المملكة العربية السعودية

الرئاسة العامة لتعليم البنات

وكالة الرئاسة العامة لتعليم البنات

كلية التربية بمكة المكرمة

 

أثر استخدام الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية في تنمية قدرة طالبات قسم الرياضيات بكلية التربية بمكة المكرمة على حل هذه المشكلات وتكوين اتجاه إيجابي نحو الرياضيات 

 

رسالة مقدمة إلى قسم التربية وعلم النفس

للحصول على درجة دكتوراه الفلسفة في التربية

(تخصص مناهج وطرق تدريس الرياضيات) 

إعداد

بثينة بنت محمد بن محمود بدر

 

 

إشراف

الأستاذة الدكتورة / إحسان مصطفى شعراوي

أستاذ المناهج وطرق تدريس الرياضيات بكلية التربية-جامعة طنطا

  11422هـ / 2001 م

in the name of allah

يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الْأَلْبَابِ

صدق الله العظيم

سورة البقرة الآية (269)

 

 

ملخص البحث

مشكلة البحث :

         تمثل أساليب حل المشكلات الرياضية أساساً مهماً لتنمية قدرة المتعلم على التفكير السليم وعلى حل المشكلات بصفة عامة ، لذا تحتل تنمية القدرة على حل المشكلات الرياضية مكانة هامة بين أهداف تدريس الرياضيات . ونظراً لهذه الأهمية فقد أوصى المجلس الوطني لمعلمي الرياضيات  NCTM في عام 1980 بأن يكون حل المشكلات هو البؤرة التي تتجمع حولها رياضيات الثمانينات في المدارس بمراحل التعليم المختلفة ، وفي عام 1989 جدد المجلس هذه التوصية حيث أصدر معايير المناهج والتقويم للرياضيات المدرسية فكان المعيار الأول الاهتمام بحل المشكلات ، كما وضع اثنى عشر مرتكزاً تقوم عليها الرياضيات الضرورية للقرن الحادي والعشرين فكان أول هذه المرتكزات أن تعلم حل المشكلات هو السبب الرئيس لدراسة الرياضيات .

وبالرغم من هذه الأهمية والمكانة لحل المشكلات الرياضية في تدريس الرياضيات إلا أن الباحثة لحظت من خلال تجربة الباحثة الميدانية مع المعلمات أثناء عملها موجهة للرياضيات ، ومع الطالبات المعلمات من خلال إشرافها على طالبات التربية العملية للفرقتين الثالثة والرابعة بقسم الرياضيات في كلية التربية بمكة المكرمة لحظت أن معظمهن لا يملكن الإمكانية على مساعدة الطالبات في تنمية قدرتهن على حل المشكلات الراضية ،كما لحظت من خلال عملها محاضرة في كلية التربية بمكة المكرمة ارتفاعاً في نسبة رسوب طالبات الفرقة الأولى بقسم الرياضيات خلال السنوات (15/1416هـ - 18/1419هـ) فهي تتراوح ما بين (48.41? - 75.32 ?) وباستطلاع آراء بعض أساتذة الكلية وجد أن عدم توفر المهارة في حل المشكلات الرياضية لدى الطالبات السبب الرئيس وراء انخفاض مستواهن .

ولما كان المعلم هو الأداة التنفيذية لتحقيق ما هو مطلوب ، كما أنه عامل مؤثر وقوي في اتجاهات طلابه نحو المادة التي يقوم بتدريسها فإن ذلك يدعو إلى ضرورة إعداده بصورة تؤهله لتأدية دوره على الوجه الأكمل .

         لعل استشعار الباحثة لأهمية المشكلة قد دفعها إلى محاولة وضع برنامج لتدريب الطالبات (المعلمات) على حل المشكلات الرياضية ودراسة أثر هذا البرنامج على تنمية قدرة الطالبات (المعلمات) على حل المشكلات الرياضية وتكوين اتجاهات إيجابية نحو المادة لديهن .

