"Accredited by ABET-2012"

 

 

د. حمزة بن احمد غلمان

عميد كلية الهندسة والعمارة الاسلامية

 

 الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد :

            فإن حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ يحفظه الله ـ تعمل ما بوسعها لراحة المواطن السعودي  ووضعه في مصاف الشعوب المتقدمة ثقافياً وحضارياً ، فبذلت الجهود المضنية لوضع الخطط التنموية للنهوض بهذه الدولة الرشيدة والرقي بها ، وتلبية احتياجات المواطن وتوفير سبل الراحة وتهيئة فرص التعليم والعمل الشريف له في كل أرجاء المملكة المترامية الأطراف ، وتحملت المؤسسات التعليمية وعلى رأسها جامعات المملكة مسئولية إعداد أجيال أكفاء علمياً وتقنياً لتغطية احتياجات الخطط التنموية ولمواكبة النهضة الشاملة التي تعيشها مملكتنا الغالية ، كما شعرت جامعة أم القرى بالمسئولية الضخمة الملقاة على عاتقها والنابعة من موقعها في أطهر بقاع الأرض ـ مكة المكرمة ـ للإسهام في هذه النهضة الشاملة وإعداد أجيال يمكن الاعتماد عليها في التنمية والبناء وتداول التقنيات المختلفة وتناول المشاكل الهندسية والعمرانية عموماً والمتعلقة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة وما حولها بصفة خاصة واحتياجات المملكة بصفة عامة .

 

          وقد تم البدء في تنفيذ برنامج الدراسات العليا في قسم العمارة الإسلامية للحصول على درجة الماجستير تخصص عمارة والذي يهدف إلى ترسيخ  مفهوم العمارة الإسلامية كمنهج يتعلق بالتصميم العمراني للبيئة المبنية كما يحقق متطلبات المجتمع المسلم في الأوساط البيئية المختلفة .

وفي الأخذ بالأساليب التقنية الحديثة فقد تم افتتاح وحدة التعلم الإلكتروني بالكلية ، كما تم تجهيز قاعة اجتماعات مجلس الكلية بشبكة متكاملة من أجهزة الحواسيب المتطورة المرتبطة بجهاز خادم رئيسي حيث سيتم الاستغناء عن الأوراق والمذكـرات التقليدية في الاجتماعات ، كما تم إنشاء وكالة للكلية للدراسات والتطوير تعني بإمور الاعتماد الأكاديمي وتطوير الأداء بالكلية وإجراء الدراسات اللازمة لفتح تخصصات جديدة .