ملخص كتاب(سيكولوجية رسوم الأطفال)

 

 

 

 

 

 

 

إعداد دكتورة /  أميمة محمد عبد الفتاح عفيفي 

 

 

دكتوراة الفلسفة في التربية (تربية الطفل) 

كلية البنات- جامعة عين شمس

 

أستاذ مساعد بكلية التربية للمعلمات/ جامعة أم القرى

 

بمكة المكرمة

 

 

 

 

الطبعة الثانية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الفصل الأول 

 

 

 

تستعرض المؤلفة في الفصل الأول

 

 

1-   نبذة تاريخية عن فن الطفل – ثم يستعرض معنى الحرية في رسم الأطفال ورسوم طفل ما قبل المدرسة  يمثل وسيلة هامة للطفل في هذه المرحلة حيث يكون مغمورا بعمليات الإبداع والتهذيب والتعبير الذاتي، ويشير (جاردنر) إلى أن هذا الإحساس مع الأسف لا يستمر طويلا حيث تبدأ اهتماماته باللغة والألعاب والعلاقات الإجتماعية، ويشير (جاردنر) إلى أن هذا الإحساس مع الأسف لا يستمر طويلا حيث تبدأ اهتماماته باللغة والألعاب والعلاقات الإنسانية الاجتماعية وتأخذ مكان الصدارة أو في حالات أخرى يطغي إتجاه نحو الفوتوغرافية الواقعية.

 

2-   المراحل المختلفة التي يمر بها الطفل ورسومه منذ الولادة حتى الحادية عشرة سنة.

وتستعرض المؤلفة المراحل منذ الولادة حتى سن الحادية عشرة وخصائص كل مرحلة وواجب المربي في كل مرحلة منها حتى ينمى عند الطفل موهبة الفن وبعض التدريبات على ذلك في كل مرحلة من المرحل.

 

 

 

 

 

 

الفصل الثاني

 

 

يستعرض هذا الفصل:-

 

 

1-   فكرة مبسطة عن الفن البدائي الشعبي والبيئي في المملكة العربية السعودية. ونتطرق إلى معنى البيئة، ثم المعنى يختلف باختلاف وجهة النظر، ثم المعنى الفني للبيئة ثم التذوق الفني ينمو بالممارسة ثم التربية الفنية متطورة،ثم نستعرض تأثير الرحلة على التذوق الفني للطفل وكيفية الاستفادة منها في نمو الطفل فنيا،ثم الاستغلال الفني للبيئة ثم نستعرض فكرة مبسطة عن الفن البدائي الشعبي في المملكة العربية السعودية.،ثم نقوم بتعريف سيكلوجية رسوم الأطفال وأهميتها لكل من المربي  وعالم التحاليل وعلماء النفس والأب.

 

2-   مميزات الفن الشعبي في المملكة العربية السعودية.ثم

 

 

3-   عناصر الفن الشعبي في المملكة العربية السعودية.ثم

 

4-      مقارنة رسوم الأطفال ببعض الأعمال البئية والفنون الشعبية في المملكة العربية السعودية ومظاهر التشابه والإتفاق بين فن الطفل والفنون البدائية والشعبية،ثم الحقائق التي تنطوي عليها رسوم الأطفال.

 

 

 

 

 

 

الفصل الثالث

 

 

في هذا الفصل نستعرض:

 

1-   كيفية تحليل بعض رسوم  الأطفال لعلاج بعض القصور أو التعرف على الجانب الرمزي فيها. 

                

وهنا نستعرض بعض المقاييس التي تستخدم في الاستخدامات الاسقاطية لرسوم الأطفال للأشكال الإنسانية. ثم نستعرض اختبارات الرسوم المقننة وكيفية تفسير الرسوم من خلال بعض النماذج والمظاهر، ونستعرض بعض الأمثلة التي قد يستدل منها على التخلف العقلي،ثم ونستعرض بعض الأمثلة التي قد يستدل منها على الميل إلى العزلة والانطواء،ثم المظاهر الدالة على العدوانية،ثم المظاهر الدالة على القلق.

 

2-   دراسة رسوم الأطفال وتنمية القيمة الجمالية  مثل الرسم  كالكتابة،ورسوم الأطفال لغة تعبيرية، ورسوم الأطفال وسيلة للتكيف مع البيئة، ورسوم الأطفال مظهر للعب ثم رسوم الأطفال مظهر للعلاقات الجمالية، ثم رسوم الأطفال انعكاس لنموهم.

 

 

 

 

 

الفصل الرابع

 

 

 

ونستعرض في هذا الفصل :-

 

1-   إمكانية كشف ميول الأطفال وتشجيع الموهوبين من خلال المهارات الفنية: وأهم عامل لذلك هو توافر المدرس الواعي لخصائص الطفولة وتعليم الأطفال كيفية النقد الذاتي والشروط الواجب توافرها لرفع مستوى الأداء الفني عند الأطفال.

2-   رعاية موهبة الرسم ورعاية الموهوبين في الرسم.

3-   تنمية التذوق الفني عند الأطفال.

4-   تنمية الابتكار عن طريق الرسم.

5-   التعبير الفني في رياض الأطفال

 

ثم نعرض كيفية قياس ذكاء الأطفال من خلال رسومهم في اختبار رسم الرجل لجودإنف ومزايا هذا المقياس وعناصر هذا المقياس وتقنينه، ثم أمثلة على استخراج معامل الذكاء من رسومات بعض الأطفال.

وأخيرا المراجع والفهرس الخاص بالكتاب. ثم رقم الإيداع