ولما كان استخدام الحاسوب كمساعد في العملية التعليمية من وسائل التقنية الحديثة التي تهيئ مناخاً وبيئة تعليمية مناسبة للتعليم فالحاسوب ليس مجرد وسيلة تعليمية بل هو عبارة عن عدة وسائل في وسيلة واحدة حيث يوفر بيئة تعليمية تفاعلية ، فضلاً عن ذلك ما أوصى به المجلس الوطني لمعلمي الرياضيات NCTM في السنوات1980، 1989 ، 1993 ، 1997/1998 من ضرورة الاستفادة الكاملة من قدرة وإمكانيات الحاسوب في برامج الرياضيات بصفة عامة وحل المشكلات بصفة خاصة .

         من هنا توجه اهتمام الباحثة نحو استثمار إمكانات الحاسوب كمساعد في التعليم للتغلب على هذه المشكلة .

     بناءً على ما سبق فقد تحددت مشكلة البحث الحالي في محاولة الإجابة عن السؤال الرئيس التالي :

ما أثر استخدام الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية في تنمية قدرة طالبات قسم الرياضيات في كلية التربية للبنات بمكة المكرمة على حل المشكلات الرياضية وتكوين اتجاه إيجابي نحو الرياضيات لديهن ؟

وبصورة أكثر تحديداً فإن البحث الحالي حاول الإجابة عن الأسئلة الآتية :

1. ما أثر استخدام الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية في تنمية قدرة الطالبات على حل هذه المشكلات ؟

2. ما أثر استخدام الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية على اتجاهات الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية نحو الرياضيات مقارنة باتجاهات الطالبات اللاتي لم يستخدمنه ؟

3. ما أثر استخدام الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية على اتجاهات الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية نحو الرياضيات بعد التجربة مقارنة باتجاههن قبل التجربة ؟

فروض البحث

وللإجابة عن هذه الأسئلة قامت الباحثة باختبار الفروض التالية :

1.   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية ومتوسط درجات الطالبات اللاتي لم يستخدمنه في اختبار حل المشكلات الرياضية لصالح الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب . 

2.   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية ومتوسط درجات الطالبات اللاتي لم يستخدمنه في الاتجاه نحو الرياضيات لصالح الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب .

3.   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية في مقياس الاتجاه نحو الرياضيات قبل وبعد التجربة لصالح التطبيق البعدي .

أهداف  البحث 

         هدف البحث الحالي إلى المساهمة في حل مشكلة  انخفاض القدرة على حل المشكلات الرياضية لدى طالبات قسم الرياضيات في كلية التربية للبنات بمكة المكرمة وتكوين اتجاه إيجابي لديهن نحو دراسة الرياضيات وذلك من خلال :   

-      إعداد برنامج بمساعدة الحاسوب تستخدمه طالبات الفرقة الأولى بقسم الرياضيات في كلية التربية للبنات بمكة المكرمة في التدريب على حل المشكلات الرياضية والمرتبطة بمقرر أسس الرياضيات .

-      دراسة أثر استخدام الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية في تنمية قدرتهن على حل المشكلات الرياضية . 

-      دراسة أثر استخدام الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية في تكوين اتجاهات إيجابية نحو الرياضيات لديهن .

أهمية البحث

         تكمن أهمية البحث الحالي في أهمية  المشكلة التي تناولها كما يتضح من المقدمة بالإضافة إلى ذلك فإنه قد يساعد في :

-      التغلب على مشكلة الأعداد الكبيرة من الطالبات في كلية التربية بمكة المكرمة مع عدم توافر العدد الكافي من المعيدات المؤهلات لتدريبهن على أساليب حل المشكلات الرياضية .

-      تصميم برنامج قد يساعد في تنمية القدرة على حل المشكلات الرياضية لدى طالبات أقسام الرياضيات في الكليات والجامعات وتحسين اتجاههن نحو الرياضيات بالاستعانة بالحاسوب كوسيلة من الوسائل التكنولوجية  الحديثة ، وهو بذلك يحاول تحقيق أهم أهداف تدريس الرياضيات .

