المبني للمعلوم و المبني للمجهول

المعلوم: ما ذكر معه فاعله: فَتَحَ محمدٌ البابَ ً.

المجهول: ما حذف فاعله، وأنيب غيره: فُتِحَ البابُ.

البناء للمجهول:

إذا كان ماضياً كسر ما قبل آخره، وضُم كل متحرك قبله: عَلِمَ : عُلِمَ ، فَهِمَ : فُهِمَ.

إذا كان مضارعاً فُتِح ما قبل آخره وضُمَّ أوله: يَكْتبُ : يُكْتَبُ ، يَسْتَعْمِلُ: يُسْتَعْمَلُ.

إذا كان ما قبل آخر الماضي ألفاً قلبت ياء وكسر ما قبلها: باع: بِيعَ.

إذا كان ما قبل آخر المضارع واواً أو ياء قلبت ألفاً: يَصومُ : يُصامُ :يبيعُ:يُبَاعُ .

إذا كان الفعل يتعدى لمفعولين وبُني للمجهول يبقى المفعول الثاني على حاله: أُعطِيَ العاملُ مكافأة.

لا يُبنى اللازم للمجهول إلا إذا كان نائب الفاعل مصدراً أو ظرفا أو جاراً ومجروراً: وُقِفَ أمامَ البابِ.

فعل الأمر لا يُبنى للمجهول
بناء الفعل للمجهول:
الفعل الماضي:
1- يُضمُّ أوله فقط ويُكسَر ما قبل آخره إذا لم يكن مبدوءا بهمزة وصل أو تاء، ولم تكن عينه ألفا: كَسَر > كُسِر، أورد > أُورِد، أجهد > أُجهِد.
2- يُضم مع أوله ثانيه إنْ كان مبدوءا بتاء مزيدة، نحو: تَعَلّم تُعُلِّم، تَفَهّم تُفُهِّم، تجادل > تُجُودٍل.
3- يُضم أوله وثالثه إنْ كان مبدوءا بهمزة وصلٍ مزيدة، نحو: انطلَق > اُنْطُلِق، افْتَرَس > اُفْتُرِس، اسْتَعْمَل > اُسْتُعْمِل.
4- إن كان ثانيه أو ثالثه ألفاً زائدةً قلبت واواً، نحو: جاهد > جُوهِد، تجادل > تُجودِل.
5- الأجوف مثل: صام وباع واقتاد تُقلب عينه ياء ليصبح: صِيم وبِيع واقْتِيدَ.
6- المضعف مثل: مَدّ وشدّ تُضمُّ فاؤه: مُدَّ، شُدَّ.
الفعل المضارع:
1- السالم: يُضَمّ أوله ويُفتَح ما قبل آخره، نحو: يكتُب > يُكْتَب، يتجادل > يُتَجادَلُ، يستعمِل > يُسْتَعْمَل.
2- الأجوف: تُقلَب عينه ألفاً: يقول > يُقال، يُعين > يُعانُ.
ما ينوب عن الفاعل: ينوب عنه واحدٌ مما يلي:

1- المفعول به: وهو الأصل، لهذا يُقدم على غيره في النيابة عن الفاعل، نحو (خُلِق الإنسانُ ضعيفا)، وإذا كان هناك أكثر من مفعول أُنيب الأول وبقيت الأخرى على حالها، نحو: أعلمتُ زيداً الخبر صحيحاً > أُعلِم زيدٌ الخبرَ صحيحاً.
2- المصدر المتصرف: صُمِد صمودُ الأبطالِ.
3- الظرف المتصرف المختص: صِيم رمضانُ، سِير يومُ الجمعةِ.
4- الجار والمجرور: نُظِر في الأمر، مُرَّ بزيدٍ.
5- المصدر المؤول: (قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ) أي "استماع"ُ، لقد اختير أن يُقامَ المشروعُ هنا. أي "إقامةُ".
وقد ورد عن العرب أفعال جاءت على صيغة المبني للمجهول يعرب المرفوع بعدها فاعلا: دُهِش، هُزِل، شُدِه، شُغِف بكذا، أُولِع به، أُغرِيَ به، أُغرِم زيدٌ بالصيدِ.