قائمة الروابط

أسماء القرآن الكريم وأوصافه

        للقرآن الكريم أسماء وصفات كثيرة , وردت في القرآن , والسنة , ولكثرتها أفردها بعض العلماء بالتأليف منهم: ابن قيم الجوزية في كتابه ((شرح أسماء الكتاب العزيز )) , والشيخ صالح بن إبراهيم البليهي في كتابه (( الهدى والبيان في أسماء القرآن )),و د.محمد جميل بن أحمد غازي في كتابه (( أسماء القرآن في القرآن )) وغيرهم كثير ممن كتب في هذا الموضوع .

 أ- عدد أسماء القرآن الكريم :

        لم يتفق العلماء على عدد محدد لأسماء القرآن الكريم , فقد ذكر بدر الدين الزركشي في كتابه ((البرهان)) خمسة وخمسين اسماً(([1] , وذكر الشيخ مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروزآبادي في كتابه (( بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز )) ثلاثة وتسعين اسماً (([2]  , وذكر الشيخ صالح بن إبراهيم البليهي في كتابه ((الهدى والبيان في أسماء القرآن)) ستة وأربعين اسماً (([3] ، وذلك لاعتقاده أن بعض هذا العدد إن لم يكن أكثره فهو أوصاف للقرآن وليست أسماء .

    ولكن هنالك قاعدة عامة مهمة فيما يتعلق بأسماء القرآن الكريم وأوصافه وهي : (( أن أسماء القرآن الكريم وأوصافه توقيفية )) ، بمعنى أنه لا يجوز أن نسميه باسم , أو نصفه بوصف , إلا إذا قام عليه دليل من الكتاب , أو السنة , وإذا ثبت الدليل في أي زمان أو مكان أخذ به .

ب- بعض أسماء القرآن الكريم :

    نذكر هنا بعض أسماء القرآن الكريم مع الدليل، من باب التمثيل فقط وهي:

1/القرآن : الدليل قولـه تعالى :â  ¨bÎ) #x?»yd tb#uäö?à)ø9$# ?Ï?÷ku? ÓÉL¯=Ï9 }?Ïd ãPuqø%r& á(الإسراء : 9) ، وقوله تعالى:â !- 4 Èb#uäö?à)ø9$#ur Ï??ÅfyJø9$# á(ق:1)، وقوله تعالىâ: ô?s)s9ur $tRö??£o? tb#uäö?à)ø9$# Í?ø.Ïe%#Ï9 ö@ygsù `ÏB 9?Ï.£??B áالقمر:22) .

2/ الكتاب:  الدليل قوله تعالى: â y7Ï9¨s? Ü=»tGÅ6ø9$# ?w |=÷?u? ¡ Ïm?Ïù ¡ ?Y?èd z`?É)­FßJù=Ïj9 á (البقرة:2) ، وقوله تعالى: â tbrÞ?ßDù's?r& }¨$¨Y9$# Îh?É9ø9$$Î/ tböq|¡Ys?ur öNä3|¡àÿRr& öNçFRr&ur tbqè=÷Gs? |=»tGÅ3ø9$# 4 ?xsùr& tbqè=É)÷ès? á(البقرة :44) .

3/ الفرقان: الدليل قوله تعالى:â x8u?$t6s? ?Ï%©!$# tA¨?tR tb$s%ö?àÿø9$# 4?n?tã ¾ÏnÏ?ö6tã tbqä3u?Ï9 ?úüÏJn=»yèù=Ï9 #·??É?tR á(الفرقان:1) ، وقوله تعالى:â tAu?Rr&ur sp1u?öq­G9$# ?@?ÅgUM}$#ur ÇÌÈ `ÏB ã@ö7s% ?Y?èd Ĩ$¨Y=Ïj9 tAu?Rr&ur tb$s%ö?àÿø9$# á(آل عمران:3-4) .

4/ الذكر: الدليل قوله تعالى : â $¯RÎ) ß`øtwU $uZø9¨?tR u?ø.Ïe%!$# $¯RÎ)ur ¼çms9 tbqÝàÏÿ»utm:  á(الحجر:9) ، وقوله تعالى : â !$uZø9u?Rr&ur y7ø?s9Î) u?ò2Ïe%!$# tûÎiüt7çFÏ9 Ĩ$¨Z=Ï9 $tB tAÍh?çR öNÎkö?s9Î) öNßg¯=yès9ur ?crã?¤6xÿtFt? á(النحل : 44) .    