-      توجيه انتباه المسؤولين إلى أثر استخدام الحاسوب كمساعد في العملية التعليمية على مستوى تحصيل الطالبات واتجاههن نحو مادة الرياضيات .

-      سوف يساعد على فتح الباب أمام المزيد من البحوث والدراسات في هذا المجال .

منهج  البحث

         استخدمت الباحثة  المنهج التجريبي وذلك للوقوف على أثر استخدام الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية في تنمية القدرة على حل المشكلات الرياضية وتكوين اتجاه إيجابي نحو الرياضيات لدى أفراد عينة البحث .

حدود البحث

اقتصر مجال البحث الحالي على الحدود التالية :

-     حدود الموضوع : وهو مقرر أسس الرياضيات وقد اختارت الباحثة هذا المقرر بناءً على ما أظهرته نتائج الطالبات في الاختبارات النهائية للسنوات الأربع السابقة من عام 15/1416هـ إلى 18/1419هـ من أن نسبة الرسوب في هذا المقرر ثابتة إلى حدٍ ما أكثر من غيره فهي تتراوح بين41.10? – 50.82?  بالإضافة إلى أنه من المقررات الأساسية في تخصص الرياضيات  .

-   حدود المجتمع والعينة : تم تطبيق هذا البحث على طالبات الفرقة الأولى بقسم الرياضيات في كلية التربية بمكة المكرمة في العام الجامعي 1420/1421هـ وقد اختارت الباحثة هذه الفرقة لأن المقرر الذي تم اختياره يدرس لطالبات الفرقة الأولى بقسم الرياضيات في كليات التربية للبنات .

أدوات  البحث

         اعتمد البحث الحالي على الأدوات التالية :

1.   اختبار حل المشكلات الرياضية .                 من إعداد الباحثة

2.   مقياس الاتجاه نحو الرياضيات .     من إعداد ( فريد أبو زينة ،محمد خطاب)

خطوات  البحث

         للإجابة عن أسئلة البحث واختبار مدى صحة الفروض ، مر البحث بالآتي :

أولاً : البعد النظري ويتضمن الخطوات الآتية :

§      الخطوة الأولى : دراسة نظرية تحليلية تناولتها الباحثة من خلال ثلاثة محاور رئيسية هي :

                 ×       المحور الأول : الحاسوب والعملية التعليمية .تناولته الباحثة من خلال استعراض الآتي :

-      بعض الآراء حول مجالات استخدام الحاسوب في العملية التعليمية .

-      الأسس والمبادئ النظرية المرتبطة بنظام التعليم بمساعدة الحاسوب .

-      أنماط البرامج المستخدمة في التعليم بمساعدة الحاسوب : المحاكاة – التدريس

  الخصوصي – حل المشكلات – الألعاب التعليمية – الحوار التعليمي – التدريب والمران . وقد تناولت الباحثة هذا النمط بالتفصيل لأنه مجال الاهتمام في البحث الحالي من حيث مميزاته وطريقة التقديم .

-      الدور الذي يمكن أن يسهم به الحاسوب في مجال تعليم الرياضيات بصفة عامة وحل المشكلات الرياضية بصفة خاصة .

-      آراء بعض المؤيدين والمعارضين لاستخدام الحاسوب في العملية التعليمية .

-      إعداد البرنامج التعليمي بمساعدة الحاسوب : ما المقصود بالبرنامج التعليمي بمساعدة الحاسوب – مكونات البرنامج التعليمي – أنواع البرمجة المستخدمة في كتابة البرنامج التعليمي بمساعدة الحاسوب – مراحل إعداد البرنامج التعليمي بمساعدة الحاسوب – المعايير التي ينبغي مراعاتها عند إعداد البرنامج التعليمي بمساعدة الحاسوب باستخدام نمط التدريب والمران .

