الكثير من الماء: بما إذا حرّك أحد طرفيه ادمي، لم تسر الحركة إلى الطرف الاخر.

2/ ذهب الشافعية إلى تحديد الكثير من الماء بما بلغ قلتين من قلال هجر وذلك نحو خمسمائة رطل، عملاً بحديث القلتين، وما عداه فهو القليل.

ماسبب هذا الحديث ؟

ووجه هذا الاختلاف تعارض الأحاديث الواردة في ذلك .

3- وَعَنْ أَبِي أُمَامَةَ اَلْبَاهِلِيِّ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ r { إِنَّ اَلْمَاءَ لَا يُنَجِّسُهُ شَيْءٌ, إِلَّا مَا غَلَبَ عَلَى رِيحِهِ وَطَعْمِهِ, وَلَوْنِهِ }  أَخْرَجَهُ اِبْنُ مَاجَهْ  ([4]) وَضَعَّفَهُ أَبُو حَاتِمٍ  ([5]) . 4ـ وَلِلْبَيْهَقِيِّ: { اَلْمَاءُ طَاهِرٌ إِلَّا إِنْ تَغَيَّرَ رِيحُهُ, أَوْ طَعْمُهُ, أَوْ لَوْنُهُ; بِنَجَاسَةٍ تَحْدُثُ فِيهِ }   ([6])

 

من هو راوي الحديث ؟

هو أبو أمامة الباهلي واسمه صُدى سكن أبو أمامة مصر، ثم انتقل عنها وسكن حمص، ومات بها سنة إحدى. وقيل: سنة ست وثمانين وقيل: هو اخر من مات من الصحابة بالشام. كان من المكثرين في الرواية عنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم .

ماهو الحديث الضعيف ؟

هو ما اختل فيه أحد شروط الصحيح، والحسن، وله ستة أسباب معروفة، سردها في الشرح.

هل تثبت دلالة الحديث الضعيف ؟

لا تثبت لأن الدليل إذا تطرق إليه الإحتمال سقط به الإستدلال .

مالدليل على نجاسة ماتغير أحد أوصافه ؟

الإجماع هو الدليل ، قال ابن المنذر: قد أجمع العلماء: على أن الماء القليل والكثير إذا وقعت فيه نجاسة فغيرت له طعماً، أو لوناً، أو ريحاً فهو نجس .

5- وَعَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ صَلَّى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: { إِذَا كَانَ اَلْمَاءَ قُلَّتَيْنِ لَمْ يَحْمِلْ اَلْخَبَثَ }  وَفِي لَفْظٍ: { لَمْ يَنْجُسْ }  أَخْرَجَهُ اَلْأَرْبَعَةُ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَةَ. وَابْنُ حِبَّانَ  ([7]) .

من هو الراوي ؟

عبد الله بن عمر رضي الله عنهما هو ابن عمر بن الخطاب أسلم عبد الله صغيراً بمكة، وأول مشاهده الخندق وعمّر: وروى عنه خلائق، كان من أوعية العلم، وكانت وفاته بمكة سنة ثلاث وسبعين، ودفن بها بذي طوى، في مقبرة المهاجرين.

من هو الحاكم ؟

هو الإمام الكبير إمام المحققين، أبو عبد الله محمد بن عبد الله النيسابوري المعروف بابن البيع، صاحب التصانيف. ولد سنة إحدى وعشرين وثلاث مئة، وطلب هذا الشأن، ورحل إلى العراق، وهو ابن عشرين، وحجّ، ثم جال في خراسان وما وراء النهر، وسمع من ألفي شيخ أو نحو ذلك، حدث عنه الدارقطني، وأبو يعلى الخليلي، والبيهقي، وخلائق. وله التصانيف الفائقة مع التقوى والديانة. ألف المستدرك، وتاريخ نيسابور، وغير ذلك. توفي في شهر صفر سنة خمس وأربع مئة.

علام يدل الحديث ؟ ومن الذي استدل به ؟

الحدبث دليل على أن الكثير ما بلغ القلتين . وهو دليل الشافعية .

ماسبب رد الحنفية لحديث القلتين ؟

للاضطراب في متنه. وبجهالة قدر القلة، وباحتمال معناه، فإن قوله: "لم يحمل الخبث" يحتمل أنه لا يقدر على حمله، بل يضره الخبث، ويحتمل أنه يتلاشى فيه الخبث.

6- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { لَا يَغْتَسِلُ أَحَدُكُمْ فِي اَلْمَاءِ اَلدَّائِمِ وَهُوَ جُنُبٌ }  أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ  ([8]) .

وَلِلْبُخَارِيِّ: { لَا يَبُولَنَّ أَحَدُكُمْ فِي اَلْمَاءِ اَلدَّائِمِ اَلَّذِي لَا يَجْرِي, ثُمَّ يَغْتَسِلُ فِيهِ }   ([9]) .

وَلِمُسْلِمٍ: "مِنْهُ"  ([10]) .

وَلِأَبِي دَاوُدَ: { وَلَا يَغْتَسِلُ فِيهِ مِنْ اَلْجَنَابَةِ }   ([11])

ما معنى الدائم ؟

الراكد الساكن

هل انهي عن البول منفرد أم عن الجمع ؟

عن الجمع بين البول ثم الاغتسال منه .

ماحكم البول في الماء الراكد ؟

هذا النهي في الماء الكثير للكراهة. وفي الماء القليل للتحريم.

ماحكم البول في الماء الجاري ؟ ومارأي الصنعاني ؟

لا يحرم في الكثير الجاري كما يقتضيه مفهوم هذا الحديث، والأولى اجتنابه. أما القليل الجاري فقيل يكره .

رأي الصنعاني :

الحديث في النهي عن البول فيما لا يجري، فلا يشمل الجاري قليلاً كان أم كثيراً.

هل يلحق البول سائر النجاسات ؟

فالجمهور على أنه يلحق به بالأولى. وعند أحمد بن حنبل: لا يلحق به غيره، بل يختص الحكم بالبول.

ماحكم : لو بال في إناء وصبه في الماء الدائم ؟

عن داود لا ينجسه ولا يكون منهياً عنه .

7- وَعَنْ رَجُلٍ صَحِبَ اَلنَّبِيَّ r قَالَ: { نَهَى رَسُولُ اَللَّهِ r "أَنْ تَغْتَسِلَ اَلْمَرْأَةُ بِفَضْلِ اَلرَّجُلِ, أَوْ اَلرَّجُلُ بِفَضْلِ اَلْمَرْأَةِ, وَلْيَغْتَرِفَا جَمِيعًا }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ. وَالنَّسَائِيُّ, وَإِسْنَادُهُ صَحِيحٌ  ([12])

لماذا قال ابن حجر أنه صحيح ؟

إشارة إلى رد قول البيهقي حيث قال: إنه في معنى المرسل، أو إلى قول ابن حزم حيث قال: إن أحد رواته ضعيف.

علام يدل الحديث ؟

النهي عن اغتسال الرجل بفضل المرأة والعكس .

8- وَعَنْ اِبْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا; { أَنَّ اَلنَّبِيَّ r كَانَ يَغْتَسِلُ بِفَضْلِ مَيْمُونَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا }  أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ  ([13]) .

9- وَلِأَصْحَابِ "اَلسُّنَنِ": { اِغْتَسَلَ بَعْضُ أَزْوَاجِ اَلنَّبِيِّ r فِي جَفْنَةٍ, فَجَاءَ لِيَغْتَسِلَ مِنْهَا, فَقَالَتْ لَهُ: إِنِّي كُنْتُ جُنُبًا, فَقَالَ: "إِنَّ اَلْمَاءَ لَا يُجْنِبُ" }  وَصَحَّحَهُ اَلتِّرْمِذِيُّ, وَابْنُ خُزَيْمَةَ  ([14])

من هو راوي الحديث ؟

بحر الأمة وحبرها عبد الله بن العباس. ولد قبل الهجرة بثلاث سنين، وشهرة إمامته في العلم ببركات الدعوة النبوية بالحكمة والفقه في الدين والتأويل تغني عن التعريف به. كانت وفاته بالطائف سنة ثمان وستين في اخر أيام ابن الزبير بعد أن كُفّ بصره.

علام يدل الحديث ؟

على أنه يجوز غسل الرجل بفضل المرأة، ويقاس عليه العكس لمساواته له .

كيف نجمع بين الحديثين ؟

القول بجواز الأمرين، وأن النهي محمول على التنزيه. 

ولوغ الكلب :

10- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { طَهُورُ إِنَاءِ أَحَدِكُمْ إِذْ وَلَغَ فِيهِ اَلْكَلْبُ أَنْ يَغْسِلَهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ, أُولَاهُنَّ بِالتُّرَابِ }  أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ  ([15]) .

وَفِي لَفْظٍ لَهُ: { فَلْيُرِقْهُ }   ([16]) .

وَلِلتِّرْمِذِيِّ: { أُخْرَاهُنَّ, أَوْ أُولَاهُنَّ بِالتُّرَابِ }   ([17])

 

ما معنى ولغ ؟

شرب ما فيه بأطراف لسانه، أو أدخل لسانه فيه فحركه .

هل فم الكلب نجس ؟

القول الأول : فم الكلب نجس  من حيث الأمر بالغسل لما ولغ فيه، والإراقة للماء،

 وقوله: طهور إناء أحدكم؛ فإنه لا غسل إلا من حدث أو نجس، وليس هنا حدث فتعين النجس

 والإراقة إضاعة مال، فلو كان الماء طاهراً لما أمر بإضاعته؛ إذ قد نهى عن إضاعة المال

 وهو ظاهر في نجاسة فمه، وألحق به سائر بدنه قياساً عليه، وذلك لأنه إذا ثبت نجاسة لعابه، ولعابه جزء من فمه؛ إذ هو عرق فمه، ففمه نجس؛ إذ العرق جزء متحلب من البدن فكذلك بقية بدنه.

القول الثاني : ليس بنجس فإن الأمر بالغسل ليس لنجاسته بل يحتمل أنَّ النجاسة في فمه ولعابه؛ إذ هو محل استعماله للنجاسة بحسب الأغلب، وعلق الحكم بالنظر إلى غالب أحواله من أكله النجاسات بفمه ومباشرته لها، فلا يدل على نجاسة عينه.

هل تتعين السبع غسلات في نجاسة الكلب ؟

القول الأول : وجوب سبع غسلات للإناء.

القول الثاني : لا تجب والتسبيع ندب .

الدليل الأول : أن راوي الحديث وهو أبو هريرة قال: يغسل من ولوغه ثلاث مرات .

الجواب : أن العمل بما رواه عن النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، لا بما رآه، وأفتى به،

وبأنه معارض بما روى عنه أيضاً: أنه أفتى بالغسل سبعاً وهي أرجح سنداً، وترجح أيضاً بأنها توافق الرواية المرفوعة. 

الدليل الثاني : ما روى عنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم أنه قال في الكلب يلغ في الإناء: "يُغسلُ ثلاثاً أو خمساً أو سبعاً" قالوا: فالحديث دل على عدم تعيين السبع وأنه مخير، ولا تخيير في معين.

الجواب : أنه حديث ضعيف لا تقوم به حجة.

متى يكون الغسل بالتراب ؟

في الغسلة الأولى . لكثرة رواتها، وبإخراج الشيخين لها .

علام يدل الحديث ؟

1/ نجاسة فم الكلب

2/ وجوب سبع غسلات للإناء .

3/ وجوب التتريب للإناء

طهارة الهرة :

 

 

11- وَعَنْ أَبِي قَتَادَةَ t أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ r قَالَ -فِي اَلْهِرَّةِ-: { إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ, إِنَّمَا هِيَ مِنْ اَلطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ }  أَخْرَجَهُ اَلْأَرْبَعَةُ, وَصَحَّحَهُ اَلتِّرْمِذِيُّ. وَابْنُ خُزَيْمَةَ  ([18])

من هو راوي الحديث ؟

الحارث بن ربعي الأنصاري، فارس رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم. شهد أحداً وما بعدها، وكانت وفاته سنة أربع وخمسين بالمدينة، وقيل مات بالكوفة في خلافة أمير المؤمنين علي رضي الله عنه . 

 

ما سبب الحديث ؟

أن أبا قتادة سكب له وضوءاً فجاءت هرة تشرب منه، فأصغى لها الإناء حتى شربت، فقيل له في ذلك. فقال: قال رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم: "إنها ليست بنَجَس" أي فلا ينجس ما لامَسَتْهُ "إنما هي من الطُّوَّافينَ" .

مامعنى الطوافين ؟

جمع طواف قال ابن الأثير: الطائف الخادم الذي يخدمك برفق وعنآية، والطواف فعال منه، شبهها بالخادم الذي يطوف على مولاه ويدور حوله أخذاً من قوله تعالى: {طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ}.

ما هي العلة في عدم نجاسة الهرة ؟

أنه تعالى لما جعلها بمنزلة الخادم في كثرة اتصالها بأهل المنزل وملابستها لهم، ولما في منزلهم، خفف الله تعالى على عباده بجعلها غير نجس رفعاً للحرج .

ما الحكم لو باشرت النجاسة بفمها وبقيت ؟

الحكم بالنجاسة لتلك العين لا لفمها، فإن زالت العين فقد حكم الشارع بأنها ليست بنجس. 

علام يدل الحديث ؟

دليل على طهارة الهرة وسؤرها، وإن باشرت نجساً، وأنه لا تقييد لطهارة فمها بزمان .

 

12- وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ t قَالَ: { جَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَبَالَ فِي طَائِفَةِ اَلْمَسْجِدِ, فَزَجَرَهُ اَلنَّاسُ, فَنَهَاهُمْ اَلنَّبِيُّ r فَلَمَّا قَضَى بَوْلَهُ أَمَرَ اَلنَّبِيُّ r بِذَنُوبٍ مِنْ مَاءٍ; فَأُهْرِيقَ عَلَيْهِ. }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([19])

من هو راوي الحديث ؟

أنس بن مالك الأنصاري النّجاري الخزرجي. خدم رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم منذ قدم المدينة إلى وفاته صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، وقدم صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم المدينة وهو ابن عشر سنين، أو ثمان، أو تسع. أقوال. سكن البصرة من خلافة عمر ليفقه الناس وطال عمره إلى مائة وثلاث وستين، وقيل: أقل من ذلك. قال ابن عبد البر: أصح ما قيل تسع وتسعون سنة. وهو آخر من مات بالبصرة من الصحابة سنة إحدى أو اثنتين، أو ثلاث وتسعين.

ما اسم الأعرابي ؟

ذو الخويصرة اليماني .

مامعنى الكلمات الآتيه :

فزجره الناس : أي نهروه

بذنوب : الدلو الملآن ماء .

علام يدل الحديث ؟

1/ نجاسة بول الآدمي، وهو إجماع،

2/ وعلى أن الأرض إذا تنجست طهرت بالماء كسائر المتنجسات.

هل هناك فرق بين الأرض الصلبة والرخوة في التطهير ؟

صب الماء يطهر الأرض رخوة كانت أو صلبة، وقيل: لا بد من غسل الصلبة كغيرها من المتنجسات، وأرض مسجده صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، كانت رخوة، فكفى فيها الصب.

مالفوائد التي دل عليها الحديث ؟

احترام المساجد والرفق بالجاهل وعدم التعنيف، ومنها حسن خلقه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم ولطفه بالمتعلم، ومنها أن الإبعاد عند قضاء الحاجة إنما هو لمن يريد الغائط لا البول ؛  

مالقاعدة الفقهية ؟

دفع أعظم المضرتين بأخفهما .

مالأضرار المترتبة على قطع الأعرابي بوله ؟

لأنه لو قطع عليه بوله لأضر به، وكان يحصل من تقويمه من محله، مع ما قد حصل من تنجيس المسجد، تنجيس بدنه وثيابه ومواضع من المسجد غير الذي قد وقع فيه البول أولاً. 

 

13- وَعَنْ اِبْنِ عُمَرَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { أُحِلَّتْ لَنَا مَيْتَتَانِ وَدَمَانِ, فَأَمَّا الْمَيْتَتَانِ: فَالْجَرَادُ وَالْحُوتُ, وَأَمَّا الدَّمَانُ: فَالطِّحَالُ وَالْكَبِدُ }  أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ, وَابْنُ مَاجَهْ, وَفِيهِ ضَعْفٌ  ([20])

ماحكم أكل الميتة ؟

محرم

ماهي الآية التي حرمت الميتة ؟

قول الله عزوجل :" حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وماأهل لغير الله به ......."

ماذا يعني قول الصحابي أحل لنا ؟

له حكم المرفوع فيتم الإحتجاج به .

ماحكم الكبد ؟

حلال بلإجماع وكذلك الطحال .

علام يدل الحديث ؟

1/ يدل على حل ميتة الجراد على أي حال وجدت، فلا يعتبر في الجراد شيء سواء مات حتف أنفه أو بسبب.

2/ يدل على حل ميتة الحوت على أي صفة وجد، طافياً كان أو غيره .

 

14- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِذَا وَقَعَ اَلذُّبَابُ فِي شَرَابِ أَحَدِكُمْ فَلْيَغْمِسْهُ, ثُمَّ لِيَنْزِعْهُ, فَإِنَّ فِي أَحَدِ جَنَاحَيْهِ دَاءً, وَفِي اَلْآخَرِ شِفَاءً }أَخْرَجَهُ اَلْبُخَارِيُّ ([21]) . وَأَبُو دَاوُدَ, وَزَادَ:{ وَإِنَّهُ يَتَّقِي بِجَنَاحِهِ اَلَّذِي فِيهِ اَلدَّاءُ }   ([22])

علام يدل الحديث ؟

1/ الحديث دليل ظاهر على جواز قتل الذباب دفعاً لضرره.

 2/ وأنه يطرح ولا يؤكل.

 3/ وأن الذباب إذا مات في مائع فإنه لا ينجسه .

هل يقاس على الذباب شيء من الحشرات ؟

نعم يعدى هذا الحكم إلى كل ما لا نفس له سائلة كالنحلة والزنبور والعنكبوت وأشباه ذلك؛ إذ الحكم يعم بعموم علته، وينتفي بانتفاء سببه، فلما كان سبب التنجيس هو الدم المحتقن في الحيوان بموته، وكان ذلك مفقوداً فيما لا دم له سائل، انتفى الحكم بالتنجس لانتفاء علته.

مافائدة غمس الذبابة كلها في الإناء ؟

والأمر بغمسه ليخرج الشفاء منه كما خرج الداء منه فتقابل المادة السمية المادة النافعة فيزول ضررها.

15- وَعَنْ أَبِي وَاقِدٍ اَللَّيْثِيِّ t قَالَ: قَالَ اَلنَّبِيُّ r { مَا قُطِعَ مِنْ اَلْبَهِيمَةِ -وَهِيَ حَيَّةٌ- فَهُوَ مَيِّتٌ }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ, وَاَلتِّرْمِذِيُّ وَحَسَّنَهُ, وَاللَّفْظُ لَهُ  ([23])

من هو راوي الحديث ؟

أبي واقد الليثي  لحارث بن عوف من أقوال: قيل إنه شهد بدراً، وقيل إنه من مسلمة الفتح، والأول أصح مات سنة ثمان أو خمس وستين بمكة.

ما معنى بهيمة ؟

في القاموس البهيمة كل ذات أربع قوائم ولو في الماء، وكل حي لا يميز. والبهيمة أولاد الضأن والمعز .

ما سبب الحديث ؟

قدم رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم المدينة، وبها ناس يعمدون إلى أليات الغنم وأسنمة الإبل فقال: "ما قطع من البهيمة وهي حية فهو ميت".

علام يل الحديث ؟

الحديث دليل على أن ما قطع من البهيمة وهي حية فهو ميت.

 

باب الآنية

 

16- عَنْ حُذَيْفَةَ بْنِ الْيَمَانِ رَضِيَ الْلَّهُ عَنْهُمَا، قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ r { لَا تَشْرَبُوا فِي آنِيَةِ الذَّهَبِ والْفِضَّةِ، وَلَا تَأْكُلُوا فِي صِحَافِهَا، فَإِنَّهَا لَهُمْ فِي الدُّنْيَا، وَلَكُمْ فِي الْآخِرَةِ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([24])

 

من هو راوي الحديث ؟

هو أبو عبد الله حذيفة بن اليمان وحذيفة وأبوه صحابيان جليلان شهدا أحداً، وحذيفة صاحب سرّ رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، وروى عنه جماعة من الصحابة، والتابعين. ومات بالمدائن سنة خمس، أو ست وثلاثين بعد قتل عثمان بأربعين ليلة .

مامعنى الصحفة ؟

هي ما تشبع الخمسة .

ما المقصود لهم في الدنيا ؟

"لهم" أي للمشركين، وإن لم يذكروا فهم معلومون "في الدنيا" إخبار عما هم عليه، لا إخبار بحلها لهم.

 ماحكم استعمال أواني الذهب والفضة ؟

يحريم الأكل والشرب في انية الذهب والفضة، وصحافهما، سواء كان الإناء خالصاً ذهباً أو مخلوطاً بالفضة، إذ هو مما يشمله أنه إناء ذهب وفضة. قال النووي: إنه انعقد الإجماع على تحريم الأكل والشرب فيهما.

ما علة التحريم ؟

اختلف في العلة:

فقيل: للخيلاء.

وقيل: بل لكونه ذهباً وفضة. 

ماحكم الإناء المطلي بهما ؟

قيل: إن كان يمكن فصلهما حرم إجماعاً؛ لأنه مستعمل للذهب والفضة، وإن كان لا يمكن فصلهما لا يحرم. 

ما حكم الإناء المضبب بهما ؟

يجوز الأكل والشرب فيه إجماعاً. 

هل سائر الإستعمالات لها حكم الأكل والشرب ؟

فيه الخلاف:

قيل: لا يحرم: لأن النص لم يرد إلا في الأكل والشرب. وقيل: يحرم سائر الاستعمالات إجماعاً.

ونازع في الأخير بعض المتأخرين وقال: النص ورد في الأكل والشرب لا غير، وإلحاق سائر الاستعمالات بهما قياساً لا تتم فيه شرائط القياس.

ما رأي الصنعاني ؟

والحقّ ما ذهب إليه القائل: بعدم تحريم غير الأكل والشرب فيهما؛ إذ هو الثابت بالنص، ودعوى الإجماع غير صحيحة .

ما فادة ذكر الحديث هنا في باب الوضؤ ؟

لإفادة تحريم الوضوء في انية الذهب والفضة؛ لأنه استعمال لهما على مذهبه في تحريم ذلك .

هل يلحق بالذهب والفضة نفائس الأحجار كالياقوت والجواهر؟

فيه خلاف، والأظهر عدم إلحاقه، وجوازه على أصل الإباحة؛ لعدم الدليل الناقل عنها. 

17- وَعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ الْلَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ الْلَّهِ r { الَّذِي يَشْرَبُ فِي إِنَاءِ الْفِضَّةِ إِنَّمَا يُجَرْجِرُ فِي بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّمَ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([25])

من راوية الحديث ؟

أم المؤمنين زوج النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، اسمها هند بنت أبي أمية، كانت تحت أبي سلمة بن عبد الأسد، هاجرت إلى أرض الحبشة مع زوجها، وتوفي عنها في المدينة بعد عودتهما من الحبشة، وتزوجها النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم في المدينة سنة أربع من الهجرة، وتوفيت سنة تسع وخمسين، وقيل: اثنتين وستين، ودفنت بالبقيع، وعمرها أربع وثمانون سنة.

ماهي الجرجرة ؟

صوت وقوع الماء في الجوف، وصوت البعير عند الجرة، وجعل الشرب والجرع جرجرة .

ما معنى إنما يأكلون في بطونهم نارا ؟

استحقاق العقاب على استعمالها .

