<!-- body { margin-left: 0px; margin-top: 0px; margin-right: 0px; margin-bottom: 0px; background-image: url(http://www.uqu.edu.sa/files2/tiny_mce/plugins/imagemanager/files/4281882/bg.gif); } .style1 { font-family: Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 10px; color: #FEF1D7; } .style2 { font-family: Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 11px; } .style7 { font-family: Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 10px; color: #000000; line-height: 15px; } .style11 { color: #FEF1D7; text-decoration: none; } .style8 { font-family: Verdana, Arial, Helvetica, sans-serif; font-size: 11px; line-height: 20px; } --><!-- .style12 {color: #FF0000} -->
الصفحة الرئيسية
السيرة الذاتية
جدول المحاضرات
تقويم العام الدراسي
توصيف مقرر تطورالفكر التربوي
توصيف مقرر الثقافة الإسلامية
اتصل بنا
روابط مفيدة
جامعات ومعاهد
كتب ومكتبات
 

 


 

زائر رقم

free counter

 

تلخيص مقرر تطور الفكر التربوي

رمز المقرر:ترب  /رقم المقرر :4202 


الفصل الاول : من تطور الفكر التربوي

• الفكر كل تعميم نظري لتجارب البشر الجزئية

• هو مجموع الاسس النظرية والمفاهيم والمعاني التي تكمن خلف مظاهر السلوك الانساني

• الفكر نتاج لعقلانية الانسان

• اينما وجد الانسان في بئية او مجتمع معين اعمل عقله وانتج افكارا

• الفكر تعبير عن واقع اجتماعي معين ( الفكر العربي ، الفكر الاوربي )

• الفكر اداة لتغيير الواقع الاجتماعي

الفكر التربوي :

• هو ماابتدعته عقول الفلاسفة والمربيين عبر عصور التاريخ فيما يخص مجال التعلم الانساني

تطور الفكر التربوي :

• هو رصد وتتبع لحركة الفكر التربوي على مدى عصور التاريخ الانساني

دراسة الفكر التربوي تشمل :

• المؤسسات التربوية

• التنظيمات التربوية

العوامل المؤثرة في حركة الفكر التربوي :

• علماء الفكر التربوي المحدثين ( كاندل ، ونيقولا هانز )ذكروا عوامل تاريخية وجغرافية -------

• هانز ذكر ثلاث مجموعات من العوامل :

• طبيعية

• دينية

• لادينية

اهم العوامل التي اثرت على حركة الفكر التربوي :

• العامل الديني اذ تعد العقيدة هي الاطار المرجعي كما في الاسلام

• العامل الجغرافي الارض هي الاطار الطبيعي لحياة البشر ونشاطهم ويختلف اثرها على الفكر من اراضي جبلية الى سهلية

• العامل السياسي سياسة التعليم في مجتمع معين انعكاس لنظامه السياسي

• التربية قوة اجتماعية خطيرة يستخدمها المجتمع او الدولة لتحقيق غابات او اهداف سياسية خاصة

• التوجهات السياسية ونوعية السلطة الحاكمة كانت عاملا رئيسيا في تشكيل الفكر التربوي

موقف الاهداف التربوية من قضايا اساسية مثل :

• مفهوم المواطنة

• مفهوم تكافؤ الفرص التعليمية

• مفهوم الحراك الاجتماعي

• مفهوم ديمقراطية التعليم

• عامل اللغة تعد من العناصر الاساسية لانها واسطة التفاهم بين الافراد كما انها ناقل للافكار عبر الاجيال

• وحدة اللغة توجد نوعا من الوحدة الفكرية والعاطفية

اثر اللغة في تشكيل الفكر التربوي يتمثل في :

• ان المفاهيم و الاهداف التي نادى بها المفكرون والفلاسفة صيغت بلغة وجدت قبولا ورواجا من ابناء المجتمع

• قوة الافكار التربوية واستمراريتها تتوقف على عامل اللغة يقول ابن خلدون : ان اللغةالتي تسود في ثقافة المجتمع هي لغة الغالب والتي تتوارى وتندثر لغة المغلوب

• كثير من توجهات الفكر الفكر التربوي عبرالتاريخ اعتمدت على تاثير اللغة ( الفكر التربوي الاسلامي )

• العامل الاقتصادي يتعلق بنوعية الانشطة التي يمارسها السكان

• المجتمعات البدائية لاتحتاج الى نظم متقدمة للتعليم وانما تحتاج الى اعداد الفرد لمزاولة جميع الاعمال التي تتطلبها الحياة البدائية

• المجتمعات الزراعية تحتاج الى مستويات معينة من التعليم موجهة ناحية النشاط الزراعي

• الجتمعات الصناعية تزداد حاجتها الى التعليم المتخصص القائم على تعلم مهارات تقنية

• علاقة الفرد بالمجتمع – موقف يتاثر به المفكر وينعكس في اراءه التربوية في اسبرطة في اليونان مثلا كانوا يمجدون الدولة ويسخرون قوتهم لبناء قوتها الحربية

• في اثينا كان الفكر يؤمن بالديمقراطية واحترام الفرد

• عرف افلاطون المجتمع العامل بانه المجتمع الذي يفعل افراده بمواهبهم ومقدراتهم لاسعاد المجتمع بكامله

• ساد نظام الطبقية في التعليم ( النبلاء والبرجوازية )

• روسو ربط بين توافر نمط الديمقراطية والحرية في المجتمع وبين اتاحة فرص التعليم بطرق متكافئة

• يغلب بعض اساتذة الفكر التربوي العوامل الاقتصادية على غيرها من العوامل في تشكيل الفكر في مراحله الاولية

• العامل الديني من اهم العوامل المؤثرة على الفكر بعد استيفاء الحاجات الاولية الاقتصادية

• ينتج الفكر التربوي من عوامل مختلفة تحفز عقل المفكر لكي يدلي بوجهة نظره فيما يخص الغاية من تربية الانسان

ماهي اهمية دراسة الفكر التربوي من الماضي الى الحاضر ؟

• دراسة لمغزى العملية التربوية عبر التاريخ

• لان الحاضر هو محصلة لحصاد قرون عديدة من التطور التربوي على مستوى الفكر او التطبيق

• معرفة اطار العملية التربوية لان المعلم ليس مجرد ناقل لمعلومات ثقافية وانما مشكل للعقول ومكون للاتجاهات

• اثراء قدرة المعلم على تتبع الظاهرات التربوية وربط الماضي بالحاضر فيما يتعلق بقضايا التربية والتعليم

• القدرة على اكتشاف العلاقة بين التربية والجوانب الاخرى

• فهم صلة بين التربية والاطار الثقافي والاجتماعي

• محاولة تفسير بعض مسائل التعليم المعاصر في ضوء التطور التاريخي

• تنمية القدرة على اكتشاف العلاقة بين النظريات التربوية المختلفة وبين التطبيقات العملية لها داخل المدارس .