                 ×       المحور الثاني : المشكلات الرياضية . وتضمن هذا المحور الجوانب التالية :

-     المشكلة الرياضية من حيث : ماهية المشكلة بصفة عامة والمشكلة الرياضية بصفة خاصة – تصنيف المشكلات الرياضية – خصائص المشكلة الرياضية الجيدة .

-     حل المشكلات الرياضية من حيث : ماهية حل المشكلة الرياضية – لمحة تاريخية عن حل المشكلة الرياضية – نماذج لخطوات حل المشكلة الرياضية – استراتيجيات حل المشكلات الرياضية – العوامل المؤثرة في حل المشكلة الرياضية والصعوبات التي يواجهها المتعلم عند حل المشكلة الرياضية – كيفية تقييم الأداء في حل المشكلة الرياضية .

-     تدريس حل المشكلات الرياضية من حيث : أهمية تدريس حل المشكلات الرياضية – أهداف تدريس حل المشكلات الرياضية – أساليب تدريس حل المشكلات الرياضية– بعض الآراء حول أهمية تدريس استراتيجيات حل المشكلات الرياضية – المعلم وحل المشكلات الرياضية .

                 ×       المحور الثالث : الاتجاه نحو الرياضيات . وتضمن هذا المحور :

-  ماهية الاتجاه بصفة عامة .

-  مكونات الاتجاه ، خصائصه ، وأبعاده .

-  ماهية الاتجاه نحو الرياضيات .

-  أهمية الاتجاه في تعليم الرياضيات .

§      الخطوة الثانية : عرض لأهم الدراسات والبحوث السابقة ذات الصلة بموضوع البحث والتي تمت بين عامي 1980-1998 . وقد قامت الباحثة بتقسيم هذه الدراسات والبحوث السابقة  إلى محوريين أساسيين هما :

-     المحور الأول : الدراسات والبحوث المرتبطة باستخدام الحاسوب في تدريس الرياضيات . وتم تناول هذا المحور من خلال بعدين أساسيين هما :

-      البعد الأول : الدراسات والبحوث التي اهتمت بدراسة أثر استخدام الحاسوب في حل المشكلات الرياضية .

-      البعد الثاني : الدراسات والبحوث التي اهتمت بدراسة أثر استخدام الحاسوب على التحصيل في الرياضيات والاتجاه نحوها .

-     المحور الثاني : الدراسات والبحوث المرتبطة بتعليم/تعلم استراتيجيات حل المشكلات الرياضية .

كما قامت الباحثة أثناء عرض هذه الدراسات والبحوث بالآتي :

-     عرض هذه الدراسات متتبعة التسلسل الزمني لدراسات كل محور .

-     التركيز عند عرض كل دراسة على : الهدف من الدراسة ،عينة الدراسة ، الإجراءات التي اتبعت ، أهم النتائج التي تم التوصل إليها والمرتبطة بالبحث الحالي .

-     التعليق على الدراسات في كل بعد ثم كل محور ، وبيان الجوانب التي تم الاستفادة منها في البحث الحالي ، ومن ثم بيان العلاقة بين البحث الحالي والدراسات والبحوث السابقة .

§      الخطوة الثالثة : بناء البرنامج التعليمي بمساعدة الحاسوب ، وتطلب ذلك :

أولاً : إعداد المادة التعليمية . وتطلب ذلك :

-      وضع محتوى مقرر أسس الرياضيات الخاص بطالبات الفرقة الأولى بكلية التربية قسم الرياضيات ، وذلك نظراً لعدم وجود محتوى محدد من قبل الوكالة حيث يقوم كل استاذ بتدريس الموضوعات التي يراها في ضوء التوصيف العام للمقرر الذي أقرته وكالة الرئاسة لكليات التربية للبنات ، وتم ذلك كالآتي :

-      وضع قائمة بالأهداف العامة للمقرر ومراجعتها في ضوء آراء المتخصصين

-      وضع تصور لمفردات محتوى مقرر أسس الرياضيات ومراجعتها في ضوء آراء المتخصصين .