علام يل الحديث ؟

يدل على تحريم الشرب في إناء الذهب والفضة .

18- وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ الْلَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ الْلَّهِ r { إِذَا دُبِغَ الْإِهَابُ فَقَدْ طَهُرَ } أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ ([26]). وَعِنْدَ الْأَرْبَعَةِ:{ أَيُّمَا إِهَابٍ دُبِغَ } ([27])

ما معنى الإهاب ؟

الجلد

ما سبب الحديث ؟

أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم مر بشاة ميتة لميمونة فقال: "ألا استمتعتُم بإهابها فإنَّ دباغ الأديم طَهورٌ".

علام يدل الحديث ؟

الحديث دليل على أنّ الدباغ، مطهر لجلد ميتة كلّ حيوان، كما يفيده عموم كلمة "أيما"، وأنه يطهر باطنه وظاهره.

هل الدباغ يطهر جلد الميتة ؟

في المسألة سبعة أقوال :

الأول: أنّ الدباغ يطهر جلد الميتةباطنه وظاهره، ولا يخص منه شيء، عملاً بظاهر حديث ابن عباس وما في معناه .

الثاني من الأقوال: أنه لا يطهر الدباغ شيئاً، وهو مذهب جماهير الهادوية .

الثالث: يطهر جلد ميتة المأكول لا غيره.

الرابع: يطهر الجميع إلاّ الخنزير؛ فإنه لا جلد له وهو مذهب أبي حنيفة.

الخامس: يطهر إلاّ الخنزير لكن، لا لكونه لا جلد له، بل لكونه رجساً ، والكلب مقيس عليه بجامع النجاسة، وهو قول الشافعي.

السادس: يطهر الجميع، لكن ظاهره دون باطنه، فيستعمل في اليابسات دون المائعات، ويصلى عليه ولا يصلى فيه، وهو مروي عن مالك جمعاً منه بين الأحاديث.

السابع ينتفع بجلود الميتة، وإن لم تدبغ ظاهراً وباطناً .

19- وَعَنْ سَلَمَةَ بْنِ الْمُحَبِّقِ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ الْلَّهِ r { دِبَاغُ جُلُودِ الْمَيْتَةِ طُهُورُهاَ }  صَحَّحَهُ ابْنُ حِبَّانَ  ([28])

من هو راوي الحديث ؟

سلمةَ بن المحبِّق صحابي يعد في البصريين، روى عنه ابنه سنان. ولسنان أيضاً صحبة .

علام يدل الحديث ؟

يدل على أن الدباغ يطهر جلد الميتة .

ما علاقة تشبيه الدبغ بالذكاة ؟

أنّ الدباغ في التطهير بمنزلة تذكية الشاة في الإحلال؛ لأن الذبح يطهرها ويحل أكلها .

20- وَعَنْ مَيْمُونَةَ رَضِيَ الْلَّهُ عَنْهَا، قَالَتْ: { مَرَّ رَسُولُ الْلَّهِ r بِشَاةٍ يَجُرُّونَهَا، فَقَالَ: "لَوْ أَخَذْتُمْ إِهَابَهَا؟" فَقَالُوا: إِنَّهَا مَيْتَةٌ، فَقَالَ: "يُطَهِّرُهَا الْمَاءُ وَالْقَرَظُ" }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ، وَالنَّسَائِيُّ  ([29])

بأي شيء يطهر الجلد ؟

بكل شيء ينشف فضلات الجلد ويطيبه، ويمنع من ورود الفساد عليه، كالشث، والقرظ، وقشور الرمان، وغير ذلك من الأدوية الطاهرة، ولا يحصل بالشمس إلا عند الحنفية، ولا بالتراب، والرماد، والملح على الأصح. 

آنية الكفار :

 

21- وَعَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ t قَالَ: { قُلْتُ: يَا رَسُولَ الْلَّهِ، إِنَّا بِأَرْضِ قَوْمٍ أَهْلِ كِتَابٍ، أَفَنَأْكُلُ فِي آنِيَتِهِمْ؟]فـَ] قَالَ: "لَا تَأْكُلُوا فِيهَا، إِلَّا أَنْ لَا تَجِدُوا غَيْرَهَا، فَاغْسِلُوهَا، وَكُلُوا فِيهَا" }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ  ([30])

من هو راوي الحديث ؟

أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه نسبة إلى خشين بن النمر من قضاعة حذفت ياؤه عند النسبة، واسمه جرهم بضم الجيم بعدها راء ساكنة فهاء مضمومة، ابن ناشب بالنون وبعد الألف شين معجمة اخره موحدة، اشتهر بلقبه، بايع النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم بيعة الرضوان، وضرب له بسهم يوم خيبر، وأرسله إلى قومه فأسلموا، نزل بالشام ومات بها سنة خمس وسبعين .

علام يدل الحديث ؟

دليل على نجاسة آنية أهل الكتاب .

هل آنية الكفار نجسة لذاتها أم لما يطبخ فيها ؟

1/ ذهب إلى أنها نجسة لذاتها القائلون بنجاسة رطوبة الكفار واستدلوا بقوله تعالى :" إنما المشركون نجس "

2/ ذهب الشافعي إلى طهارة رطوبتهم لقوله تعالى: {وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ} - ولأنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم توضأ من مزادة مشركة، ولحديث جابر عند أحمد، وأبي داود: "كنا نغزو مع رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، فنصيب من آنية المشركين وأسقيتهم، ولا يعيب ذلك علينا" وحديث أنس: "أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم دعاه يهودي إلى خبز شعير وإهالة سنخة فأكل منها"ولو حرمت رطوبتهم لاستفاض بين الصحابة نقل توقيهم لها لقلة المسلمين حينئذ، مع كثرة استعمالاتهم التي لا يخلو منها ملبوس ومطعوم، والعادة في مثل ذلك تقضي بالاستفاضة.                                  

  كيف نجمع بين الأحاديث ؟ 

حديث أبي ثعلبة: إما محمول على كراهة الأكل في آنيتهم للاستقذار، لا لكونها نجسة؛ إذ لو كانت نجسة لم يجعله مشروطاً بعدم وجدان غيرها أو لسد ذريعة المحرم، أو لأنها نجسة لما يطبخ فيها، لا لرطوبتهم .

ما معنى: "إنما المشركون نجس " ؟

النجس لغة المستقذر، فهو أعم من المعنى الشرعي، وقيل: معناه ذو نجس؛ لأن معهم الشرك الذي هو بمنزلة النجس، ولأنهم لا يتطهرون، ولا يغتسلون، ولا يتجنبون النجاسات فهي ملابسة لهم .

22- وَعَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ رَضِيَ الْلَّهُ عَنْهُمَا؛ { أَنَّ النَّبِيَّ r وَأَصْحَابَهُ تَوَضَّئُوا مِنْ مَزَادَةِ اِمْرَأَةٍ مُشْرِكَةٍ. }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ، فِي حَدِيثٍ طَوِيلٍ  ([31])

من هو راوي الحدبث ؟

عمران هو أبو نجيد بالجيم تصغير نجد الخزاعي الكعبي، أسلم عام خيبر، وسكن البصرة إلى أن مات بها سنة اثنتين أو ثلاث وخمسين، وكان من فضلاء الصحابة، وفقهائهم .

ما معنى مزادة مشركة ؟

هي الراوية، ولا تكون إلا من جلدين تقام بثالث بينهما لتتسع .

ما قصة الحديث ؟

"أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم بعث علياً، واخر معه في بعض أسفاره صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، وقد فقدوا الماء"، فقال: "اذهبا فابتغيا الماء . فانطلقا، فتلقيا امرأة بين مزادتين أو سطيحتين من ماء على بعير لها. فقالا لها: أين الماء؟ قالت: عهدي بالماء أمس هذه الساعة، قالا انطلقي إلى رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم إلى أن قال: ودعا النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم بإناء، ففرغ فيه من أفواه المزادتين أو السطيحتين، ونودي في الناس اسقوا، واستسقوا، فسقى من سقى، واستقى من شاء" الحديث .

علام يدل الحديث ؟

1/ دليل على طهارة انية المشركين.

2/ دليل على طهور جلد الميتة بالدباغ .

3/ دليل على طهارة رطوبة المشرك .

23- وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ t { أَنَّ قَدَحَ النَّبِيِّ r اِنْكَسَرَ، فَاتَّخَذَ مَكَانَ الشَّعْبِ سِلْسِلَةً مِنْ فِضَّةٍ. }  أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيُّ  ([32])

علام يدل الحديث ؟

دليل على جواز تضبيب الإناء بالفضة .

بَابُ إِزَالَةِ اَلنَّجَاسَةِ وَبَيَانِهَا 

 

24- عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ t قَالَ: { سُئِلَ رَسُولُ اَللَّهِ r عَنْ اَلْخَمْرِ تُتَّخَذُ خَلًّا? قَالَ: "لَا". }  أَخْرَجَهُ مُسْلِم ٌ  ([33])

 مامعنى تتخذ ؟

فسر الاتخاذ لها بالعلاج.

 علا ماذا يدل الحديث؟

يدل على عدم جواز تحويل الخمر إلى خل .

 ماهي طرق التحويل؟

 بنقلها من الظل إلى الشمس أو العكس

 ماحكم خل الخمر وما القول الراجح ؟

فيه أقوال :

1-أنها إذا تخللت بنفسها من غير قصد حل خمرها

2- وإذا تخللت بقصد حرم خلها

3- يحرم كل خل تولد عن خمر مطلقا

4- أن الخل حلال مع تولده من الخمر سوا قصد أم لا والراجح القول الثاني

كيف يصنع الخل؟

 ثلاث طرق لصنع الخل :

1-إذا صب في إنا معتق بالخل عصير عنب فانه يتخلل ولا يصير خمرا

2- إذا جردت حبات العنب من عناقيدها وملئ منها الإناء وختم رأس الإناء بطين أو نحوه فانه يتخلخل ولا يصير خمرا

3-ومنها إذا عصر أصل العنب ثم القي عليه قبل أن يتخلل مثلاه خل صادقا فانه يتخلل ولا يصير خمرا أصلا.

لحوم الحمر الأهلية.

25- وَعَنْهُ قَالَ: { لَمَّا كَانَ يَوْمُ خَيْبَرَ, أَمَرَ رَسُولُ اَللَّهِ r أَبَا طَلْحَةَ, فَنَادَى: "إِنَّ اَللَّهَ وَرَسُولَهُ يَنْهَيَانِكُمْ عَنْ لُحُومِ اَلْحُمُرِ]اَلْأَهْلِيَّةِ], فَإِنَّهَا رِجْسٌ" }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([34])

هل يجوز الجمع بين لفظي :" الله ورسوله " في ضمير واحد ؟

ثبت أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال للخطيب الذي قال في خطبته: من يطع الله ورسوله فقد رشد ومن يعصهما الحديث: "بئس خطيب القوم أنت" لجمعه بين ضمير الله تعالى وضمير رسوله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، وقال: قل: "ومن يعص الله ورسوله" . فالواقع هنا يعارضه، وقد وقع أيضاً في كلامه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم التثنية بلفظ: " أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما" .

وأجيب بأنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم نهى الخطيب؛ لأن مقام الخطابة يقتضي البسط والإيضاح، فأرشده إلى أنه يأتي بالاسم الظاهر، لا بالضمير، وأنه ليس العتب عليه من حيث جمعه بين ضميره تعالى وضمير رسوله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم. والثاني أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم له أن يجمع بين الضميرين وليس لغيره لعلمه بجلال ربه وعظمة الله.

ما سبب الحديث ؟

حديث أنس في البخاري: "أن رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم جاءه جاء فقال: أكلت الحمر، ثم جاءه جاء فقال: أكلت الحمر، ثم جاءه جاء فقال: أفنيت الحمر، فأمر منادياً ينادي :" إن الله ورسوله ينهيانكم عن لحوم الحمر الأهلية؛ فإنها رجس، فأكفئت القدور، وإنها لتفور بالحمر" .

علام يدل الحديث ؟

دليل على تحريم أكل لحوم الحمر الأهلية .

ماحكم لحوم الحمر ؟

1/محرم وهو قول الجماهير من الصحابة، والتابعين، ومن بعدهم.

2/ ذهب ابن عباس إلى عدم تحريم الحمر الأهلية .

هل هناك تلازم بين التحريم والنجاسة ؟

أن الأصل في الأعيان الطهارة، وأن التحريم لا يلازم النجاسة، فإن الحشيشة محرمة طاهرة، وكذا المخدرات والسموم القاتلة لا دليل على نجاستها. وأما النجاسة فيلازمها التحريم، فكل نَجس محرم ولا عكس؛ وذلك لأن الحكم في النجاسة هو المنع عن ملابستها على كل حال، فالحكم بنجاسة العين حكم بتحريمها، بخلاف الحكم بالتحريم؛ فإنه يحرم لبس الحرير والذهب، وهما طاهران ضرورة شرعية وإجماعاً.

فإذا عرفت هذا فتحريم الحمر والخمر الذي دلت عليه النصوص لا يلزم منه نجاستهما، بل لا بد من دليل اخر عليه، وإلا بقيتا على الأصل المتفق عليه من الطهارة. فمن ادعى خلافه فالدليل عليه.

 

26- وَعَنْ عَمْرِو بْنِ خَارِجَةَ t قَالَ: { خَطَبَنَا رَسُولُ اَللَّهِ r بِمِنًى, وَهُوَ عَلَى رَاحِلَتِهِ, وَلُعَابُهَا يَسِيلُ عَلَى كَتِفَيَّ. }  أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ, وَاَلتِّرْمِذِيُّ وَصَحَّحَه ُ  ([35])

علام يدل الحديث ؟

دليل على أن لعاب ما يؤكل لحمه طاهر.

اذكر يالقاعدة الفقهية ؟

أن الأصل في الأشياء الإباحة مالم يدل دليل .

27- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا, قَالَتْ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r يَغْسِلُ اَلْمَنِيَّ, ثُمَّ يَخْرُجُ إِلَى اَلصَّلَاةِ فِي ذَلِكَ اَلثَّوْبِ, وَأَنَا أَنْظُرُ إِلَى أَثَرِ اَلْغُسْلِ فِيهِ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([36]) . 28- وَلِمُسْلِمٍ: { لَقَدْ كُنْتُ أَفْرُكُهُ مِنْ ثَوْبٍ رَسُولِ اَللَّهِ r فَرْكًا, فَيُصَلِّي فِيهِ }   ([37]) .

وَفِي لَفْظٍ لَهُ: { لَقَدْ كُنْتُ أَحُكُّهُ يَابِسًا بِظُفُرِي مِنْ ثَوْبِهِ }   ([38]) .

 

من راوية الحديث ؟

أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق. أمها أم رومان ابنة عامر. خطبها النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم بمكة، وتزوجها في شوال سنة عشرة من النبوة، وهي بنت ست سنين، وعرس بها أي دخل بها في المدينة في شوال سنة ثنتين من الهجرة وقيل: غير ذلك، وهي بنت تسع سنين من غير اعتبار الكبر ومات عنها ولها ثماني عشرة 

سنة، ولم يتزوج بكراً غيرها، واستأذنت النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم في الكنية، فقال لها: تكني بابن أختك عبد الله بن الزبير. وكانت فقيهة عالمة فصيحة فاضلة، كثيرة الحديث عن رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، عارفة بأيام العرب وأشعارها. روى عنها جماعة من الصحابة والتابعين، نزلت براءتها من السماء في عشر ايات في سورة النور. توفي رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم في بيتها، ودفن فيه، وماتت بالمدينة سنة سبع وخمسين، وقيل: سنة ثمان وخمسين، ليلة الثلاثاء لسبع عشرة خلت من رمضان، ودفنت بالبقيع، وصلى عليها أبو هريرة، وكان خليفة مروان في المدينة.

ما حكم المني ؟

قال الجمهور : أن المني نجس .

قالت الشافعية : أن المني طاهر .

مالقاعدة الأصولية ؟

لا قياس مع النص .

الدليل إذا تطرق إليه الإحتمال سقط به الإستدلال .

بول الغلام والجارية :

 29- وَعَنْ أَبِي اَلسَّمْحِ t قَالَ: قَالَ اَلنَّبِيُّ r { يُغْسَلُ مِنْ بَوْلِ اَلْجَارِيَةِ, وَيُرَشُّ مِنْ بَوْلِ اَلْغُلَامِ }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ, وَالنَّسَائِيُّ, وَصَحَّحَهُ اَلْحَاكِم ُ  ([39])

ماقصة الحديث ؟

من حديث أبي السمح قال: "كنت أخدم النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، فأتي بحسن أو حسين، فبال على صدره فجئت أغسله، فقال: "يغسل من بول الجارية" ، الحديث.

متى يفرق بين بول الغلام والجارية ؟

ما لم يطعما فإذا طعما غسلا.

علام يدل الحديث ؟

الحديث دليل على الفرق بين بول الغلام وبول الجارية في الحكم، وذلك قبل أن يأكلا الطعام .

ما أقوال العلماء في التفريق بين بول الغلام والجارية ؟

الأول: للهادوية، والحنفية، والمالكية، أنه يجب غسلهما كسائر النجاسات قياساً لبولهما على سائر النجاسات، وتأولوا الأحاديث، وهو تقديم للقياس على النص.

الثاني: وجه للشافعية، وهو أصح الأوجه عندهم: أنه يكفي النضح في بول الغلام، لا الجارية، فكغيرها من النجاسات، عملاً بالأحاديث الواردة بالتفرقة بينهما .

الثالث: يكفي النضح فيهما وهو كلام الأوزاعي .

هل بول الصبي طاهر أو نجس؟ 

الأكثر: على أنه نجس، وإنما خفف الشارع تطهيره.

مامعنى النضح ؟

قال النووي في شرح مسلم: هو أن الشيء الذي أصابه البول يغمر، ويكاثر بالماء مكاثرة لا تبلغ جريان الماء، وتردده، وتقاطره .

دم الحيض يصيب الثوب

 

 

30- وَعَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا; أَنَّ اَلنَّبِيَّ r قَالَ -فِي دَمِ اَلْحَيْضِ يُصِيبُ اَلثَّوْبَ-: { "تَحُتُّهُ, ثُمَّ تَقْرُصُهُ بِالْمَاءِ, ثُمَّ تَنْضَحُهُ, ثُمَّ تُصَلِّي فِيهِ" }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([40])

من راوية الحديث ؟

هي أسماء بنت أبي بكر الصديق أم عبد الله بن الزبير. أسلمت بمكة قديماً، وبايعت النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، وهي أكبر من عائشة بعشر سنين، وماتت بمكة بعد أن قتل ابنها بأقل من شهر، ولها من العمر مائة سنة، وذلك سنة ثلاث وسبعين، ولم تسقط لها سن، ولا تغير لها عقل، وكانت قد عميت.

ما معنى الكلمات الآتية :

تحته : أي تحكه.

تنضحه : أي تغسله .

صلع : حجر .

علام يدل الحديث ؟

1/ الحديث دليل على نجاسة دم الحيض، وعلى وجوب غسله، والمبالغة في إزالته .

2/ دليل إن بقي من العين بقية، فلا يجب الحاد لإذهابها .

31- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَتْ خَوْلَةُ: { يَا رَسُولَ اَللَّهِ, فَإِنْ لَمْ يَذْهَبْ اَلدَّمُ? قَالَ: "يَكْفِيكِ اَلْمَاءُ, وَلَا يَضُرُّكِ أَثَرُهُ" }  أَخْرَجَهُ اَلتِّرْمِذِيُّ, وَسَنَدُهُ ضَعِيف ٌ  ([41])

علام يدل الحديث ؟

من أنه لا يجب استعمال الحادلقطع أثر النجاسة وإزالة عينها. 

هل يجب استعمال الحاد ؟

1/ الجمهور : لايجب استعمال الحاد .

2/ بعض العلماء : يجب استعماله .

باب الوضوء

 

الوضوء لغة : الحسن والوضاءة والنظافة ويأتي بالضم ويراد به الفعل ويأتي بالفتح ويراد به ماءه .

مافوائد الوضوء ؟

1/ الإستعداد لمناجاة الله عز وجل .

2/ يكفر الذنوب والمعاصي .

ما فضائل الوضوء ؟

ورد في الوضوء فضائل كثيرة منها :

1/ حديث أبي هريرة عند مالك وغيره مرفوعا "إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرجت من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل يديه خرجت من يديه كل خطيئة بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء حتى يخرج نقيا من الذنوب".

2/ وحديث عبد الله الصنابحي رضي الله عنه قال إن رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال: "إذا توضأ العبد المؤمن فتمضمض خرجت الخطايا من فيه وإذا استنثر خرجت الخطايا من أنفه فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من وجهه حتى تخرج من تحت أشفار عينيه فإذا غسل يديه خرجت الخطايا من يديه حتى تخرج من تحت أظفار يديه فإذا مسح رأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من أذنيه فإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من أظفار رجليه ثم كان مشيه إلى المسجد وصلاته نافلة له".

متى فرض الوضوء ؟

اختلف العلماء هل كان فرض الوضوء بالمدينة أو بمكة فالمحققون على أنه فرض بالمدينة لعدم النص الناهض على خلافه .

هل الوضوء من خصائص هذة الأمة ؟

فيه خلاف المحققون على أنه ليس من خصائصها إنما الذي من خصائصها الغرة والتحجيل. 

فضل السواك

 

لماذا بدأ بالسواك ؟

لأن فيه معنى النظافة والطهارة .

32- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t عَنْ رَسُولِ اَللَّهِ r قَالَ: { لَوْلَا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لَأَمَرْتُهُمْ بِالسِّوَاكِ مَعَ كُلِّ وُضُوءٍ }  أَخْرَجَهُ مَالِكٌ, وأَحْمَدُ, وَالنَّسَائِيُّ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَة َ  ([42])

مالمقصود بالسواك ؟

استعمال عود أو نحوه في الأسنان لتذهب الصفرة وغيرها.

ماأهمية السواك ؟

أن السواك من سنن المرسلين وأنه من خصال الفطرة وأنه من الطهارات وأن فضل الصلاة التي يستاك لها على الصلاة التي لا يستاك لها سبعون ضعفا .

ماحكم السواك ؟

حكمه فهو سنة عند جماهير العلماء وقيل بوجوبه .

علام يدل الحديث ؟

1/الحديث دليل على عدم وجوبه.

2/الحديث دل على تعيين وقته وهو عند كل وضوء.

متى يتأكد استعمال السواك ؟

أحدها : عند الصلاة.

الثاني: عند الوضوء.

الثالث: عند قراءة القران.

الرابع :عند الاستيقاظ من النوم.

الخامس: عند تغير الفم.

 

فائدة :

قال ابن دقيق العيد السر فيه أي في السواك عند الصلاة أنا مأمورون في كل حال من أحوال التقرب إلى الله أن نكون في حالة كمال ونظافة إظهارا لشرف العبادة وقد قيل إن ذلك الأمر يتعلق بالملك وهو أنه يضع فاه على فم القارئ ويتأذى بالرائحة الكريهة فسن السواك لأجل ذلك .

كيف تردين على هذا القول :

لا يسن بعد الزوال في الصوم لئلا يذهب به خلوف الفم المحبوب إلى الله تعالى 

الجواب :

أن السواك لا يذهب به الخلوف فإنه صادر من خلو المعدة ولا يذهب بالسواك.

ما صفة السواك ؟

الأحسن أن يكون السواك عود أراك متوسطا لا شديد اليبس فيجرح اللثة ولا شديد الرطوبة فلا يزيل ما يراد إزالته. 