الفصل الثاني :من تطور الفكر التربوي

                                (الفكر التربوي في العصور القديمة  )

  • كان المجتمع بكامله يشارك في التربية في المجتمعات القديمة
  • كانت التربية في المجتمعات القديمة تتسع لأكثر من نظم التعليم

خصائص التربية القديمة :

1-      تربية غير مقصودة

2-      تربية مباشرة

3-      تربية محافظة

4-      تربية موزعة

5-      تربية متدرجة

6-      تربية تقوم على التقليد والمحاكاة

7-      تربية تلقائية                                                                                                                                                                                                                         

المفاهيم والمعتقدات التي شكلت  الفكر التربوي في المجتمعات القديمة :

1-      التربية المستمرة

2-      اللين والرفق أساس التربية ،لا يعرف الأطفال الضرب والعقاب

3-      التوازن بين جوانب التربية الجسدية والفكرية والروحية

4-      مراعاة التربية لطبيعة جنس الطفل

5-      العناية بتنمية الادراكات الحسية

6-      التربية أداة للتقويم الخلقي ،أدركت التربية القديمة أن الطبيعة الأساسية للإنسان أخلاقية ،فكرة ترويض النفس البشرية عن طريق ، (نشاطات (العبادة ،العمل ،المعرفة والتركيز) )

7-      العناية بالمعتقدات الدينية (كانت مليئة بالتطير والطقوس الغريبة ،تربية الشعور بخضوع الإنسان لعالم أعلى ،كما اعتنت بتأكيد (فكرة الخطيئة )

عوامل قيام الحضارة المصرية القديمة :

1-      الموقع الجغرافي المتميز

2-      اعتدال المناخ

3-      وجود نهر النيل ، هناك من يصف مصر بأنها هبة النيل

أهداف التربية ومعتقداتها في مصر القديمة : 

الهدف العملي للتربية                                          

  • سعت التربية المصرية القديمة إلى تنمية المثل والقيم عند التلاميذ عن طريق

-          الحكم والأمثال المتوازنة

-          التدريب المهني

  • ثمة هدف مهم للتربية المصرية (معرفة الكتابة )التي اعتبرت ضرورية لتصريف أمور الدولة ،دونت كافة جوانب الحضارة المصرية على معابدهم ( باللغة الهيروغليفية )

العناية بالتربية الدينية :

من أهم الأفكار التي تدور حول العبادة المصرية ( فكرة الموت )

إعلاء قيم العلم والمعرفة والتعليم :

  •  من أكثر الشعوب  التي أثرت التعليم وأهله ( المصريين القدماء)
  • تعتبر مصر من أكثر بلدان العالم القديم عناية بالتربية وأكثروا من المدارس

1-      التقدير لدور الأسرة في عملية التربية :

  • كان الأب  هو من توجهه إليه التعليم إلى إبراز أثره التربوي في الأسرة وليس إلام
  • سلكت التعاليم التربوية من والد إلى ولده اتجاهين :

أ/ العناية بجانب تكوين الخلق والسلوك

ب/ الوسطية والاعتدال في تربية الأبناء

اهتم التعليم المصري القديم بثلاثة نواحي هي :

1-      التدريب المهني والإعداد للحياة العملية

2-      تعليم الكتابة بغرض الانخراط في الحياة الدينية والأعمال الحكومية

3-      توجيه السلوك الذي تستقيم به الحياة الاجتماعية

كانت المؤسسات في مصر القديمة تتمثل في :

1-      الأديرة الكبيرة

2-      الجامعات من اشهرها ( جامعة أون بعين شمس )

3-      مؤسسة الأسرة

4-      الثكنات العسكرية

  • أهم مؤسسة تربوية اجتماعية في مصر (مؤسسة الأسرة )

عرفت مصر ثلاث مراحل للتعليم :

1-      المرحلة الأولى : من سن (4-5) ( يتعلم  الهيروغليفية  والقصص -------------)

2-      المرحلة المتوسطة : (التدريب المهني (الكتابة ) )

3-      المرحلة الثالثة : مرحلة الاستزادة من العلم وتتم في ( المعابد  والأديرة  الكبيرة )

طرق التدريس في مصر القديمة تقوم على :

1-      التقليد والمحاكاة

2-      الحفظ

3-      الممارسة العملية

  • كانت مصر تستخدم (ألواح من الخشب أو الفخار )للكتابة عليها
  • بعد أن يكتسب التلميذ المهارة على الكتابة ينتقل إلى الكتابة على ( ورق البردي)
  • الأدوات المستخدمة في الكتابة في مصر القديمة هي : ( أقلام البوص )
  • كانت كراسات التلميذ تدفن معهم

ملامح الفكر التربوي في بلاد الصين القديمة :

  • كانت التربية في الصين القديمة تتصف ( بروح المحافظة )
  • مصدر التربية الأصلي في الصين هو الديانات التي سادت فيها  ( الكنفوشية  ، والبوذية  ، التاوية )

أهم  أهداف  التربية  في الصين القديمة :

1-      الهدف الأخلاقي

2-      الهدف العلمي

3-      الارتقاء بالنفس

  •  أعظم رجل في الصين القديمة ( كنفوشيوس )
  • أول من رسم طريق السلوك لكل فرد في المجتمع في الصين هو (كنفوشيوس )

أهم أراء كنفوشيوس التربوية :

1-      التربية على الأخلاق

2-      التعاطف والإحساس بالغير

3-      التربية على القدوة الحسنة

4-      التربية على الفضائل الخمسة ( الإحسان ، العدل ،النظام ، الحكمة ، الأمانة )

5-      الإنسان خير بطبعه

نظام وطرقة التعليم في الصين القديمة :

1-      المرحلة الأولى ( 3-5 ) يأتي الطلاب من مطلع الشمس ويدرسون حتى المغيب ( قراءة، كتابة  ،حساب  ،تعاليم كنفوشيوس )

2-      المرحلة المتوسطة :  (كتابات فلسفية ودينية حربية --------------------)

3-      المرحلة العالية: ( الدراسات المتخصصة والكلاسيكية  )

  • في كافة المراحل الدراسية يتبع نظام الامتحانات والشهادات
  • يمكن للخريج أن يتقدم للامتحان أكثر من مرة
  • مصادر الفكر في الهند القديمة هي ( الفيدا ( العلم عن طرق الدين ) ، البرهمانية ، البوذية )
  • كانت التربية في الهند خاضعة على لرجال الدين من البرهمانية وغيرهم
  • هدفت التربية البرهمانية إلى التحكم في العقل والإرادة والجسم
  • عماد التربية البرهمانية   هو المعلم محكوم بقانون مانو ( بمثابة الدستور الأخلاقي لكل معلم
  • مؤسس العقيدة البوذية ( جوتاما ) وله أسماء عديدة منها بوذا  ولد في حدود نيبال
  • وصفت الكتابات البوذية حالة الانتصار على الشهوة بأنها النيرفانا
  • النيرفانا هي حلة السعادة التي يبلغها الفرد بالتغلب على الشهوات الجسمية
  • تتكون البوذية من أربع حقائق :

ملامح الفكر التربوي في الهند القديمة :

البرهمانية:

البوذية :