5/ النور : الدليل قوله تعالى : â (#qãZÏB$t«sù «!$$Î/ ¾Ï&Ï!qß?u?ur Í?q?Z9$#ur ü?Ï%©!$# $uZø9u?Rr& á(التغابن:8)، وقوله تعالى: â ?úïÏ%©!$$sù (#qãZtB#uä ¾ÏmÎ/ çnrâ?¨?tãur çnrã?|ÁtRur (#qãèt7¨?$#ur u?q?Z9$# ü?Ï%©!$# tAÍ?Ré& ÿ¼çmyètB   y7Í´¯»s9'ré& ãNèd ?cqßsÏ=øÿßJø9$# á(الأعراف : 157) .

6/ الهدى : الدليل قوله تعالى â :  bÎ)ur öNèdqããô?s? ?n<Î) 3?y?çlù;$# ?w (#qãèyJó¡o? ( öNßg1u?s?ur tbrã?ÝàZt? y7ø?s9Î) öNèdur ?w tbrã?ÅÇö7ã? á(الأعراف: 198،وقوله تعالى: â $tBur yìuZtB }¨$¨Z9$# br& (#ûqãZÏB÷sã? ø?Î) ãMèduä!%y` #?y?ßgø9$# HwÎ) br& (#ûqä9$s% y]yèt/r& ª!$# #[?|³o0 Zwqß?§? á(الإسراء :94)  .

7/ الحق : الدليل قوله تعالى:â z>¤?x.ur ¾ÏmÎ/ y7ãBöqs% uqèdur ?,ysø9$# 4 @è% àMó¡©9 Nä3ø?n=tæ 5@?Ï.uqÎ/ á(الأنعام :66) ، وقوله تعالى: â $£Jn=sù ãMèduä!%y` ?,ysø9$# ô`ÏB $tRÏ?YÏã (#ûqä9$s% ¨bÎ) #x?»yd Ö?ósÅ¡s9 ×ûüÎ7?B á(يونس :76) ، وقوله تعالى:â ?ýJ!9# 4 y7ù=Ï? àM»t?#uä É=»tGÅ3ø9$# 3 ü?Ï%©!$#ur tAÍ?Ré& y7ø?s9Î) `ÏB y7În/§? ?,ysø9$# £`Å3»s9ur u?nYò2r& Ĩ$¨Z9$# ?w tbqãZÏB÷sã? á(الرعد :1) .

8/ كلام الله : والدليل قوله تعالى :â   ÷bÎ)ur Ó?tnr& z`ÏiB ?úüÏ.Î?ô³ßJø9$# x8u?$yftFó?$# çnö?Å_r'sù 4Ó®Lxm yìyJó¡o? zN»n=x. «!$# á(التوبة :6) ، وقوله تعالى :   â ãAqà)u?y? ?cqàÿ¯=y?ßJø9$# #s?Î) óOçFø)n=sÜR$# 4?n<Î) zOÏR$tótB $ydrä?è{ù'tGÏ9 $tRrâ?s? öNä3÷èÎ7®KtR ( ?crß??Í?ã? br& (#qä9Ïd?t6ã? zN»n=x. «!$# 4 @è% `©9 $tRqãèÎ6®Ks? öNä3Ï9¨x??2 tA$s% ª!$# `ÏB ã@ö6s% ( tbqä9qà)u?|¡sù ö@t/ $uZtRrß?Ý¡øtrB 4 ö@t/ (#qçR%x. ?w tbqßgs)øÿt? ?wÎ) Wx?Ï=s% á(الفتح:15)  .

9/ حبل الله : والدليل قوله تعالى : â (#qßJÅÁtGôã$#ur È@ö7ut¿2 «!$# $Yè?ÏJy_ ?wur (#qè%§?xÿs? á (آل عمران:103)  .

10/أحسن الحديث: الدليل قوله تعالى: â ª!$# tA¨?tR z`|¡ômr& Ï]?Ï?utù:$# $Y6»tGÏ. $YgÎ6»t±tF?B z?ÏT$sW¨B ??Ïèt±ø)s? çm÷ZÏB ß?qè=ã_ tûïÏ%©!$# ?cöqt±ø?s? öNåk®5u? §NèO ßû,Í#s? öNèdß?qè=ã_ öNßgç/qè=è%ur 4?n<Î) Í?ø.Ï? «!$# 4 y7Ï9¨s? ?y?èd «!$# ?Ï?÷ku? ¾ÏmÎ/ `tB âä!$t±o? 4 `tBur È@Ï=ôÒã? ª!$# $yJsù ¼çms9 ô`ÏB >?$yd á(الزمر:23) .