 الوضوء

33- وَعَنْ حُمْرَانَ; { أَنَّ عُثْمَانَ t دَعَا بِوَضُوءٍ, فَغَسَلَ كَفَّيْهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ, ثُمَّ مَضْمَضَ, وَاسْتَنْشَقَ, وَاسْتَنْثَرَ, ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ, ثُمَّ غَسَلَ يَدَهُ اَلْيُمْنَى إِلَى اَلْمِرْفَقِِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ, ثُمَّ اَلْيُسْرَى مِثْلَ ذَلِكَ, ثُمَّ مَسَحَ بِرَأْسِهِ, ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَهُ اَلْيُمْنَى إِلَى اَلْكَعْبَيْنِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ, ثُمَّ اَلْيُسْرَى مِثْلَ ذَلِكَ, ثُمَّ قَالَ: رَأَيْتُ رَسُولَ اَللَّهِ صَلَّى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ نَحْوَ وُضُوئِي هَذَا. }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([43]) .

من راي الحديث ؟

حمران هو مولى عثمان بن عفان أرسله له خالد بن الوليد من بعض من سباه في مغازيه فأعتقه عثمان .

ماحكم غسل الكفين ؟

من سنن الوضوء باتفاق العلماء.

مامعنى المضمضة وما كيفيتها ؟

المضمضة هي تحريك الماء في الفم فجعل من مسماها التحريك ولم يجعل منه المج.

كيفيتها : أن يجعل الماء في الفم ثم يمجه وكمالها أن يجعل الماء في فيه ثم يديره ثم يمجه .

ما معنى استنشق واستنثر ؟

الاستنشاق: إيصال الماء إلى داخل الأنف وجذبه بالنفس إلى أقصاه  الاستثنار : إخراج الماء من الأنف بعد الاستنشاق .

 

هل يجب مسح كل الرأس أو بعضه ؟

قال العلماء : الآية لا تقتضي أحد الأمرين بعينه إذ قوله - وامسحوا برءوسكم - يحتمل جميع الرأس أو بعضه ولا دلالة في الآية على استيعابه ولا عدم استيعابه لكن من قال يجزىء مسح بعضه قال إن السنة وردت مبينة لأحد احتمالي الآية وهو ما رواه الشافعي من حديث عطاء "أن رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم توضأ فحسر العمامة عن رأسه ومسح مقدم رأسه".

مامعنى الكعبين ؟

العظم الناشز عند ملتقى الساق .

ماحكم التثليث ؟

التثليث فغير واجب بالإجماع .

ماحكم الترتيب ؟

واجب و خالفت فيه الحنفية وقالوا لا يجب .

ماحكم المضمضة والإستنشاق ؟

اختلف في وجوبهما:

1/ يجبان لثبوت الأمر بهما :" وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما" و لأنه واظب عليهما في جميع وضوئه.

2/ قيل إنهما سنة بدليل حديث " لا تتم صلاة أحدكم حتى يسبغ الوضوء كما أمر الله تعالى فيغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ويمسح برأسه ورجليه إلى الكعبين" فلم يذكر المضمضمة والاستنشاق فإنه اقتصر فيه على الواجب الذي لا يقبل الله الصلاة إلا به وحينئذ فيؤول حديث الأمر بأنه أمر ندب.

 

34- وَعَنْ عَلِيٍّ t -فِي صِفَةِ وُضُوءِ اَلنَّبِيِّ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: { وَمَسَحَ بِرَأْسِهِ وَاحِدَةً. }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُد َ  ([44]) .

 

من الراوي ؟

أمير المؤمنين أبو الحسن علي بن أبي طالب ابن عم رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم أول من أسلم من الذكور في أكثر الأقوال على خلاف في سنه كم كان وقت إسلامه وليس في الأقوال أنه بلغ ثماني عشرة بل مترددة بين ست عشرة إلى سبع سنين شهد المشاهد كلها إلا تبوك فأقامه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم في المدينة خليفة عنه وقال له أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى. استخلف يوم قتل عثمان يوم الجمعة لثمان عشر خلت من شهر ذي الحجة سنة خمس وثلاثين واستشهد صبح الجمعة بالكوفة لسبع عشرة ليلة خلت من شهر رمضان سنة أربعين ومات بعد ثلاث من ضربة الشقي ابن ملجم له وقيل غير ذلك وخلافته أربع سنين وسبعة أشهر وأيام.

علام يدل الحديث ؟

يدل على مشروعية مسح الرأس مرة واحدة

ماحكم تثليث الرأس ؟

القول الأول : فقال قوم بتثليث مسحه كما يثلث غيره من الأعضاء إذ هو من جملتها لما أخرجه أبو داود من حديث عثمان في تثليث المسح أخرجه من وجهين صحح أحدهما ابن خزيمة وذلك كاف في ثبوت هذه السنة.

القول الثاني : لا يشرع تثليثه

أ/ لأن أحاديث عثمان الصحاح كلها كما قال أبو داود تدل على مسح الرأس مرة واحدة

ب/ وبأن المسح مبني على التخفيف فلا يقاس على الغسل

 جـ/ وبأن العدد لو اعتبر في المسح لصار في صورة الغسل

وأجيب :

أ/  بأن كلام أبي داود ينقضه ما رواه هو وصححه ابن خزيمة كما ذكرناه.

ب/  والقول بأن المسح مبني على التخفيف قياس في مقابلة النص فلا يسمع

جـ/ والقول بأنه يصير في صورة الغسل لا يبالى به بعد ثبوته عن الشارع

ثم ورواية الترك لا تعارض ورواية الفعل وإن كثرت ورواية الترك إذ الكلام في أنه غير واجب بل سنة من شأنها أن تفعل أحيانا وتترك أحيانا.

35- وَعَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ عَاصِمٍ t -فِي صِفَةِ اَلْوُضُوءِ- قَالَ: { وَمَسَحَ r بِرَأْسِهِ, فَأَقْبَلَ بِيَدَيْهِ وَأَدْبَرَ. }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([45]) .

وَفِي لَفْظٍ: { بَدَأَ بِمُقَدَّمِ رَأْسِهِ, حَتَّى ذَهَبَ بِهِمَا إِلَى قَفَاهُ, ثُمَّ رَدَّهُمَا إِلَى اَلْمَكَانِ اَلَّذِي بَدَأَ مِنْهُ }   ([46]) .

من هو الراوي ؟

عبد الله بن زيد بن عاصم هو الأنصاري المازني من مازن بن النجار شهد أحدا وهو الذي قتل مسيلمة الكذاب وشاركه وحشي وقتل عبد الله يوم الحرة سنة ثلاث وستين، وهو غير عبد الله بن زيد بن عبد ربه الذي يأتي حديثه في الأذان وقد غلط فيه بعض أئمة الحديث فلذا نبهنا عليه .

علام يدل الحديث ؟

مشروعية استيفاء الرأس بالمسح .

ماصفة مسح الرأس ؟

للعلماء ثلاثة أقوال :

 الأول : يبدأ بمقدم رأسه الذي يلي الوجه فيذهب إلى القفا ثم يردهما إلى المكان الذي بدأ منه وهو مبتدأ الشعر من حد الوجه .

الثاني : أن يبدأ بمؤخر رأسه ويمر إلى جهة الوجه ثم يرجع إلى المؤخر.

الثالث: أن يبدأ بالناصية ويذهب إلى ناحية الوجه ثم يذهب إلى جهة مؤخر الرأس ثم يعود إلى ما بدأ منه وهو الناصية.

36- وَعَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا -فِي صِفَةِ اَلْوُضُوءِ- قَالَ: { ثُمَّ مَسَحَ r بِرَأْسِهِ, وَأَدْخَلَ إِصْبَعَيْهِ اَلسَّبَّاحَتَيْنِ فِي أُذُنَيْهِ, وَمَسَحَ بِإِبْهَامَيْهِ ظَاهِرَ أُذُنَيْهِ. }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ, وَالنَّسَائِيُّ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَة َ  ([47])

من الراوي ؟

عبد الله بن عمرو بن العاص بن وائل السهمي القرشي يلتقي مع النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم في كعب بن لؤي أسلم عبد الله قبل أبيه وكان أبوه أكبر منه بثلاث عشرة سنة وكان عبد الله عالما حافظا عابدا، وكانت وفاته سنة ثلاث وستين وقيل وسبعين وقيل غير ذلك واختلف في موضع وفاته فقيل بمكة أو الطائف أو مصر.

 

علام يدل الحديث ؟

يدل على مشروعية مسح الأذنين .

 

الإستنثار عند الاستيقاظ من النوم :

 

37- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِذَا اِسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ مَنَامِهِ فَلْيَسْتَنْثِرْ ثَلَاثًا, فَإِنَّ اَلشَّيْطَانَ يَبِيتُ عَلَى خَيْشُومِهِ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([48])

مامعنى الكلمات الآتية :

استنثر : استنثر استنشق الماء ثم استخرج ذلك بنفس الأنف .

الخيشوم : هو أعلى الأنف وقيل الأنف كله وقيل عظام رقاق لينة في أقصى الأنف بينه وبين الدماغ .

علام يدل الحديث؟

الحديث دليل على وجوب الاستنثار عند القيام من النوم مطلقا .

هل يجب الإستنثار مع الأدلة ؟

1/ وجوب الاستنثار دون المضمضة وهو مذهب أحمد وجماعة

ودليلهم هذا الحديث .

2/ قال الجمهور لا يجب بل الأمر للندب

واستدلوا : أ/بقوله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم للأعرابي: "توضأ كما أمرك الله" وعين له ذلك في قوله: "لا تتم صلاة أحد حتى يسبغ الوضوء كما أمره الله فيغسل وجهه ويديه إلى المرفقين ويمسح رأسه ورجليه إلى الكعبين" كما أخرجه أبو داود من حديث رفاعة

 ب/ ولأنه قد ثبت من روايات صفة وضوئه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم من حديث عبد الله بن زيد وعثمان وابن عمرو بن العاص عدم ذكرهما مع استيفاء صفة وضوئه وثبت ذكرهما أيضا وذلك من أدلة الندب.

ما معنى يبيت الشيطان مع الراجح؟

1/ يحتمل أن يكون على حقيقته فإن الأنف أحد منافذ الجسم التي يتوصل إلى القلب منها بالاشتمام ، وهذا هو الراجح.

2/ يحتمل الاستعارة فإن الذي ينعقد من الغبار من رطوبة الخياشيم قذارة توافق الشيطان .

38- وَعَنْهُ: { إِذَا اِسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ نَوْمِهِ فَلَا يَغْمِسُ يَدَهُ فِي اَلْإِنَاءِ حَتَّى يَغْسِلَهَا ثَلَاثًا فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي أَيْنَ بَاتَتْ يَدَهُ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ. وَهَذَا لَفْظُ مُسْلِم ٍ  ([49]) .

علام يدل الحديث ؟

يدل على إيجاب غسل اليد لمن قام من نومه ليلا أو نهارا .

ما حكم غسل اليد ؟

1/ قال الإمام أحمد بوجوب غسلها .

2/ ذهب مالك والشافعي إلى استحباب غسلها ودليلهم :

أ/ ذكر العدد فإن ذكره في غير النجاسة العينية دليل الندب .

ب/ لأنه علل بأمر يقتضي الشك والشك لا يقتضي الوجوب .

 

39- وَعَنْ لَقِيطِ بْنُ صَبْرَةَ, t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { أَسْبِغْ اَلْوُضُوءَ, وَخَلِّلْ بَيْنَ اَلْأَصَابِعِ, وَبَالِغْ فِي اَلِاسْتِنْشَاقِ, إِلَّا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا }  أَخْرَجَهُ اَلْأَرْبَعَةُ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَة َ  ([50]) . وَلِأَبِي دَاوُدَ فِي رِوَايَةٍ: { إِذَا تَوَضَّأْتَ فَمَضْمِضْ }   ([51])

 

ما معنى الإسباغ ؟

الإتمام واستكمال الأعضاء.

علام يدل الحديث ؟

1/ دليل على وجوب إسباغ الوضوء .

2/ دليل على إيجاب تخليل الأصابع .

3/  دليل على المبالغة في الاستنشاق لغير الصائم .

4/ دل على أن المبالغة ليست بواجبة إذ لو كانت واجبة لوجب عليه التحري ولم يجز له تركها.

ماصفة التخليل ؟

يخلل بيده اليسرى بالخنصر منها ويبدأ بأسفل الأصابع.

 

40- وَعَنْ عُثْمَانَ t { أَنَّ اَلنَّبِيَّ r كَانَ يُخَلِّلُ لِحْيَتَهُ فِي اَلْوُضُوءِ }  أَخْرَجَهُ اَلتِّرْمِذِيُّ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَة َ  ([52])

من هو الراوي ؟

أبو عبد الله عثمان بن عفان الأموي القرشي أحد الخلفاء وأحد العشرة أسلم في أول الإسلام وهاجر إلى الحبشة الهجرتين وتزوج بنتي النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم رقية أولا ثم لما توفيت زوجه النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم بأم كلثوم، استخلف في أول يوم من المحرم سنة أربع وعشرين، وقتل يوم الجمعة لثمان عشرة خلت من ذي الحجة الحرام سنة خمس وثلاثين ودفن ليلة السبت بالبقيع وعمره اثنتان وثمانون سنة وقيل غير ذلك.

علام يدل الحديث ؟

يدل على مشروعية تخليل اللحية .

ماحكم تخليل اللحية ؟

1/ يجب كقبل إنباتها لورود احاديث الأمر بالتخليل .

2/ لايجب لأن الأحاديث ما سلمت من التضعيف والإعلال .

 

41- وَعَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ زَيْدٍ t { أَنَّ اَلنَّبِيَّ r أَتَى بِثُلُثَيْ مُدٍّ, فَجَعَلَ يَدْلُكُ ذِرَاعَيْهِ }  أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَة َ  ([53])

ما أقل ما توضأبه النبي صلى الله عليه وسلم ؟

ثلثا المد هو أقل ماتوضأ به .

علام يدل الحديث ؟

دليل على مشروعية الدلك لأعضاء الوضوء

42- وَعَنْهُ, { أَنَّهُ رَأَى اَلنَّبِيَّ r يَأْخُذُ لِأُذُنَيْهِ مَاءً خِلَافَ اَلْمَاءِ اَلَّذِي أَخَذَ لِرَأْسِهِ. }  أَخْرَجَهُ اَلْبَيْهَقِيّ ُ  ([54]) .

وَهُوَ عِنْدَ "مُسْلِمٍ" مِنْ هَذَا اَلْوَجْهِ بِلَفْظٍ: وَمَسَحَ بِرَأْسِهِ بِمَاءٍ غَيْرَ فَضْلِ يَدَيْهِ, وَهُوَ اَلْمَحْفُوظ ُ  ([55])

علام يدل الحديث ؟

يدل على أخذ ماء جديد للرأس .

القول الأول : يؤخذماء جديد للأذنين قال به أحمد والشافعي .

القول الثاني : لا يؤخذ ماء جديد .

 

43- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: سَمِعْتَ رَسُولَ اَللَّهِ r يَقُولُ: { "إِنَّ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ اَلْقِيَامَةِ غُرًّا مُحَجَّلِينَ, مِنْ أَثَرِ اَلْوُضُوءِ, فَمَنْ اِسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يُطِيلَ غُرَّتَهُ فَلْيَفْعَلْ. }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ, وَاللَّفْظُ لِمُسْلِم ٍ  ([56])

ما معنى غراً محجلين ؟

أي ذوي غرة وأصلها لمعة بيضاء تكون في جبهة الفرس، وفي النهآية يريد بياض وجوههم بنور الوضوء يوم القيامة .

علام يدل الحديث ؟

1/ دليل على مشروعية إطالة الغرة والتحجيل.

2/ يدل على عدم وجوب الإطالة .

ما مقدار الزيادة المستحبة ؟

اختلف العلماء فيها :

1/ اليدين إلى المنكب وفي الرجلين إلى الركبة.

2/ وقيل إلى نصف العضد والساق، والغرة في الوجه أن يغسل إلى صفحتي العنق.

44- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { كَانَ اَلنَّبِيُّ r يُعْجِبُهُ اَلتَّيَمُّنُ فِي تَنَعُّلِهِ, وَتَرَجُّلِهِ, وَطُهُورِهُ, وَفِي شَأْنِهِ كُلِّهِ. }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([57])

ما سبب التيمن ؟

1/ مخالفة للشيطان .

2/ مخالفة للكفار واليهود.

علام يدل الحديث ؟

دليل على استحباب البداءة بشق الرأس الأيمن .

اذكري قاعدة شرعية ؟

البداءة باليمين في كل ما كان من باب التكريم والتزيين، وما كان بضدها استحب فيه التياسر .

 

45- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِذَا تَوَضَّأْتُمْ فابدأوا بِمَيَامِنِكُمْ }  أَخْرَجَهُ اَلْأَرْبَعَةُ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَة َ  ([58])

علام يدل الحديث ؟

دليل على البداءة بالميامن عند الوضوء في غسل اليدين والرجلين .

هل يجب الترتيب ؟

1/ الجمهور : يجب الترتيب ودليلهم : أ/ استمرار فعله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم له فإنه ما روي أنه توضأ مرة واحدة بخلافه إلا ما يأتي من حديث ابن عباس .

ب/ لأنه فعله بيانا للواجب فيجب.

2/ الحنفية لايجب : أ/ ماروى عن علي رضي الله عنه أنه بدأ بمياسره وبأنه قال ما أبالي بشمالي بدأت أم بيميني إذا أتممت الوضوء.أجيب أنه أثر غبر ثابت .

 

 

 

 

 46- وَعَنْ اَلْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةٍ t { أَنَّ اَلنَّبِيَّ r تَوَضَّأَ, فَمَسَحَ بِنَاصِيَتِهِ, وَعَلَى اَلْعِمَامَةِ وَالْخُفَّيْنِ. }  أَخْرَجَهُ مُسْلِم ٌ  ([59])  .

من هور راوي الحديث ؟

المغيرة بن شعبة يكنى أبا عبد الله أو أبا عيسى أسلم عام الخندق وقدم مهاجرا وأول مشاهده الحديبية، وفاته سنة خمسين من الهجرة بالكوفة وكان عاملا عليها من قبل معاوية.

علام يدل الحديث ؟

دليل على عدم جواز الاقتصار على مسح الناصية .

هل يجوز الإقتصار على مسح بعض الرأس ؟

القول الأول : يجوز الإقتصار وهو قول أبو حنيفة .

القول الثاني : لا يجوز الإقتصار قال ابن القيم ولم يصح عنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم في حديث واحد أنه اقتصر على مسح بعض رأسه ألبتة لكن كان إذا مسح بناصيته كمل على العمامة.

هل يجوز المسح على العمامة فقط ؟

أما الاقتصار على العمامة بالمسح فلم يقل به الجمهور، وقال ابن القيم إنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم كان

يمسح على رأسه تارة وعلى العمامة تارة وعلى الناصية والعمامة تارة .

 

 

 

47- وَعَنْ جَابِرٍ بْنِ عَبْدِ اَللَّهِ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا -فِي صِفَةِ حَجِّ اَلنَّبِيِّ صَلَّى اَللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ r { اِبْدَؤُوا بِمَا بَدَأَ اَللَّهُ بِهِ }  أَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ, هَكَذَا بِلَفْظِ اَلْأَمْر ِ  ([60]) وَهُوَ عِنْدَ مُسْلِمٍ بِلَفْظِ اَلْخَبَر ِ  ([61])  .

من هو راوي الحديث ؟

أبو عبد الله جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام الأنصاري السلمي من مشاهير الصحابة ذكر البخاري أنه شهد بدرا وكان ينقل الماء يومئذ، ثم شهد بعدها مع النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم ثماني عشرة غزوة كان من المكثرين الحفاظ وكف بصره في اخر عمره وتوفي سنة أربع أو سبع وسبعين بالمدينة وعمره أربع وتسعون سنة وهو اخر من مات بالمدينة من الصحابة .

ما مناسبة الحديث لكتاب الوضوء ؟

آية الوضوء وهي قوله تعالى: { فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ} - داخله تحت الأمر بقوله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم: "ابدءوا بما بدأ الله به" فيجب البداءة بغسل الوجه ثم ما بعده على الترتيب .

48- وَعَنْهُ قَالَ: { كَانَ اَلنَّبِيَّ r إِذَا تَوَضَّأَ أَدَارَ اَلْمَاءَ عَلَى مُرْفَقَيْهِ. }  أَخْرَجَهُ اَلدَّارَقُطْنِيُّ بِإِسْنَادِ ضَعِيف ٍ  ([62])

من هو الدارقطني ؟

هو الحافظ الكبير الإمام العديم النظير في حفظه قال الذهبي في حقه هو حافظ الزمان أبو الحسين على بن عمر ابن أحمد البغدادي الحافظ الشهير صاحب السنن مولده سنة ست وثلاثمائة سمع من عوالم وبرع في هذا الشأن قال الحاكم صار الدارقطني أوحد عصره في الحفظ والفهم والورع وإماما في القراءة والنحو وله مصنفات يطول ذكرها وأشهد أنه لم يخلق على أديم الأرض مثله وقال الخطيب كان فريد عصره وإمام وقته وانتهى إليه علم الأثر والمعرفة بالعلل وأسماء الرجال مع الصدق والثقة وصحة الاعتقاد وقد أطال أئمة الحديث الثناء على هذا الرجل وكانت وفاته في ثامن ذي القعدة سنة خمس وثمانين وثلثمائة .

49- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { لَا وُضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرِ اِسْمَ اَللَّهِ عَلَيْهِ }  أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ, وَأَبُو دَاوُدَ, وَابْنُ مَاجَهْ, بِإِسْنَادٍ ضَعِيف ٍ  ([63]) . 50- وَلِلترْمِذِيِّ: عَنْ سَعِيدِ بْنِ زَيْد ٍ  ([64]) . 51- وَأَبِي سَعِيدٍ نَحْوُه ُ  ([65]) . قَالَ أَحْمَدُ: لَا يَثْبُتُ فِيهِ شَيْء ٌ  ([66])

من هو سعيد بن زيد ؟

هو ابن عمرو بن نفيل أحد العشرة المشهود لهم بالجنة صحابي جليل القدر.

ما حكم التسمية في الوضوء ؟

1/ فرض على الذاكر .

2/ فرض على الذاكر والناسي .

3/ سنة .

رأي الصنعاني ؟

أما القول بأن هذا مثبت ودال على الإيجاب فيرجح ففيه أنه لم يثبت ثبوتا يقضى بالإيجاب بل طرقه كما عرفت وقد دل على السنية حديث كل أمر ذي بال فيتعاضد هو وحديث الباب على مطلق الشرعية وأقلها الندبية.

52- وَعَنْ طَلْحَةَ بْنِ مُصَرِّفٍ, عَنْ أَبِيهِ, عَنْ جَدِّهِ قَالَ: { رَأَيْتُ رَسُولَ اَللَّهِ r يَفْصِلُ بَيْنَ اَلْمَضْمَضَةِ وَالِاسْتِنْشَاقِ. }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ بِإِسْنَادِ ضَعِيف ٍ  ([67])

علام يدل الحديث ؟

دليل على الفصل بين المضمضة والاستنشاق بأن يؤخذا لكل واحد ماء جديد .

ماحكم إفراد المضمضة والإستنشاق ؟

1/ السنة الإفراد

2/ السنة الجمع بينهما بغرفة واحدة .

والرجح التخيير وأن الكل سنة .

53- وَعَنْ عَلِيٍّ t -فِي صِفَةِ اَلْوُضُوءِ- { ثُمَّ تَمَضْمَضَ r وَاسْتَنْثَرَ ثَلَاثًا, يُمَضْمِضُ وَيَنْثِرُ مِنْ اَلْكَفِّ اَلَّذِي يَأْخُذُ مِنْهُ اَلْمَاءَ }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ وَالنَّسَائِيّ ُ  ([68])

لايوجد به أحكام .

54- وَعَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ زَيْدٍ t -فِي صِفَةِ اَلْوُضُوءِ- { ثُمَّ أَدْخَلَ r يَدَهُ, فَمَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ مِنْ كَفٍّ وَاحِدَةٍ, يَفْعَلُ ذَلِكَ ثَلَاثًا }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([69]) .

علام يدل الحديث ؟

دليل على مشروعية الجمع بين المضمضة والإستنشاق من كف واحدة .

55- وَعَنْ أَنَسٍ t قَالَ: { رَأَى اَلنَّبِيُّ r رَجُلًا, وَفِي قَدَمِهِ مِثْلُ اَلظُّفْرِ لَمْ يُصِبْهُ اَلْمَاءُ. فَقَالَ: "اِرْجِعْ فَأَحْسِنْ وُضُوءَكَ" }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ, وَالنَّسَائِيّ ُ  ([70])

علام يدل الحديث ؟

1/دليل على وجوب استيعاب أعضاء الوضوء بالماء نصا في الرجل وقياسا في غيرها.

2/  دليل وجوب الموالاة حيث أمره أن يعيد الوضوء ولم يقتصر على أمره بغسل .

3/ دليل على أن الجاهل والناسي حكمهما في الترك حكم العامد.

56- وَعَنْهُ قَالَ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r يَتَوَضَّأُ بِالْمُدِّ, وَيَغْتَسِلُ بِالصَّاعِ إِلَى خَمْسَةِ أَمْدَادٍ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([71])

علام يدل الحديث ؟

استحباب تقليل ماء الوضوء والاكتفاء باليسير منه .

57- وَعَنْ عُمَرَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ, فَيُسْبِغُ اَلْوُضُوءَ, ثُمَّ يَقُولُ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اَللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ, وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ, إِلَّا فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ اَلْجَنَّةِ" }  أَخْرَجَهُ مُسْلِم ٌ  ([72]) .

 

من هو عمر بن الخطاب ؟

هو أبو حفص عمر بن الخطاب القرشي يجتمع مع النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم في كعب بن لؤي أسلم سنة ست من النبوة وقيل سنة خمس بعد أربعين رجلا، وشهد المشاهد كلها مع النبي صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم وله مشاهد في الإسلام وفتوحات في العراق والشام، وتوفي في غرة المحرم سنة أربع وعشرين طعنه أبو لؤلؤة غلام المغيرة بن شعبة وخلافته عشر سنين ونصف.

لم ختم المصن فالباب بهذا الحديث ؟

هذا الدعاء يقال عند تمام الوضوء فعلا فقاله عند تمام أدلته تأليفا .

 

 

باب المسح على الخفين

 

ما معنى : الخف : نعل من أدم يغطي الكعبين.

 والجرموق: خف كبير يلبس فوق خف صغير.

والجورب : فوق الجرموق يغطي الكعبين بعض التغطية دون النعل، وهي تكون دون الكعاب.

58- عَنْ اَلْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ t قَالَ: { كُنْتُ مَعَ اَلنَّبِيِّ r فَتَوَضَّأَ, فَأَهْوَيْتُ لِأَنْزِعَ خُفَّيْهِ, فَقَالَ: "دَعْهُمَا, فَإِنِّي أَدْخَلْتُهُمَا طَاهِرَتَيْنِ" فَمَسَحَ عَلَيْهِمَا }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([73])

59- وَلِلْأَرْبَعَةِ عَنْهُ إِلَّا النَّسَائِيَّ: { أَنَّ اَلنَّبِيَّ r مَسَحَ أَعْلَى اَلْخُفِّ وَأَسْفَلَهُ }  وَفِي إِسْنَادِهِ ضَعْف ٌ  ([74]) .

مامعنى فأهويت ؟

أي مددت يدي، أو قصدت الهوى من القيام إلى القعود .

ما سبب إرادة المغيرة نزع خف النبي صلى الله عليه وسلم ؟

أ/ كأنه لم يكن قد علم برخصة المسح،

ب/ أو علمها وظن أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم سيفعل الأفضل، بناء على أن الغسل أفضل، ويأتي فيه الخلاف،

جـ/ أو جوز أنه لم يحصل شرط المسح، وهذا الأخير أقرب .

علام يدل الحديث ؟

دليل على جواز المسح على الخفين في السفر، لأن هذا الحديث ظاهر فيه كما عرفت.

كم عدد الصحابة الذين رووا أحاديث المسح ؟

بلغوا ثمانين صحابياً.

ماحكم المسح على الخفين ؟

ثابت ثبوتاً متواتراً قال ابن المبارك: ليس في المسح على الخفين بين الصحابة اختلاف؛ لأن كل من روى عنه إنكاره، فقد روى عنه إثباته.

قال ابن عبد البر: لا أعلم أنه روى عن أحد من السلف إنكاره، إلا عن مالك، مع أن الرواية الصحيحة عنه مصرحة بإثباته.

ماهي شروط المسح على الخفين ؟

الأول: وهو لبس الخفين مع كمال طهارة القدمين؛ وذلك بأن يلبسهما وهو على طهارة تامة، بأن يتوضأ حتى يكمل وضوءه ثم يلبسهما.

الثاني مستفاد من مسمى الخف، فإن المراد به الكامل؛ لأنه المتبادر عند الإطلاق، وذلك بأن يكون ساتراً قوياً مانعاً نفوذ الماء غير مخرق، فلا يمسح على ما لا يستر العقبين، ولا على مخرق يبدو منه محل الفرض، ولا على منسوج؛ إذ لا يمنع نفوذ الماء، ولا مغصوب لوجوب نزعه.

60- وَعَنْ عَلِيٍّ t قَالَ: { لَوْ كَانَ اَلدِّينُ بِالرَّأْيِ لَكَانَ أَسْفَلُ اَلْخُفِّ أَوْلَى بِالْمَسْحِ مِنْ أَعْلَاهُ, وَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اَللَّهِ r يَمْسَحُ عَلَى ظَاهِرِ خُفَّيْهِ }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ بِإِسْنَادٍ حَسَن ٍ  ([75])

لماذا رأى علي رضي الله عنه أن باطن القدم أولى من ظاهره ؟

لأنه الذي يباشر المشي، ويقع على ما ينبغي إزالته.

علام يدل الحديث ؟

فيه إبانة لمحل المسح على الخفين، وأنه ظاهرهما، لا غير، ولا يمسح أسفلهما.

كيفية المسح على الخفين ؟

للعلماء في ذلك قولان:

 أحدهما : أن يغمس يديه في الماء، ثم يضع باطن كفه اليسرى تحت عقب الخف، وكفه اليمنى على أطراف أصابعه، ثم يمر اليمنى إلى ساقه، واليسرى إلى أطراف أصابعه. وهذا للشافعي.

ثانيهما: مسح أعلى الخف دون أسفله .

والظاهر أنه إذا فعل المكلف ما يسمى مسحاً على الخف لغة أجزأه.

 

61- وَعَنْ صَفْوَانَ بْنِ عَسَّالٍ t قَالَ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r يَأْمُرُنَا إِذَا كُنَّا سَفْرًا أَنْ لَا نَنْزِعَ خِفَافَنَا ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ وَلَيَالِيَهُنَّ, إِلَّا مِنْ جَنَابَةٍ وَلَكِنْ مِنْ غَائِطٍ, وَبَوْلٍ, وَنَوْمٍ }  أَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ, وَاَلتِّرْمِذِيُّ وَاللَّفْظُ لَهُ, وَابْنُ خُزَيْمَةَ وَصَحَّحَاه ُ  ([76])

 

علام يدل الحديث ؟

1/ دليل على توقيت إباحة المسح على الخفين للمسافر ثلاثة أيام ولياليهن .

2/ فيه دلالة على اختصاصه بالوضوء دون الغسل وهو مجمع عليه .

هل الأفضل المسح أم الغسل ؟

اختلف العلماء في ذلك : القول الأول : أن المسح أفضل

القول الثاني : الغسل أفضل بشرط أم لا يتركه رغبة عن السنة

62- وَعَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ t قَالَ: { جَعَلَ اَلنَّبِيُّ r ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ وَلَيَالِيَهُنَّ لِلْمُسَافِرِ, وَيَوْمًا وَلَيْلَةً لِلْمُقِيمِ. يَعْنِي: فِي اَلْمَسْحِ عَلَى اَلْخُفَّيْنِ }  أَخْرَجَهُ مُسْلِم ٌ  ([77])

علام يدل الحديث ؟

1/ الحديث دليل على توقيت المسح على الخفين للمسافر .

2/ دليل على مشروعية المسح للمقيم .

ما العلة من زيادة المسافر عن المقيم ؟

     لأنه أحق بالرخصة من المقيم؛ لمشقة السفر.

63- وَعَنْ ثَوْبَانَ t قَالَ: { بَعَثَ رَسُولُ اَللَّهِ r سَرِيَّةً, فَأَمَرَهُمْ أَنْ يَمْسَحُوا عَلَى اَلْعَصَائِبِ - يَعْنِي: اَلْعَمَائِمَ -وَالتَّسَاخِينِ- يَعْنِي: اَلْخِفَافَ }  رَوَاهُ أَحْمَدُ, وَأَبُو دَاوُدَ, وَصَحَّحَهُ اَلْحَاكِم ُ  ([78])

ما شروط المسح على العمامة ؟

يشترط في جواز المسح على العمائم أن يعتم الماسح بعد كمال الطهارة .

هل يشترط للمسح على العمامة عذر ؟

اختلف العلماء : 1/ لا يشترط للمسح عليها عذر

2/ يشترط العذر .

64- وَعَنْ عُمَرَ -مَوْقُوفًا- و]عَنْ] أَنَسٍ -مَرْفُوعًا-: { إِذَا تَوَضَّأَ أَحَدُكُمْ وَلَبِسَ خُفَّيْهِ فَلْيَمْسَحْ عَلَيْهِمَا, وَلْيُصَلِّ فِيهِمَا, وَلَا يَخْلَعْهُمَا إِنْ شَاءَ إِلَّا مِنْ جَنَابَةٍ" }  أَخْرَجَهُ اَلدَّارَقُطْنِيُّ, وَالْحَاكِمُ وَصَحَّحَه ُ  ([79])

علام يدل الحديث ؟

أفاد شرطية الطهارة، وأطلقه عن التوقيت .

هل هناك تعارض بين هذا الحديث وبين الأحاديث التي جاءت بالتوقيت ؟

لا بل يحمل المطلق على المقيد .

65- وَعَنْ أَبِي بَكْرَةَ t عَنْ اَلنَّبِيِّ r { أَنَّهُ رَخَّصَ لِلْمُسَافِرِ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ وَلَيَالِيَهُنَّ, وَلِلْمُقِيمِ يَوْمًا وَلَيْلَةً, إِذَا تَطَهَّرَ فَلَبِسَ خُفَّيْهِ: أَنْ يَمْسَحَ عَلَيْهِمَا }  أَخْرَجَهُ اَلدَّارَقُطْنِيُّ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَة َ  ([80])

من هو الراوي ؟

أبو بكرة نزل من حصن الطائف عند حصاره صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم له في جماعة من غلمان أهل الطائف، وأسلم وأعتقه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، وكان من فضلاء الصحابة، قال ابن عبد البر: كان مثل النضر بن عبادة، مات بالبصرة سنة إحدى، أو ثنتين وخمسين وكان أولاده أشرافاً بالبصرة بالعلم والولايات، وله عقب كثير.

علام يدل الحديث ؟

1/ إفادة مقدار المدة للمسافر والمقيم.

2/ فيه شرطية الطهارة.

3/ فيه إبانة أن المسح رخصة .

66- وَعَنْ أُبَيِّ بْنِ عِمَارَةَ t أَنَّهُ قَالَ: { يَا رَسُولَ اَللَّهِ أَمْسَحُ عَلَى اَلْخُفَّيْنِ? قَالَ: "نَعَمْ" قَالَ: يَوْمًا? قَالَ: "نَعَمْ", قَالَ: وَيَوْمَيْنِ? قَالَ: "نَعَمْ", قَالَ: وَثَلَاثَةً? قَالَ: "نَعَمْ, وَمَا شِئْتَ" أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ, وَقَالَ: لَيْسَ بِالْقَوِيِّ }   ([81])

علام يدل الحديث ؟

دليل على عدم توقيت المسح في حضر ولا سفر.

هل يؤخذ بهذه الدلالة ؟

لا يؤخذ بها لضعف الحديث .

باب نواقض الوضوء

ما معنى الناقض ؟

النقض في الأصل: حلّ المبرم، ثم استعمل في إبطال الوضوء بما عيّنه الشارع مبطلاً .

((كل ناقض الوضوء ناقض للتيمم؛ لأنه بدل عنه))

67- عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ t قَالَ: { كَانَ أَصْحَابُ رَسُولِ اَللَّهِ r -عَلَى عَهْدِهِ- يَنْتَظِرُونَ اَلْعِشَاءَ حَتَّى تَخْفِقَ رُؤُوسُهُمْ, ثُمَّ يُصَلُّونَ وَلَا يَتَوَضَّئُونَ }  أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ, وَصَحَّحَهُ اَلدَّارَقُطْنِيّ ُ  ([82]) .

وَأَصْلُهُ فِي مُسْلِم ٍ  ([83])

هل ينقص الوضوء بالنوم ؟

اختلف العلماء في ذلك على أقوال ثمانية:

الأول: أنّ النوم ناقض مطلقاً على كل حال، بدليل إطلاقه في حديث صفوان بن عسال الذي سلف في مسح الخفين، وفيه: من بول، أو غائط، أو نوم.

القول الثاني: أنه لا ينقض مطلقاً؛ لما سلف من حديث أنس، وحكآية نوم الصحابة على تلك الصفات، ولو كان ناقضاً لما أقرّهم الله عليه

القول الثالث: أن النوم ناقض كلّه، إنما يعفى عن خفقتين ولو توالتا، وعن الخفقات المتفرقات

القول الرابع: أنّ النوم ليس بناقض بنفسه بل هو مظنة للنقض لا غير، فإذا نام جالساً ممكناً مقعدته من الأرض لم ينتقض، وإلا انتقض، وهو مذهب الشافعي

الخامس: أنه إذا نام على هيئة من هيئات المصلي راكعاً، أو ساجداً، أو قائماً، فإنه لا ينتقض وضوؤه سواء كان في الصلاة، أو خارجها، فإن نام مضجعاً، أو على قفاه نقض

السادس: أنه ينتقض إلا نوم الراكع والساجد

السابع: أنه لا ينقض النوم في الصلاة على أي حال، وينقض خارجها

وحجة هذة الأقوال الثلاثة هو حديث :" "إذا نام العبد في سجوده باهى الله به الملائكة. يقول: عبدي روحه عندي وجسده ساجد بين يدي" رواه البيهقي وغيره، وقد ضعف.

الثامن: أن كثير النوم ينقض على كل حال، ولا ينقض قليله، وهؤلاء يقولون: إن النوم ليس بناقض بنفسه، بل مظنة النقض، والكثير مظنة، بخلاف القليل.

والأقرب القول: بأنّ النوم ناقض لحديث صفوان .

كيف نجمع بين حديث صفوان وحديث أنس ؟

فيقيد مطلق حديث صفوان بالنوم المستغرق الذي لا يبقى معه إدراك، ويؤول ما ذكره أنس من الغطيط ووضع الجنوب والإيقاظ بعدم الاستغراق، فقد يغطّ من هو في مبادىء نومه قبل استغراقه. ووضع الجَنْب لا يستلزم الاستغراق، فقد كان صلى الله عليه واله وسلم يضع جنبه بعد ركعتي الفجر ولا ينام، فإنه كان يقوم لصلاة الفجر بعد وضع جنبه.

هل زوال العقل ينقض الوضوء؟

ألحق بالنوم الإغماء، والجنون، والسكر بأي مسكر، بجامع زوال العقل.

68- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { جَاءَتْ فَاطِمَةُ بِنْتُ أَبِي حُبَيْشٍ إِلَى اَلنَّبِيِّ r فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اَللَّهِ! إِنِّي اِمْرَأَةٌ أُسْتَحَاضُ فَلَا أَطْهُرُ, أَفَأَدَعُ اَلصَّلَاةَ? قَالَ: "لَا. إِنَّمَا ذَلِكَ عِرْقٌ, وَلَيْسَ بِحَيْضٍ, فَإِذَا أَقْبَلَتْ حَيْضَتُكِ فَدَعِي اَلصَّلَاةَ, وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ اَلدَّمَ, ثُمَّ صَلِّي }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([84]) . وَلِلْبُخَارِيِّ: { ثُمَّ تَوَضَّئِي لِكُلِّ صَلَاةٍ }   ([85]) .

وَأَشَارَ مُسْلِمٌ إِلَى أَنَّهُ حَذَفَهَا عَمْدً ا  ([86])

 

علام يدل الحديث ؟

1/نهي الحائض عن الصلاة، وتحريم ذلك عليها، وفساد صلاتها، وهو إجماع .

2/ دليل على وقوع الاستحاضة، وعلى أنّ لها حكماً يخالف حكم الحيض .

3/ أنّ دم الاستحاضة حدث، من جملة الأحداث، ناقض للوضوء، ولهذا أمر الشارع بالوضوء منه لكل صلاة

ما الفرق بين الإستحاضة والحيض ؟

الاستحاضة وهي: جريان الدم من فرج المرأة في غير أوانه .

الحيض : يخرج من قعر رحم المرأة.

كيف تعرف المستحاضة إقبال حيضتها ؟

للعلماء في ذلك قولان:

أحدهما: أنها تميّز ذلك بالرجوع إلى عادتها، فإقبالها وجود الدم في أول أيام العادة، وإدبارها انقضاء أيام العادة

الثاني: ترجع إلى صفة الدم .

متى تتوضأ المستحاضة للصلاة ؟

1/ الجمهور: أنها توضأ لكل صلاة.

2/ الحنفية: إلى أنها توضأ لوقت كل صلاة، وأن الوضوء متعلق بالوقت، وأنها تصلي به الفريضة الحاضرة، وما شاءت من النوافل .

3/ المالكية : أنه يستحب الوضوء ولا يجب إلاّ لحدث اخر.

69- وَعَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ t قَالَ: { كُنْتُ رَجُلاً مَذَّاءً, فَأَمَرْتُ اَلْمِقْدَادَ بْنَ اَلْأَسْوَدِ أَنْ يَسْأَلَ اَلنَّبِيَّ r فَسَأَلَهُ ? فَقَالَ: "فِيهِ اَلْوُضُوءُ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ, وَاللَّفْظُ لِلْبُخَارِيّ ِ  ([87])

 

ما معنى المذي ؟

هو ماء أبيض لزج رقيق يخرج عند الملاعبة، أو تذكر الجماع، أو إرادته .

علام يدل الحديث ؟

1/ دليل على أنّ المذي ينقض الوضوء .

2/ دليل على أنه لا يوجب غسلاً، وهو إجماع .

3/دليل على نجاسة المذي .

 70- وَعَنْ عَائِشَةَ, رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا; { أَنَّ اَلنَّبِيَّ r قَبَّلَ بَعْضَ نِسَائِهِ, ثُمَّ خَرَجَ إِلَى اَلصَّلَاةِ وَلَمْ يَتَوَضَّأْ }  أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ, وَضَعَّفَهُ اَلْبُخَارِيّ ُ  ([88])

علام يدل الحديث ؟

دليل على أن لمس المرأة، وتقبيلها لا ينقض الوضوء .

هل لمس المرأة ناقض للوضوء ؟

القول الأول : لمس المرأة، وتقبيلها لا ينقض الوضوء .

القول الثاني : ذهبت الشافعية: إلى أنّ لمس من لا يحرم نكاحها ناقض للوضوء .

استدلوا بقوله تعالى: {أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ.} فلزم الوضوء من اللمس. قالوا: واللمس حقيقة في اليد .

اجيب : أنه يحمل على المعنى المجازي وهو الجماع بقرينة حديث عائشة رضي الله عنها وحديث عائشة في البخاري: "في أنها كانت تعترض في قبلته صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، فإذا قام يصلي غمزها فقبضت رجليها أي عند سجوده وإذا قام بسطتهما".

71- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِذَا وَجَدَ أَحَدُكُمْ فِي بَطْنِهِ شَيْئًا, فَأَشْكَلَ عَلَيْهِ: أَخَرَجَ مِنْهُ شَيْءٌ, أَمْ لَا? فَلَا يَخْرُجَنَّ مِنْ اَلْمَسْجِدِ حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتًا, أَوْ يَجِدَ رِيحًا }  أَخْرَجَهُ مُسْلِم ٌ  ([89])

علام يدل الحديث ؟

دل على أنّ الأشياء يحكم ببقائها على أصولها، حتى يتيقن خلاف ذلك.

هل الحديث خاص لمن كان في الصلاة ؟

الحديث عام لمن كان في الصلاة، أو خارجها، وهو قول الجماهير.

72 - وَعَنْ طَلْقِ بْنِ عَلِيٍّ t قَالَ: { قَالَ رَجُلٌ: مَسَسْتُ ذَكَرِي أَوْ قَالَ اَلرَّجُلُ يَمَسُّ ذَكَرَهُ فِي اَلصَّلَاةِ, أَعَلَيْهِ وُضُوءٍ ? فَقَالَ اَلنَّبِيُّ r "لَا, إِنَّمَا هُوَ بَضْعَةٌ مِنْكَ }  أَخْرَجَهُ اَلْخَمْسَةُ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ حِبَّان َ  ([90]) .

 

وَقَالَ اِبْنُ اَلْمَدِينِيِّ: هُوَ أَحْسَنُ مِنْ حَدِيثِ بُسْرَةَ.

علام يدل الحديث ؟

دليل على عدم نقض مس الذكر للوضوء .

هل مس الذكر ينقض الوضوء ؟

القول الأول : لا ينقض الوضوء قال به أبو حنيفة .

القول الثاني : أنه ينقض  قال به الشافعي وأحمد .

73- وَعَنْ بُسْرَةَ بِنْتِ صَفْوَانَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا; { أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ r قَالَ: "مَنْ مَسَّ ذَكَرَهُ فَلْيَتَوَضَّأْ" }  أَخْرَجَهُ اَلْخَمْسَةُ, وَصَحَّحَهُ اَلتِّرْمِذِيُّ, وَابْنُ حِبَّان َ  ([91]) .

وَقَالَ اَلْبُخَارِيُّ: هُوَ أَصَحُّ شَيْءٍ فِي هَذَا اَلْبَابِ. 

علام يدل الحديث ؟

دليل على نقض الوضوء بمس الذكر .

كيف نجمع بين الأحاديث ؟

1/ أنه كان في أول الأمر؛ فإنه قدم في أول الهجرة قبل عمارته صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم مسجده، فحديثه منسوخ بحديث بسرة؛ فإنها متأخرة في الإسلام.

2/ الترجيح؛ فإن حديث بسرة أرجح؛ لكثرة من صححه من الأئمة، ولكثرة شواهده؛ ولأن بسرة حدثت به في دار المهاجرين والأنصار، وهم متوافرون، ولم يدفعه أحد .

74- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا; أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ صَلَّى عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: { مَنْ أَصَابَهُ قَيْءٌ أَوْ رُعَافٌ, أَوْ قَلَسٌ, أَوْ مَذْيٌ فَلْيَنْصَرِفْ فَلْيَتَوَضَّأْ, ثُمَّ لِيَبْنِ عَلَى صَلَاتِهِ, وَهُوَ فِي ذَلِكَ لَا يَتَكَلَّمُ }  أَخْرَجَهُ اِبْنُ مَاجَ ه  ([92]) .