1-      الوجود شقاء

2-      يتسبب الشقاء عن الرغبات الأنانية

3-      يمكن تدمير الرغبات الأنانية

4-      يتم تدميرها بإتباع طريق ذي ثماني شعب--------------------------

  • حلت الآداب البوذية محل الفيدا كمصدر للتربية الأخلاقية في الهند واعتبرت الوصايا العشر بمثابة الدستور الفكري والأخلاقي للمربيين
  • الوصايا البوذية الخمس الواجبة على كل بوذي هي :

1-      لا تزهق روحا

2-      لا تأخذ مالا تستحقه

3-      لاتزن

4-      لا تكذب  أو تغش أحدا

5-      لا تسكر

  • الوصايا الخمس الواجب إتباعها أيام الصوم هي :

1-      كل باعتدال ولا تأكل شيئا بعد الظهر

2-      لا تشهد رقص ولا تسمع غناء أو تمثيلا

3-      لا تلبس حليا ولا تتعطر ولا تتخذ زينة

4-      لا تنم في فرش باذخة

5-      لا تقبل ذهب أو فضة

  • الكهنة عليهم إتباع الوصايا العشرة في سائر الأوقات
  • يبدأ التلميذ البوذي الدراسة في سن (6 )وينهيها في سن ( 20 )
  • تعليم الرهبان يتم في المدارس الملحقة بالأديرة والطلاب نوعان  (خارجيون ويسموا الطلبة ) ،( داخليون ويسموا أطفالا )
  • في كافة أنواع التعليم في الهند الطرق السائدة هي :

1-      الاستظهار والحفظ

2-       ثم المناقشة والتناظر والمجادلة.

الفصل الثالث : من تطور الفكر التربوي  ( الفكر التربوي في بلاد اليونان القديمة )

  • الأوضاع العامة التي سادت في اليونان المجتمع اليوناني القديم :
  • تقع اليونان على حافة العالم الغربي متوسطة بين الشرق والغرب
  • شبه جزيرة تطل على البحر المتوسط جبلية تتخللها الوديان
  • أهم فكرة ظهرت في اليونان في القرن ( 8 -9 )ق .م هي فكرة المدينة الدولة او دولة المدينة
  • المدينة هي كل ماتشمله حياة الإنسان وواجباته نحو الجماعة
  • اشهر المدن هي أثينا واسبرطة
  • اثينا ولاية بحرية لذلك تميزت بالنشاط التجاري والانفتاح على العالم بواسطة السفن التي تجوب البحار
  • كان النشاط في اثينا تجاري
  • اما المجتمع كان طبقيا انقسم الى ثلاث طبقات
  • طبقة الاحرار: وهي التى تتمتع بالحقوق السياسية والمدنية
  • طبقة الصناع والتجار : من غير الاثينيين
  • طبقة العبيد : خاضعين للاثينيين ويقومون بالاعمال اليدوية

إسبرطة :

  • عاشت اسبرطة حياة منعزلة عن المؤثرات الخارجية
  • كانت اسبرطة تعتمد على النشاط الزراعي
  • كانت مؤثرات التغير قوية وملحوظة في المجتمع الاثيني كانت ضعيفة وغير ملحوظة في اسبرطة
  • الفرد هو الاساس في اثينا  ،في اسبرطة المجتمع  هو الاساس
  • النظام الاجتماعي كان طبقيا ايضا ينقسم الى ثلاث طبقات
  • طبقة الاسبرطيين : اصحاب الحقوق السياسية والمدنية ومنهم يتكون الجيش
  • طبقة الاجانب : تقابل طبقة الصناع في اثينا
  • طبقة الاقنان : تقابل طبقة العبيد في اثينا
  • ولقد كان نظام الحكم في اسبرطة ارستقراطي عسكري هدفه اخضاع الفرد لخدمة المجتمع
  • اهتم الاغريق بمجال الفلسفة وبرز علماء وفلاسفة لهم نظريات في مجالات الفكر والفن والرياضيات ................اشهرهم افلاطون وارسطو وسقراط

النظام التعليمي والتربوي في اثينا :

  • جاء النظام التعليمي والتربوي موافقا للافكار الفلسفية التي سادت في اثينا ( النزعة الفردية التي تمجد العقل )
  • تميز النظام التعليمي بالمرونة
  • الادارة التعليمية بعيدة عن سلطان الدولة بخلاف اسبرطة
  • كان الاثيني يتعلم المجالات السياسية وكان يشارك في مناقشة شئون الدولة
  • ظهرت بعض المدارس بقيادة جماعة من المعلمين عرفوا بالسوفسطائيين في القرن ( 5)ق.م
  • كان فكرهم يدور حول اعتبار ان الانسان هو معيار كل شئ
  • مراحل التعليم في اثينا :

المرحلة الاولى وتميزت فيها ثلاثة انواع من المدارس :

  • مدارس تعليم الكتابة
  • مدارس تعليم الموسيقى
  • مدارس تعليم الالعاب
  • أقبل الناس على تعليم اولادهم دون قانون اجباري اوتدخل من الدولة

المرحلة الثانية ( 14__16)سنة:

  • تقابل المرحلة الثانوية الان وتميزت فيها ثلاثة معاهد هي :
  • معهد الاكاديمية : للارستقراطيين
  • معهد لسيوم: نشا على يد بركليس في القرن (5)ق.م لابناء الصناع والتجار
  • معهد سينوسارجس : خاص بالجماعات التي لاتحظى بالحقوق المدنية
  • التعليم في هذه المعاهد كان يتم على يد السوفسطائيين
  • كما كانت التربية العسكرية مقدرة من الاثينيين

المرحلة الثالثة وهي المرحلة العالية :

بدا اساس التعليم العالى في القرن (4)ق.م على يد فلاسفة اليونان ( افلاطون ارسطو ...........)

  • كانت هناك اكاديمية افلاطون التي اهتمت بدراسة الفلسفة والرياضيات
  • ليسوم ارسطو اهتم بدراسة الفلسفة ولكنه عنى بدراسة العلوم الطبيعية

النظام التعليمي والتربوي في اسبرطة:

  • تميزت التربية في اسبرطة بالطابع العسكري تحت اشراف الدولة
  • كان التعليم انعكاسا للنظام السياسي والاجتماعي في الدولة وكان هدفه الاسمى هو المواطنة

تميزت مراحل النظام  التعليمي في اسبرطة  بالمراحل التالية :

1-      بعد ولادة  الطفل مباشرة يتم فرز الاطفال لمعرفة ملامته الجسمانية والصحية

2-      بعد ذلك يقضي الطفل 7سنوات في تمرينات  شاقة تحت اشراف ابويه

3-      بعد سن 7 يدخل الاولاد مدارس بمثابة الثكنات العسكرية (تدريبات حربية حتى سن 18 )

4-      من سن  (18  _20 ) يتدرب الاولاد تدريب ا عسكريا تحت اشراف الجيش

5-      من سن  ( 20 _ 30 ) يصبح الشبان اعضاء في الجيش

6-      بعد سن  30 يصبح الشبان مواطنين كاملين يتمتعون بالحقوق المدنية وتحتم عليهم الدولة الزواج

  • ارتبط بهذا النظام تعليم البنات في المنازل بقصد اعدادهن كامهات ينجبن اطفال اصحاء

أفلاطون وفكره التربوي :