-      كتابة محتوى مقرر أسس الرياضيات في ضوء التصور لمفردات محتوى المقرر .

-  تحليل محتوى مقرر أسس الرياضيات والتأكد من صدقه وثباته .

-  وضع قائمة بالأهداف الإجرائية للمقرر ومراجعتها في ضوء آراء المتخصصين .

-  بناء المعالجة المقترحة لتدريس استراتيجيات حل المشكلات الرياضية .

ثانياً : إعداد البرنامج التعليمي بمساعدة الحاسوب وتم على أربع مراحل :

-  مرحلة التحليل والتصميم : وفي هذه المرحلة قامت الباحثة بوضع تصور كامل لما ينبغي أن يحتويه البرنامج وتتمثل في : تحديد الأهداف العامة للمقرر ، تحديد المحتوى التعليمي المراد تقديمه باستخدام الحاسوب ، تحليل محتوى مقرر أسس الرياضيات إلى مفاهيم وتعميمات ومهارات ، تحديد الأهداف الإجرائية للمقرر ، تحديد استراتيجية التدريس المتبعة ، تحديد أسلوب التغذية الراجعة التي ينبغي توافرها في البرنامج ، وتحديد أساليب التقويم .

-  مرحلة الإعداد : وفي هذه المرحلة قامت الباحثة بتحديد طريقة عرض المادة العلمية ، وضع تصميمات الشاشات ، وتحديد طريقة تعامل الطالبة مع البرنامج .

-  مرحلة البرمجة : وفي هذه المرحلة قامت الباحثة بعرض البرنامج على مبرمج مختص للقيام بعملية البرمجة .

-  مرحلة المراجعة : وفي هذه المرحلة قامت الباحثة بمراجعة البرنامج عن طريق اختبار المسارات المختلفة للبرنامج للتأكد من خلو البرنامج من أي أخطاء ناتجة من مرحلة البرمجة ، ومن ثم عرض البرنامج على متخصص في المادة وطرق تدريسها ولديه خبرة فيما يتعلق بإمكانيات الحاسوب للتأكد من صلاحيته .

                  §        الخطوة الرابعة  : بناء أدوات البحث وتشمل :

1. إعداد اختبار حل المشكلات الرياضية واستلزم ذلك قيام الباحثة بالآتي :

-      تحديد الهدف من الاختبار .

-      تحليل محتوى مقرر أسس الرياضيات .

-      تحديد الوزن النسبي لكل وحدة في المحتوى .

-      بناء جدول المواصفات .

-      اختيار فقرات الاختبار ومراجعتها في ضوء آراء المتخصصين .

-      كتابة تعليمات الاختبار .

-      اقتراح معيار لتقدير درجات الطالبات في الحل .

-      التجربة الاستطلاعية للاختبار وذلك بهدف التأكد من وضوح التعليمات ، وملاءمة صياغة المفردات،تحديد الزمن اللازم للاختبار،حساب معامل صعوبة مفردات الاختبار وقدرتها على التمييز ، حساب صدق الاختبار وثباته .

-      وضع الاختبار في صورته النهائية .

2. اختيار مقياس الاتجاه نحو الرياضيات وقد استخدمت الباحثة أحد المقاييس المقننة على البيئة الخليجية وهو من إعداد فريد أبو زينة ، ومحمد صالح خطاب .

ثانياً : البعد التجريبي ويتضمن الخطوات الآتية :

§      الخطوة الأولى : التصميم التجريبي للبحث .

§      الخطوة الثانية : إجراءات ما قبل تطبيق التجربة وتطلب ذلك ما يلي :

-         اختيار العينة .

-         ضبط المتغيرات غير التجريبية .

-         التطبيق القبلي لأدوات البحث .

§      الخطوة الثانية : تطبيق التجربة .