وَضَعَّفَهُ أَحْمَدُ وَغَيْرُهُ. 

علام يدل الحديث ؟

دليل على نقض الوضوء بالقيء .

هل القيء ينقض الوضوء ؟

القول الأول : انه ناقض للوضوء . وهو قول أبو حنيفة .

القول الثاني : ليس بناقض للوضوء وهو قول الشافعي ومالك .

قال الصنعاني : والأصل عدم النقض .

هل الرعاف ناقض للوضوء ؟

فيه الخلاف المذكور في القيء .

ما حكم القلس ؟

الأكثر على أنه ليس بناقض .

ما حكم المذي ؟

ناقض بالإجماع .

هل الحدث يفسد الصلاة ؟

قيه قولان : 1/ أنه يبنى، ولا تفسد صلاته بشرط ألا يفعل مفسداً، كما أشار إليه الحديث بقوله: "لا يتكلم".

2/الشافعي في اخر قوليه: إن الحدث يفسد الصلاة لحديث :" إذا فسا أحدكم في الصلاة فلينصرف، وليتوضأ، وليعد الصلاة "

75- وَعَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا; { أَنَّ رَجُلاً سَأَلَ اَلنَّبِيَّ r أَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ اَلْغَنَمِ? قَالَ: إِنْ شِئْتَ قَالَ: أَتَوَضَّأُ مِنْ لُحُومِ اَلْإِبِلِ ? قَالَ: نَعَمْ }  أَخْرَجَهُ مُسْلِم ٌ  ([93])

علام يدل الحديث ؟

1/ دليل على نقض لحوم الإبل للوضوء .

2 / دليل على أن  لحوم الغنم لا نقض بأكلها بالاتفاق .

76- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { مَنْ غَسَّلَ مَيْتًا فَلْيَغْتَسِلْ, وَمَنْ حَمَلَهُ فَلْيَتَوَضَّأْ }  أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ, وَالنَّسَائِيُّ, وَاَلتِّرْمِذِيُّ وَحَسَّنَه ُ  ([94]) .

وَقَالَ أَحْمَدُ: لَا يَصِحُّ فِي هَذَا اَلْبَابِ شَيْءٌ. 

كيف نجمع بين هذا الحديث وحديث ابن عباس: أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم قال: "ليس عليكم في غسل ميتكم غسل إذا غسلتموه، إن ميتكم يموت طاهراً، وليس بنجس فحسبكم أن تغسلوا أيديكم" ؟

الجمع بينه، وبين الأمر في حديث أبي هريرة: إن الأمر للندب.

77- وَعَنْ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ رَحِمَهُ اَللَّهُ; { أَنَّ فِي اَلْكِتَابِ اَلَّذِي كَتَبَهُ رَسُولُ اَللَّهِ r لِعَمْرِو بْنِ حَزْمٍ: أَنْ لَا يَمَسَّ اَلْقُرْآنَ إِلَّا طَاهِرٌ }  رَوَاهُ مَالِكٌ مُرْسَلاً, وَوَصَلَهُ النَّسَائِيُّ, وَابْنُ حِبَّانَ, وَهُوَ مَعْلُولٌ. 

ما معنى معلول ؟

الحديث الذي يطلع على الوهم فيه بالقرائن، وجمع الطرق .

ما حكم مس القرآن لمن عليه حدث أصغر ؟

اختلف العلماء :

1/ يشترط لمسه الطهارة .

2/ لا تشترط الطهارة.

 

78- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r يُذْكُرُ اَللَّهَ عَلَى كُلِّ أَحْيَانِهِ }  رَوَاهُ مُسْلِمٌ, وَعَلَّقَهُ اَلْبُخَارِيّ ُ  ([95])

ماهي الأحوال التي لا يجوز قراءة القرآن فيها ؟

جميع الحوال يجوز فيها قرآءة القرآن عدا : الغائط , البول , الجماع .

ماسبب ذكر المصنف لهذا الحديث في هذالالباب ؟

لئلا يتوهم أن نواقض الوضوء مانعة من ذكر الله تعالى.

79- وَعَنْ مُعَاوِيَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { الْعَيْنُ وِكَاءُ السَّهِ, فَإِذَا نَامَتْ اَلْعَيْنَانِ اِسْتَطْلَقَ اَلْوِكَاءُ }  رَوَاهُ أَحْمَدُ, وَالطَّبَرَانِيُّ وَزَادَ { وَمَنْ نَامَ فَلْيَتَوَضَّأْ } 

وَهَذِهِ اَلزِّيَادَةُ فِي هَذَا اَلْحَدِيثِ عِنْدَ أَبِي دَاوُدَ مِنْ حَدِيثِ عَلِيٍّ دُونَ قَوْلِهِ: { اِسْتَطْلَقَ اَلْوِكَاءُ }  وَفِي كِلَا الْإِسْنَادَيْنِ ضَعْف ٌ  ([96]) .

علام يدل الحديث ؟

1/يدل على أن النوم ليس بناقض بنفسه، وإنما هو مظنة النقض .

2/ودليل على أنه لا ينقض إلا النوم المستغرق،

80- وَلِأَبِي دَاوُدَ أَيْضًا, عَنْ اِبْنِ عَبَّاسٍ مَرْفُوعًا: { إِنَّمَا اَلْوُضُوءُ عَلَى مَنْ نَامَ مُضْطَجِعًا }  وَفِي إِسْنَادِهِ ضَعْفٌ أَيْضً ا  ([97])

كيف نجمع ما بينه وبين الأحاديث السابقة ؟

الجمع بينه وبين ما مضى من الأحاديث: أنه خرج على الأغلب، فإنّ الأغلب على من أراد النوم الاضطجاع، فلا معارضة.

81- وَعَنْ أَنَسِ]بْنِ مَالِكٍ] t { أَنَّ اَلنَّبِيَّ r اِحْتَجَمَ وَصَلَّى, وَلَمْ يَتَوَضَّأْ }  أَخْرَجَهُ اَلدَّارَقُطْنِيُّ, وَلَيَّنَه ُ  ([98])

 

علام يدل الحديث ؟

دليل على أن خروج الدم من البدن غير الفرجين لا ينقض الوضوء.

ما حكم خروج الدم من غير السبيلين ؟

الجمهور : ناقض بشرط أن يكون سائلا يقطر .

الشافعي ومالك : ليس بناقض .

82- وَعَنِ اِبْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا; أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ r قَالَ: { يَأْتِي أَحَدَكُمُ الشَّيْطَانُ فِي صَلَاتِهِ, فَيَنْفُخُ فِي مَقْعَدَتِهِ فَيُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ أَحْدَثَ, وَلَمْ يُحْدِثْ, فَإِذَا وَجَدَ ذَلِكَ فَلَا يَنْصَرِفُ حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتًا أَوْ يَجِدَ رِيحًا }  أَخْرَجَهُ اَلْبَزَّار ُ  ([99]) .

83- وَأَصْلُهُ فِي اَلصَّحِيحَيْنِ مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ اَللَّهِ بْنِ زَيْد ٍ  ([100]) .

84- وَلِمُسْلِمٍ: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ نَحْوُهُ.

ما فائدة هذا الحديث ؟

إعلام من الشارع بتسليط الشيطان على العباد حتى في أشرف العبادات ليفسدها عليهم، وأنه لا يضرهم ذلك.

85- وَلِلْحَاكِمِ. عَنْ أَبِي سَعِيدٍ مَرْفُوعًا: { إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمُ الشَّيْطَانُ, فَقَالَ: إِنَّكَ أَحْدَثْتَ, فَلْيَقُلْ: كَذَبْتَ } 

وَأَخْرَجَهُ اِبْنُ حِبَّانَ بِلَفْظِ: { فَلْيَقُلْ فِي نَفْسِهِ }   ([101])

باب آداب قضاء الحاجة

 

 

86- عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ t قَالَ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r إِذَا دَخَلَ اَلْخَلَاءَ وَضَعَ خَاتَمَهُ }  أَخْرَجَهُ اَلْأَرْبَعَةُ, وَهُوَ مَعْلُول ٌ  ([102])

ما معنى الخلاء ؟

المكان الخالي، كانوا يقصدونه لقضاء الحاجة .

علام يدل الحديث؟

1ـ الحديث دليل على الإبعاد عند قضاء الحاجة كما يرشد إليه لفظ  الخلاء فإنه يطلق على المكان الخالي وعلى المكان المعدّ القضاء الحاجة 

2- دليل على كراهية ما فيه ذكر الله عند قضاء الحاجة.

هل الحديث عام أم خاص ؟

عام في كل ملبوس فيه ذكر الله .

87- وَعَنْهُ قَالَ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r إِذَا دَخَلَ اَلْخَلَاءَ قَالَ: "اَللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ اَلْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ" }  أَخْرَجَهُ اَلسَّبْعَة ُ  ([103])

ما معنى الخبث والخبائث ؟

ذكور الشياطين وإناثهم

متى يقال هذا الذكر((بسم الله اللهم)).

1ـ إذا أراد أن يدخل الخلاء.

2ـ يشرع هذا الذكر في غير الأماكن المعدة القضاء الحاجة وإن كان الحديث ورد في الحشوش وأنها تحضرها الشياطين.

3ـ ويشرع القول بهذا في الأماكن المعدة عند إرادة رفع ثيابه وفيها قبل دخولها

 

ما حكم الجهر بهذا لذكر ؟

ظاهر حديث أنس أنه صلى الله عليه وسلم كان يجهر بهذا الذكر فيحسن الجهربه.

88- وَعَنْهُ قَالَ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r يَدْخُلُ اَلْخَلَاءَ, فَأَحْمِلُ أَنَا وَغُلَامٌ نَحْوِي إِدَاوَةً مِنْ مَاءٍ وَعَنَزَةً, فَيَسْتَنْجِي بِالْمَاءِ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([104])

 

ماهي الإداوة ؟

إناء صغير من جلد يتخذ للماء .

ما معنى عنزة ؟

عصا طويلة في أسفلها زج، ويقال: رمح قصير.

من المقصود بقوله نحوي ؟

قيل: هو أبو هريرة، وقيل: جابر بن عبد الله.

ايهما أفضل الماء أم الحجارة  عند الجمهور؟

والجمهور من العلماء على أن الأفضل الجمع بين الحجارة والماء فإن اقتصر على أحدهما فأضل الماء.

89- وَعَنْ اَلْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ t قَالَ: { قَالَ لِي اَلنَّبِيُّ r "خُذِ اَلْإِدَاوَةَ". فَانْطَلَقَ حَتَّى تَوَارَى عَنِّي, فَقَضَى حَاجَتَهُ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([105])

علام يدل الحديث؟ 

1ـ الحديث التواري عند قضاء الحاجة ولا يجب إذ الدليل فعل ولايقتضي الوجوب لكنه يجب بأدلة ستر عن العورات الأعين  .

90- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { اِتَّقُوا اَللَّاعِنِينَ: اَلَّذِي يَتَخَلَّى فِي طَرِيقِ اَلنَّاسِ, أَوْ فِي ظِلِّهِمْ }  رَوَاهُ مُسْلِم ٌ  ([106]) .

ما لمراد باللعانين: الأمرين الجالبين للعن الحاملين للناس عليه، والداعيين إليه، وذلك أن من فعلهما لعن وشتم، يعني: أن عادة الناس لعنة، فهو سبب، فانتساب اللعن إليهما من المجاز العقلي

 ما لمراد بالذي يتخلى : أي يتغوط فيما يمر به الناس.

 مالمراد بظل الناس : مستظل ّ الناس  الذي اتخذوه مقيلاً ومناخناً ينزلونه ويقعدونه فيه.

علام يدل الحديث ؟

يدل على تحريم اذية المسلم .

ويدل على تحريم قضاء الحاجة الظل والطرق .

91- زَادَ أَبُو دَاوُدَ, عَنْ مُعَاذٍ: { وَالْمَوَارِدَ }   ([107]) .

ما معنى مورد؟

هو الوضع الذي يأيته الناس من رأس عين أونهر لشرب الماء أو للتوضىء .

 مامعنى قارعة الطريق ؟

المراد بها الطريق الواسع الذي يقرعه الناس بارجلهم أي يدفقونه ويمرون عليه ( والظل ) تقدم المراد به

92 - وَلِأَحْمَدَ; عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ: { أَوْ نَقْعِ مَاءٍ }  وَفِيهِمَا ضَعْف ٌ  ([108])

93- وَأَخْرَجَ اَلطَّبَرَانِيُّ اَلنَّهْيَ عَن ْ  ([109]) تَحْتِ اَلْأَشْجَارِ اَلْمُثْمِرَةِ, وَضَفَّةِ اَلنَّهْرِ الْجَارِي. مِنْ حَدِيثِ اِبْنِ عُمَرَ بِسَنَدٍ ضَعِيف ٍ  ([110])

ماالمواقع المنهي عن التغوط فيها؟

ستة مواضع منهي عن التبرز فيها :قارعة الطريق ويقيد مطلق الطريق ،والظل ،الموارد،ونقع الماء ،الأشجار المثمرة،وجانب النهر .

94- وَعَنْ جَابِرٍ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِذَا تَغَوَّطَ اَلرَّجُلَانِ فَلْيَتَوَارَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا عَنْ صَاحِبِهِ, وَلَا يَتَحَدَّثَا. فَإِنَّ اَللَّهَ يَمْقُتُ عَلَى ذَلِكَ }  رَوَاهُ .  ([111]) وَصَحَّحَهُ اِبْنُ اَلسَّكَنِ, وَابْنُ اَلْقَطَّانِ, وَهُوَ مَعْلُول ٌ  ([112])

ما معنى (فليتوار)كل واحد منهما: أي يستتر

علام يدل الحديث :

1ـ الحديث دليل على وجوب ستر العورة .                                        

    ـ 2- النهي عن التحدث حال قضاء الحاجة .

ما حكم الكلام عند قضاء الحاجة ؟

الأصل فيه التحريم وتعليله بمقت الله عليه أي شدة بغضه لفاعل ذلك زيادة في بيان التحريم.

 

95- وَعَنْ أَبِي قَتَادَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { لَا يُمْسِكَنَّ أَحَدُكُمْ ذَكَرَهُ بِيَمِينِهِ, وَهُوَ يَبُولُ, وَلَا يَتَمَسَّحْ مِنْ اَلْخَلَاءِ بِيَمِينِهِ, وَلَا يَتَنَفَّسْ فِي اَلْإِنَاءِ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ, وَاللَّفْظُ لِمُسْلِم ٍ  ([113])

علام يدل الحديث؟

1ـ فيه دليل على تحريم مس الذكر باليمين حال البول لأنه الأصل في النهي .

2ـ وتحريم التمسح بها من الغائط وكذلك  من البول لما يأتي من حديث سلمان .

3ـ وتحريم التنفس في الإناء حال الشرب.

ما الفواد من الحديث ؟

1ـ شرف اليمين وصيانتها عن الأقذار.

2ـ والنهي عن التنفس في الإناء لئلا يقذره على غيره أو يسقط  من فمه أو أنفه ما يفسده على الغير و ظاهره أنه للتحريم وحمله الجماهير على الأدب .

 

96- وَعَنْ سَلْمَانَ t قَالَ: { لَقَدْ نَهَانَا رَسُولُ اَللَّهِ r "أَنْ نَسْتَقْبِلَ اَلْقِبْلَةَ بِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ, أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِالْيَمِينِ, أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِأَقَلَّ مِنْ ثَلَاثَةِ أَحْجَارٍ, أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِرَجِيعٍ أَوْ عَظْمٍ" }  رَوَاهُ مُسْلِم ٌ  ([114]) .

علام يدل الحديث ؟

الحديث فيه نهي عن استقبال القبلة وهي الكعبة.

ما حكم استقبال القبلة ؟

اختلف العلماء هل هذا النهي للتحريم أولاعلى خمسة اقوال :

1ـ أنه للتنزيه بلا فرق بين الفضاء والعمران فيكون مكروهاً.

2ـ أنه محرم فيهما الظاهر أحاديث النهي .

3ـ أنه مباح فيهما .                                                                                                     4ـ يحرم في الصحاري دون العمران لأن أحاديث الإباحة وردت في العمران فحلمت عليه،وأحاديث النهي عامه.                                                                               

   5ـ الفرق بين الاستقبال فيحرم فيهما ويجوز الاستدبار فيهما .

س3: ما رأي الصنعاني مع التعليل ؟

قال برجحان القول الرابع لأنه بعد تخصيص العمران بأحاديث فعله النبي عليه الصلاة والسلام بقيت الصحراء على التحريم .

س4: هل يجزي أقل من ثلاثة أحجار؟

1ـ إذا اكتفى بالحجارة فلا بد عنده من الثلاث المسحات ولو زالت العين بدونها وقيل إذا حصل الإنقاء .                                                                                         2ـ وإذا لم يحصل بثلاث فلا بد من الزيادة ويندب الإيتار،

س5: هل يجزي في الاستجمار غير الأحجار؟

1ـ يقوم غير الحجارة مما ينقي مقامها خلافاً للظاهرية.

2ـ وجوب الأحجار تمسكاً بظاهر لحديث.

س5: ماعلة التحريم الاستنجاء بالعظم؟

1ـ أنها من طعام الجن كما أخرجه مسلم من حديث مسعود وفيه أنه فال صلى الله عليه وسلم للجن لما سألوه الزاد: ((لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه أوفر ما يكون لحماً وكل بعرة علف لدوابكم))

97- وَلِلسَّبْعَةِ مِنْ حَدِيثِ أَبِي أَيُّوبَ t { لَا تَسْتَقْبِلُوا اَلْقِبْلَةَ بِغَائِطٍ وَلَا بَوْلٍ, وَلَكِنْ شَرِّقُوا أَوْ غَرِّبُوا }   ([115])

علام يدل الحديث؟

صريح في جواز استقبال القمرين واستدبارهما إذ لابد أن يكون في الشرق أو الغرب غالباً.

98- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا; أَنَّ اَلنَّبِيَّ r قَالَ: { مَنْ أَتَى اَلْغَائِطَ فَلْيَسْتَتِرْ }  رَوَاهُ أَبُو دَاوُد َ  ([116])

علام يدل الحديث؟

الحديث كالذي سلف دال على وجوب الاستتار.

 

 

99- وَعَنْهَا; { أَنَّ اَلنَّبِيَّ r كَانَ إِذَا خَرَجَ مِنْ اَلْغَائِطِ قَالَ: "غُفْرَانَكَ" }  أَخْرَجَهُ اَلْخَمْسَةُ. وَصَحَّحَهُ أَبُو حَاتِمٍ, وَالْحَاكِم ُ  ([117])

ما سبب إستغفار النبي صلى الله عليه وسلم ؟

1ـ قيل واستغفاره صلى الله عليه وسلم من تركه لذكر الله وقت قضاء الحاجة لأنه كان يذكر الله على كل أحيانه فجعل تركه لذكر الله في تلك الحال تقصيراً وعدهّ على نفسه ذنباً فتداركه بالاستغفار.

2ـ وقيل معناه التوبة من تقصيره في شكر نعمته التي أنعم بها عليه فأطعمه ثم هضمه ثم سهل خروج الأذى منه فراى شكره قاصراً عن بلوغ حق هذه النعمة ففزع إلى الاستغفار منه.

100- وَعَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ t قَالَ: { أَتَى اَلنَّبِيُّ r اَلْغَائِطَ, فَأَمَرَنِي أَنْ آتِيَهُ بِثَلَاثَةِ أَحْجَارٍ, فَوَجَدْتُ حَجَرَيْنِ, وَلَمْ أَجِدْ ثَالِثًا. فَأَتَيْتُهُ بِرَوْثَةٍ. فَأَخَذَهُمَا وَأَلْقَى اَلرَّوْثَةَ, وَقَالَ: "هَذَا رِكْسٌ" }  أَخْرَجَهُ اَلْبُخَارِيّ ُ  ([118]) .

زَادَ أَحْمَدُ, وَاَلدَّارَقُطْنِيُّ: { ائْتِنِي بِغَيْرِهَا }   ([119])

من هو الراوي ؟

الإمام الرباني أبو عبد الرحمن، عبد الله بن أم عبد الهذلي، صاحب رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم، وخادمه، وأحد السابقين الأولين، من كبار البدريين، ومن نبلاء الفقهاء والمقربين. أسلم قديماً، وحفظ من فيِّ رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم سبعين سورة، وقال صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم: "مَنْ أحب أن يقرأ القران غضّاً، كما أنزل، فليقرأه على قراءة ابن أم عبد" ، وفضائله جمة عديدة. توفي بالمدينة سنة اثنتين وثلاثين .

ما معنى الإستنجاءالغة:

إزالة النحو وهو الغائط والغائط كناية عن العذرة والعذرة خارج الدبر.

س2: ما معنى الإستنجاء اصطلاح؟

الاستنجاء واستنجى اغتسل بالماء أوتمسح بالحجر،وفيه استطاب واستجمر استنجى ،وفيه التمسح:إمرار اليد لإزالة الشيء السائل أوالمتلطخ.

       101- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t { أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ r نَهَى "أَنْ يُسْتَنْجَى بِعَظْمٍ, أَوْ رَوْثٍ" وَقَالَ: "إِنَّهُمَا لَا يُطَهِّرَانِ" }  رَوَاهُ اَلدَّارَقُطْنِيُّ وَصَحَّحَه ُ  ([120])

علام يدل الحديث ؟

   دليل على أن الاستنجاء بالأحجار طهارة لا يلزم معها الماء             

مالحكمه والعله عند النهي عن الإستنجاء بالروث؟

علل عنهما بأنهما لايطهران، وعلل بأنهما طعام الجن ،وعللت الروثة بأنها ركس والتعليل بعدم التطهير فيها عائد إلى كونها ركساً.وأما عدم تطهير العظم فلأنه لزج لا يكاد يتماسك فلا ينشف النجاسة ولا يقطع البلة.

102- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { اِسْتَنْزِهُوا مِنْ اَلْبَوْلِ, فَإِنَّ عَامَّةَ عَذَابِ اَلْقَبْرِ مِنْهُ }  رَوَاهُ اَلدَّارَقُطْنِيّ ُ  ([121]) .

علام يدل الحديث ؟

فيه دليل على نجاسة البول .

103- وَلِلْحَاكِمِ: { أَكْثَرُ عَذَابِ اَلْقَبْرِ مِنْ اَلْبَوْلِ }  وَهُوَ صَحِيحُ اَلْإِسْنَاد ِ  ([122])

ما معنى بلى إنه لكبير ؟

1/ أراد أنه ليس بكبير في اعتقادهما، أو في اعتقاد المخاطبين، وهو عند الله كبير.

2/ ليس بكبير في مشقة الاحتراز، وجزم بهذا البغوي، ورجّحه ابن دقيق العيد.

104- وَعَنْ سُرَاقَةَ بْنِ مَالِكٍ t قَالَ: { عَلَّمْنَا رَسُولُ اَللَّهِ r فِي اَلْخَلَاءِ: " أَنَّ نَقْعُدَ عَلَى اَلْيُسْرَى, وَنَنْصِبَ اَلْيُمْنَى" }  رَوَاهُ اَلْبَيْهَقِيُّ بِسَنَدٍ ضَعِيف ٍ  ([123])

مالحكمة في نصب اليمنى ؟

الحكمة في ذلك: أنه يكون أعون على خروج الخارج؛ لأن المعدة في الجانب الأيسر.

وقيل: ليكون معتمداً على اليسرى، ويقل مع ذلك استعمال اليمنى لشرفها.