  • ولد بين سنتي ( 429 _427 ) ق. م من اسرة ارستقراطية  تتلمذ على يد استاذه سقراط
  • زار عددا من البلدان بعد رحيل استاذه من بينها مصر ثم استقر في اثينا ، عمل بها معلما وفيلسوفا في معهده ( الاكاديمية )
  • له عدد من الكتب منها  ( الجمهورية )

اسس التربية عند افلاطون :

1-      الانسان :

  • استنتج ان النفس تتكون من ثلاث انواع من القوى او القدرات هي
  • قوة العقل ( التفكير )
  • قوة الغضب ( الارادة )
  • قوة الشهوة ( الغريزة )
  • كما ذكر ان اختلاف الافراد في القوى يعني اختلافهم في المهن 
  • قوة العقل ( الدرس والتحصيل والتفكير )
  • قوة الغضب (الحرب والشرطة )
  • قوة الشهوة ( التجارة والانتاج )
  • كما اكد افلاطون على ضرورة اتاحة الفرص لكل فرد حسب اماكاناته وقدراته

2-      المجتمع :

  • قسم المجتمع الى طبقات حسب طبائع الناس
  • اناس من ذهب ( فلاسفة ومفكرون ) فضيلتهم التفكير
  • اناس من فضة  ( الجند ) فضيلتهم الشجاعة
  • اناس من نحاس ( التجار والصناع ) فضيلتهم القناعة

العالم : قسمه الى :

  • العالم الاول : عالم المثل والافكار ( يمثل حقائق الاشياء )
  • العالم الثاني : عالم الواقع او المحسوسات ( الذي يحي فيه الانسان بحواسه )

العدالة :

  • عند افلاطون تعني التزام طبائع الامور والمحافظة عليها دون تغيير او تبديل
  • الفرد العدل هو الشخص الذي يوضع في المكان المناسب في مجتمعه
  • المجتمع العادل هو الذي يتميز بالثبات  و يتوفر الانسجام بين افراده

الاخلاق :

  • حدد القيم كمحدد للاخلاق وصنفها الى ثلاثة قيم هي ( الجمال  ، الحق ، العلم والمعرفة )
  • تعرض في كتبه (   الجمهورية –القوانين –الاخلاق  )ان اكثر اشكال الوجود البشري قيمة التوفيق بين جانبي الغريزة والارادة
  • كما راى ان الكمال البشري مستحيل مالم يعرف الانسان كيف يحول نواياه الى واقع

المعرفة :

  • المعرفة حالة تتميز  بالتأكيد من طبيعة شئ ما  وهي الافكار( عالم المثل )
  • هناك درجتان للتاكد من العرفة ( الفرض –التاكد المطلق )

ارسطو وفكره التربوي :

  • ولد سنة 384 ق.م في اسرة مقدونية  ،  توفي 322 ق.م ،انتقل الى اثينا لينال تعليمه
  • التحق باكاديمة افلاطون وتتلمذ عليه فترة (20)
  • بع وفاة افلاطون انشا مدرسته الليسية وعرف اتباعه بالمشائين
  • كتب في المنطق والطبيعة وماورائها والفلسفة العلمية
  • من كتبه  المقولات –التحليل بالقياس –البرهان –الجدل- الخطابة ----------------
  • اذا كان افلاطون رائد الاتجاه المثالي فان ارسطو رائد الاتجاه الواقعي

الاسس الفكرية للتربية عند ارسطو :

الانسان :

  • فرق بين النفس بمعناها العام  ( صور الجسم الطبيعي المركب )تشترك فيها الكائنات الحية
  • بمعناها الخاص وتميز يها الانسان

المنطق :

  • ينقسم الى ثلاثة اقسام تدور حول  ( المفردات –الاحكام والقضايا –الاقيسة والبراهين )

الطبيعة :

  • يرى ان الموجودات نوعين
  • الاجسام المادية  كالحيوانات والنباتات وهي قادرة على الحركة
  • الاجسام غير الطبيعية كالمصنوعات

قسم ارسطو العالم الى درجات من ادنى الى اعلى :

  • الاجسام اللاعضوية ( الهيولي )
  • الاجسام العضوية ( الحيوان ويليه النبات )
  • الافلاك ( الكواكب ----)

الاخلاق :

  • استمداها من العالم الواقعي والمحسوس بعكس افلاطون  لذلك فهي عنده مكتسبة من الوسط الطبيعي
  • يقول الفضيلة وسط بين رزيلتين فالشجاعة وسط بين التهور والجبن

السياسة :

  • تناول في كتابه السياسة  8 مقالات منها تدبير المنزل والحكومات المقترحة -----------
  • الجماعة السياسية تبدا بالاسرة –القرية المدينة
  • عرف الحكومة الصالحة بانها هي التي ترمي الى خير الجماعة  والفاسدة التي تعمل لخير الحكام ومصالحهم

اراء ارسطو التربوية :

  • التربية من مهام الدولة
  • تنمية العقل بجانب الجسم
  • تنمية العقل تتم من ايمان المرء بقوة عليا هي قوة الاله
  • تعتمد طرق التربية على طبيعة الفرد وقدراته
  • ان كل فرد ينزع الى التقليد
  • تتصف طاقات الفرد في طفولته الى الغريزة
  • تسعى التربية الى تكوين الرجل الحر وهو الشخصية التي تتكامل فيها الحكمة النظرية والعملية

النظام التعليمعي عند ارسطو : اربع مراحل هي

  • المرحلة الاولى تنتهي فب سن (5) حركات بدنية
  • المرحلو الثانية سن ( 5-7 ) ملاحظة الانشطة
  • المرحلة الثالثة تنتهي قبيل سن المراهقة  القراءة والكتابة –
  • المرحلة الرابعة والاخيرة 3سنوات يتعلمون دراسات ذات طابع عقلى(   فلسفة  _اداب------)

نظرة تقويمية للتربية اليونانية :

  • لم تكن ديمقراطية بالمعيار المتعارف عليه
  • اهتمت اهتمام مطلق بتنمية النزعة الفردية
  • اعلت من شان الجوانب النظرية على حساب العملية
  • توجيه الدولة للتعليم ( اسبرطة )
  • اكدت اهمية العقل
  • علاقة التربية العقلية المعرفية بالناحية الاخلاقية

 

الفصل الرابع : الفكر التربوي في اوربا في العصور الوسطى

الاحوال الفكرية والدينية والاجتماعية واثرها على الفكر التربوي:

عوامل ضعف الامبراطورية الرومانية في القرن  (5) م هي

  • الوثنية 
  • عبودية الاشخاص
  • شيوع الظلم الاجتماعي والسياسي
  • تفشي الانحلال الاخلاقي

هذه العوامل نفسها مهدت الى قبول المسيحية كدين يدعو عبادة الله والمساواة والتراحم بين الناس

  • رغم المعارضة للمسيحية ال انه قويت شوكت رجال الكنيسة وهيمنتهم على النواحي الدينية والدنيوية للدولة
  • ضعفت الوثنية واصبحت الثقافة المسيحية هي السائدة
  • اصدر الامبراطور جوستنيان مرسوما يقضي باغلاق المدارس الوثنية هذه الفترة يطلق عليها العصور الوسطى امتدت حتى عصر النهضة ( 14)م