§      الخطوة الثالثة : إجراءات ما بعد تطبيق التجربة . وتطلب ذلك ما يلي  :  

-         التطبيق البعدي لأدوات البحث .

-         رصد النتائج ومعالجتها إحصائياً باستخدام اختبار (ت) .

ثالثاً : عرضاً لنتائج البحث ومناقشتها في ضوء الفروض والإطار النظري والبحوث والدراسات السابقة.

وكانت نتائج البحث كما يأتي :

1.   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية ومتوسط درجات الطالبات اللاتي لم يستخدمنه في اختبار حل المشكلات الرياضية لصالح الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب .

2.   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية ومتوسط درجات الطالبات اللاتي لم يستخدمنه في مقياس الاتجاه نحو الرياضيات لصالح الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب .

3.   توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (0.05) بين متوسط درجات الطالبات اللاتي استخدمن الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية في مقياس الاتجاه نحو الرياضيات قبل وبعد التجربة لصالح التطبيق البعدي .

التوصيات  :

في ضوء نتائج البحث فإن الباحثة توصي بالآتي :

1.   الاهتمام في برامج إعداد معلمة الرياضيات بالمراحل التعليمية المختلفة بتبصيرهم بأهمية حل المشكلات والأهداف التي يحققها في تدريس الرياضيات لنضمن قيامهن بتدريس حل المشكلات لطالباتهن بشكل جيد بعد تخرجهن .

2.   أن تتضمن برامج إعداد معلمة الرياضيات بالمراحل التعليمية المختلفة التدريب على مراحل حل المشكلة والاستراتيجيات العامة منها والخاصة لحل المشكلات وكيفية استخدامها وذلك لإعداد المعلمة القادرة على التعامل مع المشكلات الرياضية المختلفة .

3.   الاهتمام في برامج إعداد معلمة الرياضيات بالمراحل التعليمية المختلفة بتدريبها على كيفية إعداد  البرامج التعليمية بمساعدة الحاسوب ، وتقويمها ، وتجهيزها ليتسنى لها إعداد البرامج أو المساعدة في إعدادها أو إدخال بعض التعديلات على البرامج المعدة سابقاً .

4.   إعداد دورات تدريبية أثناء الخدمة لمعلمات الرياضيات بالمراحل التعليمية المختلفة لتبصيرهن بأهمية حل المشكلات والأهداف التي يحققها في تدريس الرياضيات ، وتدريبهن على الاستراتيجيات العامة والخاصة لحل المشكلات وكيفية استخدامها وذلك لصقل قدراتهن على التعامل مع المشكلات الرياضية المختلفة وتقوية اتجاهاتهن نحوها .

5.   استخدام النموذج المقترح المستخدم في الدراسة الحالية لحل المشكلة الرياضية واستراتيجيات الحل العامة والخاصة المناسبة لكل مرحلة .

6.   الاهتمام بتدريب الطالبات في المراحل التعليمية المختلفة على مراحل واستراتيجيات حل المشكلات العامة والخاصة لما لها من دور فعال في تنمية قدراتهن اللازمة لحل ما يواجههن من مشكلات في دراسة الرياضيات .

7.   مناقشة طبيعة المشكلة والاستراتيجيات المستخدمة وأسباب استخدامها قد تكون حيوية بالنسبة لنجاح تدريس حل المشكلات ، فالمعرفة ليست فقط ما ينبغي عمله ولكن لماذا ينبغي عمله ؟ ذلك الذي يؤدي إلى الانتقال لحل مشكلات جديدة .

8.   استخدام الحاسوب في التدريب على حل المشكلات الرياضية حيث تأكد للباحثة أن هذا النمط يؤدي إلى تنمية القدرة على حل المشكلات الرياضية وتحسين اتجاه الطالبات نحو الرياضيات .

9.   الاهتمام بإعداد برامج تعليمية بحيث تكون لتدريب الطالبات(المعلمات) على حل المشكلات الرياضية المرتبطة بالمقررات الدراسية الأخرى .

