من الأمثلة على رتبة حرشفية الأجنحة  

حفار ساق التفاح / دودة الحرير /دودة ورق العنب /فراشة ذنب السنونو / فراشة أبو دقيق الملفوف /أبو دقيق الخباز / أبو دقيق العليق

حرشفيات الأجنحة Lepidoptera حشرات ذات شفعين من الأجنحة الحرشفية مختلفة الألوان وفقاً لاختلاف أنواع الحشرات. يتألف جسمها المغطى بحراشف من ثلاثة أقسام: الرأس والصدر والبطن. الرأس سفلي الفم ذو عينين جانبيتين مركبتين واضحتين وغالباً ما تكون بها عيون بسيطة.قرون الاستشعار ذات عقل عديدة، وهي متنوعة الأشكال، فقد تكون صولجانية أو مشطية بسيطة أو مضاعفة، أو خيطية. الفم ذو أجزاء متحورة على شكل خرطوم لامتصاص المواد الغذائية السائلة كرحيق الأزهار مثلاً. ومن الجدير بالذكر أن بعض الفراشات ذات أجزاء فموية ضامرة، ويشيع هذا الأمر خاصة لدى الحشرات التي لاتتغذى فيها البالغات مثل فراشة دودة الحرير.

أما الصدر فهو مؤلف من ثلاثة أقسام ملتحمة. ترتبط الأجنحة بالمنطقة الصدرية، ويتفاغم كل من الجناحين الأماميين مع نظيره الخلفي، مما يشكل شراعاً أو جناحاً متماسكاً واسع السطح في كل جانب يساعد على الطيران. والصدر مزود بثلاثة أشفاع من الأرجل المهيأة للمشي وللرجل الواحدة رسغ مؤلف من 5عقل. وقد يكون الشفع الأول من الأرجل صغيراً أو مختزلاً. ويتألف البطن من عشر حلقات، غالباً ما تكون الحلقة الأولى مختزلة، وكذلك الحلقات التاسعة والعاشرة المتحورتان لعلاقتهما بأعضاء التناسل. التحول الشكلي فيها تام، فالبيوض تفقس عن يرقات أسطوانية الشكل ذات فم قارض، وقرون استشعار قصيرة. كما يشاهد على جانبي الرأس 6عوينات. أما الصدر فذو أرجل قصيرة خماسية العقل والمخالب الرسغية منفردة، والبطن مؤلف من 10عقل، وهو ذو أقدام أولية لحمية قصيرة توجد على بعض الحلقات أو على جميع الحلقات، ويشتمل جسم اليرقة على تزيينات وأهداب وشعيرات ولواحق تختلف باختلاف الأنواع، وكثيراً ما يعتمد عليها في التصنيف. تتحول اليرقات بدورها إلى عذارى مكبلة تسكن أو لاتسكن داخل شرنقة تصنعها من الحرير أو الطين أو الأهداب التي توجد على سطح اليرقة أو غير ذلك، وتتحول العذراء إلى بالغة عقب خروجها من الشرنقة وتكون على شكل فراشة

تتغذى الحشرة الكاملة على رحيق الأزهار والعصارات النباتية، أما اليرقات فتتغذى على المادة النباتية الخضراء كالأوراق والبراعم والسوق، نذكر منها الدودة القارضة التي تتغذى على أنواع الخضار المختلفة، ودودة ورق السمسم، ودودة براعم السفرجل، ودودة لوز القطن الشوكية أو القرنفلية كما تتطفل على الثمار كثمار التفاح وعناقيد العنب؛ ويتطفل بعضها على المواد المخزونة بأنواعها المختلفة كالحبوب والأرز والبقوليات والفواكه المجففة والطحين والكاكاو والشوكولا والبذور والتبغ؛كما تتطفل على مقتنيات الإنسان كالملابس الصوفية والجلود والسجاد والريش المصنّع وغيرها. ويعني هذا أنها ذات خطر كبير جداً على محاصيل الإنسان وحاجياته. إلا أن بعضها مفترس يقتنص حشرات أخرى ضارة ويتغذى عليها ويستخدم في المقاومة الحيوية. ويستفاد أيضاً من بعضها مثل دودة الحرير في صناعة الحرير الطبيعي.

حرشفيات الأجنحة ثنائية الجنس، وهي تشتهر بتعقد جهاز التناسل الداخلي فيها. وتنتقل الحيوانات المنوية، لدى جميع حرشفيات الأجنحة، داخل حوامل منوية تخزن في كيس يدعى كيس السفاد. ويخصب البيض، عند الأنثى، من كيس السفاد في أثناء نزوله من منشئه ماراً بقناة المبيض.