الاحوال التي سادت في اوربا في العصور الوسطى :

  • الاقطاع
  • غياب الحكومات المركزية
  • امتلاك ذوي السلطة الاراضي
  • ظهور المدن
  • توسيع نطاق التجارة بين اوربا والشرق
  • ظهور النقابات
  • الحالة الدينية وسيطرت رجال الكنيسة
  • ظهور الهراطقة
  • اصبح للكنيسة  سجون ومحاكم ،قصرت تفسير الكتاب القدس ، صكوك الغفران  ،نظام المعشار --------

موقف الكنيسة من العلم :

  • وقفت الكنيسة موقفا معاديا من العلم وحقائقه
  • رفضت استخدام العقل واعماله واعتبرت ذلك كفرا
  • ارهبت العلماء وانشات محاكم التفتيش واحرقتهم احياء  اوحكمت عليهم بالسجن والتعذيب ومنهم ( غاليلو –نيوتن –كوبرنيكوس –شيكوداسكولي  )
  • استمر ت هذه الاحوال الى حين حدث الاحتكاك بالمسلمين والتاثر بحضارتهم
  • ظهرت حركات الاصلاح ( مارتن لوثر ) حارب الكنيسة وتعاليمها واسماها ( تعاليم الشيطان )
  •  

 

التيارات الفكرية في أوربا في العصور الوسطى وتوجهاتها التربوية :

أولا: مفهوم التربية ومجالاتها وأهدافها :

  • ·         اصطبغت التربية المسيحية في أوربا بالصبغة الدينية الخلقية  
  • ·         اهتمت بتهذيب الروح وتصفيتها وتنمية روح الفضيلة عن طريق : 
  • ·         الدعوة إلى حب الله والتمرس بالطقوس الكنسية  
  • ·         كبح الشهوات  
  • ·         كانت تربية روحية لا علاقة لها بشئون الحياة  
  • ·         المثل العليا في المسيحية شكلت أهداف التربية في أوربا في العصور الوسطى   :  
  • ·         الاهتمام بالجوانب الروحية والاهتمام بحياة الآخرة  
  • ·         التساوي  للخلق أمام الله  
  • ·         شرف العمل وتطبيق مبادئي العدالة  
  • ·         وحدة كل البشر –وأول واجبات الفرد خدمة ربه وزملائه  
  • ·         لم تترجم هذه الأهداف على الواقع العملي والمجال الحياتي  
  • ·         حيث طغت على العقل الخرافات والأوهام والبدع ولم يتغير الحال إلا بعد الاتصال والاحتكاك بالمسلمين  
  • ·         اتخذت منها التربية وسيلة لتحقيق أهدافها  
  • ·         الرهبنة  هي نوع من التقشف والزهد والعزلة والرياضة الروحية  

أهم التيارات الفكرية :

الرهبنة :

هدفها :

  • ·         السمو بالروح  
  • ·         الرقي الخلقي  
  • ·         الإعداد لحياة الآخرة  
  • ·         يتم ذلك عن طريق إخضاع الجسد بخشونة العيش استمر ذلك من القرن (   4___18)م 
  • ·         تنوعت الرهبنة إلى : 
  • ·         الراهب المتبتل في الصحراء  
  • ·         الراهب الجوال في الأرض  
  • ·         اليسوعي  
  • ·         لم تقتصر تربية الرهبان على الزهد والتقشف والتعبد والتأمل الفكري بل شملت عناصر أخرى مثل القراءة والكتابة وبعض الدراسات الدينية وقدرا من العمل اليدوي  
  • ·         كانت التربية تتم في مدارس  الأديرة الملحقة بالكنائس 
  • ·         بلغت مدارس الرهبان شأن عظيم خلال ستة قرون ( 7_ 13 ) م  
  • ·          محاولة لتنظيم المجتمع تنظيم مثالي  
  • ·         القصد منها السيطرة على المجتمع الدنيوي  
  • ·         كانت بإقرار من الكنيسة  
  • ·         كانت مقصورة فقط على النبلاء وذوي المكانة في الاجتماعية  
  • ·         اهتمت بترويض الفرد كما غاب عنها الاهتمام بالجانب العقلي  
  • ·         أرادت  أن تحقق أهدافها بالخدمة ، الطاعة ، الإخلاص ---------------- 
  • ·         أكسبتهم لطف العادات وتهذيب الطباع -------------------------------- 
  • ·         كانت تعهد إلى الإفراد المتمتعين بقدرات وإمكانات مادية تمكنهم من مد يد العون لغيرهم  
  • ·         قوام النظام التربوي الأعمال البطولية والتهذيب  
  • ·         أولا : تربية الغلام وتمتد من سن ( 7__14 ) يقوم بخدمة بسيطة في إحدى القلاع
  • ·         ثانيا : من سن  (14 _21 )يقوم ا لغلام بالتدرج في خدمة سيده
  • ·         أهم مايتعلمه الغلام والحاجب التربية الجمالية ، الدينية ، العسكرية )

الفروسية :

تتم في مرحلتين  :

حركة إحياء العلوم :

عوامل ظهور النهضة العلمية :

  • ·         النهضة العلمية والثقافية التي آلت إليها المدارس في (  6_7 )
  • ·         ادراك كثير من الأمراء والنبلاء أن التعليم الكنسي والديري لا يكفي في الإعداد للحياة :
  • ·         كما أن شارلمان كان على قناعة بان نشر العلم من أفضل العوامل لتوحيد الشعوب وتحسين الأحوال
  • ·    
  • ·         اهتم بنشر التعليم والإكثار من المدارس وتحسينها
  • ·         وجهه بإنشاء مدارس بالكنائس والأديرة لتعليم القراءة والكتابة لرجال الدين
  • ·         اصدر العديد من المراسيم منها مرسوم ينص على ارسال كل فرد ابنه لتعلم القراءة والكتابة
  • ·         عين ألكوين مستشارا للتعليم ومدير لمدرسة القصر كما اضاف العديد من المدارس التابعة للبلاط والتي تجمع في مناهجها العلوم الاخلاقية والاداب -------------
  • ظهرت في بداية القرن (11م)وقد هدفت الى الاستعانة بالعقل في الدفاع عن العقيدة وتقوية الحياة الدينية والوصول الى اليقين والقضاء على الشك
  • حاولت التوفيق بين متطلبات العقل ومتطلبات الكنيسة
  • ارتكزت التربية على المجردات والاهتمام بنظريات الكنيسة في القضاء والقدر والارادة
  • سارت نظم التربية على اساس منطق المادة دون مراعاة للفروق العقلية
  • من اشهر كتابات هذه المرحلة خلاصة الالهيات للقديس توماس الاكويني
  • عوامل انشاء الجامعات  : ظهور المدن غير من وجه الحياة
  • احتكاك الاوربيين بالمسلمين والعرب
  • الحركة المدرسية
  • ولدت هذه العوامل ظهور الجامعات من مدارس الاديرة تحت حماية الكنيسة لتلبية حاجات المجتمع الى اطباء ومحاميين ---------------------------
  • استوعبت مناهج الجامعات في هذه الفترة مايرد اليها من العواصم العربية
  • طرق التدريس المحاضرة والتكرار والمحاورة والمناظرة
  • لم يقتصر دور الجامعات على التدريس ونشر الثقافة بل كانت مؤسسات ديمقراطية لها صوت مسموع 
  • لها ممثلين في المجالس النيابية وحل الخلافات   بين الملوك والبابوية
  • من اشهر واسبق الجامعات جامعة بولونيا في ايطاليا –جامعة باريس في فرنسا –أكسفورد في بريطانيا