10.   ضرورة الاهتمام بمعامل الحاسوب بكليات التربية وزيادة عدد الأجهزة وتحديثها باستمرار ليتسنى لكل طالبة الاستفادة من إمكانيات وقدرات الحاسوب .

11.   توفير مكتبات بمعامل الحاسوب بالكلية تشتمل على البرامج التعليمية المختلفة حتى يتسنى للطالبات الاطلاع عليها واستخدام ما يحتجنه منها وفي أي وقت .

البحوث والدراسات المقترحة

في ضوء ما توصلت إليه الباحثة من نتائج تقترح الباحثة الآتي :

1.    القيام بدراسة مشابهة لهذه الدراسة على مقررات مختلفة ومراحل تعليمية مختلفة .

2.    القيام بدراسة مقارنة بين أثر تدريس استراتيجيات عامة وأخرى خاصة على أداء الطالبات في حل المشكلات الرياضية .

3.    القيام بدراسة أثر تدريس الطالبات محتوى عن حل المشكلات على أدائهن في حل مشكلات غير روتينية .

4.    القيام بدراسة للكشف عن أثر معرفة معلمات الرياضيات والطالبات لأهمية استخدام أسلوب حل المشكلات على اتجاهاتهن نحوها .

5.    القيام بتصميم برنامج تعليمي بمساعدة الحاسوب لتدريب الطالبات بكلية التربية على استخدام أسلوب حل المشكلات بصفة عامة .

6.    القيام بتصميم برنامج تعليمي بمساعدة الحاسوب لتدريب المعلمات أثناء الخدمة على استخدام أسلوب حل المشكلات بصفة عامة .

The impact of using computer for training students enrolled in Math Department of the College of  Girls Education in Makkah to solve math problems on developing their abilities to solve such problems, and forming a positive attitude towards math

Abstract

The aim of this study was to illustrate the effect of using computer for training first-year students enrolled in Math Department of the College of Girls Education in Makkah to solve math problems on developing their abilities to solve such problems , and forming a positive attitude towards math .

To realize this aim , the researcher formulated the following hypotheses :

1.    There are statistically significant differences at level (0,5) on the math problem-solving exam between the average grades of the students who use the computer to receive training in solving math problems , and those who do not use it in favor of the students who use the computer .

2.    There are statistically significant differences at level (0,5) on the math attitude scale between the average grades of the students who use the computer to receive training in solving math problems , and those who do not use it in favor of the students who use the computer .

3.    There are statistically significant differences at level (0,5) on the math attitude scale between the average grades of the students who use the computer to receive training in solving math problems before and after experiment in favor of the post perspective .

To corroborate her hypotheses , the researcher undertook the following :

- Developing a computer program for training first-year students , enrolled in Math Department of the College of Girls Education to solve math problems covered in the course The Basics of Math .

- Designing the tools of the study namely : The math problem-solving exam , and math attitude scale .

The random population sample comprised (67) first-year students , enrolled in Math Department of the College of Girls Education in Makkah . The randomly selected students were divided into two groups : an experimental group of (36) students who were trained to solve math problems which related to the course The Basics of Math by utilizing the computer , and a control group of (31) students who were trained to solve math problems which related to the course The Basics of Math by traditional way .

         The math problem-solving exam, and the math attitude scale were administered before and after experiment .

Conclusions :

1.    There are statistically significant differences at level (0,1) on the math problem-solving exam , between the average grades of the students who used the computer to receive training in solving math problems , and those who did not used it in favor of the students who used the computer .

2.    There are statistically significant differences at level (0,1) on the math attitude scale between the average grades of the students who used the computer to receive training in solving math problems , and those who did not used it in favor of the students who used the computer .

3.    There are statistically significant differences at level (0,1) on the math attitude scale between the average grades of the students who used the computer to receive training in solving math problems before and after experiment in favor of the post perspective .