تمتاز الحشرات بإفراز الفرمونات وهي مواد كيماوية تحرض لدى الأفراد الأخرى من النوع نفسه استجابة سلوكية أو فيزيولوجية محددة، وتعد وسيلة لانتقال المعلومات بين أفراد النوع نفسه.

توجد مراكز الاستقبال لدى الفراشات على الأعضاء الحسية من قرون الاستشعار التي تعد بمنزلة رادار يلتقط الإشارة ويحدد مكانها. والفرمونات متنوعة، فقد تكون فرمونات التجمع لهدف ما، أو فرمونات التعليم لتحديد الطرق المؤدية إلى مصادر الغذاء كما في النحل، أو فرمونات الإنذار لخطر ما، أو فرمونات التعليم لتحديد الطرق المؤدية إلى مصادر الغذاء كما في النحل، أو فرمونات الإنذار لخطر ما يحرض على الدفاع أو الهجوم، أو فرمونات تعقُّب الأثر كما في النمل، أو فرمونات جنسية لانجذاب الذكر نحو الأنثى بقصد التزاوج، ويمكن أن ينتقل تحريض هذا الفرمون الأخير لدى بعض أنواع الحشرات إلى مسافة بضعة أميال.

وقد أمكن عزل كثير من الفرمونات وتحديد تركيبها الكيمياوي وتصنيعها، وتم استخدامها في المصائد الفرمونية في برامج المكافحة الحشرية وذلك بعد مزجها بمبيد أو بمادة معقمة مما يؤدي إلى قتل أو إحداث العقم لدى الحشرات الضارة.

ومن الصفات الشكلية الواضحة في حرشفيات الأجنحة تغطية الجسم بحراشف ذات ألوان مختلفة عاتمة أو مزركشة أو زاهية، تساعد على التمويه أو اختفاء الحشرات في أثناء الراحة بسبب ما تتصف به من محاكاة للطبيعة التي تعيش فيها، حماية من أعدائها. وقد ينشأ عنها نماذج تختلف باختلاف الجنسين، كما أن الحراشف تشكل وسيلة عزل حراري ملائم للحشرة.

وإنتاج الحرير شيء مألوف لدى اليرقات، وهو يستخدم في بناء أنواع مختلفة من المخابئ اليرقية أو الأنفاق فضلاً عن تكوين النسيج المغلف للعذارى. ويتم إنتاج الحرير من شفع من الغدد تقعان على جانبي الأنبوب الهضمي وتصبان في مغزل واحد في منتصف الشفة السفلى.

تضع الحشرات بيوضها فوق أو بالقرب من العوائل النباتية أو تحقنه في أنسجة النبات، وهو يبعثر عادة أو يوضع على شكل مجموعات. ويختلف عدد البيوض التي تضعها الأنثى، كما يختلف شكلها وفقاً للنوع.

التصنيف

تنتمي رتبة حرشفيات الأجنحة إلى صف الحشرات، وتوصف الأفراد التابعة لها بأنها خارجية الجناح (بالنسبة لمنشئها) وهي تقسم إلى رتيبتين هامتين وفقاً لشكل قرون الاستشعار:

أ- رتيبة صولجانيات القرون Rhopolocera وتتمثل بأبي دقيق.

ب- رتيبة مختلفات القرون Heterocera وتتمثل بالفراشات.

تمتاز رتيبة صولجانيات القرون (أبي دقيق) باشتمالها على قرون استشعار صولجانية، وأجنحة تتوضع بشكل عمودي على الجسم حين الراحة، وهي نهارية، والعذارى فيها عارية، وألوانها زاهية.

أما رتيبة مختلفات القرون (الفراشات) فذات قرون استشعار مشطية أو ريشية أو خيطية، وأجنحتها مسطحة فوق بعضها في أثناء الراحة، وهي ليلية، والعذارى تعيش داخل شرنقة وألوانها غير زاهية. ومن أهم أنواع هاتين الرتيبتين نذكر:

أبو دقيق الملفوف Pieris rapae: وهي حشرة متوسطة الحجم، ذات لون أبيض، والجزء المجاور للزاوية الأمامية من الجناح غامق اللون أو أسود. يمتاز الذكر ببقعة سوداء على جناحه الأمامي، أما الأنثى فلها بقعتان

تضر هذه الحشرات بالمزروعات لأن يرقتها تتطفل على كثير من نبات الفصيلة الصليبية كالملفوف والفجل واللفت والشوندر وغيرها.