105- وَعَنْ عِيسَى بْنِ يَزْدَادَ, عَنْ أَبِيهِ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِذَا بَالَ أَحَدُكُمْ فَلْيَنْثُرْ ذَكَرَهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ }  رَوَاهُ اِبْنُ مَاجَه بِسَنَدٍ ضَعِيف ٍ  ([124])

مالحكمة من هذا الأدب ؟

الحكمة في ذلك حصول الظن بأنه لم يبق في المخرج ما يخاف من خروجه .

106- وَعَنِ اِبْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا; { أَنَّ اَلنَّبِيَّ r سَأَلَ أَهْلَ قُبَاءٍ, فَقَالُوا: إِنَّا نُتْبِعُ اَلْحِجَارَةَ اَلْمَاءَ }  رَوَاهُ اَلْبَزَّارُ بِسَنَدٍ ضَعِيف ٍ  ([125]) .

107- وَأَصْلُهُ فِي أَبِي دَاوُدَ, وَاَلتِّرْمِذِيّ وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَةَ مِنْ حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ t بِدُونِ ذِكْرِ اَلْحِجَارَة ِ  ([126])

ماراي الصنعاني في الجمع بين الاستنجاء بالماء والاحجار؟

يتحصل من هذا كله أن الاستنجاء بالماء أفضل من الحجارة والجمع بينهما أفضل من الكل بعد صحة ما في الإلمام  ،ولم نجد عنه صلى الله عليه وسلم  أنه جمع بينهما.

باب الغسل وحكم الجنب

ما موجبات الغسل ؟

الاحتلام ، الجماع ، نزول المني " إما بنظر أو فكر " الطهر من الحيض أو النفاس ، الإسلام

 108- عَنْ أَبِي سَعِيدٍ اَلْخُدْرِيِّ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { اَلْمَاءُ مِنْ اَلْمَاءِ }  رَوَاهُ مُسْلِم ٌ  ([127]) .

 

وَأَصْلُهُ فِي اَلْبُخَارِيّ ِ  ([128])

ماحقيقة الإغتسال ؟

افاضة الماء على الأعضاء .

هل يجب الدلك ؟

اختلف العلماء في ذلك ؟

1/ يجب " وإن كنتم جنبا فاطهروا " الزيادة في المبنى زيادة في المعنى .

2/ لا يجب في حديث عائشة وميمونة ما يدل على أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم اكتفى في إزالة الجنابة بمجرد الغسل، وإفاضة الماء من دون دلك .

علام يدل الحديث؟

على أنه لا غسل إلا من الإنزال ولا غسل من التقاء الختانين وإليه

109- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِذَا جَلَسَ بَيْنَ شُعَبِهَا اَلْأَرْبَعِ, ثُمَّ جَهَدَهَا, فَقَدْ وَجَبَ اَلْغُسْلُ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([129]) .

زَادَ مُسْلِمٌ: "وَإِنْ لَمْ يُنْزِلْ "  ([130])

كيف نجمع بين الأحاديث الدالة على وجوي الغسل بمجرد التقاء الختانين والأحاديث الدالة على وجوبة بالإنزال ؟

ماروي  عن أبيّ بن كعب أنه قال: "إن الفتيا التي كانوا يقولون: إن الماء من الماء رخصة، كان رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم رخص بها في أول الإسلام، ثم أمر بالاغتسال بعد"

111- وَعَنْ أَنَسِ]بْنِ مَالِكٍ] t قَالَ: { قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r -فِي اَلْمَرْأَةِ تَرَى فِي مَنَامِهَا مَا يَرَى اَلرَّجُلُ- قَالَ: "تَغْتَسِلُ" }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([131]) .

زَادَ مُسْلِمٌ: فَقَالَتْ أُمُّ سُلَيْم ٍ  ([132]) { وَهَلْ يَكُونُ هَذَا? قَالَ: "نَعَمْ فَمِنْ أَيْنَ يَكُونُ اَلشَّبَهُ? }   ([133]) .

علام يدل الحديث ؟

الحديث دليل على أن المرأة ترى مايراه الرجل في منامه والمراد إذا أنزلت الماء .

112- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { كَانَ اَلنَّبِيَّ r يَغْتَسِلُ مِنْ أَرْبَعٍ: مِنْ اَلْجَنَابَةِ, وَيَوْمَ اَلْجُمُعَةِ, وَمِنْ اَلْحِجَامَةِ, وَمِنْ غُسْلِ اَلْمَيِّتِ }  رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَة َ  ([134])

علام يدل الحديث؟.

الحديث دليل على مشروعية الغسل في  هذه الأربعة  الأحوال:

 1ــ فأما الجنابة فالوجوب ظاهر.                                                         

2ـ وأما الجمعة ففي حكمه ووقته خلاف ،وأما حكمه فالجمهور على أنه مسنون لحديث سمره.                                                                                                

3ـ أما الغسل من الحجامة فقيل : هو سنة وتقدم حديث أنس ((أنه صلى الله عليه وسلم احتجم وصلى ولم يتوضأ))فدل على أنه سنة  يفعل تارة كما أفاده حديث عائشة هذا ويترك أخرى كما في حديث أنس ويروى عن علي عليه السلام : الغسل من الحجامة سنة وأن تطهرت أجزأك.                                                                  

4ـ وأما الغسل من الميت  فتقدم الكلام فيه وللعلماء فيه ثلاثة اقوال أنه سنة وهو أقربها وأنه واجب وأنه لا يستحب ((مباح)).

113- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t { -فِي قِصَّةِ ثُمَامَةَ بْنِ أُثَالٍ, عِنْدَمَا أَسْلَم- وَأَمَرَهُ اَلنَّبِيُّ r أَنْ يَغْتَسِلَ }  رَوَاهُ عَبْدُ اَلرَّزَّاق ِ  ([135]) .

وَأَصْلُهُ مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([136])

علام يدل الحديث ؟

الحديث دليل على شرعية الغسل بعد الإسلام  .

ما حكم اغتسال الكافر بعد الإسلام ؟

 عند الحنفية :أنه قد اغتسل حال كفره فلا غسل عسل عليه.

وعند الشافعية: وغيرهم لا يجب عليه الغسل  بعد إسلامه للجنابة للحديث المذكور وهو ((إن الإسلام يجب ما قبله))وأماأذا لم يكن أجنب حال كفره فأنه يستحب له الاغتسال لا غيره.

أما عند أحمد فقال :يجب عليه مطلقاً لظاهر حديث الكتاب واماأخرجه أبو داود من حديث قيس بن عاصم قال:أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أريد الإسلام فأمرني أغتسل بماء وسدر))وأخرجة الترمذي والنسائي بنحوه.   

114- وَعَنْ أَبِي سَعِيدٍ t أَنَّ رَسُولَ اَللَّهِ r قَالَ: { غُسْلُ اَلْجُمُعَةِ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُحْتَلِمٍ }  أَخْرَجَهُ اَلسَّبْعَة ُ  ([137])

ماحكم غسل الجمعة ؟

الظاهرية : قالوا بالإيجاب

الجمهور : قالوا أنه سنة

كيف نجمع بين الحاديث المتعارضة في ذلك ؟

كان الإيجاب أول الأمر بالغسل؛ لما كانوا فيه من ضيق الحال، وغالب لباسهم الصوف، وهم في أرض حارة الهواء، فكانوا يعرقون عند الاجتماع لصلاة الجمعة، فأمرهم صلى الله عليه وآله وسلم بالغسل، فلما وسع الله عليهم، ولبسوا القطن، رخص لهم في ذلك.

115- وَعَنْ سَمُرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { مَنْ تَوَضَّأَ يَوْمَ اَلْجُمُعَةِ فَبِهَا وَنِعْمَتْ, وَمَنْ اِغْتَسَلَ فَالْغُسْلُ أَفْضَلُ }  رَوَاهُ اَلْخَمْسَةُ, وَحَسَّنَهُ اَلتِّرْمِذِيّ ُ  ([138])

علام يدل الحديث ؟

دليل على عدم وجوب الغسل

مارأي الصنعاني ؟

الأحوط للمؤمن أن لا يترك غسل الجمعة. وفي الهدي النبوي: الأمر بالغسل يوم الجمعة مؤكد جداً، ووجوبه أقوى من وجوب الوتر، وقراءة البسملة في الصلاة، ووجوب الوضوء من مس النساء، ووجوبه من مس الذكر، ووجوبه من القهقهة في الصلاة، ومن الرعاف، ومن الحجامة، والقيء.

116- وَعَنْ عَلِيٍّ t قَالَ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r يُقْرِئُنَا اَلْقُرْآنَ مَا لَمْ يَكُنْ جُنُبًا }  رَوَاهُ اَلْخَمْسَةُ, وَهَذَا لَفْظُ اَلتِّرْمِذِيِّ وَحَسَّنَةُ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ حِبَّان َ  ([139])

علام يدل الحديث؟

دليل على تحريم قراءة القرآن على الجنب .

س2: ما حكم قراءة القران للجنب ؟

1-روى البخاري عن ابن عباس انه لم يربالقراءة للجنب بأساً.

2-الجمهور قالوا بالتحريم .

117- وَعَنْ أَبِي سَعِيدٍ اَلْخُدْرِيِّ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِذَا أَتَى أَحَدُكُمْ أَهْلَهُ, ثُمَّ أَرَادَ أَنْ يَعُودَ فَلْيَتَوَضَّأْ بَيْنَهُمَا وُضُوءًا }  رَوَاهُ مُسْلِم ٌ  ([140]) .

زَادَ اَلْحَاكِمُ: { فَإِنَّهُ أَنْشَطُ لِلْعَوْدِ }   ([141])

ماالمشروع لمن أراد معاودة اهله ؟

شرعية الوضوء لمن أراد معاودة أهله، وقد ثبت أنه صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم غشي نساءه، ولم يحدث وضوءاً بين الفعلين. وثبت أنه اغتسل بعد غشيانه عند كل واحدة، فالكل جائز.

118- وَلِلْأَرْبَعَةِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r يَنَامُ وَهُوَ جُنُبٌ, مِنْ غَيْرِ أَنْ يَمَسَّ مَاءً }  وَهُوَ مَعْلُول ٌ  ([142]) .

كيف نجمع بين الأحاديث ؟

فيحتمل أن المراد لا يمس ماء الغسل.

حكم الوضؤ للجنب ؟

اختلف العلماء

1ـ ذهب داود وجماعة إلى وجوبه لورود الأمر بالغسل عند مسلم ((ليتوضاْ))

2ـ وتأوله الجمهور أنه للاستحباب جمعاً بين الأدلة.

119- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r إِذَا اِغْتَسَلَ مِنْ اَلْجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ, ثُمَّ يُفْرِغُ بِيَمِينِهِ عَلَى شِمَالِهِ, فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ, ثُمَّ يَتَوَضَّأُ, ثُمَّ يَأْخُذُ اَلْمَاءَ, فَيُدْخِلُ أَصَابِعَهُ فِي أُصُولِ اَلشَّعْرِ, ثُمَّ حَفَنَ عَلَى رَأْسِهِ ثَلَاثَ حَفَنَاتٍ, ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى سَائِرِ جَسَدِهِ, ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ, وَاللَّفْظُ لِمُسْلِم ٍ  ([143]) .

120- وَلَهُمَا فِي حَدِيثِ مَيْمُونَةَ: { ثُمَّ أَفْرَغَ عَلَى فَرْجِهِ, فَغَسَلَهُ بِشِمَالِهِ, ثُمَّ ضَرَبَ بِهَا اَلْأَرْضَ } 

وَفِي رِوَايَةٍ: { فَمَسَحَهَا بِالتُّرَابِ } 

وَفِي آخِرِهِ: { ثُمَّ أَتَيْتُهُ بِالْمِنْدِيلِ }  فَرَدَّهُ, وَفِيهِ: { وَجَعَلَ يَنْفُضُ الْمَاءَ بِيَدِهِ }   ([144])

علام يدل الحديث ؟

  1. 1.     يدل على أن الماء الذي يطهر به محل النجاسة طاهر مطهّر
  2. 2.     تشريك النية للغسل الذي يزيل النجاسة برفعها الحدث.
  3. 3.     استدلّ به على أن بقاء الرائحة بعد غسل المحل لا يضر.
  4. 4.     يدل على أن غسل الجنابة مرة واحدة
  5. 5.     أنه لا يشترط في صحة الوضوء رفع الحدث الأكبر.
  6. 6.     استدل به على عدم وجوب الدلك .
  7. 7.     جواز تفريق أعضاء الوضوء
  8. 8.     عدم شرعية التنشيف للأعضاء.
  9. 9.     دلالة على أن نفض اليد من ماء الوضوء لا بأس به .
  10. 121- وَعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { قُلْتُ: يَا رَسُولَ اَللَّهِ إِنِّي اِمْرَأَةٌ أَشُدُّ شَعْرَ رَأْسِي, أَفَأَنْقُضُهُ لِغُسْلِ اَلْجَنَابَةِ? وَفِي رِوَايَةٍ: وَالْحَيْضَةِ? فَقَالَ: "لَا, إِنَّمَا يَكْفِيكِ أَنْ تَحْثِي عَلَى رَأْسِكِ ثَلَاثَ حَثَيَاتٍ" }  رَوَاهُ مُسْلِم ٌ  ([145])

علام يدل الحديث.؟

الحديث دليل على أنه لا يجب نقص الشعر على المر اة في غسلها من جنابة أو حيض

هل يجب نقض الشعر للغسل؟

1ـ عند الهادوية لا يجب النقص في غسل الجنابة ويجب  في الحيض و النفاس

2ـ وأجيب بأنه معارض بهذا لحديث.

و يجمع بينهما بأن الأمر بالنقض للندب, والاحوط النقض .

122- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِنِّي لَا أُحِلُّ اَلْمَسْجِدَ لِحَائِضٍ وَلَا جُنُبٌ }  رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَة َ  ([146])

علام يدل الحديث؟

1ـ الحديث دليل على أنه يجوز للحائض والجنب دخول المسجد .

ما حكم دخول الحائض المسجد ؟

الجمهور : لايجوز للحائض الدخول للمسجد .

الظاهرية : يجوز لها ذلك .

قيل : يجوز المرور ولا يجوز المكوث قياسا على الجنب .

123- وَعَنْهَا قَالَتْ: { كُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وَرَسُولُ اَللَّهِ r مِنْ إِنَاءٍ وَاحِدٍ, تَخْتَلِفُ أَيْدِينَا فِيهِ مِنَ اَلْجَنَابَةِ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([147]) .

زَادَ اِبْنُ حِبَّانَ: وَتَلْتَقِ ي  ([148])

علام يدل الحديث؟

هو دليل على جواز اغتسال الرجل والمرأة من ماء واحد في إناء واحد والجواز هو الأصل.

124- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { إِنَّ تَحْتَ كُلِّ شَعْرَةٍ جَنَابَةً, فَاغْسِلُوا اَلشَّعْرَ, وَأَنْقُوا اَلْبَشَرَ }  رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ, وَاَلتِّرْمِذِيُّ وَضَعَّفَاه ُ  ([149]) .

125- وَلِأَحْمَدَ عَنْ عَائِشَةَ نَحْوُهُ, وَفِيهِ رَاوٍ مَجْهُول ٌ  ([150])

علام يدل الحديث؟

والحديث دليل على أنه يجب غسل جميع البدن في الجنابة ولا يعقى عن شيء منه.

  بَابُ اَلتَّيَمُّمِ

عرفي التيمم لغة وشرعاً ؟

لغة: القصد.

وفي الشرع: القصد إلى الصعيد لمسح الوجه واليدين، بنية استباحة الصلاة ونحوها.

هل التيمم رخصة أو عزيمة ؟

لعدم الماء عزيمة، وللعذر رخصة.

126- عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اَللَّهِ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا; أَنَّ اَلنَّبِيَّ r قَالَ: { أُعْطِيتُ خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ أَحَدٌ قَبْلِي: نُصِرْتُ بِالرُّعْبِ مَسِيرَةَ شَهْرٍ, وَجُعِلَتْ لِي اَلْأَرْضُ مَسْجِدًا وَطَهُورًا, فَأَيُّمَا رَجُلٍ أَدْرَكَتْهُ اَلصَّلَاةُ فَلْيُصَلِّ }  وَذَكَرَ اَلْحَدِيث َ  ([151])

علام يدل الحديث؟

1/ دليل، أن التراب يرفع الحدث كالماء، لاشتراكهما في الطهورية .

2/ يدل على جواز التيمم بجميع أجزاء الأرض.

127- وَفِي حَدِيثِ حُذَيْفَةَ عِنْدَ مُسْلِمٍ: { وَجُعِلَتْ تُرْبَتُهَا لَنَا طَهُورًا, إِذَا لَمْ نَجِدِ اَلْمَاءَ }   ([152]) .

128- وَعَنْ عَلِيٍّ t عِنْدَ أَحْمَدَ: { وَجُعِلَ اَلتُّرَابُ لِي طَهُورًا }   ([153])

129- وَعَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: { بَعَثَنِي اَلنَّبِيُّ r فِي حَاجَةٍ, فَأَجْنَبْتُ, فَلَمْ أَجِدِ اَلْمَاءَ, فَتَمَرَّغْتُ فِي اَلصَّعِيدِ كَمَا تَمَرَّغُ اَلدَّابَّةُ, ثُمَّ أَتَيْتُ اَلنَّبِيَّ r فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ, فَقَالَ: "إِنَّمَا كَانَ يَكْفِيكَ أَنْ تَقُولَ بِيَدَيْكَ هَكَذَا" ثُمَّ ضَرَبَ بِيَدَيْهِ اَلْأَرْضَ ضَرْبَةً وَاحِدَةً, ثُمَّ مَسَحَ اَلشِّمَالَ عَلَى اَلْيَمِينِ, وَظَاهِرَ كَفَّيْهِ وَوَجْهَهُ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ, وَاللَّفْظُ لِمُسْلِم ٍ  ([154]) .

وَفِي رِوَايَةٍ لِلْبُخَارِيِّ: وَضَرَبَ بِكَفَّيْهِ اَلْأَرْضَ, وَنَفَخَ فِيهِمَا, ثُمَّ مَسَحَ بِهِمَا وَجْهَهُ وَكَفَّيْه ِ  ([155])

مامعنى تمعكت ؟

أي تقلبت .

علام يدل الحديث ؟

  1. 1.     دلّ أنه يكفي ضربة واحدة .
  2. 2.     لاقتصار على الكفين.
  3. 3.     أفاد أن الترتيب بين الوجه والكفين غير واجب .
  4. 4.     دل على أن التيمم فرض من أجنب ولم يجد الماء.

هل تكفي ضربة واحدة ؟

القول الأول : الجمهور قالوا تكفي ضربة واحدة .

القول الثاني : لا تكفي ضربة واحدة .

هل يجب الترتيب ؟

القول الأول : لا يجب الترتيب .

القول الثاني : يجب الترتيب .

ماحكم النفخ ؟

قيل : يندب      وقيل : لايندب .

 130- وَعَنِ اِبْنِ عُمَرَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { التَّيَمُّمُ ضَرْبَتَانِ ضَرْبَةٌ لِلْوَجْهِ, وَضَرْبَةٌ لِلْيَدَيْنِ إِلَى اَلْمِرْفَقَيْنِ }  رَوَاهُ اَلدَّارَقُطْنِيُّ, وَصَحَّحَ اَلْأَئِمَّةُ وَقْفَه ُ  ([156])

لا توجد عليه مسائل .

131- وَعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { اَلصَّعِيدُ وُضُوءُ اَلْمُسْلِمِ, وَإِنْ لَمْ يَجِدِ اَلْمَاءَ عَشْرَ سِنِينَ, فَإِذَا وَجَدَ اَلْمَاءَ فَلْيَتَّقِ اَللَّهَ, وَلْيُمِسَّهُ بَشَرَتَهُ }  رَوَاهُ اَلْبَزَّارُ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ اَلْقَطَّانِ, ]و] لَكِنْ صَوَّبَ اَلدَّارَقُطْنِيُّ إِرْسَالَه ُ  ([157]) .

ما معنى الصعيد ؟

المعنى الأول : التراب.

المعنى الثاني : وجه الأرض ترابا كان أو غيره .

هل التيمم رافع للحدث أم مبيح للصلاة ؟

1/ أن التيمم مبيح للصلاة .

2/ أنه يقوم مقام الماء ويرفع الجنابة رفعا مؤقتاً .

132- وَلِلتِّرْمِذِيِّ: عَنْ أَبِي ذَرٍّ نَحْوُهُ, وَصَحَّحَه ُ  ([158])

لا توجد عليه مسائل .

133- وَعَنْ أَبِي سَعِيدٍ اَلْخُدْرِيِّ t قَالَ: { خَرَجَ رَجُلَانِ فِي سَفَرٍ, فَحَضَرَتْ اَلصَّلَاةَ -وَلَيْسَ مَعَهُمَا مَاءٌ- فَتَيَمَّمَا صَعِيدًا طَيِّبًا, فَصَلَّيَا, ثُمَّ وَجَدَا اَلْمَاءَ فِي اَلْوَقْتِ. فَأَعَادَ أَحَدُهُمَا اَلصَّلَاةَ وَالْوُضُوءَ, وَلَمْ يُعِدِ اَلْآخَرُ, ثُمَّ أَتَيَا رَسُولَ اَللَّهِ r فَذَكَرَا ذَلِكَ لَهُ, فَقَالَ لِلَّذِي لَمْ يُعِدْ: "أَصَبْتَ اَلسُّنَّةَ وَأَجْزَأَتْكَ صَلَاتُكَ" وَقَالَ لِلْآخَرِ: "لَكَ اَلْأَجْرُ مَرَّتَيْنِ" }  رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ, ]و] النَّسَائِيّ ُ  ([159])

علام يدل الحديث ؟

1/ دليل على جواز الاجتهاد في عصره صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم .

             2/ دل على أنه لا تجب الإعادة على من صلى بالتراب، ثم وجد الماء في الوقت بعد الفراغ من                  الصلاة.

 

134- وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا فِي قَوْلِهِ U  وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ ([160]) قَالَ: "إِذَا كَانَتْ بِالرَّجُلِ اَلْجِرَاحَةُ فِي سَبِيلِ اَللَّهِ وَالْقُرُوحُ, فَيُجْنِبُ, فَيَخَافُ أَنْ يَمُوتَ إِنْ اِغْتَسَلَ: تَيَمَّمَ" . رَوَاهُ اَلدَّارَقُطْنِيُّ مَوْقُوفًا, وَرَفَعَهُ اَلْبَزَّارُ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ خُزَيْمَةَ, وَالْحَاكِم ُ  ([161])

علام يدل الحديث ؟

دليل على شرعية التيمم في حق الجنب إن خاف الموت .

متى يجزء التيمم في الحدث الأكبر ؟

القول الأول : لا يجزئ إلا لمخافة الموت .

القول الثاني : يجزئ لخشية الضرر .

القول الثالث : يباح للمرض وإن لم يخف ضررا .

135- وَعَنْ عَلِيٍّ t قَالَ: { اِنْكَسَرَتْ إِحْدَى زَنْدَيَّ فَسَأَلَتْ رَسُولَ اَللَّهِ r فَأَمَرَنِي أَنْ أَمْسَحَ عَلَى اَلْجَبَائِرِ }  رَوَاهُ اِبْنُ مَاجَه بِسَنَدٍ وَاهٍ جِدًّ ا  ([162])

لا توجد عليه مسائل لضعفه .

136- { وَعَنْ جَابِرٍ]بْنُ عَبْدِ اَللَّهِ] رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا فِي اَلرَّجُلِ اَلَّذِي شُجَّ, فَاغْتَسَلَ فَمَاتَ -: "إِنَّمَا كَانَ يَكْفِيهِ أَنْ يَتَيَمَّمَ, وَيَعْصِبَ عَلَى جُرْحِهِ خِرْقَةً, ثُمَّ يَمْسَحَ عَلَيْهَا وَيَغْسِلَ سَائِرَ جَسَدِهِ" }  رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ بِسَنَدٍ فِيهِ ضَعْفٌ, وَفِيهِ اِخْتِلَافٌ عَلَى رُوَاتِه ِ  ([163])

ما حكم المسح على الجبائر ؟

1/ يمسح عليها بالماء .