الحركة المدرسية :

الجامعات الاوربية في العصور الوسطى:

تميزت الجامعات بالاتي :

  •  تلقائية الصلة بين الطلبة والاساتذة
  • لم تخضع لسلطة الكنيسة والدولة
  • منح طلاب الجامعات امتيازات رجال الدين
  • تم اعفاء الجامعة والاساتذة والطلاب من الضرائب
  • اعتبرت الجامعة مرجعا علميا للقضايا المهمة
  • خصت الحكومة بعض الجامعات بعضو يمثلها في المجالس النيابية

نظام الدراسة :

  • في البداية استوعبت طلابا من دول مختلفة وكان الطلاب يقسموا حسب دولهم
  • الاساتذة قسموا الى اقسام حسب التخصص
  • الاعتماد في الشرح كان على كتب العرب والموسوعات الانسانية الكبرى
  • كانت بدايتها من غير اجهزة وادوات ومباني
  • الكوين :
  • يعد من اشهر المربيين في هذه الفترة عينه شارلمان وزيرا له واوكل اليه العديد من قضايا التعليم منحه مقاطعة تور بفرنسا جعل منها مركزا علميا ودينيا ، اسس بها مكتبة عظيمة وارسل اليها نساخا لنسخ اهم مافيها
  • من اشهر تلاميذه ربانوس ماروس وجوت اسكوت -------
  • جعل العلم في خدمة الكنيسة
  • كتب في الفنون الحرة السبعة ( الحساب ، الهندسة ، الفلك  -----------------)
  • ضعفت هذه الحركة بعد وفاة شارلمان وتمزق الدولة وانقسامها
  • غلب على التربية في هذه الفترة طابع التطهير والاتجاه الخلقي برفع شعار تطهير الروح باذلال الجسد
  • ماثر المسلمين وفضلهم على اوربا:
  • العناية بترجمة الفلسفة الاغريقية وكتب الطب والرياضيات والعلوم الاخرى الى العربية ( دار الحكمة )
  • اثر الاسلام كثيرا في الفكر الاوروبي عن طريق الحتكاك بالمسلمين في الاندلس او من خلال الحروب الصلييبة  وساعدها ذلك في الانتقال من عصر الظلمة الى عصر النهضة
  • تبحر علماء المسلمين في شتى العلوم دون أن يجدوا في الدين الاسلامي معوقا يحول دون ذلك كما كانت الكنيسة
  • الدين الاسلامي افسح المجال للبحث العلمي ورفع من قيمة العلم والعلماء
  • عنى المسلمون  بالتجربة والملاحظة شهد بذلك جب
  • منعت اوربا دراسة الفلسفة بينما كان ابن سيناء يعلم فلسفة اليونان ويناقشها بل اوربا اخذت الفلسفة اليونلنية من تعليقات ابن رشد
  • اخترع العرب الجبر والنظام العشري للارقام واقاموا حساب المثلثات واخترعوا البندول وفي الطب ساهموا في التشريح والصيدلة --------
  • كما اخذ الاوربين من العرب الارقام الحسابية التي حلت محل الرموز الرومانية  واثبتوا كروية الارض
  • في مجال الطبيعة فسروا انكسار الضوء والجاذبية وانتشار الضوء وقانون الثقل والبوصلة --------------
  • ظهرت مراكز تشع بالمعرفة في القاهرة وبغداد والبصرة –
  • ماثر المسلمين في هذا المجال لاتحصى وهذا على سبيل المثال لا الحصر
----v

الفصل الخامس : الفكر التربوي الإسلامي :

  • ·         جاء الإسلام بنموذج تربوي صاغ الشخصية المسلمة صياغة متكاملة تمتلك مقومات الهوية المتميزة التي جمعت بين الأصالة والمعاصرة
  • ·         مثل المسلمون الأوائل التربية واقعا عمليا في حياتهم في ضوء ما رسمه القران وأقرته السنة  لذلك قدموا أفضل حضارة عرفها التاريخ
  • ·         طريق النهضة الوحيد هو التمسك بالعقيدة الإسلامية والفكر الإسلامي الأصيل
  • ·         تتبوأ الأمم الصدارة حين تستقي نظامها التربوي من عقيدتها ومن المنهج الذي ارتضاه لها الخالق
  • ·         حين تعتمد الأمم والمجتمعات في تربية أبنائها على أفكار وافدة فأنها فإنها تفرز أجيالا مستغربة
  • ·         هناك فريق توهم أن سبيل النهضة والتقدم يكمن في الأخذ بالأنظمة الغربية في شتى المجالات
  • ·         وفريق اتسم بالأصالة وركز على المنابع الأصيلة دون رفض للتجديد الجمع بين الأصالة والمعاصرة

مصادر الفكر التربوي الإسلامي :

القران الكريم :

  • ·         انزل على الرسول صلى الله عليه وسلم ليكون منبع هداية وإرشاد ومصدر تشريع له ولامته ، قوله تعالى :  ( أن هذا القران يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا ) ( الإسراء :9)
  • ·         ترك القران أثرا طيبا في تربية الرسول صلى الله عليه وسلم وصحابته وتقول فيه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ( كان خلقه القران )
  • ·         بنى القران فكرا وأمة قادت العلم قرونا طويلة
  • ·         كما انه جاء ليزكي النفوس ويهذب الأخلاق ويربط الناس بخالقهم فهو منهاج حياة ودستور امة

بعض الجوانب التربوية التي أشار إليها القران كمصدر للفكر التربوي الإسلامي :

عنايته بالتربية العقلية :

  • ·         دعا القران الكريم الإنسان إلى استخدام  عقله وعول على العقل في أمر العقيدة والتكليف  يقول تعالى  : ( أن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولى الألباب ) ( آل عمران : 190)
  • ·         هناك عشرات الآيات التي تحث على ضرورة استخدام العقل وتعيب على أرباب التقليد الذين رفضوا الإيمان لان آبائهم لم يكونوا على الإسلام

تأكيده على التعلم والتعليم :

  • ·         مجد الإسلام العلم ورفع من شانه وشان العلماء
  • ·         كلما  استزاد الإنسان في العلم ذادت خشيته من الله
  • ·         ولقد كرم الله العلماء ورفع من شانهم في قوله تعالى : ( إنما يخشى الله من عباده العلماء ) ( فاطر : 28 )
  • ·         كما جعل من العلم وسيلة للتفاضل بين الناس في قوله تعالى : ( قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ) ( الزمر : 9 )
  • ·         تضمن القران الكريم عدد من المبادىء التي ينبغي الاسترشاد بها أثناء التعليم وهي :
  • ·         ضرورة الاستزادة من العلم
  • ·         ضرورة شعور الإنسان بضالة معرفته
  • ·         ضرورة السعي وراء الحقيقة دائما

