استخدام الذكاء الاصطناعي في صناعة الحديد

        تدخل في صناعة الحديد عدة مراحل، مثل الصهر melting ،والصب casting، والطرقforging، وهي تضم تفاعلات كيماويه وحرارية معقده، إضافة إلى عمليات ميكانيكيه مركبة أيضا. ولأن هذه العمليات لا تخضع إلى نموذج رياضي دقيق، أتجه مصنعوا الحديد إلى تقنيات للتفكير في ظل بيانات غير كاملة وغير مؤكدة. وتعتمد قراراتهم على خبرة الأفراد لديهم. تقريبا،كافة مصنعي الحديد في العالم اليوم، يستخدمون النظم الخبيرة،و الشبكات العصبية لتحسين وضمان الجودة وكفاءة الإنتاج. ويستخدم مصنعوا الحديد الأنظمة الخبيرة بدلا من البرامج التقليدية وذلك لأن البرنامج المطلوب، يجب أن يعمل في ظل المتغيرات المتوفرة وغير المؤكدة وأن يتفهم التركيبة المعقدة لمسائل التحكم، مثل التحكم في فرن الصهر.

وتعمل الأنظمة الخبيرة في مسائل مثل

v    التنبؤ بالحالات الشاذة مثل الانحدار المفاجئ للمواد الخام بالفرن ووصول الغاز إلى قمة الفرن بدون تفاعل

v    المحافظة على ثبات الوضع الحراري

وتعد ALIS  إحدى أنظمة الذكاء الاصطناعي الأولى، والتي استعملت للتحكم في عدة أفران صهر. المقارنة بين أداء الخبير البشري والنظام الخبير أوضحت أن 25% من الحالات الخاضعة للدراسة أبدى فيها النظام الخبير أداء أفضل، وأن 7% فقط فاق الخبير البشري النظام الخبير.