2/ يجمع بين التيمم والمسح والغسل .

137- وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: { مِنْ اَلسُّنَّةِ أَنْ لَا يُصَلِّيَ اَلرَّجُلُ بِالتَّيَمُّمِ إِلَّا صَلَاةً وَاحِدَةً, ثُمَّ يَتَيَمَّمُ لِلصَّلَاةِ اَلْأُخْرَى }  رَوَاهُ اَلدَّارَقُطْنِيُّ بِإِسْنَادٍ ضَعِيفٍ جِدًّ ا  ([164])

لا توجد عليه مسائل لضعفه .

بَابُ اَلْحَيْضِ

 

138- عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { إِنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ أَبِي حُبَيْشٍ كَانَتْ تُسْتَحَاضُ, فَقَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r "إِنَّ دَمَ اَلْحَيْضِ دَمٌ أَسْوَدُ يُعْرَفُ, فَإِذَا كَانَ ذَلِكَ فَأَمْسِكِي مِنَ اَلصَّلَاةِ, فَإِذَا كَانَ اَلْآخَرُ فَتَوَضَّئِي, وَصَلِّي" }  رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ, وَالنَّسَائِيُّ, وَصَحَّحَهُ اِبْنُ حِبَّانَ, وَالْحَاكِمُ, وَاسْتَنْكَرَهُ أَبُو حَاتِم ٍ  ([165])

ما معنى الإستحاضة ؟

جريان الدم من فرج المرأة في غير أوانه .

علام يدل الحديث ؟

فيه ردّ المستحاضة إلى صفة الدم .

ما الأحكام التي تختص بها المستحاضة عن غيرها ؟

  1. 1.     جواز وطئها في حال جريان دم الاستحاضة .  
  2. 2.     أنها تؤمر بالاحتياط في طهارة الحدث والنجس، فتغسل فرجها قبل الوضوء، وقبل التيمم، وتحشو فرجها بقطنة أو خرقة؛ دفعاً للنجاسة وتقليلاً لها .
  3. 3.     أنه ليس لها الوضوء قبل دخول وقت الصلاة عند الجمهور .

4.  139- وَفِي حَدِيثِ أَسْمَاءَ بِنْتِ عُمَيْسٍ عِنْدَ أَبِي دَاوُدَ: { لِتَجْلِسْ فِي مِرْكَنٍ, فَإِذَا رَأَتْ صُفْرَةً فَوْقَ اَلْمَاءِ, فَلْتَغْتَسِلْ لِلظُّهْرِ وَالْعَصْرِ غُسْلاً وَاحِدًا, وَتَغْتَسِلْ لِلْمَغْرِبِ وَالْعِشَاءِ غُسْلاً وَاحِدًا, وَتَغْتَسِلْ لِلْفَجْرِ غُسْلاً, وَتَتَوَضَّأْ فِيمَا بَيْنَ ذَلِكَ }   ([166])

هل يجب على المستحاضة الإغتسال لكل صلاة ؟

  1. 1.     يجب عليها الإغتسال .
  2. 2.     لا يجب عليها الإغتسال .

3.  140- وَعَنْ حَمْنَةَ بِنْتِ جَحْشٍ قَالَتْ: { كُنْتُ أُسْتَحَاضُ حَيْضَةً كَبِيرَةً شَدِيدَةً, فَأَتَيْتُ اَلنَّبِيَّ r أَسْتَفْتِيهِ, فَقَالَ: "إِنَّمَا هِيَ رَكْضَةٌ مِنَ اَلشَّيْطَانِ, فَتَحَيَّضِي سِتَّةَ أَيَّامٍ, أَوْ سَبْعَةً, ثُمَّ اِغْتَسِلِي, فَإِذَا اسْتَنْقَأْتِ فَصَلِّي أَرْبَعَةً وَعِشْرِينَ, أَوْ ثَلَاثَةً وَعِشْرِينَ, وَصُومِي وَصَلِّي, فَإِنَّ ذَلِكَ يُجْزِئُكَ, وَكَذَلِكَ فَافْعَلِي كَمَا تَحِيضُ اَلنِّسَاءُ, فَإِنْ قَوِيتِ عَلَى أَنْ تُؤَخِّرِي اَلظُّهْرَ وَتُعَجِّلِي اَلْعَصْرَ, ثُمَّ تَغْتَسِلِي حِينَ تَطْهُرِينَ وَتُصَلِّينَ اَلظُّهْرَ وَالْعَصْرِ جَمِيعًا, ثُمَّ تُؤَخِّرِينَ اَلْمَغْرِبَ وَتُعَجِّلِينَ اَلْعِشَاءِ, ثُمَّ تَغْتَسِلِينَ وَتَجْمَعِينَ بَيْنَ اَلصَّلَاتَيْنِ, فَافْعَلِي. وَتَغْتَسِلِينَ مَعَ اَلصُّبْحِ وَتُصَلِّينَ. قَالَ: وَهُوَ أَعْجَبُ اَلْأَمْرَيْنِ إِلَيَّ }  رَوَاهُ اَلْخَمْسَةُ إِلَّا النَّسَائِيَّ, وَصَحَّحَهُ اَلتِّرْمِذِيُّ, وَحَسَّنَهُ اَلْبُخَارِيّ ُ  ([167])

ما معنى ركضة من الشيطان ؟

  1. 1.     أن الشيطان قد وجد سبيلاً إلى التلبيس عليها في أمر دينها وطهرها وصلاتها، حتى أنساها عادتها، وصارت في التقدير كأنها ركضه منه .
  2. 2.     أنها ركضة منه حقيقة .

عرفي الجمع الصوري ؟

فتأتي بالظهر في آخر وقتها قبل خروجه، وتعجل العصر فتأتي به في أول وقته، فتكون قد أتت بكل صلاة في وقتها وجمعت بينهما جمعاً صورياً .

علام يدل الحديث ؟

دليل على أنه لا يباح جمع الصلاتين في وقت أحدهما للعذر؛ إذ لو أبيح لعذر لكانت المستحاضة أول من يباح لها ذلك، ولم يبح لها ذلك، بل أمرها بالتوقيت .

141- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا; { أَنَّ أُمَّ حَبِيبَةَ بِنْتَ جَحْشٍ شَكَتْ إِلَى رَسُولِ اَللَّهِ r اَلدَّمَ, فَقَالَ: "اُمْكُثِي قَدْرَ مَا كَانَتْ تَحْبِسُكِ حَيْضَتُكِ, ثُمَّ اِغْتَسِلِي" فَكَانَتْ تَغْتَسِلُ كُلَّ صَلَاةٍ }  رَوَاهُ مُسْلِم ٌ  ([168]) .

142- وَفِي رِوَايَةٍ لِلْبُخَارِيِّ: { وَتَوَضَّئِي لِكُلِّ صَلَاةٍ }  وَهِيَ لِأَبِي دَاوُدَ وَغَيْرِهِ مِنْ وَجْهٍ آخَرَ. 

علام يدل الحديث ؟

دليل على إرجاع المستحاضة إلى أحد المعرفات، وهي أيام عادتها، وعرفت أن المعرفات: إما العادة التي كانت لها قبل الاستحاضة، أو صفة الدم بكونه أسود يعرف، أو العادة التي للنساء من الستة الأيام، أو السبعة

143- وَعَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { كُنَّا لَا نَعُدُّ اَلْكُدْرَةَ وَالصُّفْرَةَ بَعْدَ اَلطُّهْرِ شَيْئًا }  رَوَاهُ اَلْبُخَارِيُّ, وَأَبُو دَاوُدَ وَاللَّفْظُ لَه ُ  ([169])

علام يدل الحديث ؟

دليل على أنه لا حكم لما ليس بدم غليظ أسود يعرف، فلا يعد حيضاً .

144- وَعَنْ أَنَسٍ t { أَنَّ اَلْيَهُودَ كَانُوا إِذَا حَاضَتْ اَلْمَرْأَةُ لَمْ يُؤَاكِلُوهَا, فَقَالَ اَلنَّبِيُّ r "اِصْنَعُوا كُلَّ شَيْءٍ إِلَّا اَلنِّكَاحَ" }  رَوَاهُ مُسْلِم ٌ  ([170])

ما المأمور به من الإعتزال ؟

هو النكاح .

145- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { كَانَ رَسُولُ اَللَّهِ r يَأْمُرُنِي فَأَتَّزِرُ, فَيُبَاشِرُنِي وَأَنَا حَائِضٌ }  مُتَّفَقٌ عَلَيْه ِ  ([171])

ما معنى يباشرني ؟

أي يلصق بشرته ببشرتي فيما دون الإزار

هل يجوز الإستمتاع فيما بين الركبة والسرة ؟

أجازه البعض، وحجته: "اصنعوا كل شيء إلا النكاح" ، ومفهوم هذا الحديث، وقال بعض بكراهته، وآخر: بتحريمه، فالأول أولى؛ للدليل.

ما حكم جماع الحائض ؟

يأثم إجماعاً؛ ولا يجب عليه شيء. وقيل: تجب عليه الصدقة .

146- وَعَنِ اِبْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهُمَا, عَنِ اَلنَّبِيِّ r -فِي اَلَّذِي يَأْتِي اِمْرَأَتَهُ وَهِيَ حَائِضٌ- قَالَ: { يَتَصَدَّقُ بِدِينَارٍ, أَوْ نِصْفِ دِينَارٍ }  رَوَاهُ اَلْخَمْسَةُ, وَصَحَّحَهُ اَلْحَاكِمُ وَابْنُ اَلْقَطَّانِ, وَرَجَّحَ غَيْرَهُمَا وَقْفَه ُ  ([172])

لاتوجد عليه مسائل لضعفه .

147- وَعَنْ أَبِي سَعِيدٍ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ r { أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ? }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ فِي حَدِيث ٍ  ([173])

أحكام تخص الحائض ؟

  1. 1.     لا يجب عليها الصلاة ولا الصوم
  2. 2.     لا تدخل المسجد .
  3. 3.     لا تقرأ القرآن .
  4. 4.     لا تمس المصحف .

148- وَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { لَمَّا جِئْنَا سَرِفَ حِضْتُ, فَقَالَ اَلنَّبِيُّ r "اِفْعَلِي مَا يَفْعَلُ اَلْحَاجُّ, غَيْرَ أَنْ لَا تَطُوفِي بِالْبَيْتِ حَتَّى تَطْهُرِي" }  مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ فِي حَدِيث ٍ  ([174])

علام يدل الحديث ؟

دليل على أن الحائض يصح منها جميع أفعال الحج غير الطواف بالبيت، وهو مجمع عليه.

149- وَعَنْ مُعَاذٍ t { أَنَّهُ سَأَلَ اَلنَّبِيَّ r مَا يَحِلُّ لِلرَّجُلِ مِنِ اِمْرَأَتِهِ, وَهِيَ حَائِضٌ? قَالَ: "مَا فَوْقَ اَلْإِزَارِ" }  رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ وَضَعَّفَه ُ  ([175])

علام يدل الحديث ؟

الحديث دليل على تحريم مباشرة محل الإزار.

150- وَعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اَللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: { كَانَتِ اَلنُّفَسَاءُ تَقْعُدُ فِي عَهْدِ رَسُولِ اَللَّهِ r بَعْدَ نِفَاسِهَا أَرْبَعِينَ }  رَوَاهُ اَلْخَمْسَةُ إِلَّا النَّسَائِيَّ, وَاللَّفْظُ لِأَبِي دَاوُد َ  ([176]) .

وَفِي لَفْظٍ لَهُ: { وَلَمْ يَأْمُرْهَا اَلنَّبِيُّ r بِقَضَاءِ صَلَاةِ اَلنِّفَاسِ }  وَصَحَّحَهُ اَلْحَاكِم ُ  ([177])

علام يدل الحديث ؟

أن الدم الخارج عقيب الولادة حكمه يستمر أربعين يوماً تقعد فيه المرأة عن الصلاة، وعن الصوم

 

 

                                                        انتهى كتاب الطهارة والحمد لله رب العالمين

                                                                                ويليه كتاب الصلاة .

 


[1] - صحيح. رواه أبو داود (83)، والنسائي (1 /50 و 176 و 707)، والترمذي (69)، وابن ماجه (386) وابن أبي شيبة (131)، وابن خزيمة (111) من طريق صفوان بن سليم، عن سعيد بن سلمة من آل بني الأزرق، عن المغيرة بن أبي بردة -وهو من بني عبد الدار- أنه سمع أبي هريرة يقول: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله! إنا نركب البحر، ونحمل معنا القليل من الماء، فإن توضأنا به عطشنا، أفنتوضأ به؟ فقال صلى الله عليه وسلم: فذكره. وقال الترمذي: "حسن صحيح". قلت: وهذا إسناد صحيح، وقد أعله بعضهم بما لا يقدح، كما أن للحديث شواهد، وتفصيل ذلك في "الأصل".

[2] - صحيح: رواه أبو داود (66)، والنسائي (174)، والترمذي (66) عن أبي سعيد الخدري، قال: قيل: يا رسول الله (!) أنتوضأ (رواية: أتتوضأ) من بئر بضاعة، وهي بئر يلقى فيها الحيض، ولحوم الكلاب، والنتن؟! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: .. الحديث. قلت: وهو حديث صحيح، وإن أعل بجهالة أحد رواته، لكن له طرق وشواهد أخرى يصح بها الحديث، كما تجد ذلك مفصلا "بالأصل". فائدة: قوله في الحديث: "وهي بئر يلقى فيها الحيض، ولحوم الكلاب، والنتن". قال الخطابي عن ذلك في "معالم السنن" (1/37): "يتوهم كثير من الناس إذا سمع هذا الحديث أن هذا كان منهم عادة، وأنهم كانوا يأتون هذا الفعل قصدا وعمدا، وهذا لا يجوز أن يظن بذمي، بل بوثني، فضلا عن مسلم! ولم يزل من عادة الناس قديما وحديثا؛ مسلمهم وكافرهم: تنزيه المياه، وصونها عن النجاسات، فكيف يظن بأهل ذلك الزمان، وهم أعلى طبقات أهل الدين، وأفضل جماعة المسلمين، والماء في بلادهم أعز، والحاجة إليه أمس، أن يكون هذا صنيعهم بالماء، امتهانهم له؟!. وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من تغوط في موارد الماء ومشارعه، فكيف من اتخذ عيون الماء ومنابعه رصدا للأنجاس، ومطرحا للأقذار؟ هذا ما لا يليق بحالهم. وإنما كان هذا من أجل أن هذه البئر في صدور من الأرض، وأن السيول كانت تكسح هذه الأقذار من الطرق والأفنية، وتحملها فتلقيها فيها، وكان الماء لكثرته لا تؤثر فيه وقوع هذه الأشياء ولا يغيره".

[3] - نقله المنذري في "المختصر" .

[4] - ضعيف. رواه ابن ماجه (521) من طريق رشدين بن سعد، حدثنا معاوية بن صالح، عن راشد بن سعد، عن أبي إمامة به. وهو ضعيف؛ لضعف رشدين، وقد اضطرب أيضا في إسناده.

[5] - نقله ولده في "العلل" (1 /44) فقال: "قال أبي يوصله رشدين بن سعد، يقول: عند أبي إمامة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، ورشدين ليس بقوي، والصحيح مرسل".

[6] - ضعيف. رواه البيهقي في "الكبرى" (159-260) من حديث أبي إمامة أيضا، وفي إسناده بقية بن الوليد، وهو مدلس وقد عنعن. وله طريق آخر ولكنه ضعيف أيضا.

[7] - صحيح. رواه أبو داود (63 و 64 و 65)، والنسائي (1 /46 و175)، والترمذي (67)، وابن ماجه (517)، وهو حديث صحيح، وقد أعل بما لا يقدح. وصححه ابن خزيمة (92)، والحاكم (132)، وابن حبان (1249) .

[8] - صحيح. رواه مسلم (283).

[9] - البخاري رقم (239) .

[10] - مسلم رقم (282).

[11] - سنن أبي داود (70) .

[12] - صحيح. رواه أبو داود (81)، والنسائي (1/ 130) من طريق داود بن عبد الله الأودي، عن حميد الحميري، عن رجل صحب النبي صلى الله عليه وسلم، به. قلت: وهذا سند صحيح، كما قال الحافظ.

[13] - صحيح. رواه مسلم (323).

[14] - صحيح . رواه أبو داود (68)، والترمذي (65)، وابن ماجه (370) من طريق سماك بن حرب، عن عكرمة، عن ابن عباس، قال: ... الحديث. قال الترمذي: "هذا حديث حسن صحيح". قلت: وهو كذلك وإن كان من رواية سماك، عن عكرمة، وهي معلولة. "تنبيه": وهم الحافظ في عزوة لأصحاب "السنن" إذ لم يخرجه النسائي، وأيضا تصحيح ابن خزيمة لغير هذا اللفظ.

[15] - صحيح. رواه مسلم (279) (91) .

[16] - مسلم (279) (89).

[17] - سنن الترمذي (91)، وعنده زيادة أخرى، وهي: "وإذا ولغت فيه الهرة، غسل مرة". قلت: وهي زيادة صحيحة كما بينت ذلك في "ناسخ الحديث ومنسوخه" لابن شاهين رقم (140) .

[18] - صحيح. رواه أبو داود (75)، والنسائي (1 /55 و 178)، والترمذي (92)، وابن ماجه (367) وابن خزيمة (104) من طريق كبشة بنت كعب بن مالك -وكانت تحت ابن أبي قتادة- أن أبا قتادة دخل عليها، فسكبت له وضوءا. قالت: فجاءت هرة تشرب، فأصغى لها الإناء حتى شربت، قالت كبشة: فرآني أنظر إليه! فقال: أتعجبين يا بنت أخي؟ فقلت: نعم . قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: فذكره. وقال الترمذي: "حديث حسن صحيح".

[19] - صحيح. رواه البخاري (219)، ومسلم (284)، وله طرق عن أنس، وجاء أيضا من رواية بعض الصحابة غير أنس.

[20] - رواه أحمد (2/97)، وابن ماجه (3314)، وسنده ضعيف كما أشار إلى ذلك الحافظ. ولكنه يصح عن ابن عمر موقوفا، والموقوف له حكم الرفع كما قاله البيهقي رحمه الله.

[21] - صحيح. رواه البخاري (3320)، (5782).

[22] - سنن أبي داود (3844) وإسنادها حسن.

[23] - حسن. رواه أبو داود (2858)، الترمذي (1480)، من طريق عطاء بن يسار، عن أبي واقد الليثي قال: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة، والناس يجبون أسنمة الإبل، ويقطعون أليات الغنم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فذكر الحديث.

[24] - صحيح. رواه البخاري (5426)، ومسلم (2067) عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، قال: إنهم كانوا عند حذيفة، فاستسقى، فسقاه مجوسي، فلما وضع القدح في يده، رماه به، وقال: لولا أني نهيته غير مرة ولا مرتين! -كأنه يقول: لم أفعل هذا- لكني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم، يقول: "لا تلبس الحرير ولا الديباج، ولا تشربوا" .. الحديث. واللفظ للبخاري، وعنده "ولنا في الآخرة". وهذه الجملة ليست عند مسلم.

[25] - صحيح. رواه البخاري (5634)، ومسلم (2065).

[26] - صحيح. رواه مسلم (366).

[27] - رواه النسائي (773)، والترمذي (1728)، وابن ماجه (3609) عن ابن عباس أيضا، وهو صحيح كسابقه. "تنبيه": وهم الحافظ رحمه الله في قوله: "وعند الأربعة" وذلك لأن أبا داود لم يروا الحديث بهذا اللفظ، وإنما لفظه كلفظ مسلم.

[28] - صحيح. وإن وهم فيه الحافظ، إذ عزو هذا اللفظ لابن حبان من رواية ابن المحبق ليس بصواب، وإنما هو لفظ حديث عائشة. وبيان ذلك "بالأصل".

[29] - صحيح. رواه أبو داود (4126)، والنسائي (774-175)، وله ما يشهد له.

[30] - صحيح. رواه البخاري (5478) و (5488)، (5496)، ومسلم (1930)، وله طرق وألفاظ، عن أبي ثعلبة.

[31] - لا وجود له في البخاري ومسلم بهذا اللفظ الذي ذكره الحافظ، وفي "الأصل" زيادة بيان.

[32] - صحيح. رواه البخاري (3109).

[33] - صحيح. رواه مسلم (1983).

[34] - صحيح. رواه البخاري (2991)، ومسلم (1940) من طريق محمد بن سيرين، عن أنس به. وزاد مسلم: "من عمل الشيطان".

[35] - صحيح. رواه أحمد (487)، و الترمذي (2121)، وهو وإن كان في سنده ضعف إلا أن له ما يشهد له، وللحديث تتمة، وقد فصلت ذلك في "الأصل". وقال الترمذي: "حديث حسن صحيح".

[36] - صحيح. رواه البخاري (229)، ومسلم (289) من طريق سليمان بن يسار، عن عائشة، به . واللفظ المذكور لمسلم.

[37] - صحيح. رواه مسلم (288).

[38] - مسلم (290) من طريق عبد الله بن شهاب الخولاني، قال: كنت نازلا على عائشة. فاحتملت في ثوبي، فغمستهما في الماء، فرأتني جارية لعائشة، فأخبرتها، فبعثت إلي عائشة فقالت: ما حملك على ما صنعت بثوبيك؟ قال: قلت: رأيت ما يرى النائم في منامه. قالت: هل رأيت فيهما شيئا؟ قلت: لا. قالت: فلو رأيت شيئا غسلته. لقد رأيتني، وإني لأحكه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم يابسا بظفري.

[39] - صحيح. رواه أبو داود (376)، والنسائي (158)، والحاكم (166) بسند حسن، عن أبي السمح، قال: كنت أخدم النبي صلى الله عليه وسلم، فكان إذا أراد أن يغتسل، قال: "ولني قفاك" فأوليه قفاي، فأستره به، فأتي بحسن أو حسين رضي الله عنهما، فبال على صدره، فجئت أغسله، فقال صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث. ومع حسن إسناده إلا أني صححته لورود شواهد أخرى كثيرة له، ذكرتها "بالأصل".

[40] - صحيح . رواه البخاري (227)، (307)، مسلم (291) من طريق فاطمة بنت المنذر، عن جدتها أسماء، به .

[41] - حسن. رواه أبو داود (365) وغيره. "تنبيه" عزو الحافظ الحديث للترمذي إنما هو من باب الوهم وإن تبعه على ذلك غيره. وأما تضعيفه لسند الحديث فلعلة غير قادحة.

[42] - صحيح. علقه البخاري (458/فتح) بصيغة الجزم، وعنده لفظ "عند" بدل "مع". ورواه أحمد (2 /460 و 517)، والنسائي في "الكبرى" (298)، وابن خزيمة (140). وللحديث ألفاظ وطرق أخرى في "الصحيحين" وغيرهما، وقد ذكرتها "بالأصل".

[43] - صحيح. رواه البخاري (159)، ومسلم (226) من طريق عطاء بن يزيد الليثي، عن حمران به.

[44] - صحيح. رواه أبو داود (111).

[45] - صحيح. رواه البخاري (186)، ومسلم (235).

[46] - البخاري (185)، ومسلم (235).

[47] - صحيح. رواه أبو داود (135)، والنسائي (1/88) من طريق عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، وله شواهد أخرى، إلا أن في هذا الحديث عند أبي داود لفظة لا تصح كما في "الأصل". وصحح الحديث ابن خزيمة (174) ولكن ليس عنده محل الشاهد.