    إلى غير ذلك من أسماء , وقد قال العلماء: غلب من أسمائه ، القرآن الكريم , والكتاب العزيز , وفي ذلك إشارة إلى أن من حقه العناية بحفظه في موضعين لا في موضع واحد , إذ روعي في تسميته (قرآن) كونه مجموع في الصدور , ومتلو بالألسنة , وفي تسميته (كتاباً) كونه مجموع في السطور .

  " وفي تسميته بهذين الاسمين إشارة إلى أن من حقه العناية بحفظه في موضعين لا في موضع واحد ، أعني أنه يجب حفظه في الصدور والسطور جميعاً ... فلا ثقة لنا بحفظ حافظ حتى يوافق الرسم المجمع عليه من الأصحاب ، المنقول إلينا جيلاً بعد جيل ، على هيئته التي وضع عليها أول مرة ، ولا ثقة لنا بكتابة كاتب حتى يوافق ما هو عند الحفاظ بالإسناد الصحيح المتواتر "(([4]  .

جـ- بعض صفات القرآن الكريم :

    وصف القرآن كذلك في الكتاب والسنة بأوصاف كثيرة ، تدل كل صفة على معانٍ عظيمة منها أنه :

1/ نور:قال تعالى:â  $pk??r'¯»t? â¨$¨Z9$# ô?s% Nä.uä!%y` Ö`»ydö?ç/ `ÏiB öNä3În/§? !$uZø9u?Rr&ur öNä3ø?s9Î) #Y?qçR $YY?Î6?B á(النساء:174) .

2/ موعظة , وشفاء , وهدى , ورحمة: قال تعالى: â $pk??r'¯»t? â¨$¨Z9$# ô?s% Nä3ø?uä!$y_ ×psàÏãöq¨B `ÏiB öNà6În/§? Öä!$xÿÏ©ur $yJÏj9 ?Îû Í?rß??Á9$# ?Y?èdur ×puH÷qu?ur tûüÏYÏB÷sßJù=Ïj9 á(يونس:57) .

3/ عزيز : قال تعالى : â ¼çm¯RÎ)ur ë=»tGÅ3s9 Ö??Í?tã á(فصلت:41) .

4/ مجيد : قال تعالى : â ö@t/ uqèd ×b#uäö?è% Ó??Åg¤C á(البروج:21) .

5/كريم : قال تعالى : â ¼çm¯RÎ) ×b#uäö?à)s9 ×LqÍ?x. á (الواقعة:77) .

6/مبارك: قال تعالى: â #x?»ydur ë=»tGÏ. çm»sYø9u?Rr& Ô8u?$t6ãB ä-Ïd?|Á?B ?Ï%©!$# tû÷üt/ Ïm÷?y?t? á (الأنعام:92)  .

  7/فصل : قال تعالى :â ¼çm¯RÎ) ×Aöqs)s9 ×@óÁsù á(الطارق:13) .

    وقد وصف كذلك بأنه بشيرٌ , ونذيرٌ  , وبيانٌ, ومهيمنٌ , وروحٌ , وعليّ , وحكيمٌ , وقيّمٌ , وبرهانٌ, إلى غير ذلك من الصفات العظيمة التي تدل على عظمة هذا الكتاب , وعلو قدره .

د- الحكمة من تعدد أسماء القرآن وصفاته :

    تَعَدّد أسماء القرآن الكريم وتنوع صفاته تدل دلالة واضحة على عظمة هذا الكتاب, ومنزلته , وعلو قدره عند الله, وعند أهل الإيمان, قال الشيخ الفيروزابادي (ت: 817هـ): (( اعلم أن كثرة الأسماء تدل على شرف المسمى , أو كماله في أمر من الأمور, أما ترى أن كثرة أسماء الأسد دلت على كمال قوته , وكثرة أسماء القيامة دلت على كمال شدته وصعوبته , وكثرة أسماء الداهية دلت على شدة نكايتها , وكذلك كثرة أسماء الله تعالى دلت على كمال جلال عظمته, وكثرة أسماء النبي r دلت على علِّو رتبته , وسمو درجته , وكذلك كثرة أسماء القرآن دلّت على شرفه, وفضيلته )) (([5] .

 

 

 

 

 

 


([1])  انظر: البرهان في علوم القرآن  1/273 .

([2])  انظر: بصائر ذوي  التمييز  1/88ـ96 .

([3])  الهدى والبيان في أسماء القرآن  ص44 .

([4]) النبأ العظيم ، د . محمد عبد العظيم دراز ص13. 

([5]) بصائر ذوي التمييز ج1/88 .