دورة حياتها

تفقس البيوض عن يرقات خضراء اللون ذات خطوط صفراء ظهرية مـستمرة أو متقطعة مع بقع سوداء، والجـلد  ناعم كالمخمل لـوجود زغب عليه. طولها 2.5سم. أما العذراء فخضراء اللون وعليها بقع سوداء، وجزؤها الأمامي مجهز بنتوءات حادة.

فراشة دودة الحرير Bombyx mori: هي حشرة متوسطة الحجم ذات لون أبيض يميل إلى الاصفرار، الشفع الأول من أجنحتها مزين بخطوط عرضانية قاتمة. الجسم عريض نسبياً ومغطى بشعر كثيف. أجزاء فمها ضامرة وهي لاتقوى على الطيران

يرقتها أسطوانية ذات جسم أملس وقرن شرجي صغير، وهي ذات لون أبيض داكن قليلاً يبلغ طولها حين تمام نموها نحو 9سم. أجزاء فمها قارضة وتتصف بالشراهة وهي تتغذى على ورق التوت. أما العذراء فمكبلة وتسكن داخل شرنقة من خيوط حريرية تضعها بنفسها نتيجة إفرازات شفع من الغدد الحريرية في مقدمة الأنبوب الهضمي، ويبلغ طول هذه الشرنقة نحو 4-5سم ويستفاد من هذه الشرانق في صناعة الحرير الطبيعي.

فراشة الليل Saturnia pyri: وهي فراشة كبيرة الحجم قد يصل طولها إلى نحو 5سم، تبدو بلون بني أو رمادي، وعلى كل من أجنحتها بقعة مضاعفة. الحافة الخلفية للجناح ذات شريط أبيض اللون، وقرون استشعار مشطية

يرقتها أسطوانية خضراء اللون تقريباً ويبلغ طولها نحو 10-12سم، أما العذراء فهي بنية اللون وتسكن داخل شرنقة بنية اللون أيضاً يبلغ طولها 6-7سم.

تلحق هذه الحشرة ضرراً بأشجار الفاكهة لأن يرقتها تتطفل على أوراق اللوز والخوخ والتفاح والأجاص وغيرها وتؤدي إلى إتلافها.

فراشة دودة ورق العنب Celerio lineata lavornica: هي حشرة يبلغ طولها نحو 3.5-4سم ذات لون بني يميل إلى الاخضرار، وعلى أجنحتها تزيينات حمراء، وعلى بطنها أشرطة بيضاء وسوداء متبادلة. يبلغ طول يرقتها نحو 7-8سم، خضراء اللون مزينة بخطوط صفراء طولية، كما يزين كل حلقة من حلقات جسمها بقع صفراء يتوسط كلاً منها بقعة سوداء. أما العذراء فيبلغ طولها نحو 4سم ذات لون بني وتتغذى على أوراق العنب وتؤدي إلى إفساد المحصول

فراشة الحبوب Sitotorga cerealella: هي فراشة صغيرة يبلغ طولها 6-7مم جسمها أصفر اللون وكذلك الشفع الأول من الأجنحة. أما الشفع الخلفي فهو بني فاتح وذو حواف مهدبة. يرقتها بيضاء اللون ويبلغ طولها نحو 8مم

تضر هذه الحشرة بالحبوب الخزونة أو الحقلية وتؤدي يرقاتها إلى إتلاف كبير للمحصول.

فراشة دودة التفاح Zeuzera pyrina: حشرة يبلغ طولها 3.5سم تقريباً، ذات لون أبيض. الشفع الأول من الأجنحة ذو نقاط رمادية اللون قاتمة، أما الشفع الخلفي من الأجنحة فهو أقل نقاطاً من الشفع الأول. أجزاء الفم أثرية وقرون الاستشعار قصيرة مشطية مضاعفة في كلا الجنسين إلا أنها أكثر غزارة في الذكر. تضع الأنثى بيوضها في سوق الأشجار أو فروعها وفي الشقوق. تفقس البيوض بعد نحو 10 أيام من وضعها عن يرقات تبدأ في حفر الأنفاق في سوق التفاح. تبلغ اليرقة نحو 5سم طولاً وهي ذات لون أبيض يميل إلى الاصفرار أو الاحمرار وجسمها منقط نقاطاً سوداء. أما الرأس والصدر فلونهما كستناوي يستمر نموها بضعة أشهر تتحول بعدها إلى عذراء قرب فتحة النفق الذي أحدثته اليرقة في السوق، وتتطور العذراء أخيراً إلى حشرة كاملة .

إضغط هنا لمشاهدة أنواع مختلفة من الفراشات