عنايته بالتربية الخلقية :

  • ·         اهتم القران بكمال الأخلاق وتزكية النفس ، قوله تعالى : ( ونفس وما سواها (7) فألهمها فجورها وتقواها (8) قد افلح من زكاها(9) وقد خاب من دساها ( 10) ( الشمس : 7-10)
  • ·         كما أشاد بأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله تعالى : (و انك لعلى خلق عظيم ) ( القلم : 4)

عنايته بالتربية الجسمية :

  • ·          تجلت عنايته بجسم الإنسان وجعل الصحة من مميزات القيادة والاصطفاء في قوله تعالى : ( أن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم ) ( البقرة : 247)
  • ·         كما أكد القران على تغذية الجسم بالطيب من الغذاء
  • ·         ونهى عن الإسراف في الطعام لأنه يضر بالصحة
  • ·         وحرم الإسلام الأطعمة والأشربه التي تحمل الضرر للجسم والعقل

عنايته بالتربية العملية :

  • ·         وجه القران إلى التربية المهنية وأعلى من شان العمل وحث على عمارة الأرض
  • ·         كما نهى عن الرهبنة   ودعا إلى الوسطية والاعتدال في العبادة وتقيم الدنيا
  • ·         قوله تعالى : ( فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون ) ( الجمعة :10 )
  • ·         يرفض الإسلام البطالة والتواكل فالمؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف
  • ·         أهمية التربية العملية أنها تحقق مبدأ الاستخلاف المطلوب

عنايته بالتربية الاجتماعية :

  • ·         عنى القران بكل ما يحقق أواصر التماسك والترابط داخل المجتمع على كل مستوياته
  • ·         بدا بالأسرة ودعا إلى بر الوالدين كما دعا إلى حسن معاملة الجيران وأوصى بهم
  • ·         اهتم أيضا صلة الأرحام والقيام بحق اليتامى والمساكين وحث على التعاون 
  • ·         اهتم القران بجوانب أخرى منها تربية الطفل والمرأة  والتربية الجهادية -----------------

المصدر الثاني : السنة النبوية :

  • ·         السنة النبوية هي ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم قولا أو فعلا أو إقرارا
  • ·         فوائد وأهمية السنة النبوية هي
  • ·         إيضاح المهج التربوي المتكامل الوارد في القران الكريم
  • ·         استنباط الأساليب التربوية من حياة النبي صلى الله عليه وسلم 
  • ·         مكانة السنة في البناء التربوي جاءت من أن النبي لم يكن نذيرا وبشيرا فقط وإنما كان معلما قوله صلى الله عليه وسلم ( إنما بعثت معلما ) ولقد قام النبي بتعليم الكتاب وتوضيح معانيه
  • ·         لقد برهن القران على ضرورة إتباع السنة والعمل بها في قوله تعالى : ( قل أطيعوا الله والرسول ) ( آل عمران : 32 )
  • ·         السنة النبوية تحوي العديد من الجوانب التربوية منها :
  • ·         الترغيب في طلب العلوم النافعة
  • ·         إقرار مبدأ التربية المستمرة
  • ·         إقرار مبدأ الرفق بالمتعلمين
  • ·         مراعاة حاجات المتعلمين
  • ·          الاهتمام بالتربية السياسية والجمالية والاجتماعية والوجدانية
  • ·         مراعاة مبدأ الفروق الفردية
  • ·         التأكيد على القدوة الحسنة
  • ·         إقرار حق النساء في التعليم
  • ·         العناية بتربية الطفل

المصدر الثالث : الاجتهاد :

  • ·         لغة بذل الوسع والطاقة في طلب الشيء
  • ·         اصطلاحا : عند الأصوليين  - استفراغ الفقيه الجهد والوسع لتحصيل ظن حكم أو علم  به
  • ·         التربية الإسلامية صالحة لكل زمان ومكان شرع الاجتهاد لان المستجدات التربوية تتلاحق وتتجدد ولان الفكر الإسلامي له خصائص أكسبته المرونة والتجديد ------
  • ·         الاجتهاد ضرورة شريطة أن يكزن تحت مظلة الكتاب والسنة ويحقق نفع المسلمين  وان يكون فيما هو ظني الثبوت وليس فيما هو قطعي الثبوت والدلالة
  • ·         شرع احتراما لقيمة العقل ولمواجهة المتغيرات
  • ·         للاجتهاد طرق منها :
  • ·         القياس ، الرأي  ، الإجماع

معالم الفكر التربوي :

الإنسان :

  • ·         كرم الإسلام الإنسان ونظر إليه نظرة تتسم بالتوازن بين طاقاته المختلفة وبالتكاملية
  • ·         ابن الجوزي نظر إلى الطبيعة الإنسانية على أنها وحدة متفاعلة متداخلة العناصر والمكونات فوجوده مادي وروحي وجود متوازن لا يطغى نشاط على الأخر بل تتكامل قوى الجسم والنفس والعقل 
  • ·         أما الطبيعة الإنسانية سبنسر يرى أن الإنسان متوحش مطبوع على الشر فهو شرير بطبعه
  • ·         أما جان جاك روسو يرى أن الإنسان خير بطبعه
  • ·         الإسلام يرى أن الطبيعة الإنسانية تتسم بالوسطية مزودة بمعايير فطرية تدرك الخير والشر من خلال البئة والتنشئة والمجتمع ويكتسب الجانبين بالتطبع
  • ·         الفطرة هي الخلقة السليمة التي لم تصبها شائبة
  • ·         قال صلى الله عليه وسلم ( كل مولود يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو يمجسانه -----
  • ·         الطبيعة الإنسانية مرتبطة بقضية حرية الإرادة هل الإنسان مخير أم مسير ؟
  • ·         هناك اتجاه يرى أن الإنسان مجبر في أعماله مسلوب الإرادة و هولاء أصحاب الاتجاه الجبري وهم الجبريون
  • ·         الاتجاه الحر أصحاب هذا الاتجاه يروا أن الانسلن لديه القدرة على التصرف في جميع أعماله بمحض اختياره وإرادته ومنهم المعتزلة
  • ·         الاتجاه التوفيقي وأصحاب هذا الاتجاه يروا أن الإنسان ليس مجبرا على الإطلاق وليس حرا على الانطلاق وإنما أفعاله بين الجبر والاختيار وعلى ذلك اغلب علماء المسلمين

الكون :

  • ·         الكون احد مخلوقات الله خاضع لسننه ومسخر للإنسان بنعمه التي لا تحصى  خلقه الله لتحقيق الأتي :
  • ·          سخره الله للإنسان لتحريك مشاعره وإحساسه بعظمة الخالق كما أوضحت العديد من الآيات ذلك
  • ·         لتربية المسلم على الجدية فالله لم يخلقه عبثا ولا لعبا
  • ·         تربية المسلم على حسن الخضوع والخشوع لله سبحانه وتعالى
  • ·         تربية المسلم على احترام العلم و أعمال العقل
  • ·         تربية المسلم على القيام بالمسئولية