[48] - صحيح. رواه البخاري (3295)، ومسلم (238).

[49] - صحيح. رواه البخاري (162)، ومسلم (278).

[50] - صحيح. رواه أبو داود (142 و 143)، والنسائي (1 /66 و 69)، والترمذي، (38)، وابن ماجه (448)، وابن خزيمة (150 و 168) من طريق عاصم بن لقيط بن صبرة، عن أبيه، به.

[51] - صحيح. سنن أبي داود (144) .

[52] - صحيح. رواه الترمذي (31)، وابن خزيمة (1 /78-79) وقال الترمذي: حسن صحيح. قلت: يعني بشواهده، فله شواهد عن أكثر من عشرة من الصحابة رضي الله عنهم، وقد ذكرت ذلك مفصلا في "الأصل".

[53] - صحيح. رواه أحمد (4/39)، وابن خزيمة (118) واللفظ لابن خزيمة.

[54] - البيهقي (1 /65) وقال: "هذا إسناد صحيح".

[55] - صحيح. رواه مسلم (236)، وقال البيهقي: "وهذا أصح من الذي قبله" .

[56] - صحيح. رواه البخاري (136)، ومسلم (246) (35) وقوله: "فمن استطاع …" مدرج من كلام أبي هريرة. والله أعلم.

[57] - صحيح. رواه البخاري (168)، ومسلم (268) (67) من طريق مسروق، عن عائشة، به .

[58] - صحيح. رواه أبو داود (4141)، والترمذي (1766)، والنسائي في "الكبرى" (5 /482)، وابن ماجه (402)، وابن خزيمة (178) واللفظ لابن ماجه. وأما لفظ أبي داود، وابن خزيمة، فهو: "إذا لبستم، وإذا توضأتم فابدأوا بأيامنكم". وأما الترمذي والنسائي فلفظهما: كان إذا ليس قميصا بدأ بميامنه. ومن هذا يتضح لك خطأ الحافظ رحمه الله في عزوه الحديث لمخرجيه هكذا على الإطلاق.

[59] - صحيح. رواه مسلم (274) (83).

[60] - صحيح. النسائي (536).

[61] - مسلم (2/888)، أي: بلفظ: "أبدأ" وانظر رقم (742).

[62] - ضعيف جدا. رواه الدارقطني (1/15/83) .

[63] - حسن بشواهده . رواه أحمد (2/418)، وأبو داود (101)، وابن ماجه (399) .

[64] - سنن الترمذي (25).

[65] - "العلل الكبير" (112-113) .

[66] - كما في "مسائل ابن هانيء" (1/16/3). قلت: ولكن الحديث حسن بشواهده، وصححه غير واحد من الحافظ، وقد فصلت القول فيه في "الأصل".

[67] - ضعيف. رواه أبو داود (139).

[68] - صحيح. وهو جزء من الحديث المتقدم برقم (34).

[69] - صحيح. وهو جزء من الحديث المتقدم برقم (35).

[70] - صحيح. رواه أبو داود (173). ووهم الحافظ -رحمه الله- في عزوه للنسائي، إذا لم يروه لا في "الكبرى" ولا في "الصغرى" والله أعلم.

[71] - صحيح. رواه البخاري (201)، ومسلم (325) (51).

[72] - صحيح. رواه مسلم (234) عن عقبة بن عامر قال: كانت علينا رعاية الإبل، فجاءت نوبتي، فروحتها بعشي، فأدركت رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما يحدث الناس، فأدركت من قوله: "ما من مسلم يتوضأ فيحسن وضوءه، ثم يقوم فيصلى ركعتين، مقبل عليهما بقلبه ووجهه، إلا وجبت له الجنة" قال: فقلت: ما أجود هذه، فإذا قاتل بين يدي يقول: التي قبلها أجود، فنظرت فإذا عمر. قال: إني قد رأيتك جئت آنفا، قال: فذكره. وزاد: "الثمانية، يدخل من أيها شاء".

[73] - صحيح. رواه البخاري (206)، ومسلم (274) (79).

[74] - ضعيف. رواه أبو داود (165)، والترمذي (97)، وابن ماجه (550) وله عدة علل، وقد ضعفه جمع كثير من الأئمة.

[75] - صحيح. رواه أبو داود (162).

[76] - حسن. رواه النسائي (1/83-84)، والترمذي (96)، وابن خزيمة (196)، وقال الترمذي: حسن صحيح.

[77] - صحيح. رواه مسلم (276) من طريق شريح بن هانيء، قال: أتيت عائشة أسألها عن المسح على الخفين؟ فقالت: عليك بابن أبي طالب فسله، فإنه كان يسافر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم. فسألناه فقال: فذكره دون قوله: يعني في المسح على الخفين، فإن هذه الجملة من صياغة الحافظ.

[78] - صحيح. رواه أحمد (577)، وأبو داود (146)، والحاكم (169)، وقد أعل الحديث بما لا يقدح.

[79] - انظر الدارقطني (103 - 204)، والحاكم (181) .

[80] - حسن. رواه الدارقطني (194)، وابن خزيمة (192)، وهو وإن كان ضعيف السند، إلا أن له شواهد ذكرتها "بالأصل" ومن أجل ذلك حسنة البخاري، كما نقل عنه الترمذي في "العلل".

[81] - ضعيف. رواه أبو داود (158).

[82] - صحيح . رواه أبو داود (200)، والدارقطني (1/131/3) وقال الدار قطني: صحيح .

[83] - مسلم ( 376 ) ولفظه: كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ينامون. ثم يصلون ولا يتوضأون . وله روايات أخرى ذكرتها "بالأصل".

[84] - صحيح. رواه البخاري (328)، ومسلم (333).

[85] - (1/332/فتح ) .

[86] - إذ قال: "وفي حديث حماد بن زيد زيادة حرف تركنا ذكره". قلت: ومثل ذلك قال النسائي، ولكن لم يتفرد حماد بهذه الزيادة، كما بينته في "الأصل".

[87] - صحيح. رواه البخاري (132)، ومسلم (303)، ولفظ مسلم: (منه) بدل (فيه).

[88] - صحيح. رواه أحمد (610)، وهو وإن ضعفه البخاري، وأعله غيره إلا أن هناك من صححه وهو الصواب.

[89] - صحيح. مسلم (362) .

[90] - حسن. رواه أبو داود (182 و 183)، والنسائي (101)، والترمذي (85)، وابن ماجه (483)، وأحمد (43)، وابن حبان (207 موارد). ولكن ينبغي معرفة أن هذا الحديث منسوخ، إذ قال ابن حزم في "المحلي" (139) ولنعم ما قال: "هذا الخبر -خبر طلق- صحيح إلا أنهم لا حجة لهم فيه لوجوه: أحدها: أن هذا الخبر موافق لما كان الناس عليه قبل ورود الأمر بالوضوء من مس الفرج، هذا لا شك فيه، فإذا هو كذلك فحكمه منسوخ يقينا حين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالوضوء من مس الفرج، ولا يحل ترك ما تيقن أنه ناسخ، والأخذ بما تيقن أنه منسوخ. وثانيها: أن كلامه عليه السلام: "هل هو إلا بضعة منك؟" دليل بين على أنه كان قبل الأمر بالوضوء منه؛ لأنه لو كان بعده لم يقل عليه السلام هذا الكلام، بل كان يبين أن الأمر بذلك قد نسخ، وقوله هذا يدل على أنه لم يكن سلف فيه حكم أصلا، وأنه كسائر الأعضاء" .

[91] - صحيح. رواه أبو داود (181)، والنسائي (100)، والترمذي (82)، وابن ماجه (479)، وأحمد (6 /406)، وابن حبان (212 موارد). وقد أعل هذا الحديث بما لا يقدح، كما هو مبين "بالأصل".

[92] - ضعيف. رواه ابن ماجه (1221).

[93] - صحيح. رواه مسلم (360).

[94] - صحيح. رواه أحمد رقم (7675)، والترمذي (993). والحديث قد أعله جماعة كالإمام أحمد كما نقل الحافظ ولكن طرق الحديث وشواهده الكثيرة لا تدع أدنى شك في تصحيحه، وانظر "الأصل" إن شئت معرفة ذلك. "تنبيه": وهم الحافظ عي عزوه للنسائي. والله أعلم .

[95] - صحيح. علقه البخاري (214/فتح)، ووصله مسلم (373) .

[96] - حسن. رواه أحمد (4/97)، وأبو داود (203) وفي الأصل زيادة تفصيل.

[97] - منكر. رواه أبو داود (202).

[98] - ضعيف. رواه الدارقطني (151-152).

[99] - رواه البزار (281).

[100] - صحيح. ولفظه: شكي إلى النبي صلى الله عليه وسلم: الرجل يخيل إليه أن يجد الشيء في الصلاة؟ قال: "لا ينصرف حتى سمع صوتا، أو يجد ريحا". البخاري (137)، ومسلم (361).

[101] - ضعيف. رواه الحاكم (134)، وابن حبان (2666)، وتمامه عندهما: "حتى يسمع صوتا بأذنه، أو يجد ريحا بأنفه".

[102] - منكر . رواه أبو داود (19)، والترمذي (1746)، والنسائي (1/178)، وابن ماجه (303).

[103] - صحيح. رواه البخاري (142)، ومسلم (375)، وأبو داود (4)، والترمذي (5)، والنسائي (10)، وابن ماجه (296)، أحمد (3/99 و 101 و 282).

[104] - صحيح. رواه البخاري (150)، ومسلم (271)، (70) واللفظ لمسلم. والعنزة: رميح بين العصا والرمح، فيه زج.

[105] - صحيح. رواه البخاري (363)، ومسلم (274) (77).

[106] - صحيح. رواه مسلم (269).

[107] - ضعيف. أي بلفظ: "والموارد" وباقيه صحيح. رواه أبو داود (26) ولفظه: "اتقوا الملاعن الثلاث: البراز في الموارد، وقارعة الطريق، والظل".

[108] - ضعيف. رواه أحمد (2715).

[109] - أي: التخلي.

[110] - منكر. رواه الطبراني بتمامه في "الأوسط" كما في مجمع البحرين (349)، وفي "الكبير" الشطر الأخير منه كما في "مجمع الزوائد" (104).

[111] - كذا بالأصل دون ذكر من أخرجه، ولم أجده من حديث جابر، وهو عند أحمد وأبي داود من حديث أبي سعيد.

[112] - ضعيف. وانظر الأصل.

[113] - صحيح. رواه البخاري (153)، ومسلم (267) (63) .

[114] - صحيح. رواه مسلم (262) قيل لسلمان: قد علمكم نبيكم صلى الله عليه وسلم كل شيء حتى الخراءة. قال: أجل. لقد نهانا... الحديث.

[115] - صحيح. رواه البخاري (144 و 394)، ومسلم (264)، وأبو داود (9)، والنسائي (12-23)، الترمذي (8)، وابن ماجه (318)، وأحمد (5 /414 و 416 و 417 و 421).

[116] - ضعيف. ووهم الحافظ في نسبته لعائشة رضي الله عنها، وإنما الحديث لأبي هريرة عند أبي داود (35).

[117] - حسن. رواه أبو داود (30)، والترمذي (7)، وابن ماجه (300)، والنسائي في "عمل اليوم والليلة" (79)، وأحمد (655)، وابن حبان (1444)، والحاكم (185)، من حديث عائشة رضي الله عنها .

[118] - صحيح. رواه البخاري (156).

[119] - رواه أحمد (1 /450)، والدارقطني (1 /55) واللفظ للدارقطني، وأما لفظ أحمد، فهو: "ائتني بحجر". وهي زيادة صحيحة.

[120] - صحيح. رواه الدارقطني (1 /56/9) وقال: إسناد صحيح. وفي "الأصل" رد على تعليل ابن عدي للحديث.

[121] - صحيح. رواه الدارقطني (128 /7)، وله ما يشهد له .

[122] - صحيح. رواه الحاكم (183) وقال: "صحيح على شرط الشيخين، ولا أعرف له علة، ولم يخرجاه". وقال الذهبي: "وله شاهد".

[123] - ضعيف. رواه البيهقي (1/96).

[124] - ضعيف. رواه ابن ماجه (326) .

[125] - ضعيف. لجمعه بين الحجارة والماء، ورواه البزار (227/كشف الأستار) .

[126] - صحيح. رواه أبو داود (44)، والترمذي (3100) عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: نزلت هذه الآية في أهل قباء: فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا قال: كانوا يستنجون بالماء، فنزلت فيهم هذه الآية. قلت: وهو وإن كان ضعيف السند إلا أن له شواهد يصح بها، وقد ذكرتها في "الأصل".

[127] - صحيح. رواه مسلم (343)، عن أبي سعيد الخدري قال: خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين إلى قباء، حتى إذا كنا في بني سالم، وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم على باب عتبان. فصرخ به، فخرج يجر إزاره، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أعجلنا الرجل" فقال عتبان: يا رسول الله. أرأيت الرجل يعجل عن امرأته ولم يمن ماذا عليه ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنما…" الحديث .

[128] - البخاري. ( 180 )، ولفظه: "إذا أعجلت -أو قحطت- فعليك الوضوء" وهو رواية لمسلم.

[129] - صحيح. رواه البخاري (291)، ومسلم (348).

[130] - وهي صحيحة أيضا.

[131] - عزوه للمتفق عليه وهم الحافظ -رحمه الله- إذا الحديث لم يروه البخاري.

[132] - تحرف في "الأصلين" إلى "أم سلمة" وما أثبته من صحيح مسلم.

[133] - صحيح. رواه مسلم ( 311 ) وهو بتمامه: عن أنس بن مالك؛ أن أم سليم سألت نبي الله صلى الله عليه وسلم: عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا رأت ذلك المرأة فلتغتسل" فقالت أم سليم: واستحييت من ذلك. قالت: وهل يكون هذا؟ فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: "نعم. فمن أين يكون الشبه. إن ماء الرجل غليظ أبيض. وماء المرأة رقيق أصفر. فمن أيهما علا أو سبق يكون منه الشبه".

[134] - ضعيف. رواه أبو داود (348)، وابن خزيمة (256)، والحديث عند أبي داود من فعله، وعند ابن خزيمة من قوله!! .

[135] - صحيح. وهو في "مصنف عبد الرازق" (6/9-10/9834) وفيه: "فأمره أن يغتسل فاغتسل".

[136] - البخاري (4372)، ومسلم (1764) من حديث أبي هريرة أيضا، وفيه: "فانطلق -أي: ثمامة- إلى نخل قريب من المسجد، فاغتسل".

[137] - صحيح. رواه البخاري (879)، ومسلم (846)، وأبو داود (341)، والنسائي (3/92)، وابن ماجه (1089)، وأحمد (3 /60). "تنبيه": وهم الحافظ رحمه الله في عزوه الحديث للترمذي.

[138] - حسن. رواه أبو داود (354)، والترمذي (497)، والنسائي (3/94)، وأحمد (51 و 15 و 22)، وقال الترمذي: "حديث حسن". قلت: وعزو الحافظ الحديث للخمسة وهم منه رحمه الله إذ الحديث ليس عند ابن ماجه، عن سمرة، وإنما عنده عن أنس. انظر "الجمعة وفضلها" لأبي بكر المروزي (31 بتحقيقي) والحافظ نفسه عزاه في "الفتح" لأصحاب السنن الثلاثة.

[139] - ضعيف. رواه أبو داود (229)، والنسائي (144)، والترمذي (146)، ابن ماجه (594)، وأحمد (1/83)، وابن حبان (799). ولبعضهم ألفاظ أخر.

[140] - صحيح. رواه مسلم (308).

[141] - مستدرك الحاكم (152) وهي زيادة صحيحة أيضا.

[142] - صحيح. رواه أبو داود (228) والنسائي في "الكبرى"، والترمذي (118 و 119)، وابن ماجه (583). وأما عن تعليل من أعله فتفصيل ذلك في "الأصل" إذ ليست كل علة تقدح في صحة الحديث. وانظر أيضا "ناسخ الحديث ومنسوخه" لابن شاهين (129) بتحقيقي.

[143] - صحيح. رواه البخاري (248)، ومسلم (316)، وبما أن المؤلف ساق لفظ مسلم فعنده بعد قول: "أصول الشعر" إضافة وهي قولها: "حتى إذا رأى أن قد استبرأ".

[144] - صحيح. رواه البخاري، (249)، وانظر أطرافه، ومسلم (317).

[145] - صحيح. رواه مسلم (330)، وزاد: "ثم تفيضين عليك الماء فتطهرين".

[146] - ضعيف. رواه أبو داود (232)، وابن خزيمة (1327).

[147] - صحيح. رواه البخاري (261)، ومسلم (321) (45)، وليس عند البخاري لفظه: "من الجنابة ".

[148] - ابن حبان برقم (1111) وسندها صحيح، إلا أن الحافظ في "الفتح" (1/373) مال إلى أنها مدرجة.

[149] - منكر. رواه أبو داود (248)، والترمذي (106).

[150] - ضعيف. رواه أحمد (654).

[151] - صحيح. رواه البخاري (335)، ومسلم (521) وتمامه: "وأحلت لي المغانم ولم تحل لأحد قبلي، وأعطيت الشفاعة، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس عامة" والسياق للبخاري. تنبيه: هكذا الحديث في الأصل دون ذكر من أخرجه وكتب بالهامش: لعله سقط "متفق عليه".

[152] - صحيح. رواه مسلم (522)، وأوله: "فضلنا على الناس بثلاث: جعلت صفوفنا كصفوف الملائكة، وجعلت..." الحديث.

[153] - حسن. رواه أحمد (763) وتمام لفظه: "أعطيت ما لم يعط أحد من الأنبياء" فقلنا: يا رسول الله! ما هو؟ قال: "نصرت بالرعب، وأعطيت مفاتيح الأرض، وسميت: أحمد، وجعل التراب لي طهورا، وجعلت أمتي خير الأمم".

[154] - صحيح. رواه البخاري (347)، ومسلم (368).

[155] - البخاري رقم (338).

[156] - ضعيف جدا. رواه الدارقطني (1806).

[157] - صحيح. رواه البزار (310 زوائد) وما بعده يشهد له.

[158] - صحيح. رواه الترمذي (124) ولفظه: "إن الصعيد الطيب طهور المسلم، وإن لم يجد الماء عشر سنين، فإذا وجد الماء فليمسه بشرته؛ فإن ذلك خير" وقال: "حديث حسن صحيح".

[159] - صحيح. رواه أبو داود (338)، والنسائي (113).

[160] - صحيح. رواه أبو داود (338)، والنسائي (113).

[161] - ضعيف موقوفا، ومرفوعا. والموقوف رواه الدار قطني (177/9). والمرفوع رواه ابن خزيمة (272)، والحاكم (165).

[162] - موضوع. رواه ابن ماجه (657).

[163] - ضعيف. رواه أبو داود (336) من حديث جابر، قال: خرجنا في سفر، فأصاب رجلا منا حجر فشجه في رأسه، ثم احتلم، فسأل أصحابه، فقال: هل تجدون لي رخصة في التيمم؟ فقالوا: ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء، فاغتسل فمات، فلما قدمنا على النبي صلى الله عليه وسلم أخبر بذلك، فقال: "قتلوه قتلهم الله، ألا سألوا إذ لم يعلموا، فإنما شفاه العي السؤال، ..." الحديث. وإطلاق التحسين على الحديث لأن له شواهد كما في "جامع الأصول" (764) فهو من باب الخطأ، إذ الشواهد إنما تشهد للقدر الذي ذكرته فقط هنا، وأما القدر الذي ذكره الحافظ -وهو محل الشاهد- فيبقي على ضعفه. والله أعلم.

[164] - ضعيف جدا. رواه الدارقطني (185).

[165] - حسن. رواه أبو داود (286)، والنسائي (185)، وابن حبان (1348)، والحاكم (174) وزادوا خلا ابن حبان: "فإنما هو عرق".

[166] - صحيح. رواه أبو داود (296)، عن أسماء بنت عميس، قالت: قلت: يا رسول الله. إن فاطمة بنت أبي حبيش استحيضت منذ كذا وكذا، فلم تصل، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سبحان الله! هذا من الشيطان، لتجلس..." الحديث.

[167] - حسن. رواه أبو داود (287)، والترمذي (128)، وابن ماجه (627)، وأحمد (6 /439).

[168] - صحيح. رواه مسلم (334) (66).

[169] - صحيح. وهو موقوف. رواه البخاري (326)، وأبو داود (307).

[170] - صحيح. رواه مسلم (302) ولفظه: عن أنس؛ أن اليهود كانوا إذا حاضت المرأة فيهم، لم يؤاكلوها، ولم يجامعوهن في البيوت، فسأل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم النبي صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ إلى آخر الآية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " اصنعوا كل شيء إلا النكاح" فبلغ ذلك اليهود، فقالوا: ما يريد هذا الرجل أن يدع من أمرنا شيئا إلا خالفنا فيه. فجاء أسيد بن حضير وعباد بن بشر فقالا: يا رسول الله! إن اليهود تقول: كذا وكذا. فلا نجامعهن؟ فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ظننا أن قد وجد عليهما، فخرجا، فاستقبلهما هدية من لبن إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فأرسل في آثارهما، فسقاهما، فعرفا أن لم يجد عليهما. ومعنى "وجد": غضب.

[171] - صحيح. رواه البخاري (300)، ومسلم (293)، واللفظ للبخاري.

[172] - صحيح مرفوعا. باللفظ الذي ذكره الحافظ فقط. رواه أبو داود (264)، والنسائي (153)، والترمذي (136)، وابن ماجه (640)، وأحمد (172)، والحاكم (172).

[173] - صحيح. رواه البخاري (304)، وهو بتمامه: عن أبي سعيد الخدري، قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في أضحى أو فطر إلى المصلي، فمر على النساء فقال: "يا معشر النساء تصدقن، فإني أريتكن أكثر أهل النار" فقلن: وبم يا رسول الله؟ قال: "تكثرن اللعن، وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين وأذهب للب الرجل الحازم من إحداكن" قلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟ قال: "أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل؟" قلن: بلى. قال: "فذلك من نقصان عقلها". "أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم" قلن: بلى. قال: "فذلك من نقصان دينها". وأما مسلم فقد ساق سنده برقم (80) ولم يسق لفظه، وأعاده (889) بلفظ آخر ليس فيه محل الشاهد، ولذلك يدخل هذا الحديث في أوهام الحافظ رحمه الله. ثم رأيته قال في "النكت الظراف" (3 /440): "والواقع أن مسلما لم يسق لفظه أصلا!!.

[174] - صحيح. رواه البخاري (305)، ومسلم (1211) (120).

[175] - صحيح. رواه أبو داود (213) وتضعيف أبي داود رحمه الله في محله، ولكنه ينصب على حديث معاذ، إذ إسناده ضعيف، وفيه زيادة وهي قوله: "والتعفف عن ذلك أفضل" وهي زيادة منكرة. وتصحيحي للحديث إنما هو للجملة التي ذكرها الحافظ فقط، إذ يوجد ما يشهد لها كما هو مذكور "بالأصل". والله أعلم.

[176] - ضعيف. رواه أبو داود (311)، والترمذي (139)، وابن ماجه (648)، وأحمد (6/300) وقال الترمذي: "غريب".

[177] - ضعيف. كسابقه، وهو عند أبي داود (312)، والحاكم (175). 

 

 

علام يدل الحديث ؟

أن الدم الخارج عقيب الولادة حكمه يستمر أربعين يوماً تقعد فيه المرأة عن الصلاة، وعن الصوم

 

 

                                                                                                                            انتهى كتاب الطهارة والحمد لله رب العالمين

                                                                                                                                              ويليه كتاب الصلاة .