المعرفة :

  • ·          لا تقف المعرفة عند الجوانب المادية أو المعنوية فجميع المعارف لها قيمتها مادامت في مصلحة الفرد والجماعة ولا تتعارض مع مبادئ الدين الإسلامي
  • ·         المعرفة شاملة لجميع العلوم المرتبطة بالدنيا والآخرة ، الغيبية منها والمادية والمجردة –
  • ·         ومصادرها هي مصادر التشريع الكتاب والسنة والمصادر الثانوية الاجتهاد والقياس والكون
  • ·         وسائلها هي العقل والحواس والتجريب
  • ·          وهي قسمان معرفة توفيقية  قوله تعالى : ( وعلم ادم الأسماء كلها ) ( البقرة : 31 )
  • ·         معرفة مكتسبة قوله تعالى : ( والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا وجعل لكم السمع والإبصار والأفئدة لعلكم تشكرون ) ( النحل 78 )

صنف علماء الإسلام المعرفة إلى :

  • ·         المعرفة أللدنية وهي التي يكشفها الله للأنبياء والمصطفاة من عباده
  • ·         المعرفة الوثقى وتصدر عن العلماء والمختصين
  • ·         المعرفة المنقولة عن السلف خلاصة تجارب السلف الصالح
  • ·         المعرفة العقلية وهي المكتسبة عن طريق العقل والتأمل الفكري ( معرفة عقلية :( ومعرفة بالفطرة ومعرفة بالحدس ومعرفة بالفكر )
  • ·         المعرفة يجب أن تصل الإنسان بخالقه
  • ·         وتمكن الإنسان من عمارة الأرض

القيم :

  • ·         أهمية القيم تشمل ميادين السياسة والاقتصاد والجوانب الاجتماعية كما تمس العلاقات الإنسانية
  • ·         بمثابة الاطار المرجعي للسلوك ، يتوقف تماسك المجتمع ووحدته الى حد كبير على وحدة قيمه
  • ·         لايقتصر تأثيرها على العلاقات داخل المجتمع الواحد بل تتعداه الى العلاقات بين المجتمعا ت
  • ·         القيم في الإسلام تقدم للفرد والمجتمع تصورا شاملا للحياة والانسان
  • ·         هي بمثابة معايير تضبط سلوك الفرد وتوجهه نحو مجتمعه وبيئته
  • ·         تحتل القيم في  الفكر التربوي في الإسلام  مكانة بارزة لكونها استقت معالمها من مصادر ثابتة وقدمت حضارة متكاملة بعكس القيم في التيارات والمذاهب الاخرى التي تعتمد على نتاج العقل البشري
  • ·         تتسم القيم في الإسلام بالثبات والاصالة المستمدة من ثبوت واصالة المصدر

خصائص القيم :

  • ·         الربانية : قال تعالى : ( قل إنني هداني ربي إلى صراط مستقيم )
  • ·         الإنسانية :كرم الله الإنسان وخلقه في احسن تقويم واستخلفه في الارض
  • ·         التكامل:  تكامل  وحدة المصدر ( الإسلام) مع وحدة الموضوع (الإنسان )
  • ·         الشمولية : نظرتها الى الإنسان نظرة شاملة كونه مكونا من مادة وروح
  • ·         تستمد القيم في الإسلام من منهج واقعي في النظر الى الطبيعة الانسانية
  • ·         تتسم القيم في الإسلام بكونها ثابتة ومطلقة ونسبية موضوعية جوهرية

السمات المميزة لحركة الفكر التربوي الإسلامي :

  • ·         عنايته بالفردية والاجتماعية في آن واحد : يهتم الفكر التربوي في الإسلام بالفرد باعتباره انسانا له كيانه وفي الوقت ذاته مسئولا عن أفعاله
  • ·         عنى الإسلام بالانسان جسميا وعقليا وانفعاليا وخلقيا واجتماعيا قوله تعالى : ( بل الإنسان على نفسه بصيرة )
  • ·         كما اهتم ايضا بالمجتمع باعتباره وعاء يصوغ الفرد ويشكل اتجاهاته وهناك العديد من الايات والاحاديث التي تؤكد الخطاب الجماعي
  • ·         الجمع بين الاصالة والمعاصرة :  فكر أصيل في مصادره ومنهجه حافظ على ثوابت الامة وحرص على ترسيخ العقيدة والقيم
  • ·          كما انه فكر متجدد يتصل بكل نتاج علمي وفكري يخدم الانسانية يساير مستحدثات العصر مع المحافظة على الثوابت
  • ·         يكفي شهادة سيزل عميد كلية الحقوق بجامعة فينا في مؤتمر عالمي عام 1927م ( أن البشرية لتفخر بانتساب رجل كمحمد اليها ،فانه على اميته قد استطاع قبل بضعة عشر قرنا أن يأتي بتشريع سنكون نحن الأوربيين أسعد مانكون لو وصلنا اليه بعد ألفي عام )
  • ·         المرونة مع الحفاظ على الذاتية : فكر متفتح لثمرات الفكر البشري
  • ·         فكر لديه المقدرة في اشد مراحل الضعف –المحافظة على ذاتيته والحيلولة دون الانصهار في بوتقة غربية معادية
  • ·         قاوم كل المحاولات لاضعافه او القضاء عليه
  • ·         فكر يحمل في طياته مقومات نهضة كما يمتلك آليات تصحيح المصطلحات وتحرير القيم
  • ·          الإستمرارية : تربية من المهد الى اللحد لا حد للتعليم
  • ·         مخاطبة ضمير الإنسان : فكر خاطب الضمير الانساني ليكون يقظا في السر والعلن مراقبا خالقه في كل أعماله وتجعله مسئولا عنها
  • ·         قالى تعالى ( يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور )
  • ·         التاريخ الإسلامي حافل بالنماذج التي تؤكد يقظة الضمير
  • ·         التدرج : الانتقال من البسيط الى المركب ومن السهل الى الصعب ومن المحسوس الى المجرد فمثلا نزل القران مفصلا في ثلاث وعشرين سنة –فرضت الزكاة والصيام بعد الهجرة بعامين –تحريم الخمر تم في ثلاث مراحل
  • ·         العالمية : دعوة عالمية للبشرية كافة
  • ·         تدعو وحدة الإنسانية والمساواة بين الناس دون تمييز الا التقوى والعمل الصالح
  • ·         إعلاء القيم والمثل العليا : تأكيد الإسلام على قيمة العمل كما انه لم يجعل من الاحتراف نقيصة فالانبياء والرسل عملوا بهذه الحرف
  • ·         العناية بتعليم المرأة : لم يفرق الإسلام بين الرجل والمرأة  في الأحقية بالتعليم فالرسالة الإسلامية للناس كافة ذكورا واناثا وفي التعليم يشهد التاريخ عناية النبي صلى الله عليه وسلم بتعليم النساء وذلك للدور الذي تلعبه في نهضة الامة
  • ·         ضوابط تعليم المرأة : عدم الاختلاط –اللباس الشرعي –التخصصات المناسبة –عدم اهمال وظيفتها الزوجية والامومة -----